الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس ديسمبر 06, 2012 5:40 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة


المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة


المقالة الثانية والثلاثون

من سلسلة العقيدة

بيان اعتقاد السلف

7-تتمة كلام امام الحرمين ابى المعالى الجوينى

...وقد قال سبحانه :

{ ولأصلبنكم في جذوع النخل }

وقال :

{ فسيروا في الأرض }

بمعنى

( على) ونحو ذلك .

وهو كلام عربي حقيقة لا مجازا

وهذا يعلمه من عرف حقائق معاني الحروف وأنها متواطئة في الغالب لا مشتركة .

وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم :

{ إذا قام أحدكم إلى الصلاة فإن الله قبل وجهه فلا يبصق قبل وجهه }

الحديث .

حق على ظاهره

وهو سبحانه فوق العرش وهو قبل وجه المصلي

; بل هذا الوصف يثبت للمخلوقات .

فإن الإنسان لو أنه يناجي السماء أو يناجي الشمس والقمر لكانت السماء والشمس والقمر فوقه وكانت أيضا قبل وجهه .

وقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم المثل بذلك - ولله المثل الأعلى

ولكن المقصود بالتمثيل

بيان جواز هذا وإمكانه ; لا تشبيه الخالق بالمخلوق

- فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

{ ما منكم من أحد إلا سيرى ربه مخليا به

فقال له أبو رزين العقيلي :

كيف يا رسول الله وهو واحد ونحن جميع ؟

فقال النبي صلى الله عليه وسلم :

سأنبئك بمثل ذلك في آلاء الله هذا القمر كلكم يراه مخليا به وهو آية من آيات الله ; فالله أكبر }

أو كما قال النبي صلى الله عليه وسلم .

وقال :

{ إنكم سترون ربكم كما ترون الشمس والقمر }

فشبه الرؤية بالرؤية وإن لم يكن المرئي مشابها للمرئي

فالمؤمنون إذا رأوا ربهم يوم القيامة وناجوه كل يراه فوقه قبل وجهه ;

كما يرى الشمس والقمر ولا منافاة أصلا .

ومن كان له نصيب من المعرفة بالله والرسوخ في العلم بالله :

يكون إقراره للكتاب والسنة على ما هما عليه أوكد .

واعلم أن من المتأخرين من يقول :

مذهب السلف إقرارها على ما جاءت به مع اعتقاد أن ظاهرها غير مراد وهذا اللفظ " مجمل " فإن قوله : ظاهرها غير مراد يحتمل أنه أراد بالظاهر نعوت المخلوقين وصفات المحدثين ;

مثل أن يراد بكون

" الله قبل وجه المصلي "

أنه مستقر في الحائط الذي يصلي إليه

وإن " الله معنا "

ظاهره أنه إلى جانبنا ونحو ذلك فلا شك أن هذا غير مراد .


ومن قال :

إن مذهب السلف أن هذا غير مراد فقد أصاب في المعنى

لكن أخطأ بإطلاق القول بأن هذا ظاهر الآيات والأحاديث

فإن هذا المحال ليس هو الظاهر على ما قد بيناه في غير هذا الموضع .

اللهم إلا أن يكون هذا المعنى الممتنع صار يظهر لبعض الناس فيكون القائل لذلك مصيبا بهذا الاعتبار معذورا في هذا الإطلاق .

فإن الظهور والبطون قد يختلف باختلاف أحوال الناس وهو من الأمور النسبية . وكان أحسن من هذا أن يبين لمن اعتقد أن هذا هو الظاهر أن هذا ليس هو الظاهر حتى يكون قد أعطى كلام الله وكلام رسوله حقه لفظا ومعنى .

وإن كان الناقل عن السلف أراد بقوله :

الظاهر غير مراد عندهم أن المعاني التي تظهر من هذه الآيات والأحاديث مما يليق بجلال الله وعظمته ولا يختص بصفة المخلوقين بل هي واجبة لله أو جائزة عليه جوازا ذهنيا أو جوازا خارجيا غير مراد فهذا قد أخطأ فيما نقله عن السلف أو تعمد الكذب ;

فما يمكن أحد قط أن ينقل عن واحد من السلف ما يدل - لا نصا ولا ظاهرا

- أنهم كانوا يعتقدون أن الله ليس فوق العرش ولا أن الله ليس له سمع ولا بصر ولا يد حقيقة . وقد رأيت هذا المعنى ينتحله بعض من يحكيه عن السلف

ويقولون

إن طريقة أهل التأويل هي في الحقيقة طريقة السلف

- بمعنى أن الفريقين اتفقوا على أن هذه الآيات والأحاديث لم تدل على صفات الله سبحانه وتعالى - ولكن السل
ف أمسكوا عن
تأويلها
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة ,المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة ,المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والثلاثون من سلسلة العقيدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام