الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 13, 2013 10:23 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية


المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية


المقالة الثالثة والثلاثون

من سلسلة التاريخ الاسلامى

بعد الخلافة الراشدة

في ذكر شيء من أشعارالحسين بن على رضى الله عنهما التي رويت عنه


فمن ذلك ما أنشده أبو بكر بن كامل، عن عبد الله بن إبراهيم وذكر أنه للحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما

إغنَ عن المخلوق بالخالق * تسد على الكاذب والصادق
واسترزق الرحمن من فضله * فليس غير الله من رازق
من ظن أن الناس يغنونه * فليس بالرحمن بالواثق
أو ظن أن المال من كسبه * زلت به النعلان من حالق
عن الأعمش أن الحسين بن علي قال:
كلما زيد صاحب المال مالا * زيد في همه وفي الاشتغال
قد عرفناك يا منغصة العيـ*ـش ويا دارَ كل فانٍ وبالي
ليس يصفو لزهدٍ طلب الزهـ * ـد إذا كان مثقلا بالعيال



وعن إسحاق بن إبراهيم قال:



بلغني أن الحسين زار مقابر الشهداء بالبقيع فقال

ناديت سكان القبور فأسكتوا * وأجابني عن صمتهم ترب الحصا
قالت أتدري ما فعلت بساكني * مزقت لحمهم وخرقت الكسا
وحشوت أعينهم ترابا بعد ما * كانت تأذى باليسير من القذا
أما العظام فإنني مزقتها * حتى تباينت المفاصل والشوا
قطعت ذا زادٍ من هذا كذا * فتركتها رمما يطوف بها البلا

وأنشد بعضهم للحسين رضي الله عنه أيضا

لئن كانت الدنيا تعد نفيسةً * فدار ثواب الله أعلى وأنبل
وإن كانت الأبدان للموت أنشئت * فقتل امرئ بالسيف في الله أفضل
وإن كانت الأرزاق شيئا مقدرا * فقله سعي المرء في الرزق أجمل
وإن كانت الأموال للترك جمعها * فما بال متروك به المرء يبخل


ومما أنشد الزبير بن بكار من شعره في امرأته الرباب بنت أنيف، ويقال: بنت امرئ القيس بن عدي بن أوس الكلبي أم ابنته سكينة

لعمرك إنني لأحب دارا * تحل بها سكينة والرباب
أحبهما وأبذل جل مالي * وليس للائمي فيها عتاب
ولست لهم وإن عتبوا مطيعا * حياتي أو يعليني التراب

وقد أسلم أبوها على يدي عمر بن الخطاب وأمره عمر على قومه،

فلما خرج من
عنده خطب إليه علي بن أبي طالب أن يزوج ابنه الحسن أو الحسين من بناته، فزوج الحسن ابنته سلمى، والحسين ابنته الرباب، وزوج عليا ابنته الثالثة، وهي المحياة بنت امرئ القيس في ساعة واحدة،

فأحب الحسين زوجته الرباب حبا شديدا وكان بها معجبا يقول فيها الشعر.
ولما قتل بكربلاء كانت معه فوجدت عليه وجدا شديدا،

وذكر أنها أقامت على قبره سنة، ثم انصرفت وهي تقول

إلى الحول ثم اسم السلام عليكما * ومن يبك حولا كاملا فقد اعتذر

وقد خطبها بعده خلق كثير من أشراف قريش فقالت:


ما كنت لأتخذ حموا بعد رسول الله

، ووالله لا يؤويني رجلا بعد الحسين سقف

أبدا

ولم تزل عليه كمدة حتى ماتت،

ويقال:
أنها إنما عاشت بعده أياما يسيرة فالله أعلم
وابنتها سكينة بنت الحسين كانت من أجمل النساء حتى إنه لم يكن في زمانها أحسن منها فالله أعلم

وروى أبو مخنف:

عن عبد الرحمن بن جندب

أن ابن زياد بعد مقتل الحسين تفقد أشراف أهل الكوفة فلم ير عبيد الله بن الحر بن يزيد، فتطلبه

حتى جاءه بعد أيام فقال:

أين كنت يا ابن الحر؟
قال: كنت مريضا.
قال:
مريض القلب أم مريض البدن؟
قال:
أما قلبي فلم يمرض، وأما بدني فقد منَّ الله عليه بالعافية
فقال له ابن زياد:
كذبت، ولكنك كنت مع عدونا.
قال:
لو كنت مع عدوك لم يخف مكان مثلي، ولكان الناس شاهدوا ذلك
قال:
وعقل عن ابن زياد عقلةً فخرج ابن الحر فقعد على فرسه
ثم قال:
أبلغوه أني لا آتيه والله طائعا
فقال ابن زياد:
أين ابن الحر؟
قال: خرج
فقال:
عليَّ به،
فخرج الشرط في طلبه فأسمعهم غليظ ما يكرهون، وترضى عن الحسين وعن أخيه وأبيه، ثم أسمعهم في ابن زياد غليظا من القول، ثم امتنع منهم

وقال في الحسين وفي أصحابه شعرا

يقول أميرٌ غادرٌ حق غادرٍ * ألا كنت قاتلت الشهيد ابن فاطمه
فيا ندمي أن لا أكون نصرته * لذو حسرةٍ ما أن تفارق لازمه
سقى الله أرواح الذين تبارزوا * على نصره سقيا من الغيث دائمه
وقفت على أجداثهم وقبورهم * فكان الحشى ينقض والعين ساجمه
لعمري لقد كانوا مصاليت في الوغى * سراعا إلى الهيجا حماة حضارمه
تأسوا على نصر ابن بنت نبيهم * بأسيافهم أسَّاد غبل ضراغمه
فإن يقتلوا تلك النفوس التقية * على الأرض قد أضحت لذلك واجمة
فما إن رأى الراؤون أفضل منهم * لدى الموت سادات وزهر قمامه
أتقتلهم ظلما وترجو ودادنا * فذى خطة ليست لنا بملائمه
لعمري لقد راغمتمونا بقتلهم * فكم ناقمٍ منا عليكم وناقمه
أهمُّ مرارا أن أسير بجحفلٍ * إلى فئة زاغت عن الحق ظالمه
فيا بن زيادٍ استعد لحربنا * وموقف ضنكٍ تقصم الظهر قاصمه


وقال الزبير بن بكار:

قال سليمان بن قتيبة يرثي الحسين رضي الله عنه

وإن قتيل ألطفِّ من آل هاشم * أذل رقابا من قريشٍ فذلت
فإن تتبعوه عائذا لبيتٍ تصبحوا * كعادٍ تعمت عن هداها فضلت
مررت على أبيات آل محمدٍ * فألفيتها أمثالها حيث حلت
وكانوا لنا غنما فعادوا رزيةً * لقد عظمت تلك الرزايا وجلت
فلا يبعد الله الديار وأهلها * وإن أصبحت منهم بزعمي تحلت
إذا افتقرت قيس خبرنا فقيرها * وتقتلنا قيس إذا النعل زلت
وعند يزيد قطرةٌ من دمائنا * سنجزيهم يوما بها حيث حلت
ألم تر أن الأرض أضحت مريضةً * لقتل حسينٍ والبلاد اقشعرت




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية , المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية , المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ,المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ,المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية , المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والثلاثون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام