الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس نوفمبر 21, 2013 9:16 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية


المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية


[font=Arial][size=24][b]




المقالة السابعة والثمانون
من سلسلة السيرة النبوية
10-وقائع غزوة احد   ‏

إشاعة مقتل النبي صلى الله عليه وسلم وأثره على المعركة‏

ولم يمض على هذا الصياح دقائق، حتى شاع خبر مقتل النبي صلى الله عليه وسلم في المشركين والمسلمين‏.‏ وهذا هو الظرف الدقيق الذي خارت فيه عزائم كثير من الصحابة المطوقين، الذين لم يكونوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وانهارت معنوياتهم، حتى وقع داخل صفوفهم ارتباك شديد، وعمتها الفوضي والاضطراب، إلا أن هذه الصيحة خففت بعض التخفيف من مضاعفة هجمات المشركين ؛ لظنهم أنهم نجحوا في غاية مرامهم، فاشتغل الكثير منهم بتمثيل قتلي المسلمين‏.‏

الرسول صلى الله عليه وسلم يواصل المعركة وينقذ الموقف‏


ولما قتل مصعب أعطي رسول الله اللواء على بن أبي طالب، فقاتل قتالاً شديداً، وقامت بقية الصحابة الموجودين هناك ببطولاتهم النادرة، يقاتلون ويدافعون‏.‏

وحينئذ استطاع رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يشق الطريق إلى جيشه المطوق، فأقبل إليهم فعرفه كعب بن مالك

ـ وكان أول من عرفه ـ

فنادي بأعلى صوته‏:‏

يا معشر المسلمين أبشروا، هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فأشار إليه أن اصمت ـ وذلك لئلا يعرف موضعه المشركون ـ

إلا أن هذا الصوت بلغ إلى آذان المسلمين، فلاذ إليه المسلمون حتى تجمع حوله حوالى ثلاثين رجلاً من الصحابة‏.‏

وبعد هذا التجمع أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم في الانسحاب المنظم إلى شعب الجبل،

وهو يشق الطريق بين المشركين المهاجمين، واشتد المشركون في هجومهم ؛ لعرقلة الانسحاب إلا أنهم فشلوا أمام بسالة ليوث الإسلام ‏.‏

تقدم عثمان بن عبد الله بن المغيرة

ـ أحد فرسان المشركين ـ

إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول‏:

‏ لا نجوت إن نجا‏.‏

وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم لمواجهته،

إلا أن الفرس عثرت في بعض الحفر،

فنازله الحارث بن الصِّمَّة،
فضرب على رجله فأقعده، ثم ذَفَّفَ عليه وأخذ سلاحه،

والتحق برسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

وعطف عبد الله بن جابر
ـ فارس آخر من فرسان مكة ـ

على الحارث بن الصِّمَّة، فضرب بالسيف على عاتقه فجرحه حتى حمله المسلمون

ولكن انقض أبو دجانة ـ البطل المغامر ذو العصابة الحمراء-

على عبد الله بن جابر فضربه بالسيف ضربة أطارت رأسه‏.‏

وأثناء هذا القتال المرير كان المسلمون يأخذهم النعاس أمنة من الله،

كما تحدث عنه القرآن‏.‏

قال أبو طلحة‏:

‏ كنت فيمن تغشاه النعاس يوم أحد حتى سقط سيفي من يدي مراراً، يسقط وآخذه ويسقط وآخذه ‏.‏

وبمثل هذه البسالة بلغت هذه الكتيبة ـ في انسحاب منظم ـ

إلى شعب الجبل، وشق لبقية الجيش طريقاً إلى هذا المقام المأمون، فتلاحق به في الجبل،
وفشلت عبقرية خالد أمام عبقرية رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

مقتل أبي بن خلف‏

قال ابن إسحاق‏:‏
فلما أسند رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشعب

أدركه أبي بن خلف وهو يقول‏:‏

أين محمد ‏؟‏ لا نجوتُ إن نجا‏.‏

فقال القوم‏:‏
يا رسول الله، أيعطف عليه رجل منا ‏؟‏
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:

‏‏‏(‏دعوه‏)‏،

فلما دنا منه تناول رسول الله صلى الله عليه وسلم الحربة من الحارث بن الصمة،

فلما أخذها منه انتفض انتفاضة تطايروا عنه تطاير الشعر عن ظهر البعير إذا انتفض،

ثم استقبله وأبصر تَرْقُوَتَه من فرجة بين سابغة الدرع والبيضة،
فطعنه فيها طعنة تدأدأ


ـ تدحرج ـ منها عن فرسه مراراً‏.‏
فلما رجع إلى قريش وقد خدشه في عنقه خدشاً غير كبير،

فاحتقن الدم، قال‏:‏
قتلني والله محمد،
قالوا له‏:‏ ذهب والله فؤادك، والله إن بك من بأس،

قال‏:‏ إنه قد كان قال لي بمكة‏:

‏‏‏(‏أنا أقتلك‏)‏ ،

فوالله لو بصق على لقتلني‏.‏

فمات عدو الله بسَرِف وهم قافلون به إلى مكة‏.


‏وفي رواية أبي الأسود عن عروة،

وكذا في رواية سعيد بن المسيب عن أبيه‏:

‏ أنه كان يخور خوار الثور، ويقول‏:‏

والذي نفسي بيده، لو كان الذي بي بأهل ذي المجاز لماتوا جميعاً ‏.‏

طلحة ينهض بالنبي صلى الله عليه وسلم‏‏

وفي أثناء انسحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الجبل عرضت له صخرة من الجبل، فنهض إليها ليعلوها فلم يستطع ؛ لأنه كان قد بَدَّنَ وظاهر بين الدرعين، وقد أصابه جرح شديد‏.‏فجلس تحته طلحة بن عبيد الله، فنهض به حتى استوي عليها، وقال‏:‏
‏‏(‏أوْجَبَ طلحةُ‏)‏
، أي‏:‏الجنة‏.‏
الموضوع . الاصلى : المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ,المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ,المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام