الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 17, 2012 8:41 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى


المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى


المقالة الرابعة عشر

من سلسلة التاريخ العام

البداية والنهاية للحافظ بن كثير

1-باب ذكر خلق الملائكة وصفاتهم

قال الله تعالى

( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا سبحانه بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعلمون يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يشفعون إلا لمن ارتضى وهم من خشيته مشفقون ومن يقل منهم إني إله من دونه فذلك نجزيه جهنم كذلك نجزي الظالمين )


وقال تعالى

( تكاد السموات يتفطرن من فوقهن والملائكة يسبحون بحمد ربهم ويستغفرون لمن في الأرض ألا إن الله هو الغفور الرحيم )

وقال تعالى


( الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم(.


وقال تعالى

( فإن استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لا يسئمون )

وقال

( ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون يسبحون الليل والنهار لا يفترون )

وقال تعالى

( وما منا إلا له مقام معلوم وإنا لنحن الصافون وإنا لنحن المسبحون )

وقال تعالى

( وما نتنزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا وما بين ذلك وما كان ربك نسيا )

وقال تعالى

( وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون )

وقال تعالى

( وما يعلم جنود ربك إلا هو )

وقال تعالى

( والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار )

وقال تعالى

( الحمد لله فاطر السموات والأرض جاعل الملائكة رسلا أولى أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير )

وقال تعالى

( يوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا الملك يومئذ الحق للرحمن وكان يوما على الكافرين عسيرا(


وقال تعالى

( وقال الذين لا يرجون لقاءنا لولا أنزل علينا الملائكة أو نرى ربنا لقد استكبروا في أنفسهم وعتوا عتوا كبيرا يوم يرون الملائكة لا بشرى يومئذ للمجرمين ويقولون حجرا محجورا )

وقال تعالى

( من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين )

وقال تعالى

( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون )

والآيات في ذكر الملائكة كثيرة جدا يصفهم تعالى بالقوة في العبادة وفي الخلق وحسن المنظر وعظمة الأشكال وقوة الشكل في الصور المتعددة

كما قال تعالى

( ولما جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقال هذا يوم عصيب وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات )

الآيات فذكرنا في التفسير ما ذكره غير واحد من العلماء من أن الملائكة تبدو لهم في صورة شباب حسان امتحانا واختبارا

حتى قامت على قوم لوط الحجة وأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر

وكذلك كان جبريل يأتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم في صفات متعددة فتارة يأتي في صورة دحية بن خليفة الكلبي وتارة في صورة أعرابي وتارة في صورته التي خلق عليها له ستمائة جناح ما بين كل جناحين كما بين المشرق والمغرب

كما رآه على هذه الصفة مرتين مرة منهبطا من السماء إلى الأرض وتارة عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى

وهو قوله تعالى

( علمه شديد القوى ذو مرة فاستوى وهو بالأفق الأعلى ثم دنا فتدلى )

أي جبريل

كما ذكرناه عن غير واحد من الصحابة منهم ابن مسعود وأبو هريرة وأبو ذر وعائشة

( فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إلى عبده ما أوحى )

أي إلى عبدالله محمد صلى الله عليه وسلم

ثم قال

( ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى عندها جنة المأوى إذ يغشى السدرة ما يغشى ما زاغ البصر وما طغى(

وقد ذكرنا في أحاديث الإسراء في سورة سبحان

أن سدرة المنتهى في السماء السابعة

وفي رواية

في السادسة

أي أصلها

وفروعها في السابعة

فلما غشيها من أمر الله ما غشيها

قيل

غشيها نور الرب جل جلاله

وقيل

غشيها فراش من ذهب

وقيل

غشيها ألوان متعددة كثيرة غير منحصرة

وقيل

غشيها الملائكة مثل الغربان

وقيل

غشيها من نور الله تعالى فلا يستطيع أحد أن ينعتها أي من حسنها وبهائها

ولا منافاة بين هذه الأقوال إذ الجميع ممكن حصوله في حال واحدة

وذكرنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

ثم رفعت لي سدرة المنتهى فإذا نبقها كالقلال وفي رواية كقلال هجر وإذا ورقها كآذان الفيلة وإذا يخرج من أصلها نهران باطنان ونهران ظاهران فأما الباطنان ففي الجنة وأما الظاهران فالنيل والفرات

وتقدم الكلام على هذا في ذكر خلق الأرض وما فيها من البحار والأنهار وفيه

ثم رفع لي البيت المعمور وإذا هو يدخله في كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودونه إليه آخر ما عليهم وذكر أنه وجد إبراهيم الخليل عليه السلام مستندا ظهره إلى البيت المعمور

وذكرنا وجه المناسبة في هذا أن البيت المعمور هو في السماء السابعة ب
منزلة الكعبة
في الأرض




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى , المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى , المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى ,المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى ,المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى , المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة عشر من سلسلة التاريخ العام -البداية والنهاية للحافظ بن كثير رحمع الله تعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام