الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت نوفمبر 16, 2013 2:13 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثمانون من سلسلة التفسير


المقالة الثمانون من سلسلة التفسير



المقالة الثمانون

من سلسلة التفسير

كيف يجب علينا فهم القرآن الكريم ؟

للامام المحدث العلامة محمد ناصرالدين الالبانى رحمه الله تعالى


سؤال8:

ما حكم تقبيل المصحف؟

الجواب:

هذا مما يدخل – في اعتقادنا – في عموم الأحاديث التي منها

"إياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة"

، وفي حديث آخر

"كل ضلالة في النار"

، فكثير من الناس لهم موقف خاص من مثل هذه الجزئية، يقولون:

وماذا في ذلك؟! ما هو إلا إظهار تبجيل وتعظيم القران،

ونحن نقول صدقتم ليس فيه إلا تبجيل وتعظيم القران الكريم!

ولكن تُرى هل هذا التبجيل والتعظيم كان خافياً على الجيل الأول - وهم صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم –




وكذلك أتباعهم وكذلك أتباع التابعين من بعدهم؟

لا شك أن الجواب سيكون كمال قال علماء السلف:

لو كان خيراُ لسبقونا إليه.

هذا شيء، والشيء الآخر:

هل الأصل في تقبيل شيء ما الجواز أم الأصل المنع؟

هنا لا بد من إيراد الحديث الذي أخرجه الشيخان في صحيحهما ليتذكر من شاء أن يتذكر، ويعرف بُعد المسلمين اليوم عن سلفهم الصالح، وعن فقههم، وعن معالجتهم للأمور التي قد تحدث لهم.

ذاك الحديث هو:
عن عباس بن ربيعة قال:
رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُقبل الحجر يعني: الأسود ويقول:

"إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع، فلولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقبلك ما قبلتُك"

، وما معنى هذا الكلام من هذا الفاروق: لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقبلك ما قبلتك؟!.
إذاً، لماذا قبل عمرُ الحجر الأسود،

وهو كما جاء في الحديث الصحيح

"الحجر الأسود من الجنة"

فهل قبّله بفلسفة صادرة منه، ليقول كما قال القائل بالنسبة لمسألة السائل:

إن هذا كلام الله ونحن نقبّله؟!

هل يقول عمر:
هذا حجر أثر من آثار الجنة التي وُعد المتقون فأنا أُقبله، ولست بحاجة إلى نص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبين لي مشروعية تقبيله؟!

أم يعاملُ هذه المسألة الجزئية كما يريد أن يقول بعض الناس اليوم بالمنطق الذي نحن ندعو إليه، ونسميه بالمنطق السلفي، وهو الإخلاص في اتباع الرسول عليه الصلاة والسلام، ومن استن بسنته إلى يوم القيامة؟

هكذا كان موقف عمر، فيقول:

لولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقبلك لما قبلتك.

إذاُ الأصل في هذا التقبيل أن نجري فيه على سنة ماضية،

لا أن نحكم على الأمور – كما أشرنا آنفا – فنقول:
هذا حسن، وماذا في ذلك؟!

اذكروا معي موقف زيد بن ثابت كيف تجاه عرض أبي بكر وعمر عليه جمع القران لحفظ القران من الضياع،

لقد قال:

كيف تفعلون شيئاً ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!
فليس عند المسلمين اليوم هذا الفقه في الدين إطلاقاً.

إذا قيل للمقبل للمصحف:
كيف تفعل شيئاً لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!

واجهك بأجوبة غريبة عجيبة جداً، منها:

يا أخي! وماذا في ذلك؟! هذا فيه تعظيم للقران!

فقل له:

يا أخي! هذا الكلامُ يعاد عليك:

وهل الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا يُعظم القران؟ لا شك أنه كان يعظم القران، ومع ذلك لم يُقبله،

أو يقولون:

أنت تنكر علينا تقبيل المصحف!

و ها أنت تركب السيارة، وتسافر بالطيارة وهذه أشياء من البدعة؟!

يأتي الرد على ما سمعتم أن البدعة التي هي ضلالة،

إنما ما كان منها في الدين.

أما في الدنيا،

فكما ألمحنا آنفا أنه قد تكون جائزة، وقد تكون محرمة إلى آخره، وهذا الشيء معروف، ولا يحتاج إلى مثال.

فالرجل يركب الطيارة ليسافر إلى بيت الله الحرام للحج، لا شك أنه جائز،
والرجل الذي يركب الطيارة ليسافر إلى بلاد الغرب ويحُج إليه، لا شك أن هذه معصية،
وهكذا.
أما الأمور التعبدية التي سئُل عنها السائل:
لماذا تفعل ]هذا["0"؟
قال التقرب إلى الله!

فأقول:
لا سبيل إلى التقرب إلى الله تبارك وتعالى إلا بما شرع الله،

ولكني أريد أن أُذكر بشيء وهو – في اعتقادي – مهم جدا لتأسيس ودعم هذه القاعدة

"كل بدعة ضلالة"،

لا مجال لاستحسان عقلي بتاتاً.

يقول بعض السلف:

ما أُحدثت بدعة إلا و أُميتت سنةٌ.

وأنا ألمس هذه الحقيقة لمس اليد بسبب تتبعي للمحدثات من الأمور،
وكيف أنها تخالف ما جاء عن الرسول عليه الصلاة والسلام في كثير من الأحيان.

وأهل العلم والفضل حقاً إذا أخذ أحدهم المصحف ليقرأ فيه،
لا تراهم يُقبلونه، وإنما يعملون بما فيه،

وأما الناس – الذين ليس بلعواطفهم ضوابط – فيقولون:
وماذا في ذلك؟! ولا يعلمون بما فيه!

فنقول:
ما أحدثت بدعة إلا وأميتت سنة.


والى التتمة فى المقال التالى ان شاء الله تعالى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الموضوع . الاصلى : المقالة الثمانون من سلسلة التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثمانون من سلسلة التفسير , المقالة الثمانون من سلسلة التفسير , المقالة الثمانون من سلسلة التفسير ,المقالة الثمانون من سلسلة التفسير ,المقالة الثمانون من سلسلة التفسير , المقالة الثمانون من سلسلة التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثمانون من سلسلة التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام