الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصفح الكتب بدون برامج وعلى النت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب وصف مصر برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
الأحد يونيو 18, 2017 10:47 am
السبت يونيو 17, 2017 3:20 pm
الأربعاء يونيو 14, 2017 4:41 pm
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:42 am
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:30 am
الإثنين يونيو 12, 2017 11:15 am
الجمعة يونيو 09, 2017 1:38 pm
الأحد يونيو 04, 2017 8:50 pm
الأربعاء مايو 24, 2017 1:21 pm
الإثنين مايو 22, 2017 11:47 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس نوفمبر 01, 2012 4:44 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ


المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ


استراحة وابتسامة

المقالة العشرون

من كتاب البخلاء

للجاحظ





2-تتمة قصة خالد المهزول

...ثم قال:

هذا علي الأسواري أكل مع عيسى بن سلمان بن علي.

فوضعت قدامكم سمكة عجيبة فائقة السمن.

فحاط بطنها لحظة فإذا هو يكتنز شحماً

وقد كان غص بلقمة وهو لمستسق ففرغ من الشراب

وقد غرف من بطنها كل إنسان منهم بلقمته غرفة.

وكان عيسى ينتخب الأكلة ويختار منهم كل منهوم فيه ومفتون به.

فلما خاف على الأسواري الإخفاق وأشفق من الفوت

وكان أقربهم إليه عيسى استلب من يده اللقمة بأسرع من خطفة البازي وانحدار العقاب من غير أن يكون أكل عنده قبل مرته.

فقيل له:

ويحك! استلبت لقمة الأمير من يده وقد رفعها غليه وشحا لها فاه من غير مؤانسة ولا ممازحة سالفة!.

قال:

لم يكن الأمر كذلك. وكذب من قال ذلك!

ولكنا أهوينا أيدينا معاً فوقعت يدي في مقدم الشحمة ووقعت يده في مؤخر الشحمة معاً والشحم ملتبس بالأمعاء. فلما رفعنا أيدينا معاً كنت أنا أسرع حركة وكانت الأمعاء متصلة غير متباينة. !!!

فتحول كل شيء كلن في لقمته بتلك الجذبة إلى لقمتي لاتصال الجنس والجوهر بالجوهر.!!!

وأنا كيف أؤاكل أقواماً يصنعون هذا الصنيع ثم يحتجون له بمثل هذه الحجج !!!

ثم قال:

إنكم تشيرون علي بملابسة شرار الخلق وأنذال الناس وبكل عياب متعتب ووثاب على أعراض الناس متسرع.!!!

وهؤلاء لم يرضوا إلا أن يدعوهم الناس ولا يدعوا الناس وأن يأكلوا ولا يطعموا وأن يتحدثوا عن غيرهم ولا يبالون أن يتحدث عنهم وهم شرار الناس.!!!

ثم قال:

أجلس معاوية وهو في مرتبة الحلافة وفي السطح من قريش وفي نبل الهمة وإصابة الرأي وجودة البيان وكمال الجسم وفي تمام النفس عند الجولة وعند تقصف الرماح وتقطع السيوف

– أجلس رجلاً على مائدته مجهول الدار غير معروف النسب ولا مذكور بيوم صالح.

فأبصر في لقمته شعرة فقال:

خذ الشعرة من لقمتك.!!!

ولا وجه لهذا القول إلا محض النصيحة والشفقة.!!!

فقال الرجل:

وإنك لتراعيني مراعاة من يبصر معها الشعرة!

لا جلست لك على مائدة ما حييت ولا حكيتها عنك ما بقيت!

فلم يدر الناس أي أمري معاوية كان أحسن وأجمل:

تغافله عنه أم شفقته عليه فكان هذا جزاءه منه وشكره له. !!!

ثم قال:

وكيف أطعم من إن رأيته يقصر في الأكل

فقلت له:

كل ولا تقصر في الأكل

قال:

يفطن لفضل ما بين التقصير وغيره!

وإن قصر فلم أنشطه ولم أحثه

قال:

لولا أنه وافق هواه!

ثم قال:

ومد رجل من بني تميم يده إلى صاحب الشراب يستسقيه وهو على خوان المهلب فلم يره الساقي فلم يفطن له.

ففعل ذلك مراراً والمهلب يراه وقد أمسك عن الأكل إلى أن يسيغ لقمته بالشراب.

فلما طال ذلك على المهلب

قال:

اسقه يا غلام ما أحب من الشراب.

فلما سقاه استقله وطلب الزيادة منه.

وكان المهلب أوصاهم بالإقلال من الماء والإكثار من الخبز.

قال التميمي:

إنك لسريع إلى السقي سريع إلى الزيادة!

وحبس يده عن الطعام.

فقال المهلب:

أله عن هذا إليها الرجل فإن هذا لا ينفعك ولا يضرنا!

أردنا أمراً وأردت خلافه.

ثم قال:

وفي الجارود بن أبي سبرة لكم واعظ

وفي أبي الحارث جمين زاجر

فقد كانا يدعيان إلى الطعام وإلى الإكرام لظرفهما وحلاوتهما وحسن حديثهما وقصر يومهما.

وكانا يتشهيان الغرائب ويقترحان الطرائف ويكلفان الناس المؤن الثقال ويمتحنان ما عندهم بالكلف الشداد.

فكان جزاؤهم من إحسانهم ما قد علمتم.

قال:

ومن ذلك أن بلال بن أبي بردة كان رجلاً عياباً وكان إلى أعراض الأشراف متسرعاً.

فقال للجارود:

كيف طعام عبد الله بن أبي عثمان

قال:

يعرف وينكر.

قال:

فكيف هو عليه

قال

يلاحظ اللقم وينتهر السائل.

قال:

فكيف طعام سلم بن قتيبة

قال:

طعام ثلاثة وإن كانوا أربعة جاعوا.

قال:

فكيف طعام تسنيم بن الحواري

قال:

نقط العروس.

قال:

فكيف طعام المنجاب بن أبي عيينة

قال:

يقول: لا خير في ثلاث أصابع في صفحة !!!

- حتى أتى على عامة أهل البصرة وعلى من كان يؤثره بالدعوة وبالأنسة والخاصة ويحكمه في ماله.

فلم ينج منه إلا من كان يبعده كما لم يبت
ل به إلا من كان
يقربه!!!
الموضوع . الاصلى : المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ , المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ , المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ ,المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ ,المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ , المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة العشرون من كتاب البخلاء للجاحظ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام