الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 23, 2012 3:43 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية


المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية




المقالة العاشرة

من سلسلة العقيدة

من كتاب العقيدة الحموية الكبرى

لشيخ الاسلام احمد بن تيمية

6-الاسماء والصفات

والرد على أهل الشبه من النفاة المعطلة والمشبهة المجسمة



وأما الصنف الثالث

وهم أهل التجهيل فهم كثير من المنتسبين إلى السنة واتباع السلف .

يقولون :

إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعرف معاني ما أنزل الله إليه من آيات الصفات

ولا جبريل يعرف معاني الآيات

ولا السابقون الأولون عرفوا ذلك .


وكذلك قولهم في أحاديث الصفات :

إن معناها لا يعلمه إلا الله مع أن الرسول تكلم بها ابتداء فعلى قولهم تكلم بكلام لا يعرف معناه .

وهؤلاء يظنون أنهم اتبعوا قوله تعالى

{ وما يعلم تأويله إلا الله }

فإنه وقف أكثر السلف على قوله :

{ وما يعلم تأويله إلا الله } .

وهو وقف صحيح

لكن لم يفرقوا بين معنى الكلام وتفسيره ; وبين " التأويل " الذي انفرد الله تعالى بعلمه ;

وظنوا أن التأويل المذكور في كلام الله تعالى هو " التأويل " المذكور في كلام المتأخرين

وغلطوا في ذلك .

فإن لفظ " التأويل " يراد به ثلاث معان :

" فالتأويل " في اصطلاح كثير من المتأخرين هو :

صرف اللفظ عن الاحتمال الراجح إلى الاحتمال المرجوح لدليل يقترن بذلك

فلا يكون معنى اللفظ الموافق لدلالة ظاهره تأويلا على اصطلاح هؤلاء ;

وظنوا أن مراد الله تعالى بلفظ التأويل ذلك

وأن للنصوص تأويلا يخالف مدلولها لا يعلمه إلا الله ولا يعلمه المتأولون .

ثم كثير من هؤلاء يقولون :

تجري على ظاهرها فظاهرها مراد مع قولهم :

إن لها تأويلا بهذا المعنى لا يعلمه إلا الله .

وهذا تناقض وقع فيه كثير من هؤلاء المنتسبين إلى السنة :

من أصحاب " الأئمة الأربعة " وغيرهم .

والمعنى الثاني " أن التأويل "

هو تفسير الكلام - سواء وافق ظاهره أو لم يوافقه - وهذا هو " التأويل " في اصطلاح جمهور المفسرين وغيرهم .

وهذا " التأويل " يعلمه الراسخون في العلم وهو موافق لوقف من وقف من السلف عند قوله :

{ وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم }

كما نقل ذلك عن ابن عباس ومجاهد ومحمد بن جعفر بن الزبير ومحمد بن إسحاق وابن قتيبة وغيرهم وكلا القولين حق باعتبار .

كما قد بسطناه في موضع آخر ;

ولهذا نقل عن ابن عباس هذا وهذا وكلاهما حق .

والمعنى الثالث أن التأويل

هو الحقيقة التي يؤول الكلام إليها - وإن وافقت ظاهره - فتأويل ما أخبر الله به في الجنة - من الأكل والشرب واللباس والنكاح وقيام الساعة وغير ذلك - هو الحقائق الموجودة أنفسها ; لا ما يتصور من معانيها في الأذهان ويعبر عنه باللسان وهذا هو " التأويل " في لغة القرآن

كما قال تعالى عن يوسف أنه قال :

{ يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا }

وقال تعالى :

{ هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول الذين نسوه من قبل قد جاءت رسل ربنا بالحق }

وقال تعالى :

{ فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا } .

وهذا التأويل هو الذي لا يعلمه إلا الله .

وتأويل " الصفات "

هو الحقيقة التي انفرد الله تعالى بعلمها

وهو الكيف المجهول الذي قال فيه السلف - كمالك وغيره - :

الاستواء معلوم والكيف مجهول ;

فالاستواء معلوم - يعلم معناه ويفسر ويترجم بلغة أخرى - وهو من التأويل الذي يعلمه الراسخون في العلم وأما كيفية ذلك الاستواء فهو التأويل الذي لا يعلمه إلا الله تعالى .

وقد روي عن ابن عباس ما ذكره عبد الرزاق وغيره في تفسيرهم عنه أنه قال :

تفسير القرآن على أربعة أوجه :

1- تفسير تعرفه العرب من كلامها 2-وتفسير لا يعذر أحد بجهالته 3-وتفسير يعلمه العلماء 4-وتفسير لا يعلمه إلا الله عز وجل

فمن ادعى علمه فهو كاذب .

وهذا كما قال تعالى :

{ فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون } .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم

{ يقول الله تعالى :

أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر } .

وكذلك علم وقت الساعة ونحو ذلك فهذا من التأويل الذي لا يعلمه إلا الله تعالى .

وإن كنا نفهم معاني ما خوطبنا به ونفهم من الكلام ما قصد إفهامنا إياه كما قال تعالى :

{ أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها }

وقال :

{ أفلم يدبروا القول }

فأمر بتدبر القرآن لا بتدبر بعضه .

وقال أبو عبد الرحمن السلمي :

حدثنا الذين كانوا يقرءوننا القرآن عثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود وغيرهما أنهم كانوا إذا تعلموا من النبي صلى الله عليه وسلم عشر آيات لم يتجاوزوها حتى يتعلموا ما فيها من العلم والعمل . قالوا : فتعلمنا القرآن والعلم والعمل جميعا .

وقال مجاهد :

عرضت المصحف على ابن عباس رضي الله عنهما من فاتحته إلى خاتمته أقف عند كل آية وأسأله عنها .

وقال الشعبي :

ما ابتدع أحد بدعة إلا وفي كتاب الله بيانها

وقال مسروق :

ما سئل أصحاب محمد عن شيء إلا وعلمه في القرآن ولكن علمنا قصر عنه .

وهذا باب وا
سع قد بسط في
موضعه .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية , المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية , المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية ,المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية ,المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية , المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة العاشرة من سلسلة العقيدة كتاب العقيدة الحموية الكبرى لشيخ الاسلام بن تيمية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام