الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 31, 2012 5:55 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام


المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام



المقالة الثانية والعشرون

من سلسلة التاريخ العام

كافروا الجن

وأما كافرو الجن فمنهم الشياطين ومقدمهم الأكبر إبليس عدو آدم أبي البشر

وقد سلطه هو وذريته على آدم وذريته

وتكفل الله عز وجل بعصمة من آمن به وصدق رسله واتبع شرعه منهم

كما قال

إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا وقال تعالى ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك وربك على كل شيء حفيظ

وقال تعالى

يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون

وقال

وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمأ مسنون فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين فسجد الملائكة كلهم أجمعون الا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين قال يا إبليس مالك أن لا تكون من الساجدين قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حماء مسنون قال فاخرج منها فإنك رجيم وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم قال رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين الا عبادك المخلصين قال هذا صراط على مستقيم إن عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين وإن جهنم لموعدهم أجمعين لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم

وقد ذكر تعالى هذه القصة في سورة البقرة وفي الأعراف وههنا وفي سورة سبحان وفي سورة طه وفي سورة ص

وقد تكلمنا على ذلك كله في مواضعه في كتابنا التفسير ولله الحمد

وسنوردها في قصة آدم إن شاء الله

والمقصود

أن إبليس أنظره الله إلى يوم القيامة محنة لعباده واختبارا منه لهم

كما قال تعالى

وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك وربك على كل شيء حفيظ

وقال تعالى

وقال الشيطان لما قضى الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخي إني كفرت بما أشركتمون من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها بإذن ربهم تحيتهم فيها سلام

فابليس لعنه الله حي الآن منظر إلى يوم القيامة بنص القرآن

وله عرش على وجه البحر وهو جالس عليه ويبعث سراياه يلقون بين الناس الشر والفتن

وقد قال الله تعالى

إن كيد الشيطان كان ضعيفا

وكان اسمه قبل معصيته العظيمة عزازيل

قال النقاش

وكنيته أبو كردوس

ولهذا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم

لابن صياد ما ترى قال أرى عرشا على الماء

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم

اخسأ فلن تعدو قدرك

فعرف أن مادة مكاشفته التي كاشفه بها شيطانية مستمدة من إبليس الذي هو يشاهد عرشه على البحر

ولهذا قال له اخسأ فلن تعدو قدرك

أي لن تجاوز قيمتك الدنية الخسيسة الحقيرة

والدليل على أن عرش إبليس على البحر

الذي رواه الامام أحمد حدثنا أبو المغيرة حدثنا صفوان حدثني معاذ التميمي

عن جابر بن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

عرش إبليس في البحر يبعث
سراياه في كل يوم يفتنون الناس فأعظمهم عنده منزلة أعظمهم فتنة للناس


وقال أحمد

حدثنا روح حدثنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير

أنه سمع جابر بن عبدالله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

عرش إبليس على البحر يبعث سراياه فيفتنون الناس فأعظمهم عنده أعظمهم فتنة

تفرد به من هذا الوجه

وروى الإمام أحمد

من طريق معاذ التميمي وأبي الزبير

عن جابر بن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون ولكن في التحريش بينهم

وروى الإمام مسلم

من حديث الأعمش عن أبي سفيان طلحة بن نافع عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

إن الشيطان يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه في الناس فأقر بهم عنده منزلة أعظمهم عنده فتنة يجىء أحدهم فيقول مازلت بفلان حتى تركته وهو يقول كذا وكذا فيقول إبليس لا والله ما صنعت شيئا ويجىء أحدهم فيقول ما تركته حتى فرقت بينه وبين أهله قال فيقربه ويدنيه ويقول نعم أنت

يروى بفتح النون بمعنى نعم أنت ذاك الذي تستحق الاكرام وبكسرها أي نعم منك

وقد استدل به بعض النحاة على جواز كون فاعل نعم مضمرا وهو قليل

واختار شيخنا الحافظ أبو الحجاج الأول ورجحه ووجهه بما ذكرناه والله أعلم


وقد أوردنا هذا الحديث عند قوله تعالى

فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه

يعني أن السحر المتلقي عن الشياطين من الإنس والجن يتوصل به إلى التفرقة بين المتآلفين غاية التآلف المتوادين المتحابين

ولهذا يشكر إبليس سعى من كان السبب في ذلك

فالذي ذمه الله يمدحه والذي يغضب الله يرضيه عليه لعنة الله

وقد أنزل الله عز وجل سورتي المعوذتين مطردة لأنواع الشر وأسبابه وغاياته

ولا سيما

سورة قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس

وثبت في الصحيحين

عن أنس وفي صحيح البخاري عن صفية بنت حسين

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم

ولما كان ذكر الله مطردة للشيطان عن القلب كان فيه تذكار للناس

كما قال تعالى

واذكر ربك إذا نسيت

وقال صاحب موسى

وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره

وقال تعالى

فأنساه الشيطان ذكر ربه

يعني الساقي لما قال له يوسف اذكرني عند ربك نسي الساقي أن يذكره لربه يعني مولاه الملك وكان هذا النسيان من الشيطان فلبث يوسف في السجن بضع سنين

ولهذا قال بعده

وقال الذي نجا منهما وادكر بعد أمة

أي مدة وقرىء بعد أمة أي نسيان

وهذا الذي قلنا من أن الناسي هو الساقي هو الصواب من القولين

كما قررناه ف
ي التفسير وال
له أعلم
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام ,المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام ,المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التاريخ العام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام