الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 29, 2013 5:29 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين


المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين


المقالة التاسعة عشر

من سلسلة التاريخ الاسلامى

بعد الخلافة الراشدة

الوقائع فى عهد الدولة الاموية

وقال أبو السكين زكريا بن يحيى :

حدثني عم أبي زحر بن حصن ، عن جده حميد بن منهب قال :

كانت هند بنت عتبة عند الفاكه بن المغيرة المخزومي ،

وكان الفاكه من فتيان قريش ، وكان له بيت للضيافة يغشاه الناس من غير إذن ، فخلا ذلك البيت يوما ، فاضطجع الفاكه وهند فيه في وقت القائلة ،
ثم خرج الفاكه لبعض شأنه ، وأقبل رجل ممن كان يغشاه ، فولج البيت ، فلما رأى المرأة ولى هاربا ، وأبصره الفاكه وهو خارج من البيت ،

فأقبل إلى هند فضربها برجله ، وقال :

من هذا الذي كان عندك ؟ قالت : ما رأيت أحدا ، ولا انتبهت حتى أنبهتني أنت . فقال لها : الحقي بأبيك . وتكلم فيها الناس ،

فقال لها أبوها

: يا بنية ، إن الناس قد أكثروا فيك ، فأنبئيني نبأك ، فإن يكن الرجل عليك صادقا دسست إليه من يقتله فينقطع عنك القالة ، وإن يك كاذبا حاكمته إلى بعض كهان اليمن .

فحلفت له بما كانوا يحلفون في الجاهلية إنه لكاذب عليها

. فقال عتبة للفاكه :

يا هذا ، إنك قد رميت ابنتي بأمر عظيم ، فحاكمني إلى بعض كهان اليمن

. فخرج الفاكه في بعض جماعة من بني مخزوم ، وخرج عتبة في جماعة من بني عبد مناف ،

وخرجوا معهم بهند ونسوة معها ،

فلما شارفوا البلاد وقالوا :
غدا نرد على الكاهن . تنكرت حال هند وتغير وجهها ، فقال لها أبوها : يا بنية ، قد أرى ما بك من تنكر الحال ، وما ذاك عندك إلا لمكروه فألا كان هذا قبل أن يشتهر في الناس مسيرنا ؟

فقالت : والله يا أبتاه ما هذا الذي تراه مني لمكروه وقع مني ، وإني لبريئة ، ولكن هذا الذي تراه من الحزن وتغير الحال هو أني أعلم أنكم تأتون هذا الكاهن ، وهو بشر يخطئ ويصيب ، ولا آمنه أن يسمني ميسما يكون علي سبة في العرب

. فقال لها أبوها :

لا تخافي فإني سوف أختبره وأمتحنه قبل أن يتكلم في شأنك وأمرك ،

فإن أخطأ فيما أمتحنه به لم أدعه يتكلم في أمرك .

ثم إنه انفرد عن القوم - وكان راكبا مهرا - حتى توارى عنهم خلف رابية ،

فنزل عن فرسه ، ثم صفر له حتى أدلى ، ثم أخذ حبة بر ، فأدخلها في إحليل المهر ، وأوكى عليها بسير ، فلما وردوا على الكاهن أكرمهم ونحر لهم ،

فلما تغدوا قال له عتبة :

إنا قد جئناك في أمر ، ولكن لا أدعك تتكلم فيه حتى تبين لنا ما خبأت لك ، فإني قد خبأت لك خبيئا ، فانظر ما هو .

قال الكاهن :

ثمرة في كمرة .

قال : أريد أبين من هذا .

قال : حبة من بر في إحليل مهر .

قال : صدقت ،

فخذ لما جئناك له ، انظر في أمر هؤلاء النسوة .

فأجلس النساء خلفه ، وهند معهم لا يعرفها ،

ثم جعل يدنو من إحداهن فيضرب كتفها ويقول :

انهضي . حتى دنا من هند ، فضرب كتفها وقال : انهضي ، غير رسحاء ، ولا زانية ، ولتلدن ملكا يقال له : معاوية .

فوثب إليها الفاكه فأخذ بيدها ،

فنترت يدها من يده ، وقالت له إليك عني ، والله لا يجمع رأسي ورأسك وسادة ، والله لأحرصن على أن يكون هذا الملك من غيرك .

فتزوجها أبو سفيان بن حرب ، فجاءت منه بمعاوية .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين , المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين , المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين ,المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين ,المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين , المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة عشر من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الوقائع فى عهد الامويين ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام