الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة الشيخ كشك رحمة اللة علية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى الصناعى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصص الحيوانات التى ذكرت فى القرأن كلها برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
أمس في 8:00 pm
الأحد مارس 26, 2017 11:20 pm
الأحد مارس 26, 2017 2:27 pm
السبت مارس 25, 2017 2:38 pm
الأحد مارس 19, 2017 11:13 am
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 pm
الجمعة مارس 10, 2017 10:39 am
الثلاثاء مارس 07, 2017 10:07 pm
السبت مارس 04, 2017 6:48 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء مايو 29, 2013 2:13 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية


المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية



المقالة السابعة والستون


من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية

هل يعود مجد العرب التليد الذى كان فى الاندلس لمدة ثمانية قرون ؟


من شعراء دولة الاندلس

ابو البقاء الرندى

قبل المضي إلى القصيدة كان لابد من تعريف بسيط للشاعر
وهو أبو البقاء صالح بن يزيد بن صالح بن موسى بن أبي القاسم بن علي بن شريف الرندي الأندلسي
(601 هـ -684 هـ الموافق: 1204 - 1285 م)
هو من أبناء
(رندة) قرب الجزيرة الخضراء بالأندلس وإليها نسبته. وهو من حفظة الحديث والفقهاء. وقد كان بارعا في نظم الكلام ونثره.
وكذلك أجاد في المدح والغزل والوصف والزهد.
إلا أن شهرته تعود إلى قصيدة نظمها بعد سقوط عدد من المدن الأندلسية.

وفي قصيدته التي نظمها ليستنصر أهل العدوة الإفريقية من المرينيين عندما أخذ ابن الأحمر محمد بن يوسف أول سلاطين غرناطة في التنازل للإسبان عن عدد من القلاع والمدن إرضاء لهم وأملا في أن يبقى ذلك على حكمه غير المستقر في غرناطة

وتعرف قصيدته بمرثية الأندلس.









من قصائده هذه الرائعة في رثاء الأندلس، فقد اعجبتني كثيرا بما تحمله من جمال وجمالية وتنوع لفظي وتفصيل وسرد تاريخي وأرجو أن تنال إعجابكم

وهاكم المرثية



لكل شـــــىء اذا ما تمّ نقصــــــــــــــــــان



فلا يغـرّ بطيب العيش انســـــــــــــــــــان



هى الأمـــور كما شاهدتـــــــــــــها دول



مــن ســـرّه زمـــــن ساءته أزمــــــــــــان



وهذه الدار لا تبـــــــقى علــــــــى أحـــد



ولا يــــدوم على حـــــــــال لهــــا شــــان



أين الملـــوك ذوى التيجــــان من يمـــن



وأيــــــن منهـــم أكاليـــــــــــــل وتيجـــان



وأين ما شـــــــــاده شــــــــدّاد فـى أرم



وأين ما ســـاسه فى الفــرس ساسان



وأين ماحـــازه قــــــارون مــــن ذهــــب



وأيــــــن عــــــــاد وشـــدّاد وقحطــــــان



أتى على الــــــكل أمـــــــر لا مـــرد لـــه



حتى قضـــــوا فكأن العـــــدم ماكانــــوا



وصار ماكان من مــــلك ومــــن مــــــلك



كما حكى عــن خيــــال الطيف وسنـان



كأنما الصعـــــب لم يســـــهل له سبب



يوما..ولا ملك الدنـــــــــيا سليمــــــــــان



فجائع الدنيــــــــــا أنـــــــواع منوّعـــــــة



وللزمـــــــــان مرّات وأحـــــــــــــــــــــزان



وللحـــــــوادث ســــــــــلوان يســـــهلها



وما لمـــا حـــلّ بالاســـــــلام سلـــــوان



دهـــــى الجزيــــرة أمر لا عـــــزاء لـــــه



هوى له أحــــــــد وانهـــــــدّ نهــــــــلان



أصابها العيــــــــن فى الاسلام فارتزأت



حتى خلت منــــــه أقطــــار وبلــــــدان



فاسأل بلنسية ماشــــــأن مرســــــية



وأين شــــــاطبة أم أيــــــن حيــــــــــّان



وأيـــن قرطبة دار العلـــــــــوم فكـــــم



من عـــــالم قـــد ســـما فيها له شـان



وأيــــــن حمص وماتحــويه من نـــــزه



ونهرهـــا العذب فيــــــــــــّاض ومـــلاّن



قواعــــــد كن أركــــــان البـــــــلاد فما



عسى البقـــاء اذا لـــــم يبق أركــــان



تبكى الحنيفية البيضــــــاء من أســف



كما بكــــى لفــــــــــراق الألف هيمـان



على ديـــــــار من الاســـــــلام خاليــة



قد أقفرت ولهـــــا بالكفر عمــــــــــران



حيث المســـاجد قد صارت كنائــــس



مافيهـــــنّ الاّ نواقيــــــــــس وصلبـان



حتى المحـــاريب تبكى وهى جامـدة



حتى المنـــــابر تبكى وهى عيـــــدان



ياغافلا وله فى الدهــــــر موعظــــــة



ان كنت فى ســـنة فالدهر يقظــــان



وماشـــيا مرحـــا يلهيه موطنــــــــــــه



أبعد حـــمص تغــــرّ المـــرء أوطــــــان



تلك المصيـــــبة أنســــت ماتقدّمهـــا



وما لهــــا من طـــول الدهر نســــيـان



ياراكبين عنــــــــاق الخيل ضامــــــرة



كأنهـــــا فى مجــــال السبق عقبــان



وحامليــــن سيوف الهند مرهفــــــــة



كأنهــــا فى ظــــلام النقع نيـــــــــران



ورا لعيـــن وراء البحـــر فى دعــــــــة



لهم بأوطانهــــم عـــــــز وسلطــــــان



أعندكم نباء مـــن أهل أندلـــــــــــس



فقد ســــرى بحديـــث القوم ركبـــان



كم يستغيث بنا المستضعفون وهـم



قتـــلى وأســـرى فما يهتز انســـــان



ماذا التقاطــــع فى الاســــلام بينكم



وأنتم ياعبــاد اللـــــــــه اخــــــــــــوان



يامـــن لذلّة قـــــــوم بعد عزّتـــــــــهم



أحـــــال حالهم جـــــــــــــور وطغيــان



بالامس كانوا ملوكـا فى منازلهــــــم



واليوم هم فى بلاد الكفر عبـــــــدان



فلو تراهـــــم حيارى لا دليل لهــــــم



عليهم فى ثياب الـــــذل الـــــــــــوان



يارب أم وطفـــــــل حيل بينهمــــــــــا



كما تفــــــــرّق أرواح وأبـــــــــــــــدان



وطفلة مثل حسن الشمس اذ طلعت



كأنما هى ياقـــــــــــــــوت ومرجـــان



يقودها العلــــــج للمكــــروه مكرهــة



والعيـــــن باكيـــة والقلب حيــــــران



لمثل هـــذا يبكى القلب من كمــــد



ان كان فى القلـــب اسلام وايمــــان






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ,المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ,المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية , المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والستون من سلسلة استراحة ادبية ثقافية ترفيهية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام