الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أبريل 11, 2013 9:00 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية


المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية


المقالة التاسعة والخمسون
من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية

وقد كان أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يمزحون حتى بحضرته ، وكذلك من بعدهم من التابعين والعلمآء والائمة .

ونحن ذاكرون من مزحهم نبذة :

روى البخارى عن بكر بن عبد الله المزني :

كان أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يتبادحون بالبطيخ ، فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال .

وسئل النخعي : هل كان أصحاب

رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يضحكون ؟ قال : نعم والايمان في قلوبهم مثل الجبال الرواسي .

وعن يحيى ابن أبي كثير قال :

كان رجل من أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ضحاكا ، فذكر ذلك النبي صلّى الله عليه وسلّم كأنهم يعيبون ذلك ،

فقال النبي عليه السلام :

أَنَّى تَعجَبُونَ إِنَّهُ لَيَدخُلُ الجَنَّةَ وَهُوَ يَضحكُ .

وعن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه قال :

كان أسيد بن حضير رجلا ضحاكا مليحا ، فبينا هو عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يحدث القوم ويضحكهم
فطعن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأصبعه في خاصرته فقال : أَوجعتني قال : اقتَصَّ قال : يا رسول الله إِنَّ عليك قميصاً ولم يكن عليَّ قميص ، فرفع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قميصه فاحتضنه ثم جعل يقبّل كَشحَه فقال : بأَبي وأُمي يا رسول الله أَردت هذا.

وعن عفان عن أبيه قال :

خرجت مع مولاي عثمان في سفرة سافرناها مع عمر في حج أو عمرة ،

وكان عمر وعثمان وابن عمر أيضا ، وكنت وابن عباس وابن الزبير في شبان معنا أيضا ، ومعنا رَباح بن المعترف الفهري ،

فكنا نترامى بالحنظل وكان عمر يقول لنا :

لا تُنفّروا علينا رِكابَنا قال :

فقلنا ذَاتَ ليلةٍ :

احدُ لنا قال : مع عمر ؟ قلنا : احدُ فإِن نهاك فانتَهِ قال : حتى إِذا كان السَّحَر قال له عمر :

كُفَّ فإِن هذه ساعةُ ذكرٍ ، فلما كانت الليلة الثانية قلنا :

يا رَباح انصب لنا نَصب العرب قال : مع عمر ؟ قلنا انصِب فإِن نهاك فانتَهِ ، فنصب لنا نَصبَ العرب حتى إِذا كان السَّحَرُ قال له عمر :

كُفَّ فإِنّ هذه ساعة ذكر ،

فلما كانت الليلة الثالثة قلنا : يا رَباح غَنّنِا غِنآء القِيَان قال : مع عمر ؟ قلنا غَنّهِ فإِن نهاك فانتِهِ قال : فغني ، فوالله تركه أَن قال له : كُفَّ فإِن هذا يُنَفِرّ القلوب . وعن ابن أبي نجيح عن أبيه قال : قال

عمر بن الخطاب إِني لَيعجبني أَن يكون الرّجل في أهله مثلَ الصبي فإِذا بُغي منه حاجة وُجد رجلاً .

ونظر عمر بن الخطاب إلى أعرابي يصلي صلاة خفيفة فلما قضاها قل : اللهم زوجني بالحور العين فقال عمر : أَسأت النقد وأعظمت الخطبة .

وعن أبي بكرة أن أعرابيا وقف على عمر بن الخطاب فقال :

يا عمرَ الخير جُزيت الجنه . . . أُكسُ بُنياتي وأُمَّهُنَّه وكن لنا من الزّمان جُنَّه . . . أُقسم بالله لَتفعلنَّه فقال عمر : وإِن لم أَفعل يكون ماذا ؟ فقال : إِذاً أَبا حفصٍ لامضينَّه قال : فإِن مضيتَ يكون ماذا ؟ فقال :
والله عنهنَّ لتُسأَلنه . . . يوم تكون الاعطيِات منَّه وموقفُ المسؤول بينهنّه . . . إِما إِلى نارِ وإِمَّا جَنَّه

فبكى عمر حتى اخضَلَّت لحيتُه ثم قال لغلامه :

يا غلام أَعطِه قميصى هذا لذلك اليوم لا لشعره ثم قال :

والله لا أَملك غيره . وعن ربيعة بن عثمان قال :

دخل أَعرابي عَلَى رسول الله عليه وأَناخ ناقته بِفنائه ،

فقال بعض أَصحاب النبي صلّى الله عليه وسلّم للنعيمان الانصاري :

لو عقرتّها فأَكلناها فإِنا قد قَرِمنا إِلى اللحم ويغرَم رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم قال :

فعقره النعيمان فخرج الأَعرابي فرأَى راحلته فصاح :

واعُقراه يا محمد ، فخرج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال :

مَن فَعَلَ هذا ؟ فقيل : النُّعيمان فاتبعه يسأَل عنه حتى وجده في دار ضبُاعَة ابنة الزُّبير بن عبد المطلب وقد حفرت خنادق وعليها جريد ،

فدخل النُّعيمان في بعضها ، فمر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يسأل عنه فأشار إليه رجلٌ ورفع صوته يقول :

ما رأَيته يا رسول الله وأشار بأصبعه حيث هو قال :

فأَخرجه رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم وقد سقط على وجهه السعف وتغير وجهه فقال :

مَا حَمَلَكَ عَلَى مَا صَنَعتَ ؟

قال : الذين دلُّوك علَّي يا رسول الله هم الذين أَمروني

قال : فجعل رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم يمسح وجهه ويضحك قال :

ثم غَرِمها رسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم للأَعرابي .

قال عبد الله بن مصعب :

كان مخرمة بن نوفل بن أهيب الزهري بالمدينة وهو شيخ كبير أعمى ، وكان قد بلغ مائة وخمس عشرة سنة ،

فقام يوما في المسجد يريد أن يبول فصاح به الناس فأتاه نعيمان ابن عمرو ابن رباعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار فتنحى به ناحية من المسجد ثم قال له : اجلس ها هنا ، فأجلسه يبول ثم تركه ،
فصاح به الناس ، فلما فرغ قال :

من جآءَ بي إِلى هذا المجلس ؟ قالوا : نعيمان بن عمرو قال :

فعل الله به وفعل أَما إِنَّ الله علَّي إِن ظفرت به لأبلغن به ما شاء الله ان ابلغ

، فمكث ما شآء الله حتى نسيى ذلك مخرمة

ثم أتاه يوما وعثمان قائم يصلي في ناحية من المسجد ، وكان عثمان إذا صلى لا يلتفت فقال له :

هل لك في نُعَيمان ؟ فقال : نعم أَين هو ؟ دُلَّني عليه ، فأَتى به حتى أوقفه على عثمان فقال :

دونك هذا هو ، فجمع مخرمة يديه بعصاه فضرب عثمان فشَّجه فقيل له :

إِنما ضَربتَ أَمير المؤمنين عثمان

قال : فسمعت بذلك بنو زهرة فاجتمعوا في ذلك

فقال عثمان :

دعوا نُعيمان ، لعن الله نُعيمان :

وروي أن مخرمة قال : من قادني ؟ قيل نعيمان قال : لا جَرَمَ لا عَرَضتُ له بشّرٍ أَبداً .

وقد شهد نعيمان بن عمرو بدراً . وعن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال :

كان بالمدينة رجل يقال له نعيمان يصيب الشراب فكان يؤتي به إلى النبي صلّى الله عليه وسلّم فيضربه بنعليه ويأمر أصحابه فيضربونه بنعالهم ويحثون عليه التراب ، فلما كثر ذلك منه قال له رجل من أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : لعنك الله

فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

لا تفعل فإِنه يحبُّ الله ورسولَه .

قال : وكان لا يدخل المدينة رُسُل ولا طُرفَةٌ إِلاَّ اشترى منها ثم جآء به إِلى النبي صلّى الله عليه وسلّم فقال :

يا رسول الله هذا أَهديته لك ، فإِذا جآء صاحبُه يطلب نُعيمان بثمنه جآء به إِلى النبي صلّى الله عليه وسلّم فقال :

يا رسول الله أَعطِ هذا ثمن متاعه فيقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

أوَ لم تُهِده لي فيقول : يا رسول الله إِنه لم يكن عندى ثمنُه ولقد أَحببت أَن تأكلَه فيضحك رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ويأمر لصاحبه بثمنه . وروي أَنه أهدى النبي صلّى الله عليه وسلّم جرة عسل اشتراها من أعرابي بدينار ، وأتى بالأعرابي باب النبي صلّى الله عليه وسلّم فقال :

خذ الثمن من ها هنا ، فلما قسمها النبي صلّى الله عليه وسلّم نادى الأعرابي : أَلا أَعطنىِ ثمنَ عسلي

فقال صلّى الله عليه وسلّم :
إِحدى هنات نُعيمان : وسأَله لَم فعلت هذا ؟ قال : أردت بِرّك ولم يكن معي شيىء ، فتبسم النبي صلّى الله عليه وسلّم وأَعطى الأعرابيّ حقَّه .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ,المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ,المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة والخمسون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام