الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت ديسمبر 07, 2013 9:22 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة


المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة


المقالة السادسة والعشرون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الوقائع فى عهد الامويين
6-تفاصيل مقتل الحسين بن على رضى الله عنه


قال الإمام أحمد


حدثنا حسين ، ثنا جرير عن محمد ، عن أنس قال

أتي عبيد الله بن زياد برأس الحسين ، فجعل في طست ، فجعل ينكت عليه ، وقال في حسنه شيئا ،

فقال انس



إنه كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان مخضوبا بالوسمة

. ورواه البخاري في المناقب عن محمد بن الحسين بن إبراهيم ، هو ابن إشكاب ، عن حسين بن محمد ، عن جرير بن حازم ، عن محمد بن سيرين ، عن أنس ، فذكره .

وقد رواه الترمذي من حديث حفصة بنت سيرين ، عن أنس ، وقال : حسن صحيح

وقال الحافظ أبو بكر البزار

: حدثنا مفرج بن شجاع بن عبيد الله الموصلي ، ثنا غسان بن الربيع ، ثنا يوسف بن عبدة ، عن ثابت وحميد ، عن أنس قال : لما أتي عبيد الله بن زياد برأس الحسين جعل ينكت بالقضيب ثناياه

يقول لقد كان - أحسبه قال - جميلا .

فقلت :

والله لأسوءنك ، إني رأيت رسول

الله صلى الله عليه وسلم يلثم حيث يقع قضيبك


قال :
فانقبض . تفرد به البزار من هذا الوجه ، وقال :
لا نعلم رواه عن حميد غير
يوسف بن عبدة ، وهو رجل من أهل البصرة مشهور ، وليس به بأس

. ورواه أبو يعلى الموصلي ، عن إبراهيم بن الحجاج ، عن حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن أنس ، فذكره .

ورواه قرة بن خالد ، عن الحسن ، عن أنس ، فذكره


وقال أبو مخنف ،


عن سليمان بن أبي راشد ، عن حميد بن مسلم قال :
دعاني عمر بن سعد فسرحني إلى أهله لأبشرهم بفتح الله عليه وبعافيته ، فأقبلت حتى أتيت أهله ، فأعلمتهم ذلك ، ثم أقبلت حتى أدخل ، فأجد ابن زياد قد جلس للناس ، وقد دخل عليه الوفد الذين قدموا عليه ، فدخلت فيمن دخل ، فإذا رأس الحسين موضوع بين يديه ،

وإذا هو ينكت بقضيب بين ثنيتيه ساعة ، فقال له زيد بن أرقم



: اعل بهذا القضيب عن هاتين الثنيتين ، فوالله الذي لا إله غيره ، لقد رأيت شفتي رسول الله صلى الله عليه وسلم على هاتين الشفتين يقبلهما

. ثم انفضخ الشيخ يبكي ،

فقال له ابن زياد

أبكى الله عينيك ، فوالله لولا أنك شيخ قد خرفت ، وذهب عقلك لضربت عنقك

قال :
فنهض فخرج ، فلما خرج قال الناس

والله لقد قال زيد بن أرقم كلاما لو سمعه ابن زياد لقتله . قال
: فقلت : ما قال ؟

قالوا : مر بنا وهو يقول

ملك عبد عبدا ، فاتخذهم تلدا ، أنتم يا معشر العرب العبيد بعد اليوم ، قتلتم ابن فاطمة ، وأمرتم ابن مرجانة ، فهو يقتل خياركم ، ويستعبد شراركم ، فرضيتم بالذل ، فبعدا لمن رضي بالذل .
.

وقد قال الترمذي
: حدثنا واصل بن عبد الأعلى ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن عمارة بن عمير قال :
لما جيء برأس عبيد الله بن زياد وأصحابه ، نصبت في المسجد في الرحبة ، فانتهيت إليهم ، وهم يقولون :
قد جاءت ، قد جاءت .
فإذا حية قد جاءت تخلل الرءوس حتى دخلت في منخري عبيد الله بن زياد فمكثت هنيهة ، ثم خرجت ، فذهبت حتى تغيبت ، ثم قالوا

: قد جاءت ، قد جاءت . ففعلت ذلك مرتين أو ثلاثا

ثم قال الترمذي

حسن صحيح



وأمر ابن زياد أن الصلاة جامعة ، فاجتمع الناس ، فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ، ثم ذكر ما فتح الله عليه من قتل الحسين الذي أراد أن يسلبهم الملك ، ويفرق الكلمة عليهم ،

فقام إليه عبد الله بن عفيف الأزدي ، فقال :
ويحك يا ابن زياد
! تقتلون أولاد النبيين وتتكلمون بكلام الصديقين . فأمر به ابن زياد ، فقتل وصلب .
ثم أمر برأس الحسين ، فنصب بالكوفة وطيف به في أزقتها ،
ثم سيره مع زحر بن قيس ومعه رءوس أصحابه ، إلى يزيد بن معاوية بالشام ، وكان مع زحر جماعة من الفرسان ;

منهم أبو بردة بن عوف الأزدي ، وطارق بن أبي ظبيان الأزدي ، فخرجوا حتى قدموا بالرءوس كلها على يزيد بن معاوية




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ,المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ,المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام