الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى الصناعى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصص الحيوانات التى ذكرت فى القرأن كلها برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاحاديث القدسية مسموعة
الأحد مارس 19, 2017 11:13 am
السبت مارس 18, 2017 11:02 pm
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 pm
الأحد مارس 12, 2017 12:18 pm
الجمعة مارس 10, 2017 10:39 am
الثلاثاء مارس 07, 2017 10:07 pm
السبت مارس 04, 2017 6:48 pm
الأحد فبراير 26, 2017 12:42 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 14, 2012 7:12 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء-


المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء-


المقالة السادسة والثلاثون

من سلسلة الفقه

2-تتمة نواقض الوضوء


...والقيء

وجهه ما روي عنه صلى الله عليه وسلم :

أنه قاء فتوضأ

أخرجه أحمد رح ، وأهل السنن رح

قال الترمذي هو أصح شئ في الباب وصححه ابن منده رح ،

وليس فيه ما يقدح في الإحتجاج به

ويؤيده أحاديث ،

منها حديث عائشة رضي الله تعالى عنها عنه صلى الله عليه وسلم :

من أصابه قيء أو رعاف أو قلس أو مذي فلينصرف فليتوضأ

وفي إسناده إسماعيل بن عياش وفيه مقال ،

وفي الباب عن جماعة من الصحابة رضي الله تعالى عنهم والمجموع ينتهض للإستدلال به ،

وقد ذهب إلى ذلك

أبو حنيفة رح وأصحابه رح ، وذهب الشافعي رح وأصحابه رح إلى أنه غير ناقض

وأجابوا عن أحاديث الوضوء من القيء بأن المراد بها

غسل اليدين ،

ولا يخفى أن الحقيقة الشرعية مقدمة ،

وفي الحجة البالغة قال إبراهيم رح

بالوضوء من الدم السائل والقيء الكثير ،

والحسن رح

الوضوء من القهقهة في الصلاة

ولم يقل بذلك آخرون

وفي كل ذلك حديث لم يجمع أهل المعرفة بالحديث على تصحيحه ،

والأصح في هذه

أن من احتاط فقد استبرأ لدينه وعرضه ومن لا فلا سبيل عليه

وفي صراح الشريعة

. والدم السائل والقيء الكثير ملوثان للبدن مبلدان للنفس ،

والقهقهة في الصلاة خطيئة تحتاج إلى كفارة

فلا عجب أن يأمر الشارع بالوضوء من هذه ولا عجب أن يأمر ويرغب فيه من غير عزيمة

وفي المسوى قال الشافعي رح :

خروج النجاسة من غير الفرجين لا يوجب الوضوء .

وقال أبو حنيفة رح :

يوجبه بشرط انتهى .

ونحوه والمراد بنحو القيء هو القلس والرعاف ،

والخلاف في القلس كالخلاف في القيء

قال الخليل :

هو ما خرج من الحلق ملء الفم أو دونه وليس بقيء .

وفي النهاية :

القلس ما خرج من الجوف

. ثم ذكر مثل كلام الخليل ،

وأما الرعاف فقد ذهب إلى أنه ناقض

أبو حنيفة رح ، وأبو يوسف رح ، ومحمد رح ، وأحمد بن حنبل رح ، واسحق رح وقيدوه بالسيلان .

وذهب ابن عباس رضي الله عنه ، ومالك رح والشافعي رح . وروي عن ابن أبي أوفي رضي الله عنه . وأبي هريرة رضي الله عنه ، وجابر بن زيد رضي الله عنه ، وابن المسيب رح ، ومكحول رح ، وربيعة رح إلى أنه غير ناقض .

وأجابوا عن دليل الأولين بما فيه من المقال وبالمعارضة بمثل حديث

أن النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم احتجم فصلى ولم يتوضأ ولم يزد على غسل محاجمه

رواه الدارقطني رح

وفي إسناده صالح بن مقاتل وهو ضعيف

ويجاب عن الأول بأنه ينتهض بمجموع طرقه ،

وعن المعارضة بأنها غير صالحة للإحتجاج ،

وبأن دم الرعاف غير دم الحجامة ،

فلا يبعد أن يكون لخروجه من الأعماق تأثير في النقض .

في المسوى قال الشافعي رح :

الرعاف والحجامة لا ينقضان الوضوء .

وقال أبو حنيفة رح

: ينقضان إذا كان الدم سائلاً .

وقال مالك رح :

الأمر عندنا أنه لا يتوضأ من رعاف ولا دم ولا من قيح يسيل من الجسد ولا يتوضأ إلا من حدث يخرج من ذكر أو دبر أو نوم انتهى .

أقول : قد اختلف أهل العلم في إنتقاض الوضوء بخروج الدم ، وجميع ما هو نص في النقض أو عدمه لم يبلغ إلى رتبة تصلح للإحتجاج بها ، وقد تقرر أن كون الشئ ناقضاً للوضوء لا يثبت إلا بدليل يصلح للإحتجاج وإلا وجب البقاء على الأصل لأن التعبد بالأحكام الشرعية لا يجب إلا بإيجاب الله أو رسوله وإلا فليس بشرع ، ومع هذا فقد كان الصحابة رض يباشرون مع معارك القتال ومجاولة الأبطال في كثير من الأحوال ماهو من الشهرة بمكان أوضح من الشمس ، فلو كان خروج الدم ناقضاً لما ترك صلى الله عليه بيان ذلك مع شدة الإحتياج إليه وكثرة الحامل عليه ، ومثل الدم القيء في عدم ورود دليل يدل على أنه ناقض ، وغاية ماهناك حديث إسمعيل بن عياش وفيه من
المقال ما لا
يخفى .


وسوف نكمل نواقض الوضوء فى المقال التالى ان شاء الله تعالى




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- , المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- , المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- ,المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- ,المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- , المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء-
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والثلاثون من سلسلة الفقه -2-نواقض الوضوء- ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام