الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس ديسمبر 13, 2012 9:33 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير


المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير


المقالة الرابعة والثلاثون

من سلسلة التفسير

وقوله تعالى:

بعض مظاهر وفعاليات بدايات يوم القيامة

وَأَشْرَقَتِ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا

أي أضاءت يوم القيامة إذا تجلى الحق جل وعلا للخلق لفصل القضاء ووضع الكتاب.

قال قتادة:

كتاب الأعمال لمحاسبة الخلائق ومجازاتهم.

قال تعالى:

وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ القِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا،

وقال في آية أخرى:

مَا لِهَذَا الكِتَابِ لاَ يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلاَ كَبِيرَةً إِلاَّ أَحْصَاهَا

وقوله:

بِالنَّبِيِّينَ

ليكونوا شهداء على أممهم،

كما قال:


فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاءِ شَهِيدًا.,

وقال تعالى:

فَلَنَسْئَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْئَلَنَّ المُرْسَلِينَ،


وقوله:

وَالشُّهَدَاءِ

الذين يشهدون للرسل بتبليغ الرسالة، وهم أمة محمد ، قاله ابن عباس.

قال تعالى:

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ،

وقيل:

الحفظة من الملائكة الذين يقيدون أعمال العباد خيرها وشرها،

واستدل لذلك بقوله تعالى:

وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ،

وقيل:

المراد بالشهداء الذين استشهدوا في سبيل الله، فيشهدون لمن ذب عن دين الله،

والرابع:

النبيون والملائكة وأمة محمد  والجوارح، وهذا هو الذي يترجح عندي، والله أعلم.

وبعد أن بين جل وعلا أنه يحضر في محفل القيامة جميع ما يحتاج إليه في فصل الحكومات وقطع الخصومات بين أنه يوصل كل أحد حقه كاملاً غير منقوص،

ودل على ذلك بأربع عبارات:

1- وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ

أي بالعدل التام، والصدق، والقسط العظيم؛ لأنه حساب صادر ممن لا يظلم مثقال ذرة،

كما قال تعالى:

إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ،

وهو الذي أحاط بكل شيء علمًا وكتابه الذي هو اللوح المحفوظ محيط بالأعمال كلها.

والحفظة الكرام الكاتبون الذين لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، قد كتبت عليهم ما عملوه،

كما قال تعالى:

وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ * يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ 


وأعدل الشهداء قد شهدوا على ذلك الحكم العدل،

ولهذا قال.



2- وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ 

ونحو هذه الآية:

وَنَضَعُ المَوَازِينَ القِسْطَ لِيَوْمِ القِيَامَةِ فَلاَ تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ.


3- قوله:

وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ

أي وأعطى الله حينئذ كل نفس جزاء عملها جزاءًا كاملاً من خير أو شر.

4- وهو أعلم بما يفعلون

في الدنيا دون حاجة إلى كاتب أو حاسب، فلا يفوته شيء من أعمالهم فيحصل حكم يقر به الخلق ويعترفون لله بالحمد والعدل والعلم، ويعرفون من عظمته وعلمه وحكمته ورحمته وقدرته ما لم يخطر بقلوبهم و
لا تعبر عنه
ألسنتهم.
الموضوع . الاصلى : المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير , المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير , المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير ,المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير ,المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير , المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة والثلاثون من سلسلة التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام