الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أغسطس 22, 2013 1:56 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى


المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى



المقالة الحادية والسبعون
من سلسلة الاحاديث الصحيحة
للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى

105 " لقيت إبراهيم ليلة أسري بي , فقال : يا محمد أقرئ أمتك مني السلام و أخبرهم

أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء و أنها قيعان , غراسها سبحان الله و الحمد لله

و لا إله إلا الله و الله أكبر " .



قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 165 :



أخرجه الترمذي ( 2 / 258 - بولاق ) عن عبد الرحمن بن إسحاق عن القاسم

ابن عبد الرحمن عن ابن مسعود مرفوعا , و قال :

" هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه من حديث ابن مسعود " .



قلت :
و عبد الرحمن بن إسحاق هذا ضعيف اتفاقا , لكن يقويه أن له شاهدين من حديث

أبي أيوب الأنصاري , و من حديث عبد الله بن عمر .



أما حديث أبي أيوب , فهو من طريق عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر عن

سالم بن عبد الله : أخبرني أبو أيوب الأنصاري :

" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به مر على إبراهيم فقال : من معك

يا جبريل ? قال : هذا محمد , فقال له إبراهيم : مر أمتك فليكثروا من غراس الجنة

فإن تربتها طهور , و أرضها واسعة قال : و ما غراس الجنة ? قال : لا حول و لا

قوة إلا بالله " .



أخرجه أحمد ( 5 / 418 ) و أبو بكر الشافعي في " الفوائد " ( 6 / 65 / 1 )

و الطبراني كما في " المجمع " ( 10 / 97 ) و قال : " و رجال أحمد رجال الصحيح

غير عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن الخطاب و هو ثقة لم يتكلم

فيه أحد , و وثقه ابن حبان " .



قلت :
و بناء على توثيق ابن حبان إياه أخرج حديثه هذا في " صحيحه " كما في

" الترغيب " ( 2 / 265 ) و عزاه لابن أبي الدنيا أيضا مع أحمد و قال :

" إسناده حسن " .



قلت :
و في ذلك نظر عندي لما قررناه مرارا أن توثيق ابن حبان فيه لين , لكن

الحديث لا بأس به بما قبله .



و أما حديث ابن عمر , فأخرجه ابن أبي الدنيا في الذكر و الطبراني بلفظ :

" أكثروا من غراس الجنة , فإنه عذب ماؤها طيب ترابها , فأكثروا من غراسها ,

قالوا : يا رسول الله و ما غراسها ? قال ما شاء الله , لا حول و لا قوة إلا

بالله " .

هكذا أورده في " الترغيب " و سكت عليه , و أورده الهيثمي من رواية الطبراني

وحده دون قوله " ما شاء الله " و قال ( 10 / 98 ) :

" و فيه عقبة بن علي و هو ضعيف " .



( قيعان ) جمع " قاع " و هو المكان المستوي الواسع في وطأة من الأرض يعلوه ماء

السماء , فيمسكه , و يستوي نباته . نهاية .

106 " يا معشر المهاجرين ! خمس إذا ابتليتم بهن و أعوذ بالله أن تدركوهن : لم تظهر

الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون و الأوجاع التي لم تكن

مضت في أسلافهم الذين مضوا و لم ينقصوا المكيال و الميزان إلا أخذوا بالسنين

و شدة المؤنة و جور السلطان عليهم و لم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر

من السماء و لولا البهائم لم يمطروا و لم ينقضوا عهد الله و عهد رسوله إلا سلط

الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم و ما لم تحكم أئمتهم بكتاب

الله و يتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم " .



قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 167 :



رواه ابن ماجه ( 4019 ) و أبو نعيم في " الحلية " ( 8 / 333 - 334 ) عن

ابن أبي مالك عن أبيه عن عطاء بن أبي رباح عن #‎عبد الله ابن عمر # قال :

أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : فذكره .



قلت :
و هذا سند ضعيف من أجل ابن أبي مالك و اسمه خالد بن يزيد بن عبد الرحمن

ابن أبي مالك و هو ضعيف مع كونه فقيها و قد اتهمه ابن معين كما في " التقريب "

.

و قال البوصيري في " الزوائد " .

" هذا حديث صالح للعمل به , و قد اختلفوا في ابن أبي مالك و أبيه " .



قلت الأب لا بأس به , و إنما العلة من ابنه , و لذلك أشار الحافظ ابن حجر في

" بذل الماعون " لضعف الحديث بقوله ( ق 55 / 2 ) :

" إن ثبت الخبر " .



قلت :
قد ثبت حتما فإنه جاء من طرق أخرى عن عطاء و غيره , فرواه ابن أبي الدنيا

في " العقوبات " ( ق 62 / 2 ) من طريق نافع بن عبد الله عن فروة بن قيس المكي

عن عطاء بن أبي رباح به .



قلت :
و هذا سند ضعيف , نافع و فروة لا يعرفان كما في " الميزان " .

و رواه الحاكم ( 4 / 540 ) من طريق أبي معبد حفص بن غيلان عن عطاء بن أبي رباح

به و قال : " صحيح الإسناد " و وافقه الذهبي .



قلت :
بل هو حسن الإسناد فإن ابن غيلان هذا قد ضعفه بعضهم , لكن وثقه الجمهور ,

و قال الحافظ في " التقريب " :

" صدوق فقيه , رمي بالقدر " .



و رواه الروياني في " مسنده " ( ق 247 / 1 ) عن عثمان بن عطاء عن أبيه عن

عبد الله بن عمر مرفوعا .



و هذا سند ضعيف , عطاء هذا هو ابن أبي مسلم الخراساني و هو صدوق لكنه مدلس

و قد عنعنه .

و ابنه عثمان ضعيف كما في " التقريب " .



فهذه الطرق كلها ضعيفة إلا طريق الحاكم فهو العمدة , و هي إن لم تزده قوة فلا

توهنه .



( السنين ) جمع سنة أي جدب و قحط .

( يتخيروا ) أي يطلبوا الخير , أي و ما لم يطلبوا الخير و السعادة مما

أنزل الله .



و لبعض الحديث شاهد من حديث بريدة بن الحصيب مرفوعا بلفظ :

" ما نقض قوم العهد قط إلا كان القتل بينهم , و ما ظهرت فاحشة في قوم قط إلا

سلط الله عز و جل عليهم الموت , و لا منع قوم الزكاة إلا حبس الله عنهم القطر "

.

107 " ما نقض قوم العهد قط إلا كان القتل بينهم , و ما ظهرت فاحشة في قوم قط إلا

سلط الله عز و جل عليهم الموت , و لا منع قوم الزكاة إلا حبس الله عنهم القطر "

.



قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 169 :



رواه الحاكم ( 2 / 126 ) و البيهقي ( 3 / 346 ) من طريق بشير بن مهاجر عن

# عبد الله بن بريدة عن أبيه # .



و قال الحاكم : " صحيح على شرط مسلم " , و وافقه الذهبي .



قلت :
و هو كما قالا , غير أن بشيرا هذا قد تكلم فيه من قبل حفظه , و في

" التقريب " أنه صدوق لين الحديث . و قد خولف في إسناده , فقال البيهقي عقبه :

" كذا رواه بشير بن المهاجر " .



ثم ساق بإسناده من طريق الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريده عن ابن عباس قال :

" ما نقض قوم العهد إلا سلط الله عليهم عدوهم , و لا فشت الفاحشة في قوم إلا

أخذهم الله بالموت , و ما طفف قوم الميزان إلا أخذهم الله بالسنين , و ما منع

قوم الزكاة إلا منعهم الله القطر من السماء , و ما جار قوم في حكم إلا كان

البأس بينهم - أظنه قال - و القتل " .



قلت :
و إسناده صحيح و هو موقوف في حكم المرفوع , لأنه لا يقال من قبل الرأي

و قد أخرجه الطبراني في " المعجم الكبير " مرفوعا من طريق أخرى : عن إسحاق

ابن عبد الله بن كيسان المروزي : حدثنا أبي عن الضحاك بن مزاحم عن مجاهد

و طاووس عن ابن عباس .



قلت :
و هذا إسناد ضعيف يستشهد به و قال المنذري في " الترغيب " ( 1 / 271 ) :

" و سنده قريب من الحسن , و له شواهد " .

قلت :
و يبدو لي أن للحديث أصلا عن بريدة فقد وجدت لبعضه طريقا أخرى رواه

الطبراني في " الأوسط " ( 1 / 85 / 1 من الجمع بينه و بين الصغير ) و تمام في

" الفوائد " ( ق 148 - 149 ) عن مروان ابن محمد الطاطرى حدثنا سليمان بن موسى

أبو داود الكوفي عن فضيل بن مرزوق ( و في الفوائد فضيل بن غزوان ) عن عبد الله

بن بريدة عن أبيه مرفوعا بلفظ :

" ما منع قوم الزكاة إلا ابتلاهم الله بالسنين " .



و قال الطبراني :

" لم يروه إلا سليمان تفرد به مروان " .



قلت :
مروان ثقة , و سليمان بن موسى أبو داود الكوفي صويلح كما قال الذهبي ,

و فضيل إن كان ابن مرزوق ففيه ضعف , و إن كان ابن غزوان فهو ثقة احتج به

الشيخان , فإن كان هو راوي الحديث فهو حسن إن شاء الله تعالى .



و قد قال المنذري ( 1 / 270 ) بعد ما عزاه للطبراني :

" و رواته ثقات " .



و بالجملة فالحديث بهذه الطرق و الشواهد صحيح بلا ريب , و توقف الحافظ ابن حجر

في ثبوته إنما هو باعتبار الطريق الأولى . و الله أعلم .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك





الخميس أغسطس 22, 2013 5:25 pm
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 13/07/2013
الموقع : الجزائر بلد المليون و نصف المليون شهيد
المزاج : مبتسمة
mms mms :
مُساهمةموضوع: رد: المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى


المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى


بارك الله فيك

و جزاك خيرا

على الطرح

جعله الله في موازين حسناتك




توقيع : المؤمنة بالله



_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]يآرَبِ اِجعَل مُستًقبلِي أجمَل وَاروَع مِمَّآ أتَخيَّل


الجمعة أغسطس 23, 2013 12:12 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: رد: المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى


المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى


شكر الله لابنتنا المؤمنة بالله وجزاها عنى اوفى الجزاء




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى , المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى , المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى ,المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى ,المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى , المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والسبعون من سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة الالبانى رحمه الله تعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام