الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 9:56 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ


استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ



استراحة وابتسامة

المقالة الرابعة

مع بخلاء الجاحظ

2-رسالة سهل بن هارون إلى عمه من آل راهبون
ردآ على اتهامه له بالبخل

....وعبتموني حين زعمت

أن التبذير إلى أن التبذير إلى مال القمار ومال الميراث وإلى مال الالتقاط

وحباء الملوك أسرع

وأن الحفظ إلى المال المكتسب والغنى المجتلب وإلى ما يعرض فيه لذهاب الدين واهتضام العرض ونصب البدن واهتمام القلب أسرع

وأن من لم يحسب ذهاب نفقته لم يحسب دخله ومن لم يحسب الدخل فقد أضاع الأصل

وأن من لم يعرف للغنى قدره فقد أذن بالفقر وطاب نفساً بالذل.

وزعمت أن كسب الحلال مضمن بالإنفاق في الحلال وأن الخبيث ينزع إلى الخبيث وأن الطيب يدعو إلى الطيب وأن الإنفاق في الهوى حجاب دون الحقوق وأن الإنفاق في الحقوق حجاز دون: الهوى.

فعبتم على هذا القول.

وقد قال معاوية:

لم أر تبذيراً قط إلا وإلى جانبه حق مضيع. !

وقد قال الحسن:

إذا أردتم أن تعرفوا من أين أصاب ماله فانظروا في أي شيء ينفقه فإن الخبيث ينفق في السرف.

وقلت لكم

بالشفقة مني عليكم وبحسن النظر لكم وبحفظكم لآبائكم ولما يجب في جواركم وفي ممالحتكم وملابستكم: أنتم في دار الآفات والجوائح غير مأمونات. حنيفة من طريق فإن أحاطت بمال أحدكم آفة لم يرجع إلى بقية فأحرزوا النعمة باختلاف الأمكنة حنيفة من طريق فإن البلية لا تجري في الجميع إلا مع موت الجميع.!

وقد قال عمر رضي الله عنه

في العبد والأمة وفي ملك الشاة والبعير وفي الشيء الحقير اليسير: فرقوا بين المنايا.

وقال ابن سيرين لبعض البحريين:

كيف تصنعون بأموالكم؟

قال:

نفرقها في السفن فإن عطب بعض سلم بعض. ولولا أن السلامة أكثر لما حملنا خزائننا في البحر.

قال ابن سيرين:

تحسبها خرقاء وهي صناع.

وقلت لكم عند إشفاقي عليكم:

إن للغنى سكراً وإن للمال لنزوةً. فمن لم يحفظ الغنى من سكر العنى فقد أضاعه ومن لم يرتبط المال بخوف الفقر فقد أهمله.!

فعبتموني بذلك.

وقد قال زيد بن جبلة:

ليس أحد أفقر من غني أمن الفقر. وسكر الغنى أشد من سكر الخمر.!

وقلتم:

قد لزم الحث على الحقوق والتزهيد في الفضول حتى صار يستعمل ذلك في أشعاره بعد رسائله وفي خطبه بعد سائر كلامه.

فمن ذلك قوله في يحيى بن خالد:

عدو تلاد المال فيما ينوبه منوع إذا ما منعه كان أحزما

ومن ذلك قوله في محمد بن زياد:

وخليقتان تقى وفضل تحرموإهانة في حقه للمال

وعبتموني حين زعمت أني

أقدم المال على العلم لأن المال به يغاث العالم وبه تقوم النفوس قبل أن تعرف فضيلة العلم وأن الأصل أحق بالتفضيل من الفرع وأني قلت: وإن كنا نستبين الأمور بالنفوس فإنا بالكفاية نستبين وبالخلة نعمى.

وقلتم:

وكيف تقول هذا وقد قيل لرئيس الحكماء ومقدم الأدباء:

آلعلماء أفضل أم الأغنياء ؟

قال:

بل العلماء. قيل: فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء أكثر مما يأتي الأغنياء أبواب العلماء ؟

قال:

لمعرفة العلماء بفضل الغنى ولجهل الأغنياء بفضل العلم.

فقلت:

حالهما هي القاضية بينهما. وكيف يستوي شيء ترى حاجة الجميع إليه وشيء يغي بعضهم فيه عن بعض

وعبتموني حين قلت:

إن فضل الغني على القوت إنما هو كفضل الآلة حنيفة الدار إن احتيج إليها استعملت وإن استغنى عنها كانت عدة.

وقد قال الحضين بن المنذر:

وددت أن لي مثل أحد ذهباً لا أنتفع منه بشيء.

قيل:

فما ينفعك من ذلك

قال:

لكثرة من يخدمني عليه.

وقال أيضاً:
عليك بطلب الغنى فلو لم يكن لك فيه إلا أنه عز في قلبك وذل في قلب غيرك

لكان الحظ فيه جسيماً والنفع فيه عظيماً.

ولسنا ندع سيرة الأنبياء وتعليم الخلفاء وتأديب الحكماء لأصحاب الأهواء

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

يأمر الأغنياء باتخاذ الغنم والفقراء باتخاذ الدجاج.

وقال:

" درهمك لمعاشك ودينك لمعادك ".!


تنبيه هام :

انظروا كيف يجمع آثارآ كحاطب بليل !

ولأول مرة أقرأ حديثآ شريفآ على هذه الشاكلة !

ولا أدرى من أين أتى به!


فقسموا الأمور كلها على الدين والدنيا. ثم جعلوا أحد قسمي الجميع الدرهم.

وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه:
إني لأبغض أهل البيت ينفقون رزق الأيام في اليوم. وكانوا يبغضون أهل البيت اللحمين.
(يقصد الذين يحبون أكل اللحوم!)

وكان هشام يقول:

ضع الدرهم على الدرهم يكون مالاً.

ونهى أبو الأسود الدؤلي وكان حكيماً أديباً وداهياً أريباً

عن جودكم هذا المولد وعن كرمكم هذا المستحدث. فقال لابنه: إذا بسط الله لك الرزق فابسط وإذا قبض فاقبض. ولا تجاود الله فإن الله أجود منك.!

وقال:

درهم من حل يخرج في حق خير من عشرة آلاف قبضاً.!

وتلقط عرنداً من بزيم فقال:

تضيعون مثل هذا وهو قوت امرئ مسلم يوماً إلى الليل!

وتلقط أبو الدرداء حبات حنطة

فنهاه بعض المسرفين. فقال:

ليهن ابن العبسية! إن مرفقة المرء رفقه في معيشته.
فلستم علي تردون ولا رأي تفندون. فقدموا النظر قبل العزم. وتذكروا ما عليكم قبل أن تذكروا ما لكم. والسلام. !

وإلى هنا قد انتهت رسالة سهل بن هارون

فانظروا رحمكم الله كم حشد من جيوش أدلة وبراهين لتمجيد البخل الذى أسماه اقتصادآ بينما سمى الكرم سفاهة !

نسأل الله السلام والعافية!




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك





الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 10:10 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: استراحة وابتسامة -المقالة الخامسة مع بخلاء الجاحظ


استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ


استراحة وابتسامة

المقالة الخامسة

مع بخلاء الجاحظ

ذكرأهل خراسان وأهل مرو

نبدأ بأهل خراسان لإكثار الناس في أهل خراسان. ونخص بذلك أهل مرو بقدر ما خصوا به.

قال أصحابنا:

يقول المروزي للزائر إذا أتاه وللجليس إذا طال جلوسه:

تغذيت اليوم ؟

فإن قال:

نعم

قال:

لولا أنك تغديت لغديتك بغداء طيب. !

وإن قال:

لا

قال:

لو كنت تغديت لسقيتك خمس أقداح.

فلا يصير في يده على الوجهين قليل ولا كثير.!

وكنت في منزل ابن أبي كريمة وأصله من مرو. فرآني أتوضأ من كوز خزف فقال:

سبحان الله تتوضأ بالعذب والبئر لك معرضة!

قلت:

ليس بعذب إنما هو من ماء البئر.

قال:

فتفسد علينا كوزنا بالملوحة!

فلم أدر كيف أتخلص منه !

وحدثني عمرو بن نهيوي قال:

تغديت يوماً عند الكندي. فدخل عليه رجل كان له جاراً وكان لي صديقاً.

فلم يعرض عليه الطعام ونحن نأكل.

وكان أبخل مَنْ خلق الله.

قال:

فاستحييت منه

فقلت:

سبحان الله لو دنوت فأصبت معنا مما نأكل!

قال:

قد والله فعلت.

فقال الكندي:

ما بعد الله شيء!

قال عمر:

فكتفه والله كتفاً لا يستطيع معه قبضاً ولا بسطاً وتركه.

ولو مد يده لكان كافراً

أو لكان قد جعل مع الله - جل ذكره - شيئاً!


وليس هذا الحديث لأهل مرو ولكنه من شكل الحديث الأول. !

وقال ثمامة:

لم أر الديك في بلدة قط إلا وهو لاقط يأخذ الحبة بمنقاره ثم يلفظها قدام الدجاجة !

إلا ديكة مرو فإني رأيت ديكة مرو تسلب الدجاج ما في مناقيرها من الحب! !!
قال:

فعلمت أن بخلهم شيء في طبع البلاد وفي جواهر الماء. فمن ثم عتم جميع حيوانهم.!

فحدثت بهذا الحديث أحمد بن رشيد

فقال:

كنت عند شيخ من أهل مرو وصبي له صغير يلعب بين يديه
فقلت له إما عابثاً وإما ممتحناً:!
أطعمني من خبزكم
قال:
لا تريده هو مر!

فقلت:

فاسقني من مائكم

قال:

لا تريده هو مالح!

قلت:

هات من كذا وكذا

قال:

لا تريده هو كذا وكذا!

إلى أن عددت أصنافاً كثيرة.

كل ذلك يمنعنيه ويبغضه إلي!

فضحك أبوه وقال:

ما ذنبنا هذا من علمه ما تسمع! يعني أن البخل طبع فيهم وفي أعراقهم وطينتهم. !


وزعم أصحابنا أن خراسانية

ترافقوا في منزل وصبروا عن الإرتفاق بالمصباح ما أمكن الصبر ثم إنهم تناهدوا وتخارجوا. وأبى واحد منهم أن يغينهم وأن يدخل في العزم معهم.(أى أنه رفض أن يساهم)

فكانوا إذا جاء المصباح شدوا عينيه بمنديل!

ولا يزال ولا يزالون كذلك إلى أن يناموا ويطفئوا المصباح. فإذا أطفئوا أطلقوا عينيه!


ورأيت أنا حمّارة منهم زهاء خمسين رجلاً

يتغدون على مباقل بحضرة قرية الأعراب في طريق الكوفة وهم حجاج.

فلم أر من جميع الخمسين رجلين يأكلان معاً !

وهم في ذلك متقاربون يحدث بعضهم بعضاً.

وهذا الذي رأيته منهم من غريب ما يتفق للناس
.
حدثني مويس بن عمران قال رجل منهم لصاحبه وكانا إما متزاملين وإما مترافقين:

لم لا نتطاعم فإن لم نتطاعم فإن يد الله مع الجماعة وفي الاجتماع البركة.

وما زالوا يقولون:

طعام الإثنين يكفي ثلاثة وطعام الثلاثة يكفي الأربعة.

فقال له صاحبه:

لولا أني أعلم أنك آكل مني لأدخلت لك هذا الكلام في باب النصيحة.

فلما كان الغد وأعاد عليه القول

قال له:

يا عبد الله معك رغيف ومعي رغيف.

ولولا أنك تريد أكثر ما كان حرصك على مؤاكلتي!

تريد الحديث والمؤانسة اجعل الطبق واحداً ويكون رغيف كل منا قدام صاحبه.

وما أشك أنك إذا أكلت رغيفك ونصف رغيفي ستجده مباركاً!

غنما كان ينبغي أن أكون أجده أنا لا أنت.!




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ , استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ , استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ ,استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ ,استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ , استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ استراحة وابتسامة -المقالة الرابعة و الخامسة مع بخلاء الجاحظ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام