الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس ديسمبر 27, 2012 11:16 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة


المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة



المقالة الثالثة والاربعون

من سلسلة التاريخ الاسلامى

عصرالخلافة الراشدة ‏

بعض الأحاديث الواردة في فضائل عثمان بن عفان رضى الله عنه

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان أبو عمرو وأبو عبد الله القرشي، الأموي،

أمير المؤمنين، ذو النورين وصاحب الهجرتين، وزوج الابنتين‏.‏ وأمه‏:‏ أروى بنت كريز بن ربيعة بن عبد شمس‏.

وأمها أم حكيم، وهي البيضاء بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.

‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 7/ 223‏)‏
وهو أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، وأحد الستة أصحاب الشورى، وأحد الثلاثة الذين خلصت لهم الخلافة من الستة،

ثم تعينت فيه بإجماع المهاجرين والأنصار رضي الله عنهم، فكان ثالث الخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين، المأمور باتباعهم والاقتداء بهم‏.‏

أسلم عثمان رضي الله عنه قديماً على يدي أبي بكر الصديق،

وكان سبب إسلامه عجيباً فيما ذكره الحافظ ابن عساكر،

وملخص ذلك‏:‏

أنه لما بلغه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوج ابنته رقية - وكانت ذات جمال - من ابن عمها عتبة بن أبي لهب، تأسف إذ لم يكن هو تزوجها، فدخل على أهله مهموماً، فوجد عندهم خالته سعدى بنت كريز - وكانت كاهنة -

فقالت له‏:

‏ أبشر وحييت ثلاثاً تتراً، ثم ثلاثاً وثلاثاً أخرى، ثم بأخرى كي تتم عشراً، أتاك خير، ووقيت شراً، أنكحت والله حصاناً زهراً، وأنت بكر، ولقيت بكراً، وافيتها بنت عظيم قدراً، بنيت أمراً قد أشاد ذكراً‏.‏

قال عثمان‏:‏

فعجبت من أمرها حيث تبشرني بالمرأة قد تزوجت بغيري، فقلت‏:‏ يا خالة‏!‏ ما تقولين ‏؟‏‏.‏

فقالت‏:‏

عثمان لك الجمال، ولكِ اللسان، هذا النبي معه البرهان‏.‏ أرسله بحقه الديان، وجاءه التنزيل والفرقان، فاتبعه لا تغتالك الأوثان‏.‏

قال‏:‏ فقلت‏:‏ إنك لتذكرين أمراً ما وقع ببلدنا‏.‏

فقالت‏:‏

محمد بن عبد الله رسول من عند الله، جاء بتنزيل الله يدعو به إلى الله،

ثم قالت‏:

‏ مصباحه مصباح، ودينه فلاح، وأمره نجاح، وقرنه نطاح، ذلَّت له البطاح، ما ينفع الصياح، لو وقع الذباح، وسلت الصفاح ومدت الرماح‏.

قال عثمان‏:‏

فانطلقت مفكراً، فلقيني أبو بكر فأخبرته، فقال‏:‏ ويحك يا عثمان، إنك لرجل حازم ما يخفى عليك الحق من الباطل، ما هذه الأصنام التي يعبدها قومنا‏؟‏ أليست من حجارة صم لا تسمع ولا تبصر ولا تضر ولا تنفع ‏؟‏‏.‏

قال‏:‏ قلت بلى‏!‏ والله إنها لكذلك‏.‏

فقال‏:‏ والله لقد صدقتك خالتك هذا رسول الله محمد بن عبد الله، قد بعثه الله إلى خلقه برسالته، هل لك أن تأتيه ‏؟‏‏.‏
فاجتمعنا برسول الله،

فقال‏:

يا عثمان، أجب الله إلى حقه، فأنا رسول الله إليك وإلى خلقه‏.‏

قال‏:

‏ فوالله ما تمالكت نفسي منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أسلمت، وشهدت أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ثم لم ألبث أن تزوجت رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فكان يقال‏:‏

أحسن زوج رآه إنسان * رقية وزوجها عثمانُ

فقالت في ذلك سُعدى بنت كريز‏:‏

هدى الله عثماناً بقولي إلى الهدى * وأرشده والله يهدي إلى الحقِ
فتابع بالرأي السديد محمداً * وكان برأي لا يصد عن الصدقِ
وأنكحه المبعوث بالحق بنته * فكانا كبدر مازج الشمس في الأفقِ
فداؤك يا ابن الهاشميين مُهجتي * وأنت أمين الله أرسلت للخلقِ

قال‏:‏

ثم جاء أبو بكر من الغد بعثمان بن مظعون، وبأبي عبيد، وعبد الرحمن بن عوف، وأبي سلمة بن عبد الأسد، والأرقم بن أبي الأرقم فأسلموا، وكانوا مع من اجتمع مع رسول الله ثمانية وثلاثون رجلاً‏.‏
وهاجر إلى الحبشة أول الناس ومعه زوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم عاد إلى مكة وهاجر إلى المدينة‏.‏

فلما كانت وقعة بدر اشتغل بتمريض ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأقام بسببها في المدينة، وضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه منها، وأجره فيها فهو معدود فيمن شهدها‏.‏

‏(‏ج/ص‏:‏ 7/ 224‏)‏

فلما توفيت زوَّجه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأختها أم كلثوم فتوفيت أيضاً في صحبته،

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏لو كان عندنا أخرى لزوجناها بعثمان‏)‏‏)‏‏.‏

وشهد أحداً، وفر يومئذ فيمن تولى، وقد نص الله على العفو عنهم، وشهد الخندق والحديبية، وبايع عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذٍ بإحدى يديه، وشهد خيبر وعمرة القضاء، وحضر الفتح وهوازن والطائف وغزوة تبوك، وجهز جيش العسرة‏.‏

وتقدم عن عبد الرحمن بن خباب أنه جهزهم يومئذٍ بثلاثمائة بعير بأقتابها وأحلاسها،

وعن عبد الرحمن بن سمرة‏:‏

أنه جاء يومئذٍ بألف دينار فصبها في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فقال صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏ماضر عثمان ما فعل بعد هذا اليوم مرتين‏)‏‏)‏‏.‏

وحج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع، وتوفي وهو عنه راضٍ، وصحب أبا بكر فأحسن صحبته، وتوفي وهو عنه راضٍ، وصحب عمر فأحسن صحبته، وتوفي وهو عنه راضٍ‏.‏
ونص عليه في أهل الشورى الستة، فكان خيرهم كما سيأتي‏.‏

فولي الخلافة بعده ففتح الله على يديه كثيراً من الأقاليم والأمصار، وتوسعت المملكة الإسلامية، وامتدت الدولة المحمدية، وبلغت الرسالة المصطفوية في مشارق الأرض ومغاربها،

وظهر للناس مصداق قوله تعالى‏:‏


‏‏وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً‏‏
‏[‏النور‏:‏ 55‏]‏‏.‏

وقوله تعالى‏:‏

‏{‏هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ‏}‏ ‏[‏التوبة‏:‏ 33‏]‏‏.‏

وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏‏(‏إذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، وإذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، والذي نفسي بيده لتنفقن كنوزهما في سبيل الله‏)‏‏)‏‏.‏

وهذا كله تحقق وقوعه وتأكد وتوطد زمان عثمان رضي الله عنه‏.‏

وقد كان رضي الله عنه حسن الشكل، مليح الوجه، كريم الأخلاق، ذا حياء كثير، وكرم غزير، يُؤثر أهله وأقاربه في الله، تأليفاً لقلوبهم من متاع الحياة الدنيا الفاني، لعله يرغبهم في إيثار ما يبقى على ما يفنى، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعطي أقواماً ويدع آخرين، يعطي أقواماً خشية أن يكبهم الله على وجوههم في النار، ويكل آخرين إلى ما جعل الله في قلوبهم من الهدى والإيمان‏.‏

وقد تعنت عليه بسبب هذه الخصلة أقوام، كما تعنت بعض الخوارج على رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإيثار، وقد قدمنا ذلك غزوة حن
ين حيث قسم غ
نائمها‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة ,المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة ,المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصرالخلافة الراشدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام