الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت نوفمبر 30, 2013 12:40 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة


المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة


المقالة الرابعة والثمانون

من سلسلة الاحاديث الصحيحة

بتحقيق بن دقيق العيد

التكليف بما يستطاع.

عن أبي هريرة عبد الرحمن بن صخر - رضي الله تعالى عنه - قال:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "مانهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم"

رواه البخاري ومسلم.

شرح الحديث:

لفظ هذا الحديث في كتاب مسلم عن أبي هريرة قال:

خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:

"يا أيها الناس قد فرض الله الحج عليكم فحجوا" فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟ فسكت حتى قالها ثلاثا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم" ثم قال: "ذروني ما تركتكم فإنما أهلك من كان قبلكم كثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم، فإذا أمرتكم بشيء فائتوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شيء فدعوه"

والرجل الذي سأله هو الأقرع بن حابس: كذا جاء مبينا في غير هذه الرواية.

واختلف الأصوليون في الأمر هل يقتضي التكرار؟

فاختار أكثر الفقهاء والمتكلمين أنه لا يقتضي التكرار

وقال آخرون:

لا يحكم باقتضائه ولا منعه بل يتوقف فيما زاد على مرة على البيان

وهذا الحديث قد يستدل به من يقول بالتوقف:

فإنه سأل فقال: أكل عام؟
ولوكانت مطلقة يقتضي التكرار أو عدمه لم يقل له النبي صلى الله عليه وسلم:

"لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم"

بل ولم يكن حاجة إلى السؤال بل مطلقه محمول على كذا.

وأجمعت الأمة على أن الحج لا يجب في العمر إلا مرة واحدة بأصل الشرع.

وأما قوله:

"ذروني ما تركتكم"

فهو ظاهر في أن الأمر لا يقتضي التكرار ويدل هذا اللفظ أيضاً على أن الأصل عدم الوجوب وأنه لا حكم قبل ورود الشرع وهو الصحيح عند كثير من الأصوليين.

وقوله:
"لو قلت نعم لوجبت"

دليل للمذهب الصحيح في أنه صلى الله عليه وسلم كان له أن يجتهد في الأحكام وأنه لا يشترط في حكمه أن يكون بوحي.

وقوله صلى الله عليه وسلم:

"وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم"

هذا من قواعد الإسلام المهمة ومما أوتيه صلى الله عليه وسلم من جوامع الكلم ويدخل فيه ما لا يحصى من الأحكام كالصلاة إذا عجز عن بعض أركانها أو بعض شروطها أتى بالباقي وإذا عجز عن غسل بعض أعضاء الوضوء غسل الممكن

وكذلك إذا وجبت فطرة جماعة ممن يلزمه نفقتهم وكذلك أيضاً في إزالة المنكرات إذا لم يمكنه إزالة جميعها فعل الممكن وأشباه ذلك مما لا ينحصر وهو مشهور في كتب الفقه.

وهذا الحديث كقوله تعالى:

{فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}

. وأما قوله تعالى:

{يا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ}

. فقيل منسوخة بقوله:
{فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} .
قال بعضهم:

والصحيح أنها



ليست منسوخة بها، بل هي مفسرة لها، ومبينة للمراد منها

قالوا:

وحق تقاته هو امتثال أمره واجتناب نواهيه،

والله سبحانه لم يأمر إلا بالمستطاع، فإن الله تعالى قال:

{لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا}

وقال تعالى:
{وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}.

وأما قوله عليه الصلاة والسلام:

"وما نهيتكم عنه فاجتنبوه"


فهذا على إطلاقه لكن إن وجد عذر يبيحه كأكل الميتة عند الضرورة ونحوه فهذا لا يكون منهياً عنه في هذا الحال. وأما في غير حال العذر فلا يكون ممتثلاً لمقتضى النهي حتى يترك كل ما نهى عنه ولا يخرج عنه بترك فعل واحد

بخلاف الأمر.

وهذا الأصل إذا فهم فهو مسألة مطلق الأمر:

هل يحمل على الفور أو على التراخى على المرة الواحدة أو التكرار،

ففي هذا الحديث أبواب من الفقه والله أعلم.

وقوله:

"فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم"

وذكر ذلك بعد قوله:

"ذرونى ما تركتكم"

أراد: لا تكثروا السؤال فربما يكثر الجواب عليه فيضاهي ذلك قصة بني إسرائيل لما قيل لهم: "اذبحوا بقرة" فإنهم لو اقتصروا على ما يصدق عليه اللفظ وبادروا إلى ذبح أي بقرة كانت أجزأت عنهم لكن لما أكثروا السؤال وشددوا شدد عليهم وذموا على ذلك فخاف النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك على أمته.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة ,المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة ,المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام