الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت ديسمبر 14, 2013 12:42 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية


المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية





المقالة السادسة والثمانون

من سلسلة الفقه

أحكام تارك الصلاة

لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية

فصل في حكم تارك الجمعة

روى مسلم في صحيحه رقم 652 من حديث ابن مسعود

أن النبي قال لقوم يتخلفون عن الجمعة لقد هممت أن آمر رجلا يصلي بالناس ثم احرق على رجال يتخلفون عن الجمعة بيوتهم .

وعن أبي هريرة وابن عمر

أنهما سمعا رسول الله يقول على اعواد منبره لينتهين اقوام عن ودعهم الجمعات او ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين

رواه مسلم في صحيحه رقم 865 .
وفي السنن كلها ابو داود رقم 1052
الترمذي رقم 500 النسائي رقم 1369 ابن ماجة رقم 1125
من حديث ابي الجعد

الضمري وله صحبة

أن النبي قال
من ترك ثلاث جمع تهاونا طبع الله على قلبه

رواه الامام أحمد من حديث جابر المسند 3/425-424 .

وأخطأ على الشافعي من نسب إليه القول

بأن صلاة الجمعة فرض على الكفاية إذا قام بها قوم سقطت عن الباقين

فلم يقل الشافعي هذا قط

فإنما غلط عليه من نسب ذلك إليه

بسبب قوله في صلاة العيد

إنها تجب على من تجب عليه صلاة الجمعة

بل هذا نص من الشافعي أن صلاة العيد واجبة على الأعيان

وهذا هو الصحيح في الدليل

فإن صلاة العيد من اعاظم شعائر الإسلام الظاهرة

ولم يكن يتخلف عنها احد من اصحاب رسول الله ولا تركها رسول الله مرة واحدة ولو كانت سنة لتركها ولو مرة واحدة

كما ترك قيام رمضان بيانا لعدم وجوبه وترك الوضوء لكل صلاة بيانا لعدم وجوبه وغير ذلك .
وأيضا فإنه سبحانه وتعالى امر بالعيد كما أمر بالجمعة فقال
(فصل لربك وانحر )
108 سورة الكوثر / الآية 2

فأمر النبي الصحابة أن يغدوا إلى مصلاهم لصلاة العيد معه إن فات وقتها وثبت الشهر بعد الزوال

أبو داود رقم 1157

وأمر النبي العواتق وذوات الخدور وذوات الحيض ان يخرجن إلى العبد وتعتزل الحيض المصلي

البخاري رقم 974 مسلم رقم 890

ولم يأمر بذلك في الجمعة

قال شيخنا ابن تيمية

فهذا يدل على ان العيد آكد من الجمعة

وقوله
خمس صلوات كتبهن الله علىالعبد في اليوم والليلة

الموطأ 1/123 أبو داود رقم 425 النسائي رقم 461 ابن ماجه رقم 1401

لا ينفي صلاة العيد

فإن الصلوات الخمس وظيفة اليوم والليلة

وأما العيد فوظيفة العام

ولذلك لم يمنع ذلك من وجوب ركعتي الطواف عند كثير من الفقهاء

لأنها ليست من وظائف اليوم والليلة المتكررة

ولم يمنع وجوب صلاة الجنازة

ولم يمنع من وجوب سجود التلاوة عند من أوجبه وجعله صلاة

ولم يمنع من وجوب صلاة الكسوف عند من اوجبها من السلف

وهو قول قوي جدا .

والمقصود

ان الشافعي رحمه الله نص على

ان من وجبت عليه الجمعة وجب عليه العيد .

ولكن قد يقال إن هذا لا يستفاد منه وجوبه على الأعيان فإن فرض الكفاية يجب على الجميع ويسقط بفعل البعض .

وفائدة ذلك تظهر في مسألتين :

إحداهما

أنه لو اشترك الجميع في فعله أثيبوا ثواب من أدى الواجب لتعلق الوجوب

الثانية

لو اشتركوا في تركه استحق الجميع الذم والعقاب

فلا يلزم من قوله تجب صلاة العيد على من تجب عليه صلاة الجمعة أن تكون واجبة علىالأعيان كالجمعة

فهذا يمكن أن يقال

ولكن ظاهر تشيبه العيد بالجمعة والتسوية بين من تجب عليه الجمعة ومن يجب عليه العيد يدل على استوائهما في الوجوب

ولا يختلف قوم أن الجمعة واجبة على الأعيان فكذا العيد

والمقصود

بيان حكم تارك الجمعة

قال ابو عبدالله ابن حامد

ومن جحد وجوب الجمعة كفر

فإن صلاها اربعا مع اعتقاد وجوبها

قال

فإن قلنا هي ظهر مقصورة- لم يكفر -وإلا كفر




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والثمانون من سلسلة الفقه حكم تارك الصلاة لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام