الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت نوفمبر 16, 2013 1:09 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية


المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية


المقالة الثانية والثمانون

من سلسلة السيرة النبوية

4-وقائع غزوة احد

جهود نسوة قريش في التحميس‏‏

وقامت نسوة قريش بنصيبهن من المشاركة في المعركة، تقودهن هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان، فكن يتجولن في الصفوف، ويضربن بالدفوف؛ يستنهضن الرجال، ويحرضن على القتال، ويثرن حفائظ الأبطال، ويحركن مشاعر أهل الطعان والضراب والنضال، فتارة يخاطبن أهل اللواء فيقلن‏:‏

وَيْها بني عبد الــدار **
ويـها حُمَاة الأدبـــار **
ضـرباً بكـل بتـــــار **

وتارة يأززن قومهن على القتال وينشدن‏:‏

إن تُـقْبلُـوا نُعَانـِــق **
ونَفــْرِشُ النمـــارق **
أو تُـدْبِـرُوا نُفـَــارِق **
فــراق غيـر وَامـِق **

أول وقود المعركة‏‏

وتقارب الجمعان وتدانت الفئتان، وآنت مرحلة القتال،

وكان أول وقود المعركة

حامل لواء المشركين طلحة بن أبي طلحة العبدري،

وكان من أشجع فرسان قريش، يسميه المسلمون كبش الكتيبة‏.‏

خرج وهو راكب على جمل يدعو إلى المبارزة،

فأحجم عنه الناس لفرط شجاعته،

ولكن تقدم إليه الزبير ولم يمهله، بل وثب إليه وثبة الليث حتى صار معه على جمله، ثم اقتحم به الأرض فألقاه عنه وذبحه بسيفه‏.‏


ورأي النبي صلى الله عليه وسلم هذا الصراع الرائع فكبر، وكبر المسلمون وأثنى على الزبير،

وقال في حقه‏:‏

‏‏(‏إن لكل نبي حوارياً، وحواري الزبير‏)‏ ‏.‏

ثقل المعركة حول اللواء وإبادة حملته‏

ثم اندلعت نيران المعركة، واشتد القتال بين الفريقين في كل نقطة من نقاط الميدان، وكان ثقل المعركة يدور حول لواء المشركين،

فقد تعاقب بنو عبد الدار لحمل اللواء بعد قتل قائدهم طلحة بن أبي طلحة،

فحمله أخوه أبو شيبة عثمان بن أبي طلحة، وتقدم للقتال وهو يقول‏:

إنَّ على أهْل اللوَاء حقــاً ** أن تُخْضَبَ الصَّعْدَة أو تَنْدَقَّا

فحمل عليه حمزة بن عبد المطلب فضربه على عاتقه ضربة بترت يده مع كتفه، حتى وصلت إلى سرته، فبانت رئته‏.‏


ثم رفع اللواء أبو سعد بن أبي طلحة،

فرماه سعد بن أبي وقاص بسهم أصاب حنجرته، فأُدْلِعَ لسانُهُ ومات لحينه‏.‏

وقيل‏:‏

بل خرج أبو سعد يدعو إلى البراز، فتقدم إليه على بن أبي طالب، فاختلفا ضربتين، فضربه على فقتله‏.‏

ثم رفع اللواء مُسَافع بن طلحة بن أبي طلحة،

فرماه عاصم بن ثابت بن أبي الأفْلَح بسهم فقتله،

فحمل اللواء بعده أخوه كِلاَب بن طلحة بن أبي طلحة،

فانقض عليه الزبير بن العوام وقاتله حتى قتله،

ثم حمل اللواء أخوهما الجُلاَس بن طلحة بن أبي طلحة،

فطعنه طلحة بن عبيد الله طعنة قضت على حياته‏.‏

وقيل‏:‏

بل رماه عاصم بن ثابت بن أبي الأفلح بسهم فقضي عليه‏.‏

هؤلاء ستة نفر من بيت واحد، بيت أبي طلحة عبد الله بن عثمان بن عبد الدار، قتلوا جميعاً حول لواء المشركين،

ثم حمله من بني عبد الدار أرطاة بن شُرَحْبِيل،

فقتله على بن أبي طالب،

وقيل‏:‏ حمزة بن عبد المطلب،

ثم حمله شُرَيح بن قارظ

فقتله قُزْمَان ـ وكان منافقاً قاتل مع المسلمين حمية، لا عن الإسلام

ـ ثم حمله أبو زيد عمرو بن عبد مناف العبدري،

فقتله قزمان أيضاً،

ثم حمله ولد لشرحبيل بن هاشم العبدري

فقتله قزمان أيضاً‏.‏

فهؤلاء عشرة من بني عبد الدار ـ من حمله اللواء ـ أبيدوا عن آخرهم، ولم يبق منهم أحد يحمل اللواء‏.

‏ فتقدم غلام لـهم حبشي ـ اسمه صُؤَاب ـ فحمل اللواء، وأبدي من صنوف الشجاعة والثبات ما فاق به مواليه من حملة اللواء الذين قتلوا قبله، فقد قاتل حتى قطعت يداه، فبرك على اللواء بصدره وعنقه؛ لئلا يسقط،

حتى قتل وهو يقول‏:

‏ اللهم هل أعزرت ‏؟‏ يعني هل أعذرت‏؟‏‏.‏

وبعد أن قتل هذا الغلام ـ صُؤاب ـ سقط اللواء على الأرض، ولم يبق أحد يحمله، فبقي ساقطاً‏.‏
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام