الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت ديسمبر 14, 2013 3:01 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه


المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه


المقالة السابعة بعد المائة

من سلسلة السيرة النبوية

الحملات والسرايا على اعداء الله ورسوله


بعد غزوة الخندق(الاحزاب)

مقتل سَلاَّم بن أبي الحُقَيْق‏‏

كان سلام بن أبي الحقيق ـ وكنيته أبو رافع ـ من أكابر مجرمي اليهود الذين حزبوا الأحزاب ضد المسلمين، وأعانهم بالمؤن والأموال الكثيرة ، وكان يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم،

فلما فرغ المسلمون من أمر قريظة استأذنت الخزرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في قتله‏.‏

وكان قتل كعب بن الأشرف على أيدي رجال من الأوس،

فرغبت الخزرج في إحراز فضيلة مثل فضيلتهم،

فلذلك أسرعوا إلى هذا الاستئذان‏.‏

وأذن رسول الله في قتله ونهي عن قتل النساء والصبيان،

فخرجت مفرزة قوامها خمسة رجال، كلهم من بني سلمة من الخزرج، قائدهم عبد الله بن عَتِيك‏.‏

خرجت هذه المفرزة، واتجهت نحو خيبر ؛ إذ كان هناك حصن أبي رافع، فلما دنوا منه، وقد غربت الشمس، وراح الناس بسرحهم،

قال عبد الله بن عتيك لأصحابه‏:‏

اجلسوا مكانكم، فإني منطلق ومتلطف للبواب، لعلى أن أدخل، فأقبل حتى دنا من الباب، ثم تقنع بثوبه كأنه يقضي حاجته،

وقد دخل الناس،

فهتف به البواب‏:

‏ يا عبد الله، إن كنت تريد أن تدخل فادخل، فإني أريد أن أغلق الباب‏.‏

قال عبد الله بن عَتِيك‏:‏

فدخلت فكمنت، فلما دخل الناس أغلق الباب، ثم علق الأغاليق على وَدٍّ‏.‏
قال‏:‏
فقمت إلى الأقاليد فأخذتها، ففتحت الباب،

وكان أبو رافع يسمر عنده، وكان في علإلى له، فلما ذهب عنه أهل سمره صعدت إليه، فجعلت كلما فتحت باباً أغلقت علىّ من داخل‏.‏

قلت‏:‏

إن القوم لو نَذِروا بي لم يخلصوا إلى حتى أقتله، فانتهيت إليه،

فإذا هو في بيت مظلم وسط عياله، لا أدري أين هو من البيت‏.‏

قلت‏:‏ أبا رافع،

قال‏:‏ من هذا‏؟‏

فأهويت نحو الصوت فأضربه ضربة بالسيف وأنا دهش، فما أغنيت شيئاً،

وصاح، فخرجت من البيت، فأمكث غير بعيد،

ثم دخلت إليه، فقلت‏:‏

ما هذا الصوت يا أبا رافع‏؟‏

فقال‏:‏

لأمك الويل، إن رجلاً في البيت ضربني قبل بالسيف‏.

‏ قال‏:‏
فأضربه ضربة أثخنته ولم أقتله‏.

‏ ثم وضعت ضَبِيب السيف في بطنه حتى أخذ في ظهره،

فعرفت أني قتلته،

فجعلت أفتح الأبواب باباً باباً، حتى انتهيت إلى درجة له،

فوضعت رجلي، وأنا أري أني قد انتهيت إلى الأرض،
فوقعت في ليلة مقمرة،

فانكسرت ساقي، فعصبتها بعمامة،

ثم انطلقت حتى جلست على الباب‏.‏

فقلت‏:‏

لا أخرج الليلة حتى أعلم أقتلته‏؟‏

فلما صاح الديك قام الناعي على السور، فقال‏:‏

أنعي أبا رافع تاجر أهل الحجاز،

فانطلقت إلى أصحابي فقلت‏:‏

النجاء، فقد قتل الله أبا رافع‏.‏

فانتهيت إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فحدثته

فقال‏:‏

‏(‏ابسط رجلك‏)‏، فبسطت رجلي فمسحها فكأنما لم أشتكها‏.‏

هذه رواية البخاري،

وعند ابن إسحاق

أن جميع النفر دخلوا على أبي رافع واشتركوا في قتله، وأن الذي تحامل عليه بالسيف حتى قتله هو عبد الله بن أنيس، وفيه‏:‏
أنهم لما قتلوه ليلاً، وانكسرت ساق عبد الله بن عتيك حملوه، وأتوا مَنْهَرًا من عيونهم فدخلوا فيه، وأوقد اليهود النيران واشتدوا في كل وجه، حتى إذا يئسوا رجعوا إلى صاحبهم، وأنهم حين رجعوا احتملوا عبد الله بن عتيك حتى قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
كان مبعث هذه السرية في ذي القعدة أو ذي الحجة سنة 5 هـ‏.‏
ولما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأحزاب وقريظة أخذ يوجه حملات تأديبية إلى القبائل والأعراب، الذين لم يكونوا يستكينون للأمن والسلام إلا بالقوة القاهرة‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه ,المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه ,المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه , المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والثمانون من سلسلة السيرة النبوية -وفاة سعد بن معاذ رضى الله عنه ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام