الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد نوفمبر 04, 2012 4:22 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة


المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة



المقالة الثانية والعشرون


من كتاب البخلاء للجاحظ


من أئمة البخل

وسأل زياد عن رجل من أصحابه فقيل:

إنه لملازم وما يغب غداء الأمير.

فقال زياد:

فليغبه فإن ذلك مما يضر بالعيال. فألزموه الغب. فعابوا زياداً بذلك. وزعموا أنه استثقل حضوره في كل يوم وأراد أن يزجر به غيره فيسقط عن نفسه وعن ماله مؤنة عظيمة.

وإنما كان ذلك من زياد على جهة النظر للعيالات وكما ينظر الراعي للرعية وعلى مذهب عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

" وقد قال الحسن:

تشبه زياد بعمر فأفرط وتشبه الحجاج بزياد فأهلك الناس " - فجعلتم ذلك عنتاً منه.





وقال يوسف بن عمر لقوام موائده:
أعظموا الثريدة فإنها لقمة الدرداء:

فقد يحضر طعامكم الشيخ الذي قد ذهب فمه والصبي الذي لم ينبت فمه.

وأطعموه ما تعرقون فإنه أنجع وأشفى للقوم.

فقلتم:

إنما أراد العجلة والراحة بسرعة الفراغ وأن يكيدهم بالثريد ويملأ صدورهم بالعراق.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

سيد الطعام الثريد ومثل عائشة في النساء مثل الثريد في الطعام

وليعظم صنعة الثريد في أعين قريش

سموا عمرو بن عبد مناف حتى غلب عليه الاسم المشتق له من ذلك.

وقال عوف بن القعقاع لمولاه:

اتخذ لنا طعاماً يشبع فضله أهل الموسم. قلتم:

فلما رأى الخبز الرقاق والغلاظ والشواء والألوان واستطراف الناس للون بعد اللون ودوام أكلهم لدوام الطرف وأن ذلك لو كان لوناً واحداً لكان اقل لأكلهم

قال:

فهلا فعلته طعام يد ولم تجعله طعام يدين!

فقلتم:

اتسع ثم ضاق حين أراد إطعامهم الثريد والحيس وكل ما يؤكل بيد دون يدين.

والقعقاع عربي كره لمولاه أن يرغب عن طعام العرب إلى طعام العجم.

وأراد دوام قومه على مثل ما كانوا عليه وعلى أن الثروة تفنخهم وتفسدهم وأن الذي فتح عليهم من باب الترفه أشد عليهم مما غلق عليهم من باب فضول اللذة.
وقد فعل عمر من جهة التأدب أكثر من ذلك
حين دعى إلى عرس فرأى قدراً صفراء وأخرى حمراء وواحدة مرة وأخرى حلوة وواحدة محمضة. فكازها كلها في قدر عظيمة
وقال
إن العرب إذا أكلت هذا قتل بعضها بعضاً. !

تفسير كلام أبي فاتك:
أما قوله:
الفتى لا يكون نشالاً

فالنشال عنده
الذي يتناول من القدر ويأكل قبل النضج وقبل أن تنزل القدر ويتتام القوم.
والنشاف:
الذي يأخذ حرف الجردقة فيفتحه ثم يغمسه في رأس القدر ويشربه الدسم يستأثر بذلك دون أصحابه.
والمرسال:

رجلان:

أحدهما

إذا وضع في لقمة هريسة أو ثريدة أو حيسة أو أرزة أرسلها في جوف حلقه إرسالاً.

والرجل الآخر:

هو الذي إذا مشى في أشب من فسيل أو شجر قبض على رأسه السعفة أو على راس الغصن لينحيها عن وجهه. وإذا قضى وطره أرسلها من يده.

فهي لا محالة تصك وجه صاحبه الذي يتلوه لا يحفل بذلك ولا يعرف ما فيه.!

وأما اللكام:

فالذي في فيه اللقمة ثم يلكمها بأخرى قبل إجادة مضغها أو ابتلاعها.

والمصاص

الذي بمص جوف قصبة العظم بعد أن استخرج مخه واستأثر به دون أصحابه.!

وأما النفاض:

فالذي إذا فرغ من غسل يده في الطست نفض يديه من الماء فنضح على أصحابه.!
وأما الدلاك:

فالذي لا يجيد تنقية يديه بالأشنان ويجيد دلكهما بالمنديل.!

وله أيضاً تفسير آخر - وليس هو الذي نظنه - وهو مليح. وسيقع في موضعه إن شاء الله.

والمقور:

الذي يقور الجرادق. !

والمغربل:

الذي يأخذ وعاء الملح فيديره غدارة الغربال ليجمع أبازيره يستأثر به دون المشاركين معه!

والمحلقم:

الذي يتكلم واللقمة قد بلغت حلقومه. نقول لهذا: قبيح! دع الكلام إلى وقت إمكانه.!

والمسوغ:

الذي يعظم اللقم فلا يزال قد غص ولا يزال يسيغه بالماء.!

والمبلعم:

الذي يأخذ حروف الرغيف أو يغمز ظهر التمرة بإبهامه ليحملا له من الزبد والسمن ومن اللبإ واللبن ومن البيض النيم برشت أكثر.!
والمخضر:

الذي يدلك يده بالأشنان من الغمر والودك حتى إذا اخضر وأسود من الدرن دلك به شفته.!
هذا تفسير ما ذكر الحارثي من كلام أبي فاتك.!!!

وإلى لقاء قادم مع أوابد وغرائب وعجائب هؤلاء البخل
اء المناكيد ا
لظرفاء !




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة , المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة , المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة ,المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة ,المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة , المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والعشرون من كتاب البخلاء _أئمة البخل وتعريفاتهم الطريفة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام