الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب السيرة النبوية للشيخ محمد حسان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل مجموعة كتب الشيخ حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هام للجميع منع الصور النسائية في المواضيع والتواقيع والصور الرمزية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو برنامج WhatsApp for Computer
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج نمبر بوك Number book
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أفضل مترجم انجليزي ناطق للاندرويد مجانا بدون انترنت
الأربعاء يناير 18, 2017 9:44 am
الأحد يناير 15, 2017 3:33 pm
الأحد يناير 15, 2017 3:28 pm
الجمعة يناير 13, 2017 1:56 am
الجمعة يناير 13, 2017 1:46 am
الأربعاء يناير 11, 2017 7:38 pm
الأربعاء يناير 11, 2017 4:06 am
الثلاثاء يناير 10, 2017 2:12 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:58 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:51 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد أكتوبر 28, 2012 9:40 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ


المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ



المقالة السابعة عشر

بخلاء الجاحظ

2-تتمة قصة ووصية خالويه المكدى قبيل موته لابنه

...إن الله - جل ذكره - لم يسلط القضاة على أموال الأولاد إلا عقوبة للأولاد

لأن أباه إن كان غنياً قادراً أحب أن يريه غناه وقدرته

وإن كان فقيراً عاجزاً أحب أن يستريح من شينه ومن حمل مؤنته.

وإن كان

فلا هم شكروا من جمع لهم وكفاهم ووقاهم وغرسهم

ولا هم صبروا على من أوجب الله حقه عليهم.

والحق لا يوصف عاجله بالحلاوة كما لا يوصف عاجل الباطل بالمرارة.

فإن كنت فالقاضي لك.

وإن لم تكن منهم فالله لك.

فإن سلكت سبيلي صار مال غيرك وديعةً عندك وصرت الحافظ على غيرك.

وإن خالفت سبيلي صار مالك وديعةً عند غيرك وصار غيرك الحافظ.

وإنك يوم تطمع أن تضيع مالك ويحفظه غيرك لجشع الطمع مخذول الأمل.

احتال الآباء في حبس الأموال على أولادهم بالوقف فاحتالت القضاة على أولادهم بالإستحجار.

ما أسرعهم إلى إطلاق الحجر وإلى إيناس الرشد إذا أرادوا الشراء منهم!

وأبطأهم عنهم إذا أرادوا أن تكون أموالهم جائزة لصنائعهم!

يا بن الخبيثة! إنك وإن كنت فوق أبناء هذا الزمان فإن الكفاية قد مسختك ومعرفتك بكثرة ما أخلف قد أفسدتك.

وزاد في ذلك أن كنت بكرى وعجزة أمك.

أنا لو ذهب مالي لجلست قاصاً أو طفت في الآفاق - كما كنت - مكدياً:

اللحية وافرة بيضاء والحلق جهير طل والسمت حسن والقبول على واقع!

إن سألت عيني الدمع أجابت.

والقليل من رحمة الناس خير من المال الكثير.

وصرت محتالاً بالنهار واستعملت صناعة سل عني صعاليك الجبل وزواقيل الشام وزط الآجام ورؤس الأكراد ومردة الأعراب وفتاك نهر بط ولصوص القفص!

وسل عني القيقانية والقطرية. وسل عني المتشبهة وذباجي الجزيرة:

كيف بطشي ساعة البطش وكيف حيلتي ساعة الحيلة وكيف أنا عند الجولة وكيف ثبات جناني عند رؤية الطليعة وكيف يقظتي إذا كنت ربيئة وكيف كلامي عند السلطان إذا أخذت وكيف صبري إذا جلدت وكيف قلة ضجري إذا حبست وكيف رسفاني. في القيد إذا أثقلت!

فكم من ديماس قد نقبته وكم من مطبق قد أفضيته وكم من سجن قد كابدته.

وأنت غلام لسانك فوق عقلك وذكاؤك فوق حزمك.

لم تعجمك الضراء ولم تزل في السراء. والمال واسع وذرعك ضيق.

وليس شيء أخوف عليك عندي من حسن الظن بالناس فإنهم شمالك على يمينك وسمعك على بصرك.

وخف عباد الله على حسب ما ترجو الله فأول ما وقع في روعي أن مالي محفوظ علي وأن النماء لازم لي وأن الله سيحفظ عقبي من بعدي. إني لما غلبتني يوماً شهوتي

وأخرجت يوماً درهماً لقضاء وطري

ووقعت عني على سكت وعلى اسم الله المكتوب عليه قلت في نفسي:

إني إذاً لمن الخاسرين الضالين:

لئن أنا أخرجت من يدي ومن بيتي شيئاً عليه لا إله إلا الله أخذت بدله شيئاً ليس عليه شيء!

والله إن المؤمن لينزع خاتمه للأمر يريده وعليه حسبي الله أو توكلت على الله فيظن أنه قد خرج من كنف الله - جل ذكره - حتى يرد الخاتم في موضعه!

وإنما هو خاتم واحد.

وأنا أريد أن أخرج في كل يوم درهماً عليه الإسلام كما هو! إن هذا لعظيم!.

ومات من ساعته.

وكفنه ابنه ببعض خلقانه وغسله بماء البئر ودفنه من غير أن يصرخ له أو يلحد له ورجع.

فلما صار في المنزل نظر إلى جرة خضراء معلقة.

قال:

أي شيء في هذه الجرة

قالوا:

ليس اليوم فيها شيء.

قال:

فأي شيء فيها قبل اليوم

قالوا:

سمن.

قال:

وما كان يصنه به

قالوا:

كنا في الشتاء نلقي له في البرمة شيئاً من دقيق نعمله له فكان ربما برقه بشيء من سمن.

قال:

تقولون ولا تفعلون!

السمن أخو العسل. وهل أفسد الناس أموالهم إلا في السمن والعسل

والله إني لولا أن للجرة ثمناً لما كسرتها إلا على قبره!!!

قالوا: فخرج فوق أبيه وما كنا نظن أن فو
قه مزيداً!!!!
!!!!!!!!
الموضوع . الاصلى : المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ , المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ , المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ ,المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ ,المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ , المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة عشر من البخلاء للجاحظ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام