الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين أبريل 29, 2013 12:47 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى


المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى




المقالةالرابعةوالستون



من سلسلة التاريخ الاسلامى



مادار بين على بن ابى طالب رضى الله عنه واصحابه رضى الله عنهم



( ما ذكره الهيثم بن عدي من خروج الحارث بن راشد الناجي على علي بن أبي طالب بعد النهروان



وقد ذكر الهيثم بن عدي أنه خرج على علي ، رضي الله عنه بعد قتله أهل النهروان رجل يقال له :

الحارث بن راشد الناجي . قدم مع أهل البصرة ، فقال لعلي إنك قد قاتلت أهل النهروان في كونهم أنكروا عليك قضية التحكيم ،

وتزعم أنك قد أعطيت أهل الشام عهودك ومواثيقك ، وأنك لست بناقضها ، وهذان الحكمان قد اتفقا على خلعك ،

ثم اختلفا في ولاية معاوية ; فولاه عمرو بن العاص ، وامتنع أبو موسى من ولايته ، فأنت مخلوع باتفاقهما ، وأنا قد خلعتك وخلعت معاوية معك .

واتبع الحارث على مقالته هذه بشر كثير من قومه - بني ناجية وغيرهم - وتحيزوا ناحية ،

فبعث إليهم علي معقل بن قيس الرياحي في جيش كثيف فقتلهم معقل قتلا ذريعا ، وسبى من بني ناجية خمسمائة أهل بيت ،

فقدم بهم على علي ، فتلقاه رجل يقال له : مصقلة بن هبيرة ، أبو المغلس - وكان عاملا لعلي على بعض الأقاليم -

فتضرع السبي إليه وشكوا ما هم فيه ، فاشتراهم مصقلة من معقل بخمسمائة ألف وأعتقهم ،

فطالبه بالثمن فهرب منه إلى ابن عباس إلى البصرة ،

فكتب معقل إلى ابن عباس في ذلك ،

فقال له مصقلة :

إني إنما جئت لأدفع ثمنهم إليك . ثم هرب من ابن عباس إلى علي ،

فطالبه علي بالثمن ، فدفع إليه من الثمن مائتي ألف ، ثم هرب ،

فلحق بمعاوية بن أبي سفيان بالشام ، فأمضى علي عتقهم ، وقال :

ما بقي من المال في ذمة مصقلة ؟ وأمر بداره في الكوفة فهدمت .

وقد روى الهيثم ، عن سفيان الثوري ، وإسرائيل ، عن عمار الدهني ، عن أبي الطفيل أن بني ناجية ارتدوا فبعث إليهم معقل بن قيس فسباهم ،



فاشتراهم مصقلة من علي بثلاثمائة ألف فأعتقهم ، ثم هرب إلى معاوية .

قال الهيثم :

وهذا قول الشيعة ولم يسمع بحي من العرب ارتدوا عن الإسلام بعد الردة التي كانت في أيام الصديق .

وقال الهيثم :

حدثني عبيد الله بن تميم بن طرفة الطائي ، حدثني أبي ،



أن عدي بن حاتم قال مرة لعلي بن أبي طالب ، وهو يخطب : قتلت أهل النهروان على إنكار الحكومة ، وقتلت الخريت بن راشد على مسألته إياك الحكومة ، والله ما بينهما موضع قدم .



فقال له علي :

اسكت إنما كنت أعرابيا تأكل الضبع بجبلي طيء بالأمس .



فقال له عدي :

وأنت والله قد رأيناك بالأمس تأكل البلح بالمدينة .



قال الهيثم :

ثم خرج رجل على علي من أهل البصرة فقتل ، فأمر أصحابه عليهم الأشرس بن عوف الشيباني ، فقتل هو وأصحابه .



قال :

ثم خرج عليه الأشهب بن بشر البجلي ، ثم أخذ عرينة من أهل الكوفة فقتل هو وأصحابه .



قال :

ثم خرج على علي سعيد بن قفل التيمي ; تيم ثعلبة ، من أهل الكوفة ، فقتل بقنطرة درزيجان فوق المدائن .




الموضوع . الاصلى : المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ,المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ,المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام