الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة عالم التحاليل الطبية حصرى جدا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوي الازهرى علمى كل المواد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوى الازهرى
أمس في 6:20 pm
أمس في 5:48 pm
أمس في 5:45 pm
الجمعة أبريل 28, 2017 11:25 pm
الجمعة أبريل 28, 2017 11:08 pm
الجمعة أبريل 28, 2017 10:59 pm
الخميس أبريل 27, 2017 11:39 pm
الخميس أبريل 20, 2017 9:02 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:37 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:36 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت نوفمبر 16, 2013 12:37 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق


المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق


المقالة الثانية والثمانون

من سلسلة الرقائق

عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين

لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية

تتمة

حكم الندب ولطم الخدود وشق الجيوب والنياحة

...وأما قول النبي:

"ان الميت ليعذب بالنياحة عليه"

فقد ثبت عنه من رواية عمر بن الخطاب وابنه عبد الله والمغيرة بن شعبة وروى نحوه عن عمران بن حصين وأبى موسى رضى الله عنهم

فاختلفت طرق الناس في ذلك

فقالت فرقة

يتصرف الله في خلقه بما يشاء وأفعال الله لا تعلل

ولا فرق بين التعذيب بالنوح عليه والتعذيب بما هو منسوب اليه

لأن الله خالق الجميع والله تعالى يؤلم الاطفال والبهائم والمجانين بغير عمل

وقالت فرقة

هذه الاحاديث لا تصح عن رسول الله وقد أنكرتها عائشة أم المؤمنين

واحتجت بقوله تعالى

{ولا تزر وازرة وزر أخرى}

ولما بلغها رواية عمر وابنه قالت

انكم لتحدثون عن غير كاذبين ولا متهمين ولكن السمع يخطئ

وقالت

انما مر النبي على قبر يهودى فقال:

"ان صاحب هذا القبر يعذب وأهله يبكون عليه"

وفي رواية متفق عليها عنها انما قال رسول الله:

"ان الله ليزيد الكافر عذابا ببكاء أهله عليه"

وقالت

حسبكم القرآن

{ولا تزر وازرة وزر أخرى}

وقالت فرقة أخرى منهم المزنى وغيره

ان ذلك محمول على من أوصى به اذا كانت عادتهم ذلك

وهو كثير في أشعارهم كقول طرفة

اذا مت فانعينى بما أنا أهله وشقى على الجيب يا إبنة معبد
وقول لبيد
فقوما فقولا بالذى قد علمتما ولا تخمشا وجها ولا تحلقا شعر
وقولا هو المرء الذى لا صديقه أضاع ولا خان الامين ولا غدر
إلى الحول ثم اسم السلام عليكما ومن يبك حولا كاملا فقد اعتذر

وقالت طائفة
هو محمول على من سنته وسنة قومه ذلك اذا لم ينههم عنه لأن ترك نهيه دليل على رضاه به

وهذا قول ابن المبارك وغيره

قال أبو البركات ابن تيمية

وهو أصح الاقوال كلها

لأنه متى غلب على ظنه فعلهم ولم يوصهم بتركه فقد رضى به وصار كمن ترك النهى عن المنكر مع القدرة عليه

فأما اذا أوصاهم بتركه فخالفوه فالله أكرم من أن يعذبه بذلك

وقد حصل بذلك العمل بالآية مع اجراء الخير على عمومه في كثير من الموارد

وانكار عائشة لذلك بعد رواية الثقات لا يعول عليه فإنهم قد يحضرون ما لا نحضره ويشهدون ما نغيب عنه واحتمال السهو والغلط بعيد خصوصا في حق خمسة من أكابر الصحابة

وقوله في اليهود

لا يمنع أن يكون قد قال ما رواه عنه هؤلاء الخمسة في أوقات أخر

ثم هى محجوجة بروايتها عنه أنه قال:

"ان الله يزيد الكافر عذابا ببكاء أهله عليه" فإذا لم يمنع زيادة الكافر عذابا بفعل غيره مع كونه مخالفا لظاهر الآية لم يمنع ذلك في حق المسلم ان الله سبحانه كما لا يظلم عبده المسلم لا يظلم الكافر والله أعلم
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والثمانون من سلسلة الرقائق ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام