الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت ديسمبر 07, 2013 9:38 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة


المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة



المقالة الثامنة والعشرون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الوقائع فى عهد الامويين
توابع مقتل الحسين بن على رضى الله عنهما




....ثم ساروا بهم في الهوادج من كربلاء حتى دخلوا الكوفة ، فأكرمهم ابن زياد ، وأجرى عليهم النفقات والكساوي والصلات


ثم سيرهم فردهم عبيد الله إلى الشام مع شمر بن ذي الجوشن ومحفز بن ثعلبة العائذي من قريش ، ومعهم علي بن الحسين زين العابدين ، وكان أراد ابن زياد قتله ، فصرفه الله عنه ،

فلما بعثهم سيره مع أهله ، ولكنه مغلول إلى عنقه ، وبقية الأهل في حال سيئة على ما ذكر بعضهم


فلما دخلوا على يزيد بن معاوية قال لعلي بن الحسين

: يا علي ، أبوك الذي قطع رحمي ، وجهل حقي ، ونازعني سلطاني ، فصنع الله به ما قد رأيت . فقال علي

: ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها

فقال يزيد لابنه خالد :
اردد عليه .

قال :
فما درى خالد ما يرد عليه . فقال له يزيد
: قل

وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير

[ الشورى : 30 ]
فسكت عنه ساعة ، ثم دعا بالنساء والصبيان ، فرأى هيئة قبيحة ،
فقال :
قبح الله ابن مرجانة ، لو كانت بينكم وبينه قرابة ورحم ما فعل هذا بكم ، ولا بعث بكم هكذا


وروى أبو مخنف ، عن الحارث بن كعب ، عن فاطمة بنت علي قالت :
لما أجلسنا بين يدي يزيد ، رق لنا وأمر لنا بشيء وألطفنا ، ثم إن رجلا من أهل الشام أحمر قام إلى يزيد فقال :
يا أمير المؤمنين ، هب لي هذه . يعنيني ، وكنت جارية وضيئة ، فارتعدت فزعة من قوله ، وظننت أن ذلك جائز لهم ،
فأخذت بثياب أختي زينب ، وكانت أكبر مني وأعقل ، وكانت تعلم أن ذلك لا يجوز
، فقالت لذلك الرجل :
كذبت والله ولؤمت ، ما ذلك لك ولا له .
فغضب يزيد ، فقال لها :
كذبت ، والله إن ذلك لي ، ولو شئت أن أفعله لفعلت .
قالت :
كلا والله ، ما جعل الله ذلك لك ، إلا أن تخرج من ملتنا وتدين بغير ديننا .
قالت :
فغضب يزيد واستطار ، ثم قال :
إياي تستقبلين بهذا ؟ إنما خرج من الدين أبوك وأخوك .
فقالت زينب
: بدين الله ودين أبي ودين أخي وجدي ، اهتديت أنت وأبوك وجدك .
قال : كذبت يا عدوة الله .
قالت : أنت أمير مسلط ، تشتم ظالما وتقهر بسلطانك .
قالت :
فوالله لكأنه استحيا فسكت ،
ثم قام الشامي فقال : يا أمير المؤمنين ، هب لي هذه .
فقال له يزيد
اعزب وهب الله لك حتفا قاضيا!!!


ثم أمر يزيد النعمان بن بشير أن يبعث معهم إلى المدينة رجلا أمينا ، معه رجال وخيل ، ويكون علي بن الحسين معهم ، ثم أنزل النساء عند حرمه في دار الخلافة ، فاستقبلهن نساء آل معاوية يبكين وينحن على الحسين ، ثم أقمن المناحة ثلاثة أيام ، وكان يزيد لا يتغدى ولا يتعشى إلا ومعه علي بن الحسين وعمرو بن الحسن ،
فقال يزيد يوما لعمرو ، وهو صغير جدا :
أتقاتل هذا ؟ يعني ابنه خالد بن يزيد ،
فقال : أعطني سكينا وأعطه سكينا حتى نتقاتل .
فأخذه يزيد فضمه إليه ، وقال :
شنشنة أعرفها من أخزم ، هل تلد الحية إلا حية ؟


ولما ودعهم يزيد قال لعلي بن الحسين
قبح الله ابن مرجانة ، أما والله لو أني صاحبه ، ما سألني خصلة إلا أعطيته إياها ، ولدفعت الحتف عنه بكل ما استطعت ، ولو بهلاك بعض ولدي ، ولكن الله قضى ما رأيت .

ثم جهزه وأعطاه مالا جزيلا ، وقال له :
كاتبني بكل حاجة تكون لك ، وكساهم وأوصى بهم ذلك الرسول
. فكان ذلك الرسول الذي أرسله معهن يسير بمعزل عنهن من الطريق ، ويبعد عنهن بحيث
يدركهن طرفه ، وهو في خدمتهن حتى وصلن
المدينة فجمعن شيئا من حليهن ، فدفعنه إلى ذلك الرجل

فأبى أن يقبله ، وقال :
إنما فعلت ذلك لله ولقرابتكم من رسول الله صلى الله عليه وسلم


وهذا يرد قول الرافضة
إنهم حملوا على جنائب الإبل سبايا عرايا . حتى كذب من زعم منهم أن الإبل
البخاتي إنما نبتت لها الأسنمة من ذلك اليوم عوراتهن




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ,المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ,المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة , المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثامنة والعشرون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام