الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء يناير 02, 2013 4:23 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة


المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة


المقالة السادسة والاربعون

من سلسلة التاريخ الاسلامى

عصرالخلافة الراشدة

القسم الثاني

فيما ورد من فضائل اميرالمؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه

قال البخاري‏:‏

حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا أبو عوانة، ثنا عثمان بن موهب‏.‏ قال‏:

‏ ‏(‏‏(‏جاء رجل من أهل مصر حج البيت، فرأى قوماً جلوساً فقال‏:‏ من هؤلاء القوم‏؟‏
قالوا‏:‏ قريش‏.‏
قال‏:‏ فمن الشيخ فيهم‏؟‏
قالوا‏:‏ عبد الله بن عمر‏.‏
قال‏:‏ يا ابن عمر‏!‏ إني سائلك عن شيء فحدثني، هل تعلم أن عثمان فر يوم أحد‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏‏.‏
قال‏:‏ تعلم أنه تغيب يوم بدر ولم يشهدها‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏‏.‏
قال‏:‏ تعلم أنه تغيب عن بيعة الرضوان ولم يشهدها‏؟‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏‏.‏
قال‏:‏ الله أكبر‏.‏
قال ابن عمر‏:‏ تعال أبين لك، أما فراره يوم أحد فأشهد أن الله عفا عنه وغفر له‏.‏
وأما تغيبه عن بدر

فإنه كان تحته بنت رسول الله وكانت مريضة، فقال له رسول الله‏:‏ إن لك أجر رجل ممن شهد بدراً وسهمه‏.‏
وأما تغيبه عن بيعة الرضوان‏:‏

فلو كان أحد أعز ببطن مكة من عثمان لبعثه مكانه، فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان، وكانت بيعة الرضوان بعد ما ذهب عثمان إلى مكة،

فقال النبي صلى الله عليه وسلم بيده اليمنى‏:‏

هذه يد عثمان فضرب بها على يده فقال‏:‏ هذه لعثمان‏.‏
فقال له ابن عمر‏:‏ اذهب بها الآن معك‏)‏‏)‏‏.‏
تفرد به دون مسلم‏.‏
طريق أخرى

وقال الإمام أحمد‏:‏

حدثنا معاوية بن عمرو، ثنا زائدة، عن عاصم، عن سفيان قال‏:‏ لقي عبد الرحمن بن عوف الوليد بن عقبة، فقال له الوليد‏:‏ مالي أراك جفوت أمير المؤمنين عثمان‏؟‏
فقال له عبد الرحمن‏:‏ أبلغه أني لم أفر يوم حنين‏.‏
قال عاصم‏:‏ يقول - يوم أحد - ولم أتخلف عن يوم بدر، ولم أترك سنة عمر‏.‏
قال‏:‏ فانطلق فخبر بذلك عثمان‏.‏
فقال‏:‏

أما قوله‏:‏ إني لم أفر يوم حنين، فكيف يعيرني بذلك وقد عفا الله عني، فقال‏:‏

‏‏هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ‏

‏ ‏
وأما قوله‏:‏

إني تخلفت يوم بدر، فإني كنت أمرض رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ضرب لي رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن ضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهم فقد شهد‏.‏
وأما قوله‏:‏

ولم أترك سنة عمر فإني لا أطيقها ولا هو، فإنه يحدثه بذلك‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 7/232‏)

حديث آخر
قال البخاري‏:‏

حدثنا أحمد بن شبيب بن سعيد، ثنا أبي، عن يونس، قال ابن شهاب‏:‏

أخبرني عروة أن عبيد الله بن عدي بن الخيار أخبره أن المسور بن مخرمة، وعبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث قالا‏:‏ ما يمنعك أن تكلم عثمان لأخيه الوليد، فقد أكثر الناس فيه‏؟‏ فقصدت لعثمان حين خرج إلى الصلاة فقلت‏:‏ إن لي إليك حاجة، وهي نصيحة لك‏.‏
فقال‏:‏ يا أيها المرء منك‏.‏
- قال‏:‏ أبو عبد الله، قال معمر‏:‏ أعوذ بالله منك - فانصرفت فرجعت إليهم إذ جاء رسول عثمان فأتيته‏.‏
فقال‏:‏ ما نصيحتك ‏؟‏‏.‏
فقلت‏:‏ إن الله بعث محمداً بالحق، وأنزل عليه الكتاب، وكنتَ ممن استجاب لله ولرسوله، وهاجرتَ الهجرتين، وصحبتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورأيتَ هديه، وقد أكثر الناس في شأن الوليد‏.‏
فقال‏:‏ أدركتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏؟‏‏.‏
فقلت‏:‏ لا‏!‏ ولكن خلص إليَّ من علمه ما يخلص إلى العذراء في سِتْرها‏.‏
قال‏:‏

أما بعد‏!‏ فإن الله بعث محمداً بالحق، وكنت ممن استجاب لله ولرسوله فآمنت بما بعث به، وهاجرتُ الهجرتين كما قلتَ، وصحبتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعته، فوالله ما عصيته، ولا غششته حتى توفاه الله عز وجل، ثم أبو بكر مثله، ثم عمر مثله، ثم استخلفتُ، أفليس لي من الحق مثل الذي لهم ‏؟‏‏.‏
قلت‏:‏ بلى ‏!‏‏.‏
قال‏:

‏ فما هذه الأحاديث التي تبلغني عنكم‏؟‏

أمَّا ما ذكرت من شأن الوليد فسآخذ فيه بالحق إن شاء الله‏.‏
ثم دعا علياً فأمره أن يجلده فجلده ثمانين‏.

حديث آخر
قال الإمام أحمد‏:‏

حدثنا أبو المغيرة، ثنا الوليد بن مسلم، حدثني ربيعة بن يزيد، عن عبد الله بن عامر، عن النعمان بن بشير، عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏

‏(‏‏(‏أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عثمان بن عفان فجاء، فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما رأينا إقبال رسول الله صلى الله عليه وسلم على عثمان أقبلت إحدانا على الأخرى، فكان من آخر كلمة أن ضرب منكبه وقال‏:‏ يا عثمان، إن الله عسى أن يلبسك قميصاً، فإن أرادك المنافقون على خلعه فلا تخلعه حتى تلقاني‏.‏ ثلاثاً‏)‏‏)‏‏.‏
فقلت لها يا أم المؤمنين‏:‏ فأين كان هذا عنك‏؟‏
قالت‏:‏ نسيته والله ما ذكرته‏.‏
قال‏:‏ فأخبرته معاوية بن أبي سفيان، فلم يرض بالذي أخبرته، حتى كتب إلى أم المؤمنين أن اكتبي إلي به، فكتبت إليه به كتاباً‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 7/ 233‏)‏
وقد رواه أبو عبد الله الجيري‏:‏ عن عائشة وحفصة بنحو ما تقدم‏.‏
ورواه قيس بن أبي حازم، وأبو سلمة عنها‏.‏
ورواه أبو سهلة عن عثمان‏:‏ ‏(‏‏(‏إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إليَّ عهداً، فأنا صابر نفسي عليه‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه فرج بن فضالة‏:‏ عن محمد بن الوليد الزبيدي، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة فذكره‏.‏
قال الدارقطني‏:‏ تفرد به الفرج بن فضالة‏.‏
ورواه أبو مروان محمد‏:‏ عن عثمان بن خالد العماني، عن أبيه، عن عبد الرحمن بن أبي الزناد، عن أبيه، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة‏.‏
ورواه ابن عساكر‏:‏ من طريق المنهال بن عمر، عن حماد بن سلمة، عن هشام بن عروة، عن أبيه عنها‏.‏
ورواه ابن أسامة‏:‏ عن الجريري، حدثني أبو بكر العدوي‏.‏ قال‏:‏ سألت عائشة، وذكر عنها نحو ما تقدم، تفرد به الفرج بن فضالة‏.‏
ورواه حصين‏:‏ عن مجاهد، عن عائشة بنحوه‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا محمد بن كنانة الأسدي، أبو يحيى، ثنا إسحاق بن سعيد، عن أبيه‏.‏ قال‏:‏
بلغني أن عائشة قالت‏:‏

‏(‏‏(‏ما استمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مرة، فإن عثمان جاءه في حرِّ الظهيرة فظننت أنه جاءه في أمر النساء، فحملتني الغيرة على أن أصغيت إليه فسمعته يقول‏:‏ إن الله ملبسك قميصاً تريدك أمتي على خلعه فلا تخلعه‏)‏‏)‏‏.‏
فلما رأيت عثمان يبذل لهم ما سألوه إلا خلعه، علمت أنه عهد من رسول الله صلى الله عليه
وسلم الذي عه
د إليه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة ,المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة ,المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والاربعون من سلسلة التاريخ الاسلامى عصر الخلافة الراشدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام