الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين نوفمبر 05, 2012 7:28 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير


المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير


المقالة الثانية والعشرون

من سلسلة التفسير

والأدلة من السُّنة :


ما ورد عن أبي سعيد قال: قال رسول الله :

«يؤتى بالموت في صورة كبش أملح فيوقف بين الجنة والنار ويذبح، ويقال: يا أهل الجنة، خلود فلا موت، ويا أهل النار، خلود فلا موت»

رواه البخاري.

وأخرج الشيخان عن ابن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي  قال:

«يدخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار، ثم يقوم مؤذن بينهم يا أهل النار لا موت، ويا أهل الجنة لا موت، كل خالد بما فيه».

وعن ابن مسعود قال: قال رسول الله :

«لو قيل لأهل النار إنكم ماكثون في النار عدد كل حصاة في الدنيا لفرحوا، ولو قيل لأهل الجنة إنكم ماكثون في الجنة عدد كل حصاة في الدنيا لحزنوا، ولكن جعل لهم الأبد»

أخرجه الطبراني، وأبو نعيم، وابن مردويه.


ومما يستفاد من الآيات السابقة:


1- إثبات وحدانية الله.
2- نفي الشريك عن الله.
3- إثبات الأسماء لله.
4- إثبات صفة الرحمة.
5- أن في خلق السموات والأرض ما يدل على إنفراد الله والتدبير.
6- إثبات قدرة الله.
7- دليل على عظمة الله.
8- دليل على علم الله.
9- دليل على لطف الله بعباده حيث دلهم على ما يعود إلى مصالحهم من معرفته وتعظيمه.
10- إن في هذه المخلوقات ما يدل على وجوب إفراد الله بالمحبة والخضوع.
11- دليل على علو الله على خلقه.
12- إثبات الألوهية.
13- دليل على حكمة الله.
14- دليل على رحمة الله واعتنائه بخلقه.
15- أن الله لم يهمل الخلق ولم يتركهم سدى.
16- الحث على التدبر والتفكر.
17- إقامة الحجج والبراهين على إنفراد الله بالخلق والتدبير وبيان قدرة الله.
18- دليل على افتقار الخلائق إلى الله وشدة حاجتهم إليه وإلى لطفه بهم ورزقه لهم.
19- دليل على كرم الله وجوده.
20- دليل على حلم الله على خلقه.
21- أن الشيء إذا ألف فقد الإنسان جدته وغرابته، كما في هذه المخلوقات التي لو لم نرها ورأيناها فجأة لاندهشنا ورأينا عجائب هذا الكون.
22- إن الذي ينتفع بآيات الله العاقل.
23- أن هناك من لا ينظر ولا يتعقل ويحيد عن التوحيد.
24- أن المؤمنين لا يحبون شيئًا حبهم لله، لا أنفسهم ولا سواهم.
25- أن الله خلق الأسباب والمسببات.
26- إثبات الأفعال الاختيارية.
27- دليل على البعث.
28- دليل على الحشر والحساب.
29- دليل على غنى الله.
30- أن في تعاقب الليل والنهار على الدوام، واختلافهما في الحر والبرد، والتوسط والطول والقصر، وما ينشأ عن ذلك من الفصول التي بها انتظام مصالح العباد وحيواناتهم، وجميع ما على وجه الأرض من أشجار ونوابت ما يدل على وحدانية الباري وألوهيته وقدرته وعلمه وحكمته ورحمته التي وسعت كل شيء وعمت كل حي.
31- أن في الفلك تسخيرها وجريانها على وجه الماء وهي ثقيلة كثيفة وموقرة بالأثقال والرجال ولا ترسب، وجريانها بالريح مقبلة ومدبرة بالذي ينفع الناس ما يدل على قدرة الله وقوته وعلمه ورحمته وعنايته بخلقه.
32- أن في ذلك ما يوجب أن تكون المحبة كلها لله والخوف والرجاء وجميع الطاعة والذل والتعظيم.
33- أن في إنزال الماء من السماء، وإحياء الأرض به ما يدل على قدرة الله وحكمته ورحمته.
34- أن فيما بث الله في الأرض من الدواب ومن جميع الخلق من الناس وغيرهم آية دالة على وحدانية الله وعلمه وحكمته ورحمته وسائر صفات كماله، والآية في الإنسان أن جنسه يرجع إلى أصل واحد وهو آدم، ثم ما فيهم من الاختلاف في الصور، والأشكال، والألوان، والألسنة، والطباع، والأخلاق والأوصاف إلى غير ذلك، ثم يقاس على بني آدم سائر الحيوان.
35- أن في تصريف الرياح وتدبيرها وتوجيهها على حسب إرادة الله جل وعلا، فمرة من الشمال، وأخرى من الدبور، وأخرى من الجنوب، وفي كيفيتها تارة حارة، وتارة باردة، وفي أحوالها عاصفة ولينة، وفي آثارها عقمًا ولواقح، ما يدل على وحدانية الله وقدرته وعلمه وحكمته ورحمته فسبحان الله الواحد الرحمن الرحيم لا إله إلا هو.
36- أن في تذليل السحاب بين السماء والأرض على خفته ولطافته وتكونه وتجمعه وحمله الماء الكثير ثم نزوله مطرًا وتبدده في الجهات التي أرادها له خالقه ما يدل على وحدانية الله ورحمته بالعباد وقدرته.
37- أن في كل ظواهر هذا الكون عبر ومواعظ لمن يعقل ويتدبر وينظر ويفكر ليدرك الحكم والأسرار، ويستدل بما فيها من الإتقان والإحكام على قدرة مبدعها وحكمته وعلمه وعظيم رحمته، وأنه المستحق للعبادة دون غيره من خلقه.
38- أن الظالمين لو عاينوا العذاب لعلموا أن القوة لله ولتبينوا ضرر اتخاذ الآلهة.
39- أنه في ذلك اليوم يتبرأ التابع من المتبوع.
40- أن الوصل والروابط التي كانت بين المشركين تنقطع وتنحل ويحل محلها عداوة كما يبدو ذلك من كلام الأتباع.
41- أنه في ذلك يتبين خداع المتبوعين للأتباع.
42- أن في ذلك اليوم يحصل جدال وتخاصم.
43- أن الله يرى الكفار أعمالهم.
44- أن الكفار يحصل لهم تحسر وندامة.
45- أنهم دائمون في النار.
46- إثبات النار وأنها لمن كفر بالله.
47- دليل على بقاء النار.
48- الحث على خوف الله والخوف من أليم عقابه.
49- أن الله جل وعلا يمهل ولا يهمل.
50- في الآية دلالة على أنهم كانوا قادرين على الطاعة والمعصية وإلا لما تحسروا، ففيها رد على الجبرية.
51- فيها رد على الجهمية ونحوهم من نفاة الصفات.
52- دليل على إثبات صفة الكلام لله والرد على من أنكرها.
والله أعلم، وصلى الله
على محمد وآ
له وسلم.
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير ,المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير ,المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير , المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والعشرون من سلسلة التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام