الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس نوفمبر 29, 2012 12:03 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة


المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة


المقالة الرابعة والعشرون

من سلسلة العقيدة

العقيدة الحموية الكبرى

لشيخ الاسلام بن تيمية

بيان اعتقاد سلف هذه الامة

تتمة ما قاله ابو الحسن الاشعرى

...إلى أن قال :

" وإن الإيمان " قول وعمل يزيد وينقص ونسلم الروايات الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي رواها الثقات عدلا عن عدل حتى ينتهي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - إلى أن قال : ونصدق بجميع الروايات التي أثبتها أهل النقل من النزول إلى سماء الدنيا

وأن الرب عز وجل يقول

{ هل من سائل ؟ هل من مستغفر ؟ }

وسائر ما نقلوه وأثبتوه خلافا لما قال أهل الزيغ والتضليل

ونعول فيما اختلفنا فيه إلى كتاب ربنا وسنة نبينا وإجماع المسلمين وما كان في معناه

ولا نبتدع في دين الله ما لم يأذن لنا به

ولا نقول على الله ما لا نعلم .

ونقول إن الله يجيء يوم القيامة كما قال :

{ وجاء ربك والملك صفا صفا }

وإن الله يقرب من عباده كيف شاء كما قال :

{ ونحن أقرب إليه من حبل الوريد }

وكما قال :

{ ثم دنا فتدلى } { فكان قاب قوسين أو أدنى }.

إلى أن قال :

وسنحتج لما ذكرناه من قولنا وما بقي مما لم نذكره بابا بابا .

ثم تكلم على أن الله يرى واستدل على ذلك ;

ثم تكلم على أن القرآن غير مخلوق واستدل على ذلك

ثم تكلم على من وقف في القرآن وقال لا أقول :

إنه مخلوق ولا غير مخلوق ورد عليه .

ثم قال :

باب ذكر الاستواء على العرش فقال

إن قال قائل ما تقولون في الاستواء ؟ قيل له :

نقول إن الله مستو على عرشه كما قال :

{ الرحمن على العرش استوى }

وقال تعالى :

{ إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه }

وقال تعالى

{ بل رفعه الله إليه }

وقال تعالى :

{ يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه }

وقال تعالى حكاية عن فرعون

{ يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب }

{ أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا }

كذب موسى في قوله إن الله فوق السموات وقال تعالى :

{ أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض }

فالسموات فوقها العرش فلما كان العرش فوق السموات قال

{ أأمنتم من في السماء }

لأنه مستو على العرش الذي هو فوق السموات وكل ما علا فهو سماء فالعرش أعلى السموات وليس إذا قال

{ أأمنتم من في السماء } يعني جميع السموات وإنما أراد العرش الذي هو أعلى السموات ألا ترى أن الله عز وجل ذكر السموات فقال تعالى :

{ وجعل القمر فيهن نورا }

ولم يرد أن القمر يملؤهن وأنه فيهن جميعا ورأينا المسلمين جميعا يرفعون أيديهم إذا دعوا نحو السماء : لأن الله على عرشه الذي هو فوق السموات فلولا أن الله على العرش لم يرفعوا أيديهم نحو العرش كما لا يحطونها إذا دعوا إلى الأرض .

ثم قال :

فصل

وقد قال القائلون من المعتزلة والجهمية والحرورية

إن معنى قوله

{ الرحمن على العرش استوى }

أنه استولى وقهر وملك وأن الله عز وجل في كل مكان

وجحدوا أن يكون الله على عرشه

(كما قال أهل الحق )

وذهبوا في الاستواء إلى القدرة

فلو كان كما ذكروه كان لا فرق بين العرش والأرض السابعة ;

لأن الله قادر على كل شيء والأرض فالله قادر عليها وعلى الحشوش وعلى كل ما في العالم فلو كان الله مستويا على العرش بمعنى الاستيلاء - وهو عز وجل مستول على الأشياء كلها - لكان مستويا على العرش وعلى الأرض وعلى السماء وعلى الحشوش والأقذار ; لأنه قادر على الأشياء مستول عليها وإذا كان قادرا على الأشياء كلها

ولم يجز عند أحد من المسلمين أن يقول :

إن الله مستو على الحشوش والأخلية لم يجز أن يكون الاستواء على العرش الاستيلاء الذي هو عام في الأشياء كلها ووجب أن يكون معنى الاستواء يختص العرش دون الأشياء كلها .

وذكر دلالات من القرآن وا
لحديث والإجماع و
العقل .

الموضوع . الاصلى : المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة , المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة , المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة ,المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة ,المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة , المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة والعشرون من سلسلة العقيدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام