الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:46 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة


المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة


ا[color=darkred]لمقالة التاسعة

من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة

قاموس البدع

للإمام العلامة المحدث محمد ناصرالدين الألبانى رحمه الله تعالى

43-من البدع انكار مس الجني للانسي

ومن المنكرين من علماء المعتزلة

كاأبي علي الجبائي والزمخشري


قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: قلت لأبي:

إن قوماً يقولون:

إن الجن لا يدخل في بدن المصروع من الإنس،


فقال:

((يا بني يكذبون، وهو ذا يتكلم على لسانه))

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله: "


(الصحيح عن النبى أن الشيطان يجرى من ابن آدم مجرى الدم

وقال عبد الله بن الامام أحمد بن حنبل قلت لأبي إن أقواما يقولون إن الجني لا يدخل فى بدن المصروع فقال

يا بنى يكذبون هذا يتكلم على لسانه


وهذا الذى قاله أمر مشهور فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ويضرب على بدنه ضربا عظيما لو ضرب به جمل لأثر به أثرا عظيما والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذى يقوله

وقد يجر المصروع وغير المصروع ويجر البساط الذى يجلس عليه ويحول آلات وينقل من مكان إلى مكان ويجري غير ذلك من الأمور من شاهدها أفادته علما ضروريا بأن الناطق على لسان الانسى والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان


وليس فى أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني فى بدن المصروع وغيره

ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يكذب ذلك

فقد كذب على الشرع وليس فى الأدلة الشرعية ما ينفى ذلك


وأما معالجة المصروع بالرقى والتعوذات

فهذا على وجهين:


1-فإن كانت الرقى والتعاويذ مما يعرف معناها ومما يجوز فى دين الاسلام أن يتكلم بها الرجل داعيا لله ذاكرا له ومخاطبا لخلقه ونحو ذلك فإنه يجوز أن يرقى بها المصروع ويعوذ

فانه قد ثبت فى الصحيح عن النبى صلى الله عليه وسلم :

أنه أذن فى الرقى ما لم تكن شركا وقال من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل


2-وان كان فى ذلك كلمات محرمة مثل

أن يكون فيها شرك أو كانت مجهولة المعنى يحتمل أن يكون فيها كفر فليس لأحد أن يرقى بها ولا يعزم ولا يقسم

وان كان الجنى قد ينصرف عن المصروع بها

فإنما حرمه الله ورسوله ضرره أكثر من نفعه كالسيما وغيرها من أنواع السحر

فإن الساحر السيماوى وان كان ينال بذلك بعض أغراضه كما ينال السارق بالسرقة بعض أغراضه وكما ينال الكاذب بكذبه وبالخيانة بعض أغراضه وكما ينال المشرك بشركه وكفره بعض أغراضه

وهؤلاء وان نالوا بعض أغراضهم بهذه المحرمات فإنها تعقبهم من الضرر عليهم فى الدنيا والآخرة أعظم مما حصلوه من أغراضهم

فإن الله بعث الرسل بتحصيل المصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها

فكل ما أمر الله به ورسوله فمصلحته راجحة على مفسدته ومنفعته راجحة على المضرة وان كرهته النفوس

كما قال تعالى

كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم


الآية


فأمر بالجهاد وهو مكروه للنفوس

لكن مصلحته ومنفعته راجحة على ما يحصل للنفوس من ألمه بمنزلة من يشرب الدواء الكريه لتحصل له العافية فإن مصلحة حصول العافية له راجحة على ألم شرب الدواء

وكذلك التاجر الذى يتغرب عن وطنه ويسهر ويخاف ويتحمل هذه المكروهات مصلحة الربح الذى يحصل له راجحة على هذه المكاره

وفى الصحيحين عن النبى أنه قال

حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات.....)

مجموع الفتاوى الجزء 24 صفحة277-278 -279

وعقد الإمام ابن القيم في كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد فصلاً في هديه صلى الله عليه وآله وسلم في علاج [
/colorArial]لصرع
[b]




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة , المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة , المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة ,المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة ,المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة , المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة من سلسلة البدع وأثرها السيئ فى الأمة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام