الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة سبتمبر 13, 2013 5:13 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى


المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى


المقالة السابعة والسبعون

من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية
كتاب الاذكياء
لابن الجوزى

...عن يعقوب بن جعفر أنه قال

ومما يعرف ويؤثر من ذكاء المنصور أنه دخل مدينة فقال للربيع اطلب لي رجلاً يعرفني دور الناس فإني أحب أن أعرف ذلك فجاء برجل يعرفه إلا أنه لا يبدؤه حتى يسأله المنصور فلما فارقه أمر له بألف درهم

فطالب بها الرجل الربيع فقال ما قال لي شيئاً وأنا أهب لك ألفاً من عندي وسيركب فاذكر فركب معه فجعل يعرفه الدور ولا يرى موضعاً للكلام

فلما أراد المنصور أن يفارقه

قال له الرجل شعرآ:
واراك تفعل ما تقول وبعضهم ... مذق اللسان يقول ما لا يفعل
ثم إنه أراد الإمضاء

فضحك وقال

يا ربيع أعطه الألف درهم الذي وعدته وألفاً آخر

وعن مبارك الطبري قال

سمعت أبا عبيد الله تقول خلا أبو جعفر يوماً مع يزيد بن أبي أسيد فقال يا يزيد بن أبي أسيد فقال يا يزيد ما ترى في قتل أبي مسلم

فقال أرى أن تقتله وتقرب إلى الله بدنة فوالله لا يصفوا ملكك ولا تهنأ بعيش ما بقي

فنفر مني بقرة ظننت أنه سيأتي علىّ
ثم قال
قطع الله لسانك واشمت بك عدوك أتشير علي بقتل انصر الناس لنا وأثقلهم على عدونا أما والله لولا حفظي لما سلف منك وأن أعدها هفوة من هفواتك لضربت عنقك قم لا أقام الله رجليك !!
قال فقمت وقد أظلم بصري وتمنيت أن تسيخ الأرض بي

فلما كان بعد قتله

قال لي

يا يزيد أتذكر يوم شاورتك قلت نعم قال فوالله لقد كان ذلك رأياً وما لا شك فيه ولكن خشيت أن يظهر منك فتفسد مكيدتي .!!!



ومن المنقول عن المهدي عن القاسم بن محمد بن خلاد عن علي بن صالح قال

كنت عند المهدي ودخل عليه شريك بن عبد الله القاضي

فأراد أن يبخره فقال الخادم بالعود الذي يلهى به فوضعه في حجر شريك

فقال شريك

ما هذا يا أمير المؤمنين ؟

قال هذا أخذه صاحب العسس البارحة فأحببت أن يكون كسره على يد القاضي

فقال جزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين فكسره

ثم أفاضوا في حديث حتى نسى الأمر

ثم قال المهدي لشريك

ما تقول في رجل أمر وكيلاً له أن يأتي بشيء بعينه فأتى بغيره فتلف ذلك الشيء فقال يضمن يا أمير المؤمنين فقال للخادم أضمن ما تلف بقضيته.

ومن المنقول عن محمد بن الفضل قال أخبرنا بعض أهل الأدب عن حسن الوصيف قال

قعد المهدي قعوداً عاماً للناس فدخل رجل وفي يده نعل ملفوفة في منديل

فقال
يا أمير المؤمنين هذه نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أهديتها لك

فقال

هاتها فدفعها إليه فقبل باطنها ووضعها على عينيه
وأمر للرجل بعشرة آلاف درهم
فلما أخذها وانصرف قال لجلسائه أترون أني لم أعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يرها فضلاً عن أن يكون لبسها ولو كذبناه قال للناس أتيت أمير المؤمنين بنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فردها على وكان من يصدقه أكثر ممن يدفع خبره إذا كان من شأن العامة ميلها إلى أشكالها والنصرة للضعيف على القوى وإن كان ظالماً اشترينا لسانه وقبلنا هديته وصدقنا قوله ورأينا الذي فعلنا انجح وارجح .!!!




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى , المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى , المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى ,المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى ,المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى , المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والسبعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية كتاب الاذكياء لابن الجوزى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام