الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: بساط الأدب :: ضفاف البوح

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14  الصفحة التالية

شاطر


السبت يناير 11, 2014 1:15 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: شهقات امرأه


شهقات امرأه


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

رسائل  من  امرأه  لا  يفتحها  ولا يقرأها  سوى  الرجال  

رسائلى

هنا  خاصه  جدا

قد  تكون  

حب

عتاب

حزن

افراح  

رسائل  من  انثى  الى  من  يهمه  الامر

شاركونا  

اتركوا  رسائلكم  هنا  

وقد  تصل  يوما  ما  اليهم

 Embarassed
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 8:56 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



أغمس قلمي بحبر دمي فـ تنسكب من أجلك الكلمات وتفترش أرض الورق
لا يكتبها سوى روح عاشقة ونبض أنثى لازال في صدري فقط لأنك حبيبي
لازلت أمارس شقاوة الكتابة حتى أراك بين سطوري أبتسم وقد أقبل أناملي
لأنها بكل نشوة وغرور تمارس كتابتك أنت وأنت فقط حبر دمي الذي يكتبني
أرفع رأسي بتثاقل وأمرر أناملي على سطح الورق بعجز طفلة الثانية
أتعثر بين الحروف والكلمات وأمسح بـ ممحاة قلمي الرصاص حرفي أكثر من مرة
لكني أعود للإستعانة بـ نبضك داخلي لأكتبك من جديد حكاية عشق ريماسية
بين الحزن والألم جسر طويل قطعت نصفه وتعثرت أكثر من مرة وسقطت خاسرة
لكنني من أجلك أنت وبقدرة حبك المجنون أُعيد ترميم ماسقط مني دون ضجر
أعترف أنني أصبت بـ الكثير من الخيبات طيلة حياتي ومررت بتجارب قاسية
بكيت ..تألمت ..فقدتني كثيراً وأشتقت أكثر لطفولتي البيضاء النقية
في هذة الفترة الصعبة جداً من حياتي أهترأت روحي تهاوت جدران القلب ونزفت
من الدمع ماأثقل قدرتي على مسحها عن خدي شعرت بوخز الألم في جسدي فـ تعجبت
قدرتي على السيطرة على تلك الآآآآه التي أستباحت صدري ولكن ليس الألم مافجعني
بل فجيعتي الكبرى كانت في قدرتي على التنفس دون رئتين والمشي دون أقدام
تلك الفجيعة أيقظتني على صوتك الحي بداخلي على نبضك المتجدد في قلبي
عطرك المنساب بين حنايا روحي مازال يعطيني القدرة على التحليق في سماء الحياة
يبث الحب والصدق في سحائب الود يهز لي أغصان السعادة للتساقط لي فرحاً هنيا
عشقك ينثر الورد على طريقي دونما الإلتفات لأحلام سحقتها أيادي الوجع حتى أثقلتني
رغم قسوة القدر لازال عشقك يطبع قبلته على جبين قلبي ليبث لي حياة جديدة تمتص
مابقي داخلي من ألم تضج روحي بحروف أسمك فـ تلفحني حرارة الشوق لأحضانك والإرتماء
كـ طفلة تبكي على صدرك وتناشدك بإحتضانها حتى تهدأ فـ تتناسى ماحولها ومايؤلمها
حبيبي ..
ليتك تعلم أنني كل لية أنسلخ مني لأصبح مستعدة لإرتداء ذات الوجع في اليوم التالي
ورغم كل هذا كن على يقين أن دفئ ذلك العشق في جنبات صدري قادر على دس أنامله برفق
ليمسح بها على ذات الوجع فـ أهدأ كـ طفلة تربت والدتها على شعرها فـ تغفو قريرة العين
فارسي ..
أنت من قلت لي يوماً صغيرتي لاتمزقي أوراق العمر السوداء فقط أطويها حتى تدركي دائماً
أن في الحياة ثمة أوراق بيضاء تطغى بنورها على مامضى قبلها من أوراق سوداء فلا تسمحي
بـ أسودادها حتى تدركي قيمتها ومن يومها أصبحت حياتي بيضاء وأحلامي بيضاء ..
سيد عمري ..
تباغتني الحياة أحياناً بسياط الفقد والألم فـ تنطفئ جذوة الأماني بداخلي وتبهت الأحلام
فتغفو حواسي بـ الحياة ولايقطع سباتها سوى شغب خيال يصورك لي وأحلام تستحضر طيفك
فـ أنت رجل لايكف عن خلقه بي .. يعجبني أنك لاترحم ولو جزء بسيط من أحلامي فلا تترك
ولو متسع بحجم ثقب الأبرة يمتلئ بغير " أنت "
لذلك تسافر دائماً في مدائن أعماقي وتبحر في شطأن خيالي وتجدف في بحور ذاكرتي
وتسكن الجزء الأكبر من عالمي لا بل أنت عالمي المغرور جداً بك المتباهي بـ عشقك
فلا يقنعك النصيب الأكبر ولا ترضى بـ أنك الأهم والأول بل أنت تملك سلطة الإستيلاء على ..
كلي ..حلمي ..فكري ..نبضي ..قصاصة ورقي ...نوافذ خيالي ..أنت تشكل أنا برضا منك
وأنا أشكل أنت برغبة مني ..
أميري ..
أعتدت أن أقرأ أذكار الصباح والمساء لأكون على صلة تامة بـ الله وقرأتك أنت في كل الحظات
لأكون على صلة بـ الحياة ..فـ همساتك الحنونة تستريح في أحضان ذاكرتي ونبرات صوتك تتردد
في دهاليز فكري فـ سبحان من جعل صوتك سادس فرائضي وسبحان من أحياني على كلمة من شفاهك
هي أول وأخر إحتياجاتي ..سألتك بمن خلقني وخلقك لاتحرمني " أحبك " مغمسة بـ نكهة صوتك ..
ذلك الصوت يملك القدرة على إثارة الهدوء بداخلي ويزيد من سعرات إشتياقي إليك
سيد نبضي ..
كيف أستطاع نبضك التصالح مع الوجود فما عدت أبكي وجودي في الحياة فـ أستحضر وجهك الباسم
لأنكب عليه بثقل تعبي وأمطر شفتيك بـ وابل من قبلاتي فـ أبتسم وأتحسس نبضي وأغرد كـ عصفورة
عشق تحتضن أغصان روحك فـ تغردك فرح وسعادة ..
حبيبي ..
أنا أنثى ممتلئة بك لم يتمكن البرد من صدري ودفئ عشقك عالق بـ رئتي فـ حضنك وثير بـ رائحة
الإحتواء لم يتمكن وهن المرض مني وأنا أدس تفاصيل أحلامنا بين زجاجة الدواء ووسادتي البيضاء
أحب أن أبتدئ بك وأنتهي فيك لذلك كنت ترافقني عند كل غياب عن الوعي وتلقي بـ أنفاسك في صدري
عند كل إختناق وتعيد ترتيب كل فوضى يحدثها ضجيج ركلاتي كلما تسلل لدغ الوجع لجسدي
معك أنت لم أعد أتعاطى أقراص منع الحلم لذلك منذ ولج عشقك بقلبي وحملت أحشاء روحي
جنين الفرح منك وأنا أتحسس نبضي كل ليلة وأراقب إمتلاء أيامي بك لأدرك أنني سـ أنجبها
يوماً تلك التي سـ تكبر في أحضانك وأطلق عليها أسمها الجميل بك فـ أنت فقط من قذف بذرتها في

رحم أياميطفلة الروح التي تناسيت بها كل مامر بي من ألم تلك الطفلة من أسماها عشقك " سعادة "


الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 8:59 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


" داعبني ..شاكسني ..فـ خلف فستان أنوثتي ثمة طفلة
فلن تعوضك عن جنون أنوثتي وشغب طفولتي أي أنثى "
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:03 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


ستبقى الأبجدية في وجودك عاقر لاتنجب
وسيبقى الحرف عقيماً في حضورك
حبيبي : لوكان الحب مجرد كلمات تكتب
لعشت عمري أكتب لك .
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:09 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


عبث الكتابة لازال يطاردني وفنجان قهوتي البارد على منضدتي
أوراق متناثرة على سريري الذي طالما أحببت الكتابة بين وسائده
الصغيرة وقلم رصاص يغازل أناملي فـ يحرضني على قفل باب غرفتي
صدى صوت التلفاز لازال يطرق الباب فـ يعتلي صوت أمي منادية
" ريماس تعالي شوفي أخبار مصر " أخبارها التي شغلتني الأيام الماضية
لم أكن يوماً ملمه بـ السياسة والأخبار بل أمقتها جداً لكنني كنت أتابع
الأخبار لأطمئن على نبضها قبل يومين فقط سألني فارس .." ليه متضايقه "
أجبته ببراءة " مو شايف الأخبار ومصر" ضحك حبيبي ليقول لي " من متى تهمك
السياسةحبيبتي" قلت له " من عاشر القوم حبيبي " قصدت فارس الذي يحب السياسة
ويكره دهاليزها ولكن ياحبيبي اليوم أتابع الأخبارلأنني قلقة على مصر !!
مصرالحبية وحكايتها مع قلبي ؟!
هي حكاية حب وأسطورة غرام وماضي وذكريات هي بعضي ولي فيها نبض
وقلب لازال يحتضنها هي حكاية طفولة يرتعش لها الشوق في صدري
تباغتني دائماً بذكرياتها وتفعل بـ قلبي مفعولها السحري
لأتنهد وأردد .." أشتقتكِ يامصر " لازالت عالقة في ذاكرتي بـ نيلها
وأهراماتها بـ أزقتها وحواريها بصوت الباعة المتجولين بـ طبق الكشري
بـ الناس البسطاء بـ المصريين العشريين وبطفولة قضيتها مع صديقتي
هند تلك الطفلة المصرية التي ألتقيها وأنا صغيرة وقاسمتها مشاعري
مصر البلد الوحيدة التي أخذت نصيبها الأوفر من قلبي..
وهي البلد الوحيدة ايضاً التي كانت تزورني في المنامات لم أكن أفهم
سر تعلقي بها ولأنني مدللة والدي لبى لي رغبتي حينها بزيارتها
وشاءت الأحلام أن تتحقق وقدر لي أن أراها وأرتميت أخيراً بين أحضانها
دخولي أول مرة لمصر كنت كـ طفلة تجسدت لها أحلامها الصغيرة واقع
مبهورة سعيدة يخالجني شعور أنها أيضاً شعرت بذات الشعور سحرها غريب
إحساسي بها أغرب و سر الغرابة لأنني سعودية أباً عن جد لاجذور لي مصرية
سوى ذلك النبض الذي نمى بين أحضان قلبي دون أن أدرك سره ومغزاه
كنت أراها عالية جداً لاتشبه شئ ما ولاشئ يشبهها كنت أحبها ذلك الحب
الذي لم أفهم مغزاه حينها وقد أكون فهمت بعضه اليوم لأعيش معها لحظات
مختلفة أغادرها وأعود إليها بلهفة أكبرأحتفظت بذكرياتي معها وطفولتي
الجميلة فيها أتذكر أنني كتبتُ فيها إحدى قصائدي الطفولية الصغيرة Smile
تمنيت كثيراً لو كان ذلك الدفتر الذي حوى بعضاً من عطرها لازال هنا
أهدتني القصائد والحكايات وكانت لي وطن دافئ أستظل به فلا أشعر بـالغربة
دائماً كنت أشعر أنها تحبني جداً ولا تسألوني لماذا ؟!
سافرت وغادرتها وحملت في حقائبي ذكرياتها وهدايا الحنين شغلت بالي
وشاغلت قلبي بقيت ذكرياتها وألبوم صورها وصوتها يخيل لي أحياناً
أن كل مكان هناك يناديني حين قامت ثورتها كنت أشعر بقلبي يقفز من بين أضلعي
خوفاً على كل مصري ومصرية سقط على أرضها جريحاً أو شهيداً علاقتي بها غريبة
ولكن سـ تبقى دائماً جميلة وسـ تبقى " أم الدنيا " حبيبتي التي أتمنى
أن تحتضني من جديد يوماً ما بين أحضانها مصر أحببتها في طفولتي وأحببتها
اليوم أكثر اليوم وجدت أحبه لي في بلوجر كانوا أكثر من أخوة عائلة ساندتني
حين مررت بوعكتي الصحية دعواتكم وأكفكم التي أرتفعت للسماء كانت بعد رحمة
رب العالمين سبب لأكون هنا..واليوم أرفع أكفي داعية أن يهبكِ يامصر من هو أصلح
لكِ من يضمد جراحكِ ومن يعيد بناء مصر من جديد ..
أدرك ماتعانيه مصر وماتشعرون به أحبتي جميعاً هنا ولكن أملي أن يبقى الأمل
في قلوبكم وأن تبتسم لكم السنوات القادمة ..
" اللهم إنا أستودعناك مصر وآمنها وآمانها فـ أحفظها بـ حفظك يامن لاتضيع
عنده الودائع أنت خير الحافظين "



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:10 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



في الحياة محطات كثيرة بين حضور وغياب وبين لقاء وفراق بين حزن وفرح وبينها وبين شتان
لكن رغم قسوة الحياة التي ماتتوانى عن لسعنا بسياط ألمها وأوجاعها وبين سم الفقد الذي تذيقنا مرارته
إلا أنها تهبنا أيضاً من هم صحبة طيبة يضمدون أوجاعنا بكلمة بسيطة ويمسحون على جراحنا بقربهم
وصدقهم الذي نستشعره رغم المسافات ورغم تلك الحواجز بين بلادنا وبلادهم وقد نعاني من عدم لقائهم
ورغماً عن كل هذة وتلك إلا أنهم هنا في مأمن هنا حيث نبضنا حيث هي قلوب أحتوتهم بحب وحفظتهم
بـ حب رغم المسافات وتجاوزت مشاعرنا بهم ألف عثرة وألف محطة وداع وألف تذاكر رحيل ليبقى لهم
ذلك التواجد العبق بين دهاليز الروح ليغفون بـ أمان بين النبض والوتين ويمارسون حياتهم الطبيعية بأريحية
طالما ذلك القلب ضللهم بـ أمان ووهبهم بعض حنان لنتمسك بوجودهم ونحتاجهم أكثر وأكثر لأنهم لنا أحبة
منذ زمن ومنذ دخولي عالم " النت " أصبح لي أحبه وأهل وأصحاب واليوم في مدينة " بلوجر " حيث فتحت لي "نافذة حلم " صغيرة أطل منها على أحلامي التي تشكلت بين حروفي وسطوري التي أصبح لآل بلوجر نصيب منها لأنكم جميعاً من جعلها تكبر وتزهر فرح وحلم وحب كنتم لي أهل وصحبة وكنتم لي إبتسامة مافارقت محيا قلبي حين سقطت متعثرة بألمي ووجعي كنتم حولي بمحبتكم
وأكفكم التي أرتفعت بـ الدعاء للسماء بدعوات طاهر من قلوبكم النقية
كنت أقرأكم بسعادة ورغم سعادتي المبللة بـ الدموع شعرت بـ العجز عن الكتابة إليكم ورغم رسالتي الأولى
في تدوينة " نافذة حلم وأكسجين حياة " إلا أنني إلى هذة اللحظة أشعر بـ الخجل أمام فيض محبتكم التي لن أنساها ماحييت واليوم سـ أقدم لكم صديقة أتمنى منكم جميعاً أن تغمروها بمحبتكم كما غمرتموني وأن
تكونوا بقربها وحرفها لتبقى هي أيضاً صديقة لنا جميعاً هي كما شعرتها رقيقة جميلة وهادئة ومرحة
أحببتها رغم أنني عرفتها من فترة بسيطة من خلال تعليقاتها على تدويناتي ومن خلال صفحتها على الفيس
قالت لي ذات مرة "حبيبتي ريماس علي فكرة انا حبيتك من غير معرف انك سعودية ،وكنت فاكرة انك مصرية
من طريقة كلامك مع المصريين ،وحتي لما عرفت انك سعودية دا مفرقش معايا خالص دا انا حبيتك اكتر،
وانا متبعاكي علي المدونة وجبتيني وراكي علي الفيس ،علي فكرة احنا اصحاب بس مش داخلة بنفس النييم
حزري فزري انا مين وخليكي شطوورة "
Smile
أبتسمت يومها وكنت مصرة جداً أن يكون لها مدونة بيننا واليوم هي بيننا ليصبح للرائعة " زيزي" نصيبها
من قلوبنا جميعاً ولحرفها مكان بين حروفنا ولمدونتها ركن صغير في عالم " بلوجر " ..
اليوم أقدم لكم صديقتي " زيزي " من مصرالحبيبة لن أعرفكم عليها كثيراً لأنكم ستعرفون من هي زيزي ؟!
من سطورها الرائعة حين قالت (احلم ان اكون فراشة حب تتنقل علي قلوب البشر لتنشر علي وجهوهم السعادة والامل وأن تكون الحياة كربيع وردي وأن مر عليها الخريف تتساقط عنها اوراق الحزن والالم لتنبت مكانها بذور الحب والسعادة)
لذلك شعرت بها فراشة حب وشعرت أنها قادرة على أن تصبح نسيم حب حيث تكون فكان أن أخترت لمدونتها أسم
" نسيم الحب "




الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:14 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


هل لي هذا الصباح بمحبرة وأوراق وفنجان قهوة فـ الطفلة تمارس عبثها بين كومة مشاعري تبعثر على طاولة أيامي قصاصات مخبأة منذ زمن لا أعلم متى كان ومتى أنتهى تتسرب تلك الذكريات من بين يدي كـ رمال ناعمة وتتسرب أنفاسي ممتطية صهوة الشوق لكل ماكان ومامضى تجالسيني هذا الصباح وتجالسني ذكرياتنا على الطرف الثاني من ذاكرة كنت أخالها مثقوبة ولكن يبدو أنني كنت أكذب وأدعي النسيان لطفولتي فذكرياتنا ياأمي أخبأها في جيوب فساتيني الصغيرة الملونة لا أكاد أصدق أنني أبنتك ِ الصغيرة التي كانت قبل أعوام ترفل بظفائرها وتقف على الطاولة لتغني بكل طفولة لذيذة أمام صديقاتك المعلمات في المدرسة ! وتمسح خدها من آثار القبلات التي تنهال على خدودها الشهية لهن ! كانت أبتسامة عينيكِ تسابق صوت يديكِ وأنتِ تصفقين لأميرتكِ كنت أضع التاج على رأسي ولكن شعري الناعم الذي أتعبكِ كثيراً مع شرائطي المدرسية حين ينسدل ضجراً بشرائطي لأبدو كـ أميرة وصديقاتك وصيفاتي يقفن في تنافس من منهن يمكنها أن تثبت التاج في شعر صغيرتك لتأتين أنتي وتهمسين بـ إبتسامة مامن أحد سواي يجيد ترتيب شعر صغيرتي ...
وأجزم أنه مامن أحد سواكِ يجيد ترتيب بعثرة مشاعري وتقبل نزواتي وأخطائي غيرتي وعندي ياااه ياأمي كم أغضبتكِ وكم أثرت غيرتكِ على قلب صغيرتك كنتُ دائماً " طفلة أبيها " كنتِ تقولينها لحظة غضبكِ حين أهرع إليه وألقي بكل أسراري بين أحضانه كنتِ تصرخين بي غاضبة " البنت أسرارها عند أمها " إلا أنا والذي نفسي بيده " كنت طفلة أسرارها عند أبيها " وذلك السر المؤلم الذي لازال جرحه في صدري حين غفوت في تلك الليلة الباردة على أريكة الجلوس ودفتري الصغير ملقى بجانبي بعد أن دونت إعترافي أنني أحب أبي أكثر منكِ أمي لا أدري هل كنتُ غاضبة من نصائحك وتوبيخكِ أم كنتُ أستجدي عطفكِ وحنانكِ بطريقة ماكرة قلتِ لي يومها جميل أن يكون لنا أسرار ندونها ودفتر صغير نكتب فيه مشاعرنا ولكن ياصغيرتي الأسرار لا تلقى بجانب الآريكة فقد يكتشفها من يمر من هنا حينها لا تصبح أسرار يالله كم من سنوات مضت لم أنسى تلك العبرة التي ملئت عينيكِ الحنونة وأنتِ تعاتبيني بطريقة الأم التي تغض البصر عن أخطاء صغارها أكواب الشوكلاته الساخنة التي تناولناها ذلك المساء أذابت جليد مشاعرنا طلبتِ مني أن أشرب الشوكولاته الساخنة لأدفأ غبتِ قليلاِ وعدتِ تحملين سي دي لايحمل أسماً طلبتِ مني وضعه في جهاز التسجيل لتظهر على الشاشة صورة بتاريخ قديم ثم نور باهت مضاء من أحد جوانب الشاشة بعد ذلك بقليل بدأ وكأن حياة أخرى قد بعثت إنه بيتنا القديم قمت من إستلقائي وجلست بإعتدال إنها أنتِ تخرجين من غرفتكِ تفركين عينيكِ تمشين وتتبعثرين بقميص نومكِ الطويل وشعرك المموج ينسدل بفوضى على كتفك تمشين والكاميرا تتبعكِ حتى غرفتي دخلتِ بهدوء وسحبتِ اللحاف تسلقتِ السرير من الجهه الأخرى زحفتِ ببطئ ووضعتِ رأسكِ على مخدتي ثم بحثتِ عن يدي تحسست ُيدكِ بيدي الصغيرتين ووضعتها تحت خدي قبلتيني ودفعتِ أبي موبخه وهو يطاردكِ بالكاميرا ويشدكِ نحوه أجزم أن قبلة دافئة طبعت على جبينك وربما أخرى على شفتيكِ كنتُ طفلة مؤدبة أمي لم أغمض عين وأسترق النظر بـ الأخرى Smile
هل لي أن أخبركِ بسر أخفيتة منذ سنين كنت كل لليلة أستيقظ من نومي أبحث عن كفيكِ ياأمي أحب الأصبع الأوسط في يدكِ اليسرى ألعب بخاتمكِ ذو الفص الماسي والذي كنتُ أغضب كثيراً حين تخلعينه أشعر بكفك وسادة تحتضن خصلات شعري أنام وحكايات خرافية أنسجها في ثنايا الليل لتغفو بجانبي في ذات صباح ذهبت للمدرسة وأنا محملة بـ إحدى حكاياتي الوردية قلت لصديقاتي أنا متأكدة من أن سرير أمي سحري ؟ وأنه يحتفظ تحت وسائده بعربات الأميرات وعصا سحرية تطرد الأشباح والكوابيس المفزعة لذا مالم تعلميه منذ سنين رغم حبي لوالدي رحمة الله وتعلقي به وحكاياته التي مانمت لليلة دون أن يسردها لي ويخبأ لي أمنيات بيضاء خلف كل حكاية إلا أنني يا " ست الحبايب " كنت أفرح حين يسافر أبي لأدفئ بفراشك والأحلام والأنفاس وعربة الأميرة والعصى السحرية للأشباح
أخبرت صديقتي أسيل يومها عن سريرك السحري وحرضتها على تجربة سرير أمها في اليوم التالي وبمجرد وصولها للمدرسة سكبت علي أطنان حنقها أمام صديقاتي وأدعت أنني كاذبة محتالة وأن سريرها الصغير أجمل من سرير أمها الشاسع بل قالت أنه لم يجلب لها إلا البكاء والخوف من وحوش الليل تعجبت كثيراً وزادت قناعتي أنكِ أنتِ فقط من تملكين سريراً سحرياً ولكن سألت أسيل أن تخبرني عن أمها كان فضول طفلتك لمعرفة سر السرير السحري الذي تملكينة أنتِ ولا تملكه الأمهات بكت وقالت لي أن أمها تركت والدها والمنزل وأنها نامت على سرير والدتها الواسع دون يدي والدتها كما أفعل أنا بيديكِ التي تغفو تحت خدي هرعت إلى غرفتكِ بمريولي المدرسي وأحضرت لعبي وكتبي لأشرب وجودكِ ياأمي كنتِ نائمة كـ الملائكة قبلت جبينكِ وضعتِ يدكِ على رأسي وأنتي تسمين علي قلتِ لي أشتقتِ لرائحة والدكِ !! آآآه كم غصت ألم تحشرجت في صدري لم تفهمي أمي أنني أشتقت لرائحتكِ أنتِ.
كبرت الآن لكني مازلت صغيرة على سريرك الدافئ ومازال ملمس كفيكِ يثير شهية الطفولة في داخلي للمزيد من الحنان والحكايا والأسرار ... أحـــبكــِ أمـــيـــ ..


الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:15 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


بهدوء طلب منها أن تبسط كفيها الصغيرة بين كفيه
سألته ببراءة هل ستأخذني معك ؟
أجاب بـ أبتسامة سـ أملئ فراغات أصابعك بـ أصابعي
كما ملئتي أنتي فراغات روحي بوجودك ,"


تساقط المطر ليبلل شعرها وملابسها
ولم يغسل دمها من بقايا ذكراه الملتصقه بها ,"



في مفترق الجرح قالت له : أذهب وأنا "أنا لاشئ"
كل شئ حولها أصبح باهتاً لايتحرك صمت يغلف الأشياء
دون أن تلتقي عيناهما قالت : هل أطلب منك أخر الأشياء
قال : أجل
... أرجوك أحتضني بشدة ...
شهقة الحب تلفهما عناقاً وكأن الحياة توقفت تلك اللحظة
همس لها :العناق هذة المرة يحمل نكهة مختلفة لذلك عانقتك
قالت : ولماذا!؟
قبل جبينها قائلاً : لأنني أحتضن أخر النساء ,"




بعد ساعات من الإرتباك والخجل مشت إليه بخطوات خجولة
ماأن جلست حتى طلب منها أن تنسى عملهاوبعد جهد جهيد
مع كبريائها وافقت : ونظرت إليه قائلة هل نلت القبول
قال وهو منتفخ كـ طاووس بـ التأكيد فـ أنتِ مطيعة وجميلة جداً
وقفت أمامه وبـ صوتها الحازم ..
للأسف لست أنت الرجل الذي أحلم به طلبك مرفوض جداً !!


أخرج هاتفه من جيبة ..كتب نص الرسالة
" أنتِ وحدكِ حبيبتي
أنتِ أول النساء وأخر النساء "
إِلى : قائمة الأسماء > الكل !


وعدها أن يبقى معها ولايغادرها يوماً ...
وعندما غفت عيناها غادرها وهي غارقة في الحلم "



بعد مرور عام وأكثر على رحيله تتذكر هديته في مثل هذا اليوم
حين وقفت أمامه وهو يطوق كتفها بـ شال أحمر طبع قبلته على طرفه
ووعدها أن تكون في العام القادم هديتها خاتم الزفاف
لازال عطره عالق بـ الشال رغم مرور عام على تلك القبلة
أستيقظت من الحلم على طرقات ساعي البريد وفي يده ظرف رساله
مختومة بجرح ومعنونة بـ " خنتك لم أعد أستحقك "


فتحت النافذة وغادرت بذكرياتها حين كان يربت على كتفها
فجأة شعرت بيدين تلتف على عنقها أبتسمت وفتحت عينيها
كان الهواء يداعب عنقها بـ ستائر النافذة ,"


كل مساء تلبي دعواته الساهرة على مائدة حافلة بـ الأنغام
وبقايا الأحلام لتبقى دائماً وحيدة
فـ صاحب الدعوة يغط في موائد أخرى للسهر ,"




يعشق بحة صوتها الدافئه حين تردد أحبك
شاكسها مدعياً أن غيمة سوداء تسترق النظر
أقترب منها هامساً : غني صغيرتي لتزول
أقتربت بدلال ونظرة شقية : أحبك ..أحبك جداً
أبتسم وهمس في أذنها أشششش زالت الغيمة " ضميني "



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:16 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه




عاشت غرامه بجنون معتقدة أنه لايدري!
كلما أفتقدته بحثت عنه وكلها حنين
فلما طفح العشق وزاد الشوق
أستجمعت قواها وسألته ؟!لمن قلبك يافتى ؟
فقال لها بكل ثقة هزت كيانها
إنه لها !
فكادت أن تسقط من غيضها
فقالت بنوع من الغضب بربك من تلك ؟!
فـ أبتسم وقال إن قلبي لها هي فقط ..
فقالت بحدة ..بربك من تلك ؟!
فقال ..بـ إبتسامة وخالقي
إن قلبي لمن حركت الغيرة فؤادها
وسألتني من تلك ..من تلك ..مرتين ؟!
فــ أرتمت في حضنه باكية ومبتسمة !



أقفلو عليها غرفتها ..منعوها من الخروج . سمرو النوافذ
وضعوا لائحة الممنوعات .. فلا خروج ..ولا هاتف ..ولابريد
كل هذا كي لاتراه ..لكنه كان يشرق بين رموشها كل ليلة كـ الخرافة ,,



قالت له بـ إبتسامة .. أنظر الى عيني وأقرأ قصتي معك
لم تنتهي فلازالت تفاصيلها لم تبدأ بعد ..
قالتها .. قبل أن تعتلي الكرسي بجانبه .. بفستان زفافها الأبيض
قرأ عينيها وأبتسم ...



هو : ألم أخبركِ أنكِ أنفاس الحياة
هي : مبتسمة اذا سأكتم أنفاسي
داعبته بخنق أنفاسها فمات .



وقفت أمام مرآتها ..تزينت ..وضعت عطرها ..وأرتدت
فستانها الفاتن ..أضأت الشموع ..وحضرت وجبته الذيذة
حضر ..تعشى ..وضع رأسه ونام كانت متلهفة لإحتضانه
وكان متلهفاً هو للصباح فلقد تم تعيين سكرتيرة جديدة ..



تغمض عيون الليل فيتسلل خلسة يقفز من فوق سور منزلها
متحدياً الأخطار ليسرق من شفتيها قبله ..يعود وهو لايعلم
مالذي كان ينبض بقوة حتى الموت هل كان الخوف
ام كانت تلك السعادة التي لا توصف ؟!



منذ زواجهما ..يسعى جاهداً لصبغ شعرها من الأسود الى الأشقر
يحاول بكل جهده لتغيير ..إيمائاتها ..جلستها ..ألون فساتينها
عطورها ..شكت حالها إلى صديقتها ..
أخذتها الصديقة إلى إحدى الوزارات
ومن وراء القاطع الزجاجي أشارت خلسة إلى فتاة شقراء منكبة على الكمبيوتر
قائلة لها ....((هذه من أحبها زوجك لسبع سنوات لكن أهلها رفضوه)) !!



وصفوها أنها جامدة المشاعر ..متبلدة الأحاسيس
حين أقترب منها همس لها ..أحبكِ ..
ذابت بين يديه كــ قطعة السكر ,,


الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:20 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



ذات حلم تسلقت أعالي الغيم بـ فستان مطرز الأطراف بـ الشوق
ووقفت أختال مابين حلم وفرح كـ أميرة زفت للتو لعامها الأول
في الحب رغم مضي أعوام أعرفك فيها وأعوام أنتظرتك على أبوابها!
أتدارك فيها أخر أنفاسي الملقاة على كتفك الأيسر وأسهد خصلات شعري
الملقاة على كتفك الأيمن لأجدك وشاح يدفئني وينسيني برد السنين
هبني يديك لأعيد تشكيل بعض الكلمات أو أخربش على صدرك بـ أعوامنا
والذكريات بـ اللقاء الأول والرعشة الأولى بذهولنا وحديثنا وصمتنا
بموعدنا على رصيف الحلم حيث كنت أغفو هناك طفلة أضاعتها السنين
لقيطة تخلى عنها الحب ضائعة لم تعرف لقلبها حدود أو خارطة ..
جئتني أنت بصمتك وغموضك بـ حديثك ووضوحك بكل المتناقضات فيك
ترتدي بدلة العشق تختال فيها تحت ذبال الليل لأهلوس بعطر مشبع
في ياقة تحتوي الدفئ جعلتني أثمل بك أترنح بين يديك حتى الرمق
الآخير أشعلت نار الفتنة والحب وأشركتني في غواية العشق وسُجِل أسمي
في سجلات العاشقين ونلت شهادة الحب مع مرتبة الجنون وبدأنا حكاية الحب
وقصة الغرام وأسطورة الجنون وفتنة العاشقين وبدأنا عمراً جديدا
علمتني فيه سحر جاذبيتك وكيف يغني الحب من ثغرك فاتناً وكيف
يكون العمر بك جنوناً وكيف أصبحت لا أملك سوى ملامحك وشوق يسابقني
إليك مسحت على قلبي بكف من حرير هل أخبرتك كم أتناثر شوقاً
في خطوات قلبي إليك وكم أدوخ عند إنتصاف الطريق إلى عينيك
جئتك عارية من كل شئ إلا قلبي أشق الطريق إلى محراب صدرك
أرسم حدود مدينتي هناك وأتفئ بـ ظل أضلعك وأشهق جنون وآكثر
جعلت مني أنثى ترقص دون كلل على موسيقى نبضك تغازلها حواسك
فـ تمعن في جنونها يسألونها عن سر فتنتها بك فـ تورق أنفاسها
فلاً وياسمين وغاردينيا زُرعت في أيسر صدرها يوم إرتوت بـ عشقك
جئتك حبيبي محملة بـ تعب السنين كـ مرايا مشوهة الملامح
كـ مقاعد مهجورة على ناصية غربة تركها الحب والدفئ من سنين
كـ طفلة يتيمة تبحث عن وطن حنان كـ بقايا أمنيات ضاعت
وسط الزحام لـ يتلقفني قلبك ويرتب حواسي نبضك ضممتني إلى صدرك
حتى أمتزجت حواسنا وأنفاسنا وتدفق وريد الحب موصولاً بـ نبضينا
حتى توظأت بـ عطر أنفاسك فلو تعلم كم ركضت في حقول الحلم
أتعثر بـ الخوف حيناً وبـ الشوق كثيراً حتى ألقت بي الصدفة
على باب قلبك فـ طرقته وبي رعشة عاشقة ماأكتمل نبضها بعد
متورمة أصابعها من خيبات الحياة مهترئة أحلامها في طريق
الوعود لكن لم تكن كـ أي حلم مضى في عمري بل كنت أنت عمري
جئتك أنثى مهزومة من وجع الحياة بحاجة لمعطفك لتخبأها في جيبك
فـ أشعلت لي في صدرك عشقاً يدفئني وخطت لي من نبضك قميص صوف
لم أعرف بعدها برد الحنين وإرتعاشات الخوف فـ أستغفرت عن كل الرجال
قبلك وطهرت ذاكرتي من بقايا أحلام بـ رجل يشبهك لأزين وجهك وتفاصيلك
كـ رجل حلم وعمر فـ أصبحت أنثى على قيد العشق وأنفاسها أنت
أتصدقني لو أخبرتك " أنك لو أبتعدت عني أموت !! " فـ أنت وحدك
من حمل عن كتف سنيني وخيباتي حقائب عمري المتعبه وألقيت بي
على شراشف القصيد وأسقيتني من كؤوس الشوق وراقصتني على نغم
الحب حتى ترنحنا سكارى في مدينة العشق فـ سلمتك كلي من رعشة
الشوق الأولى مروراً بـ إرتعاشات الحنين إنتهاء بـ كلمة " أحبك"
أخترقت قلبي جداً حتى نسيت أنه ينبض ليحيا بل تيقنت أنه ينبض بك
أحبك حتى آخر العمرأحبك بـ قدر عجزك عن الغوص في جمال هذة الكلمة
وبقدر عجزي عن وصف مواسم الحب التي عشتها معك وبك ولك
حتى جعلت مني أنثى على قيد العشق
كل عام وأنت حبيبي



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:25 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



كنت أحلم برجل يجالسني بدهشة وذهول أنصت لحكاياته
ليعزف لي من شفتيه قصص الغرام يحملني فوق كتفيه كالعصفورة
يتسع في عيني كسماء يخبئني تحت معطفه ويصنع لي من أصابعه مظلة
يغازلني بأبسط الكلمات ينهال على جسدي مطراً حين أشتاق المطر
وينبت على شفتي بطعم القبلات أحلم به كرجل أحبه أدمنه وأشتاقه
حتى أوجاعه أستنشق رائحة سجائره أتقبل نزواته أسامح أخطائه
وأمارس معه أدوار الآنوثة أخبئ له في طرف فستاني أمنياتي وأقلده
على صدري دور البطولة يقرأني كالحكايات الطفولية والقصائد الإنثوية
ويتهجى أحرفي بذكاء رجل عرف خارطة مشاعري ووصل إلى قلبي ببراعة
وأتيت أنت لتصبغ قلبي بلون الحب لتقلب في عيني صور الغرام وأبجديات العشق
أعدت ترتيب نبضي وهدوئي وأثرت زوبعة جنون لعاشقة أصبحت أنا
أستقبلت معك الفجر بإبتسامة رضا تعلو صدري
وقرأت في فنجان قهوتي حسن الطالع
وأستقامت تعاريج الحظ حين أصبحت في عمري عمري

هل أخبرتك كم يصبح الحرف معضلة حين تصاب الأنثى بـ صخب رجل !!ّ
كم مرة دسست أناملي في جيب اللغة لأهديك حلوى الكلمات !!
يارجلي الصاخب لم يهبني الخالق للغة مفردة لأكتبك فيها !!
لأنك صاخب جداً أكثر من إستيعاب حروفي أكبر من مفردات كلماتي
أدركت ذلك حين أصبحت أهتم بك أكثر من إهتمامي بـ تسريحة شعري
من طلاء أظافري وأي فستان يليق بـ أنوثتي عندما أصبحت أهتم بك
أكثر من إهتمامي بتدوين نص عابر أو عنوان قصيدة أو قراءة كتاب مجنون
لشاعري المفضل وإرتشاف قهوتي بـ سكاكر هي أنت ..
كنت أشعر أنك صاخب جداً عندما أقرأ الفراغات والنقاط وعلامات التعجب
والإستفهام بين حروفك ألف مرة وأفشل في كتابة جملة واحدة تختصر مابداخلي لك
عندما أتابع أحوال الطقس بين مدينتي ومدينتك وأحسب المسافة وأبكي كثيراً
عندما أصبحت جزءاً مني يتلبسني وأعدت ترتيب حياتي ومزقت أوراق الماضي
هل تدرك معنى أن تعشق أنثى رجلاً صاخب ؟!
يجعلني أستيقظ من نومي أبحث عنه أفتش عن دفئه في سريري وأبحث في خزانتي
عن قميصه الذي كان يرتديه حين نطق بكلمة أحبك أول مرة !
أتحسس بـ أصابعي أرض غرفتي الباردة وأتخيل بقايا زجاج مكسور لمزهرية قديمة كسرناها ذات
لليلة شغب وضحكنا بجنون
أنظر إلى باقة غاردينيا في زاوية غرفتي كانت هديتك في تشرين الحلم الماضي حين همست لي
وأنت تراقصني " أحب الغاردينيا لأنها أنتي "

ولأنك رجل صاخب لم أعد طفلة تغريها المثلجات أو رحلة إلى قرية الدلافين ولم أعد مراهقة
مشاغبة يغريها التسكع في شوارع المدينة الممطرة وينبض قلبها فرحاً لو شاكسها رجل وسيم ولم
أصبح أنثى ناضجة تحلم بـ منزل دافئ ورجل لايخون وأطفال لهم عيون زرقاء وصلت لأن أحلم بـ أكثر
من ذلك بـ سحر لي أنا أن أصبح أنثى تليق بك

هل لك أن تصبح كـ بقية البشر أكتب بـ الطريقة ذاتها التي يكتب بها
الشعراء لاتكن مميزاً أرجوك أبتسم دون أن تتعمد إرباك قلبي وسقوط
الشمس والقمر من سلة السماء أخلع بعضاً من جنونك المخمور
كن رجلاًعادياً جداً لدقائق معدودة فقط لأعود لوعيي من جديد
فـ أنا أنثى أتعاطاك كـ قطعة مورفين تفقدني الوعي وأتخبط بدهاليزها وأنسى اللأرض
والفضاء لأعود جنية خرافية ترقص معك فوق الغيم تحمل النجوم في حقيبتها
والشمس في كفها فقط لأنني مصابة بـ صخب رجل !!



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:26 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



الليلة عيد ..أعتلى صوت المآذن تكبيرات العيد
أرتفع ضجيج الصغار حول المنازل ورائحة المباخر
والفستان الجديد وطبق من حلوى ويكررون " اليوم عيد "
سيد نبضي يافتنة الرجال وألق الحب وطعم الجنون
أختلسني من بين لحظاتهم خذني معك وأعبر بي ممرات
روحك أنثرني على قلبك نسمات وقف بي على مشارف غيماتك
سـ أهطل فرحاً لم تتذوقه النسوة قبلي فـ أنا أنثى
يزورها العيد كل لحظة تنبت فيها كلمة " أحبك" على شفتيك
فقط أريدك هذة الليلة ليبتهج العيد بك وتبتسم بك أعيادي
لتوقظ عطوري المخبأه في زجاجاتها
وتحيك لي خيط ملون في طرف فستاني
فقط أحتاجك لأسمع بين نبرات صوتك الأغنيات وعزف النايات
وأعلم أن أغنيات العيد لازالت تغنى بصوت عذب يقتحم قلبي..
تعال أرجوك لأحتضن بين عيوني نظراتك وأقرأ قيها أحاسيس
مخبأة لأشاكس بغنجي وعطري السافر رجولتك الشهية فتتسلل
يديك لتجذبني من خصري فتلفحني أنفاسك ويولد العيد دافئاً
فـ كل الأشياء أفرغت من معانيها وتلاشت ملامحها والتفاصيل
والأمكنة والبشر لا معنى لها ولا وجود دون وجودك " أنت "
أفسح لي هذا المساء لأستهدي الطريق لــ عينيك بجعبتي كأس جنون
وبين سطوري وشاية ليل طويل طوقني بحنان ذراعيك وحدها أنفاسك
تبعثني بـ إطلاله أنثوية فاتنة..
مارأيك حبيبي أن أختبئ الليلة في حنايا صدرك!!
مارأيك أن أهديك ألف قبلة وقبلة !!
مارأيك أن أكون لك أكثر النساء فتنة!!
أرتدي لك فستان أبيض كـ الملائكة لنعانق القمر ونعد النجوم
ونختبأخلف غيمة الحلم فـ حبك المجنون يجعلني أزين مساءالعيد لك
كيف لي أن أحتفل بـ العيد والعيد يحتفي بك ؟!
يارجلاً بلغ حد الخرافة حد إقتلاع الذاكرة وإختزال الرجال
فـ البدايات أَنت والنهايات أنت وكل الأرض أنت والعيد ياحبيبي أنت
علمني خارطة عشقك دعني أعرف لي وجهه ولي حدود ولي مدينة
فـ عينيك أغرقتني حد التلاشي فيك فـ هربت مني المفردات وأضعت الكلمات
هل أهنئك بـ العيد أم أهنأ العيد بك ؟!
كيف لي أن أحتفل بالعيد كـ بقية البشر وأنا من تحتفل بعيدها في عينيك !
كيف لي أن أحمل لك باقات الورد وأنت أنفاس العبير من شفتيك !
كيف لي أن أحتفل بك كـ البقية وأنا قاب قوسين أو أدنى من ضلعيك !
ألفظ شهقات شغفي مابين أطراف أنفاسك وبراكين أشلائي المبعثرة عليك
العيد يطرق نافذتي يهنئني بك يزف لي حكايات الفرح موقعة بـ أسمك
همس في أذني " ريماس لكِ السعادة وأشارإليك : هذا الرجل هو أعيادك "
فـ أنا أنثى نسيت الشهور وتناسيت الفصول فلم أتذكر أن للناس عيدين
في العام لأنك حبيبي عيدي كل الأيام ..
أخبرني هل العيد عيد إن لم تكن هنا أمامي !
أدور بمبخرتي حولك ثلاثاًوأعيذك من نساء الأرض ثلاثاًوأقبلك ثلاثاً
على جبينك وخدك وشفتيك أزرر ثوبك وأهبك من عطر أنفاسي على عنقك
أحضر شماغك وألبسك بيدي وأتوه مني في لحظة عناقك فـ أنا المتورطة
في سحر عينيك وأنا الغارقة حد التلاشي بين موج لمساتك ..
فـ أقترب مني لنصنع عيداً مختلفاً فـ بك حبيبي تبتسم أعيادي ,"



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:27 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


ويعتريني بعض من جنون ليضاجع حبري الورق وينجب منها
حروف ماكتبت إلا لـ " فارس " دك حصون قلبي وأستعمر مدينة روحي
لتحكي لقلبي أشياء جميلة أعلقها حول أنفاسي كل مساء وأرقص
أصبحت أتضور عطشاً وجوعاً إليك وأرتبط بك كل يوم من عمري أكثر
صغيرة جداً أصبحت أمام هيبة تجليك ضعيفة الصبر واهنة الجسد هشة الروح
معطوبة الأحلام ناقصة الأنوثة قليلة الحظ يعرج في روحي ألف حزن وحزن
إن غاب صوتك عني أو فقدتك ساعات نومك حتى وأنت بين أحضاني !
لأشعر بك كل لليلة تتسلل بهدوء إلى أنفاسي لتتفقد مكانك وتحضى
بـ إمتزاج لذيذ مع كريات دمي المحملة بـ أنفاسك تتنفس وتبتسم
تتحسس وسادتك وترسم وجهي على حرائرها وتقبلني تسعة وتسعون قبلة
فـ تغرد من فمي العصافير كل صباح وتولد من أناملي حمائم الكلمات
أشركتك جميع حواسي وأشيائي لأنك حاضراً معي وإن أعلنت الأماكن غيابك
فـ الأماكن تحفظ خطواتك والليل يتغنى بك ويغرقني في تفاصيلك
حتى ملامحي أفتقدها إن لم أقف أمام مرآتي كل صباح أستحضر طيفك
ليطوق خصري ويميل بوجهي نحوك ويهمس لي ..أحبكِ ريماسي
ويسألوني حبيبي :هل كل من يحب كـ أنت وأنا ؟!
أم أنا وأنت مصابين بـ الجنون ؟!
أنا اليوم أنثى بلغت ذروةالعشق حين أحببتك ببراءة طفولتي
وغازلت رجولتك بصخبي العشريني وجعلت منك رجلاً مصاب بدهشة الحب
آيا فارس الروح ومنفذ روحي آيا روح نبضت داخل روح
هل يحق لنساء الأرض أن يحلمن بك أن يجوبن الأرض بحثاً
عن رجلٍ كـ أنت!!
وخالقي والذي نفسي بيده مامن أنثى تستحق الفارس
ومامن رجل خلق ليمس قلب الريماس ومامن عشق ياسيد
أنفاسي يشبه عشقي فيك ويتساوى بـ حبي لك !
من سواك أنت أصنع له زوارق من كلمات وأرسلها على موج الشوق إليه ؟!
من سواك أنت أمزق لأجله روزنامة العمر عام خلف عام لأختصر العمر إليه ؟!
ومن سواك أنت جعلني أنثى نزارية النزعة والجنون فـ بت أنثى وطفلة بين يديه ؟!
أنثى ولدت من ضلعك وأرتشفت عشقك أكسير حياة وخبأتني والدتي بين أحضانها
يوم أنجبتني للدنيا لتهديني لك وتسميني " أنثى الفارس
تعال نتذكر الحكاية منذ البداية منذ مايقارب الأربعة أعوام ألتقينا
أتذكر أول عبارة قلتها لي " أحب أكون هنا وأحس براحة لاتسأليني ليش "
كان القدر يرتب إلتقاء قلبينا ومساء دافئ وحكاية حب تشهد على جنون عاشقين
قلدتني مفاتيح قلبك وأنا الأنثى التي أخضعت رجولتك بين أحضانها وأصبحت
بك "أنثى الفارس " أنثى محشوة بـ الفرح بـ الحلم بـ الأمنيات البيضاء
حشوت جراحي بقطن النسيان وقفت آمام مرأتي بدلت دموعي بـكحل نظراتك ..
أصبحت أتنفس بـ أنفاسك ..أصحو من نومي على صوتك ..
أستخدم حواسي ..أتذوق طعامي ..أشتم عطوري ..أرتب شعري ..وأظهر أنوثتي
من سواك مسح غبار الشحوب عن وجهي .." لأنك في حياتي ..حياتي "
ياحبيبي ..خطيئتنا الوحيدة لم نعترف أننا أرتشفنا العشق حتى ثملنا
وترنحت أحرفنا سكارى مثلنا فكيف لنا في حالة السكر أن نصف عمق ذلك الشعور!!
وكيف لهم أن يفهمون معنى الشعور ويدركون معنى الجنون ويتفهمون أنني أنثاك
ياسيد نبضي لن أتسائل كيف للعشق أن يتنامى ويزهر بيننا ؟!
فـ أنت رجل صدره خصب جداً للحب ..وأنا أنثى محمومة أغلي عشقاً

الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:27 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه




من أجلك سأعلق فوانيس السعادة وأشعل أصابعي وأغرس في قلبي
شجرة ميلادك السعيد لأنك الرجل الذي أبتسمت لمولده الأرض
ورقصت الغيم لبكائه يوم خرج للدنيا,,
لأكتب اليوم في قعر كفي دعوة
" ربي أحفظه لي بعينك التي لا تنام "
هذة الليلة سـ أحملك معي على جناح أغنية أو على كف حلم لاتحمل
فوق ترابها بشراً سوانا ولا تعرف أرضها غير همساتنا وهدير أنفاسنا
سـ أشعل في أصبعي شمعة وأغمض عيناي لأطلب منك أن تتمنى !
ولتكن أمنيتك ياحبيبي : أن تتمناني في كل عام من تشعل لك شموع
مولدك وتزف الفرح على وقع نبضاتها وتشهد الأرض والسماء بمولد عشق
فـ أبدأ كـ طفلة للتو رأت شعيرات صدر أبيها وبدأت بعدها
تحسست الدفئ على صدره وغفت في آمان مستسلمة لرجل تخاله من حلم
طفلة بريئة نامت وتحت وسائدها حلم لاينام ..
يسألني عنك قلبي تتحرك دمائي تتكاثر مشاعري ويتورد في عروقي
عشق لأسمع غناءاً عربياً وترانيم شرقية تجوب صدري تنبضك بك ..
تتقلص الطفلة تحت جناحيك لتربت على جبينها منك بقبلة لتشدو بصوتك
ويطفو فوق لساني أربعة حروف جعلتني طفلة تخلع قلبها ليولد في صدرك
هاك قلبي لتكتبني قصيدة من شعر وإن لم تستطع أرسمني بيتاً وأسكني
دفئ أنثوي أجمل من حلم رتبني كما يحلو لك أختار لي فستايني وأنتقي
عطوري وأحلل ظفائري ففي أقصى فمي حديث أبنة الخامسة عشر وفي أول
عيني ربيع خجول تغريه رجولتك الضخمة كنت أختبئ خلف وسائد الأحلام طفلة
واليوم ولدت من قلبك هات يديك لف بي الحلم وقص لي حكايات العشق سلمني
إياك حب وغناء ولفحة هواء دافئةأجعلني أتحسس قلبي وأغمض بـ الأخرى عيني
وأعدني بك مفاجأة قدر وهبة السماء ..
" أحـــبــكــ "
تلك هديتي لا أملك سواها " أحبك " يامن وصلت حدود السماء بك
سأرسل الأمنيات التي تزاحمت في صدري طيلة العام إلى السماء
ثم سأقبلك عيداً يكبر في قلبي كل عام وأنا طفلتك التي تكبر بك
سأتأمل عينيك النائمتين على صدري وأخشى من فرط حناني أن أوقظك
إن قبلتهما فأكتفي بـ إلقاء أذني عند رأسك لأنصت لأنفاسك أحتظن
الحب وأتنفس الهوى ثم أغفو على صدرك...
" كل عام وأنت حبيبي "
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:29 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


" في قلبي رجل "
تحت وسادتي تغفو بعض أصابعه فلا يمل من مداعبة خصلات شعري
خلف تلك الستائر بقرب نافذتي يختبئ صوته الدافئ ليفاجئني كل مساء
وبين ملابسي هنا ..حيث مخارج أنفاسي ترك لي بعض أنفاسه ليغازلني بهدوء
يسكن تحت الهواء العابر بين أغطيتي يتنفس بين خصلات شعري الخريفي
أشعر به ينام متأرجحاً بين أوردتي يصنع كوب قهوته من دمي ويشعل سجائره
في ضلعي يحرقني به وأشتعل به جنون ..

" في قلبي رجل "
لا أنام بعيداً عن هدير أنفاسه ولا أعيش مبتعدة عن وقع تفاصيله
تتواطيئ أشيائي معه وتكن له كل الوفاء فتزغرد له وسادتي
وفساتيني المعلقة في خزانتي وعطوري وأحمر شفاهي ..
رجلاً علمني أن أستحم بعرق جسده وأتمضمض بريقه العسلي
لكنه لم يقرضني الصبر أمام جنوني فيه ولم يعلمني حيلة
أمارسها أمام الحنين إليه لم يدلني على متجر بائعة النسيان
لذلك لم أشتري يوماً معطف يدثرني من برد غيابه ولم أقتني
قنينة عطر رذاذها بعضاً من ذكراه ..
" في قلبي رجل "
أستحضر وجهه كل صباح لأعد له فنجان قهوته وأحضر جريدته
أرش بعض العطر على قميصه أرتب شعري وأشد فستاني على خصري
أضع أحمر الشفاه وأجلس أمامه أراقب تفاصيله الصغيرة حركة
يديه تقوس حاجبيه وجريدته آآه منها تلك التي يلتهمها بعينيه
وفنجان القهوة لو كنت السكر لأذوب دون رحمة بين شفتيه ..
أقترب منه بشقاوة وهدوء وأهمس بالقرب من أذنه حبيبي صباحك سكر
" في قلبي رجل "
يدللني كـ طفلة لأبكي أمامه كـ الصغار ويسكتني بحلوى شفتيه
يداعبني كـ أنثى لأرتمي بين أحضانه وأهمس بكلمات العشق دون خجل
يرتب أصابعي على صدره فأجمع أنفاسه في رئتي وأحتفظ برائحته
تحت جلدي رجلاً جعلني أخيط من قميصه أحلامي ومن إبتسامته وطني
أحدثه بقلبي وأسمعه بقلبي وأكتبه بقلبي جعلت من وجهه بوصلتي
ويديه مظلتي في جيب صدره الأيسر أسمي ورسمي وفي حقائب عمره
خبأ أشيائي وأحلامي لا أحتاج أكبر منه وطن ولا أبتغي غيره حلم وأمنية

" في قلبي رجل "
يتمدد فوق منحنيات أضلعي وتمطر به السماء على صدري رجلاً مدهش
أشعر به في دمي ويكبر في تفاصيل يومي أراه كل صباح في دعوة أمي
" يارب أرزقها فرحاً يسكن عمرها "جاء ليحقن عمري عشقاً وغرام
أنطق أسمه لتتطاير حمامات بيضاء من فمي صوته الدافئ
يرخي بأنفاسه على رئتي الضيقة يزيح أرطال الألم ويبقي أنفاسي طرية

" في قلبي رجل "
أحلم معه بليلتنا الأولى وعيد زواجنا الأول وثمرة حب صغيرة
أرى أطفالي يركضون حوله وينامون في حجره كم بعثت من أجله
دعوات دافئة للسماء" يارب أقسمه لي " يوم قسم لي من السعادة
نصيب فخبأ أوراق أحزاني في قناني النسيان وألقى بها في بحر
الماضي جاء يختال برائحة الأحلام ليسقط المطر عند الثانية فجراً
وتنقر الحمامات نافذتي فكل الأماني المعطوبة بحضوره أصبحت صالحة
للإنتظار وكل الأحلام المنسية بوجوده أصبحت قيد التنفيذ ..

" في قلبي رجل "
أحبه قصيدة أكتبها على الورق وأقرأها أمام البشر بلا خجل
أحبه أغنية جعلت من بحة صوتي عذوبة ومن نبرات صوته غناء
أحبه رواية كتب بها عمري فهو من لعب دور البطولة بلا إستثناء
أحبه دفئ لبيت لا تخنقه الغربة يوماً ولا تلوكه أيدي النسيان
أحبه طفلاً على صدري يحبو بين ذراعي ويغفو في أحضاني بحنان
أحبه رجلاً محرم على غيري فـ أنا له كل الأناث ولهٌ مدينة النساء
"محظوظة أنا لأنني أنثى يتسكع في أوردتها رجلاً باذخ الحلم مترف الأمنيات "

الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:32 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



هنا أنت تسكنني ..تدفئني ..
تجمد الحزن في ضلوعي
لتدفئني بك وبعشقك أنت ..
هنا أنت مع كل نفس يخرج من صدري
مع ضحكتي ..مع فرحتي ..وبين إيقاعات رقصتي
أراك في كل مكان قد تبعثرت ..هنا في مرقدي
في غرفتي ..وعلى وسادتي حيث غفوت ..
هنا تنام بين حنايا روحي ونبضي وعلى صدري أنت أخترت ..
أراك على شرفتي ..حيث ليلي الذي من أجلك سهرت
أراك في مرآتي ..تسرح لي شعري ..تطوق خصري بين يديك..
أشمك عبيراً ..شذى في عطري ..أجدك ثوباً يكسيني
وشالاً يدفئني ..أنت هنا ..وهناك ..أراك حيث أستدرت
أيها المستوطن جزيرة قلبي ملئتني برائحة عشقك حتى تنفستها
كـ عطر على مسام جسدي ..على عنقي وحول معصمي
وبين فساتيني وخصلات شعري
لك ماتشاء يانبض روحي يادماً يجري في وريدي
لك ماتشاء من مدن العشق وقبيلة الشوق وخارطة الدفئ والإحتواء
لك أنا فدعني أضمها عينيك وأستحلفك بمن خلقنا خذني بين يديك
سـ أحتويك بين أحضاني كـ طفلي الصغير فلا تفارق حضني
لاتعرف غير رائحتي فلا يطيب لك النوم إن لم أغني لها عينيك
سـ أمتزج بك ..كما لو أنك الرجل الأوحد في الكون فلم يخلق قبلك
ولن يخلق بعدك رجلاً يحتويني فـ أمنيتي أن أحبسك خلف قضبان أضلعي
وأجعلك حبيس تكتكات عشقي فـ أنت سجين بين عيني وقلبي ..
سـ أرتشف الحياة من طعم العسل المعتق بين شفتيك لأترنح بين أحضانك
بهسترة وصمود فأذوب منك وأذوب فيك وأعود ثملة بسكرة العشق بين يديك
سـ أتوحد بك وأتنازل عن أناي لأنصهر بك وأعيد تكويني لأصبح بك جميلة
كـ هتان المطر لذيذة كـ طعم السكاكر ..شهية لأنني فاتنة حبيبي
فقط لأنني " بين يديك "
أحتويني أحتضني كطفلة تخشى البرد فدع من صدرك سترة دفئ
ولف يديك على عنقي كـ شال حنان وأغدق في أذني بوابل من كلمات
الغرام وقل لي " ريماس هنا أنتي بين يدي "
سأختال بين يديك وأجعل من خلخالي رنة عشق أرقص فيها على صدرك
فلا تخلو فكرك وروحك مني لن أترك عطري على أريكتك
وأغادر ككل من عرفتهن قبلي ..
سأجعلك تقسم أنني أتسكع في دمك بين أوردتك أتصاعد مع أنفاسك
أنا حبك الأوحد وحلمك الشقي وسنين عمرك التي تلهث خلف ظلالها الوارفة
وأنا الشقية والنقية بكل هوس وشغف لم أستشعر جمال روحي إلا بجوار
أحلامك حين سرقتني من حضن دميتي بين يديك ..
تبارك من جعلك تسكن عرش قلبي وتصبح أميري لتوقظ الأنثى بين شراييني
تبارك من جعل أنوثتي بك كافرة فتشعل لهيب جنوني بين خمر شفتيك ولهيب أنفاسك
تبارك من جعلني أستشعر الإصطفاء بوتينك من بين كل النساء ..
تبارك من جعلك كل ذرات الأكسجين التي أتنفسها وماأروع أنفاس بداخلي
كلها ذرات عشقك فدعني أعيرك جسدي وروحي مدى الحياة ..
أتعلم يارجل قلبي بي أمنية وحيدة ..
" أن أغمسك في بحر عيوني وأستخلصك من كلمات الحب على شفتي وأمد لك
من حرائر عمري عمراً لتغفو قرير العين وأودع قلبي في صدرك
لتنبض حياة أخرى مني إليك فقط أرجوك أتركني بين يديك "
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:32 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



خلف نوافذ إنتظاري وخلف محطات الغياب أجراس من شوق لم يكف رنينها يوماً
كنت ولازلت ذلك الرجل الذي يمتهن السفر في دمي وأوردتي كنت معجزة قدري
التي ماأستطعت يوماً فك طلاسمها ومعرفة أسرارها وأرقام شفرتها أنت رجل
يمتهن السفر في بحر عيوني والنوم على مرفأ رمشي وتناول الحب كـ سكاكر
على شفتي لذلك أصبحت بك أنثى مختلفة ..مميزة ..خارجة عن قانون الكل
لو بمحض الصدفة تأتي اليوم لترى ماألت إليه " أنثاك " من عشق وجنون
أرجوك لايذهلك منظر الجنون الذي تتوشح بهِ تفاصيلي ولا تشهق إذا أختلط
عليك ضحكي وفرحي دمعي وحزني نومي ويقظتي بردي وناري فـ أنا أنثى يبدل
الحب فصولها فـ بحبك أبتدأت الفصول وحين عشقتك أزدحمت مواسمي بـ المطر
أنت الرجل الذي تفتحت على صدري أزهار الربيع حين ضممته وشهقت بـ الحب
وأنت ذات الرجل الذي أسقطت الحزن من عمري كـ أوراق خريف حين قابلته
" كلما هزني الشوق إليك "
أرتمي على صدرك يسبقني أنين أشواقي ولهاث ولهي لأختصر المسافة لأحضانك
أتصدقني لو أخبرتك أنك ماغبت عني يوماً كنت أراك في وجوة المارة بين صوت
الأغاني ورائحة القهوة بين ضجيج الأطفال وأبتسامة حنان من شفتي أمي وضحكة أختي
في عبق تلك الورود المزروعة على الطرقات وفي الصباح الذي يتغنى بصوت فيروز
في إرتعاشة صدري حين يهزني نبضي المجنون بك لذلك أشتاقك بجنون رغم حضورك
الدائم بيني وبيني وحولي كن على يقين حبيبي أنك مافارقتني لحظة وماغبت
عني ساعة وماغفلت عنك ثانية من عمري دائماً أدرك أنك قريب وتسمعني ألتقيك
في صدري كل مساء لترتشف الحنين من بين أضلعي وتغفو قرير العين بين أنفاسي
كلما هزني الشوق إليك
أشتقت أن أكتب إليك من جديد أن أتناول الحبر من دمي وأن يفترش إحساسي صدر
الورق أشتقت أن أكون بخير بك وبـ صوتك الدافئ الذي يمارس تجواله في ذاكرتي
كل فجر ليزرع شتلات الفرح في نبضي فـ يورق قلبي أغصان عشق وأشتاق جداً لفجر
أحدثه عنك عن تفاصيلك الممتلئة بي وبذلك المساء الذي يسافر بي وبكومة أشياء
نحوك نحو أفق إحتوائك كم أتمنى لو أشاطر صدر الورق التجوال بين حروفي حتى
أصل إليك وأختبئ في صدرك هناك فقط سأكون بخير
كلما هزني الشوق إليك
أدركت حاجتي الملحة لرجل كـ " أنت " لتطرق العصافير كل مساء أبواب الشروق
وتخبرني بمطلع الفجر حين يصبح وجهك الأجمل لتنهض الأحلام وتنفض عنها غبار الأمس
وتطل من شرفات الأمنيات لترتب لي فوضى حواسي ورتابة الأشياء من حولي فكل الأشياء
حبيبي في غياب طيفك لاتنجب أرحامها فرحاً حتى الأفكار التي تمر برأسي ذات غياب
أقصيها من الذاكرةحتى لاتستنزف روحي ومشاعري وتدنس بمرارتها الكلمات على شفتي
كلما هزني الشوق إليك
فتحت هاتفي لأقرأ رسائلك وأبتسم وفتحت بريدي لأغازل قلبي بكلماتك وأغانيك المرسلة
لأقفز كـ الأطفال على سريري وألقي برأسي على وسادتي وأمعن النظر إلى سقف غرفتي
وأردد والأبتسامة على شفتي أعشقه بجنون بجنون بجنون وأفتح صورك وأمارس تقبيلها
ألف مرة لأغفو وأنت على صدري وبين يدي كل الدنيا فـ كل الدنيا " أنت "
وكيف لاتكون وأنت ماتغيب عن تفاصيل يومي ألم أخبرك حين يطرق أخي خلوتي بفوضويته
ولبسه للشماغ أمام مرآتي وأنا أدور بمبخرتي حوله وحول شماغه ولسان قلبي يردد
يارب أجمعني برجل قلبي لألبسه الشماغ بيدي وأبخره بيدي وأقبل جبينه وخده وأسمي
عليه الف مرة أن يحفظك رب العالمين لأنثى ماخلقت في الدنيا إلا من أجل إسعادك أنت
كلما هزني الشوق إليك
شعرت بغربتي بين أهلي فـ" أنت " من أصبح لي وطن وأهل وهوية ..
هل جربت يوماً أن تصبح غائباً في وسط زحام الأمكنة التي تشهد بحضورك ؟!
هل جربت أن تصبح عارياً من صوتك من ضحكتك من زخم أشيائك ؟!
هل جربت يوماً أن تبكي شوقاً ولهفة وتشعر بحشرجة بكائك دون أن يسعفك أحد ؟!
كل تلك التساؤلات حبيبي لاتعني أني حزينة بل تعني أنني أنثى عاشقة تتضور شوقاً
أشتقتك جداً رغم حضورك الذي ماغاب عني
أشتقتك جداً صوتك ضحكتك عصبيتك غضبك
أشتقتك جداًلأنك أجمل حلم رسمته بين أوراق عمري
أشتقتك جداًلأنك أعذب أغنية يصدح بها صوتي
أشتقتك جداً لأنك رجلاً نال لقب " حبيبي " وهذا يكفي
فلا تتعجب " كلما هزني الشوق إليك " !!!
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:34 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


ساحرة تلك اللحظات المجنونة بين يديك ومجنونة تلك النبضات
المذهلة على وقع صوتك تتمايل بدهشتها الراقصة في صدري تتمدد
مع كل شريان يرقص على عزف صوتك وتتغنى بـ إحساسي فيك ..
ضمني بين يديك غازل بـ إبتسامتك ضحكتي ودعني أنحني بفرح
فـ أنت دفء عمري وكينونتي أرجوك أحتويني بـ الآمان ياحب عمري
تعال إلي فـ بك يمطر نبضي عشقاً وبك تورد بتلات السعادة حباً
تعال إلي حبيبي فـ دلالي يشفع أن يجعل لك الصباح أكثر أناقة
وأبتسامتي تلك تضج بـ الورد وكأني خلقت حلوة المذاق لتتذوقني أنت
ضحكتي كـ تغريد عصفورة يثيرها لمسك لأجنحتها الناعمة ليذوب الكلام
في حنجرتي يامن جعلت الأغاني تنام بين أناملي والأمنيات أحدها يتوسد
عيني اليمنى والأخرى باتت الأحلام غافية فيها كم أنا بحاجة أن تلقي
دلوك في غور عيني وتشرب منها الشوق واللهفة ..
كل ثانية بين أحضان عشقك أقف مكتوفة الــ شفاة والحرف
مصلوبة النظر حيث عينيك..بــشوق أهل الأرض لـ حبة مطر
أعترف وأنا بكامل جنوني ليس إلا إبتسامتك تلك ترتق تعبي
فـ أسمو بك ولهاً وأهطل عليك حباً ..
يارجلي أنا أنثى عاشقة زرعت خصري بين كفيك لأنمو صعوداً إلى حدود
فمك وأهبك قبلتي على قطعة من التوت لتذوب بين شفتيك يارجلاً أقسمت
بـ الخالق أن أجعل قلبي قصرك وشراييني حراسك وبين جفني وقلبي
قسماً بمن خلقك لن يدخله إلا أياك فـ تعال أهطل على صدري حباً
ودعني أهطل فيك جنوناً تعال أجلسني بين يديك وأزرع ضحكتك بين عيوني
ففي كل صلاة أرفع أكفي للسماء أن يزرعك بقلبي أكثر وأكثر فـ يستجيب
الله دعائي لألتصق بك أكثر فـ والله وعزته وجلاله أحبك يامطري ..
وأعشقها تلك الضحكة حين تكون معي وكأن ألف طفل من ثغرك يضحكون
يطوقون قلبي ويمرحون يتمايلون حولي بـ أوراقهم الملونة ياللهي
كيف أدمنت تلك الضحكة وكيف سكرت بصوتك الدافئ " حبيبتي ليه ساكته "
وهل تسألني وأنا في محراب الجنون مستسلمة لقرع أجراس الفرح في صدري !!
ضحكتك تلك جعلت ملائكة اليسار تمد لي بـ الأزهار وملائكة اليمين تبتسم
ياطهر عمري وصفوة الدنيا يانبض وريدي ودفئ سنيني يارجلاً قلب موازيني
وأحدث عاصفة بين نبضي وشرياني أبدل دمعة على خدي بقطعة فرح من شفتيه
تعال حبيبي فـ أنا أنثى محرمة على رجلاً سواك اممم ولكن سـ أمنعك من
الإقتراب من شفتي ولا تحاول اللجوء إلى عنقي لن أغفر لك إلا لتستوطن
كل جسدي فـ " الريماس " خُلقت أنثى لرجلاً هو أنت يا " نبض الريماس "
ياللهي كثيرة هي الكلمات على فمي غزيرة هي الحروف الماطرة من قلمي
تعال أرجوك أسكت ذلك الشوق الصاخب في صدري سـ أكون نسمة خفيفة تغفو
على ساعديك فـ والله قد عاهدت الدفئ أن أسكنك مدى الدهر ..
يامن أمطرت صدري عشقاً خارج عن حدود التعريف أصبح يشار إلي "مجنونة" برفع
البنان تلك هي أنا أنثى أغتسلت بمطر عشقك فـ بللت الدنيا جنوناً رقصت
على مدخل شريانك فـ عاثت بخطواتها المجنونة بين نبضك ووتينك ..
تلك هي " الريماس " يافارس من ضمتك على صدرها وأسكنتك بين الضلوع
من آمنت أن السماء وردية وتجاهلت قوانين الطبيعة التي تجزم بزرقتها
من صادقت الفراشات وآمنت بـ أحلامي خلف النوافذ وأستطعمت الشوكولا
هدهدت طفلة روحي حتى غفت وأختلست فستان أنوثتي ونكهتي التوتية
وأسلمتني كلي بين يديك مامن رجلاً في الدنيا فعل بـ أنثى مافعلته بي
جنوني بك صادق معجزة حقيقية غير قابلة للتأويل ..
يامن أمطرت صدري عشقاً
لأنني أحببتك أصبحت طرية ناعمة شفافة أنيقة هادئة راقية جريئة خجولة
لأنني أحببتك سرقت من أناث الدنيا زينتهن غنجهن دلالهن وخبأتها بين
فساتيني وخصري لتصبح لك أنت !
لأنني أحببتك أصبحت عذبة كـ صباحٍٍ بكر بعد شتاء فلا صبح يشبهني بين الأناث
لأنني أحببتك أصبح حديثك تراتيل أستمع إليها خاشعة لأقول في نهاية
كل حديث " آمين " آيارب لاتحرمني صوته حديثه غيرته فـ أردد ودمعه تبلل
خدي " يارب أجعله لي أول الرجال وأخر الرجال وحملني أسمه وأمنحني طفله "
لأنني أحببتك فـ كلك لي من طعم شفتيك إلى أخمص قدميك مروراً بعطرك قميصك
أنفاسك صوتك ودخان سجائرك " يامن أمطرت صدري عشقاً أحبك جداً "
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:42 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


اليوم أحاول كتابتك وأنا بكامل أناقتي الأدبية لأمتطي صهوة الحلم بجنون
الى أرض عشق خلقت من أجلي وأجلك ثم أسافر لعناق اللحظات التي أحضرت لها
تذكرة سفر وأستعد للإقلاع الى عالم هواك الى عيد الحب الحقيقي الذي ماولد الا
في دفئ أحضانك وبين مرافئ عينيك ..
يا أللهي كم أحتاج اليوم الى كومة من الكلمات تتكدس عند سمعك فـ تحلق بك
إلى أخر حد من أنفاسك أشتاق لكل التفاصيل التي تحملك عن الأرض لتسافر بك
إلى مواطن جنوني تعيد ترتيبك مرة وتقوم ببعثرتك مرات ..
حبيبي أحتاج الدخول إلى عمقك إلى سرقتك من جديد هات يديك تحسس صدري هنا
حيث النبض الدافئ بك ..اليوم أكثر جنوناً وأكثر عمقاً أكتبك لأنك الحب
وليس لأن هذا اليوم هو عيد الحب لدى العشاق فجميعهم يبحثون عن يوم في العام
يحتفلون به بـ الحب وأنا أحتفل بك في كل لحظة لأنك أنت "الحب "
الليلة كل شئ ساكن إلا نبضاتنا التي تقارع بعضها كـ الكؤوس لنرتشف صباح حب
آخرلينساب عطرك بين الحنايا فـ أرى وجهك ونبضك يسري بين أوردتي والنجوم
من بيننا تتهاوى آلقاً هذة عيني تمتلئ بملامحك وهذة أصابعي تكتب ضياعها بين أناملك
تعال دع صوتي يسرقك والشوق الماكر في صدري يتحدث أغمض عينيك على حروفي
ودعني أثرثر بجنون هذة الليلة وأبتسم لي أبتسامة كبيرة تشق وجه البياض
وتشرق منها آمال الحكايات المنسية وشرفات من حلم كبرت بيننا كـ أطفال قلوبنا
أخلع عنك سترة العقل لأسحبك إلى لليلة حب مجنونة في أحضان أنثى عاشقة ..
أشتاق أن أتمرد بك على يديك حين تحملني وأسمك حين يخرج كـ أنفاس من صدري
خذني اليك هذة الليلة أو تعال وأقذف بكلك علي ودعنا نغيب عن الدنيا ..
من أجل لليلة الحب أوقدت لك شموع جنوني وأرتديت فستان مطرز بـ الشوق
وعلى شفتي تذوب اللهفه لأنفاسك الدافئة يارجلاً يجري في وريدي مجرى الدم
أشتاق لملامسة وجنتيك لأداعبها برفق أشتاق لتنفس عطرك الآخاذ لأهذي بك
فـ حبك ينهش صدري حتى تكسرت أضلعي شوقاً لضمك فـ أنت رجلاً ملكني وأستعمر نبضي ..
رجلاً أتخذت من أنفاسه سكن وطوقت عنقي بـ لألئ عرقه فـ أرتشفت رجولتك حد الإنصهار
فـ ألتقط أنت دقات قلبي المشاغبه على صدرك طوقها بدفئك وأهمس لها ..أحبكِ أكثر
ألم تعلم أنني خلقت من صدرك آية عشق لايسترها سوى قلبك فـ عشقتك بنهم
أشعل سجائرك في شراييني ودعني أحترق بك أكثر..
فـ أنا أنثى تمارس حبك بكل شهية وأنت من خلقته بين أشيائي
برغبتي المجنونة أنظر كم أصبحت بك جميلة!!
أصبحت فنجان قهوتي الساخنة أرتشفك في الليالي الباردة ..
وتذوقتك قطعة حلوى تناولتها بشهية في مرارة أيامي ..
وأنت رواية فاتنة قرأت تفاصيلها بجنون لم يعرف لها نهايه ..
كنت لي سماءاً أمطرتني حباً وبللت أرضي الخصبة شوقاً ولهفه
فـ أصبحت أميرتك الصغيرة التي لاتحمل هوية سوى حبك لها ..
أنت من جعلني أنثى مجنونة تحاكيك وتكتبك بين السطور وخلف الكلمات !!
أنت من جعلني أحبه بجنون وأشتاقه بجنون فـ أصنع من الحرف ألف جمله تحملك بين أحشائها
أحتاج أن ينتشر حبي بك أكثر وأكبر في كل المساحات الصغيرة في قلبك حتى تصبح
ممتلئ القلب بي أسرقني مني وخبئني بين يديك فـ أنا أنثى يسهل ترويضها برشفة حب
أنت وحدك من أثار زوبعة من الأحاسيس في صدري تعبث بـ أشيائي ..تقتحم هدوئي
تسري في دمي .. ياسيد الرجال والكون والتمني واللقاء دعني أوشوش المساء بكلمات
وأمنيات وأبعثها لك بين أنفاسي فـ أنا من تشتاقك بعدد أنفاس البشر على وجه
الأرض بعدد زخات مطر بللت أرضاً بعد جفاف ..وأحتاجك وطناً لشهادة ميلادي
وملهماً لحروفي وقصائدي فـ أنت من ملئت عيني بك فلا رؤيا بعدك تشبعني
ومن بللت شفاهي بك فلا حديث بعدك يرويني حتى صوتي فارغاً إلا منك ..
تعال في لليلة الحب

لأحبك ..وأحبك .." أحبك حبيبي" لا أملك أجمل منها هدية عيد أنت فيه الحب
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:43 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



يقولون أنني أنثى تجيد كتابة سطور العشق وفنانه في نحت تفاصيل الغرام
وأنني من أسقطت من السماء نجمات الحب فـ زينت بها أطراف القصائد التي تغنت بك
يقولون أنني ريماس أميرة الرومانسية ..عاشقة بجنون فتاة ترتدي فستان الكلمات
فـ ترقص على حلبة الورق متأبطه ذراع الحلم لتنزفك سطور و تعزفك سيمفونيات
قالوا الكثير عني منذ عهد إمساكي بـ القلم ومنذ الصغر لم يستعصي قلمي على قلبي
لأنني تلك التي تجوب مدن الخيال على أرض الورق كنت وحدي أنثى مجنونة
تصنع لها مواعيد مع نوافذ الأحلام فترى فارس أحلامها وتبادله رقصة عشق
على طرف النافذة تختال بين يديه وتسقط مترنحه بين دفئ أحضانه كنت
طفلة لازالت تقرأ قصص الحب وحكايات الغرام وتنتظر فارس على ظهر حصان أبيض
أصدق كل حكايات الحب كـ روميو وجولييت وقيس وليلى وجميل وبثينة
كنت ياحبيبي أجيد رسم القلوب وعشق الورود وبناء بيتي على أرض الأحلام
أنتظرتك كل للية ببراءة المراهقة الحالمة أخفت أضاءة غرفتي
أشرع نافذتي ..أرتدي فستاني المنسدل عن كتفي ..أبتسم وأضع أحمر شفاهي
لأنني طفلة تسابق الزمن بـ أنوثتها لتحظى برجل يدللها رجلاً يشعل فتيل
العشق لأشتعل جنوناً به وعشقاً وأترنح على صدره شوقاً وسكراً
كنت أجلس حبيبي مع طيفك الوهمي طيف رسمته أنامل حلمي أتبادل معه كأس غرام
فـ أشرع تلك النافذةكي أهرب إلى السماء فهناك فقط ألتقيك بين الغيمات
بعيداً عن صخب الحياة ..بعيداً عن البشر ..بعيداً عن تلك الضوضاء
فأخلع عني صمتي وحذائي ذو الكعب العالي فكلاهما مرهقان وكلاهما طويلان جداً
يرتفع صوت موسيقاي المجنونة فانزع من شعري دبوساً عالقاً لأ نثره كـ أميرة
تراقص الهواء بخصلات من شعرها ..تتعالى ضحكاتي وينحني حزني
تغريني الموسيقى بالتمايل آكثر ..وكأنك أمامي تشاركني ذات الرقصه
النغمة ..الهمسة ..الكلمة ..وصوتك الدافئ "حلوتي هل لي بقبلة "؟!
أراوغك بدلال كلما زاد اقترابك مني وبي رغبة مجنونة للإرتماء على صدرك
تسحبني الأرض من تحت أقدامي وكأنني أزعجتها بوقع خطواتي …
لأغفو من جديد أحتضن دميتي وصوتك الآتي من الحلم فـ أغمض عيني على صوتك
الحاني كنت معي رجلاً يتلبسني لم يغادرني يوماً روحاً مافارقتني وحضناً
يأويني كل مساء بين دفئ أحضانه ..
فـ تثير بداخلي روح أنثى تكبر على صدرك فـ تلقي برأسها وتضمك على صدرها
خالعه عنها كل التفاصيل لترتديك روحاً وتهرب معك الى أرض لايسكنها سوى أنت
ماأجملك حين كنت تأتيتني حاضراً وإن أكدت كل الأماكن غيابك ..
اليوم أعلنها وأنا بكامل قواي العشقية ..أنني " أنثى الفارس "
أنني عاشقة لرجل فاق أحلامي ووصف كلماتي ملامحه لاتشبه رجل الأحلام
بل أجمل منها بكثير لايملك دفئ صدره لكنه يشعلني إحتراقاً وفتنه
اليوم أخبرك أنك رجلاً غير حدود خارطتي فـ أتجهت بوصلة الخفق تجاهك أنت
فـ كنت لها كل إتجاه يستند إليه هذا القلب ..
كنت رجلاً حقيقياً فاق في رجولته فارس الأحلام أشرقت مزهراً في تفاصيلي
أيقظت فراشات أحلامي وأرتويت وحدك من عطر أنفاسي فـ أرتشفت أنا مطر شفتيك
ورقصت تحت معطف أيامك متشبثة بك زاهدة الدنيا ومافيها فـ أنا أنثى
ترتشف العشق أكسير حياة ..
أحبك لأنك رجلاً بحثت عنه في سطوري بين كلماتي وفي جيوب معطف اللغه
على قارعة لساني وفي تعابيري بين دهاليز سنواتي وأوراق رواياتي
كنت أنثى مجنونة مهما تخفت تحت فستانها الوردي بطفولتها البريئة لكن
قلبي كان يبحث عن حب يرويه حين عطش يطعمه كسرة حب حين جوع
يشعل له قناديل من فرح وسعادة ووجدتك أنت ...
أحبك لأنك رجلاً أفقدني الإحساس بغيرة من الرجال لأراك أنت وحدك سيدهم
أستثنائي أنت أغرقتني في بحر غرامك حتى أستسلمت للغرق وتنفست أنفاسك نجاة
أخترتك في زمن تعددت فيه الخيارات فـ رفضت الكثيرين وأخترتك أنت ..
فـ تبادلت معك كأس الغرام حتى سكرت بي وثملت بك فمن سواك رجلاً أنهكني حباً
وأنتهك سكوني لست ليلى ولا جولييت أنا أنثى أشتعلت بك حباً وتناثرت بين يديك
كـ حبات مطرأتوسد جنونك لأهمس لك أحتويني بكل فصولي بـ تفاصيلي وعطر أنفاسي
لأقيدك شوقاً وأهيض الشوق منه أوا ليس الحب ضرباً من الجنون ؟!
حتى جعلتني أرتفع بـ سقف أحلامي فلم أشعر بـ الخيبة معك اليوم أكتبك وأبتسم
فلم أعد أكتبك طيفاً ملتصقاً بـ ظلي بل أكتبك رجلاً يمتلكني كلي ..
هبني عمراً لأحكي فيه عنك عن الحب والفرح وأنت فـ الحديث عنك يطول أبتدأ
من حلمي بك حين كنت فارس بين سطور طفلة حتى أصبحت فارساً في أحضان أنثى ..
ياحلماً أحتفظت به سراً وقرأت عليه تعويذة العشق خشية فقد ..
اليوم أنت ملكاً تسيد عرش نبضي فـ أنحت له أوردتي فـ بللني حبك حتى أمطرت
الدنيا بك رجلاً تتنافس عليك النساء..لأخفيك عن أعينهن بين أنفاسي ونبضي
فـ أنت رجلاً طُبع على قلبه بـ الشمع الأحمر فـ أنت لي حقيقة ولست خيال
أقسم بمن جعل أنفاسي مستمرة إلى الآن لن أجعل نساء الأرض يتلذذن بك
اليوم دعني أستلقي على طاولة صدرك لأكتب قصيدة عينيك وأشبع أطفال حروفي
متعني بـ حشرجة الشوق المتلعثمة في كلامك غازلني لينبت التوت على وجنتي
فـ أملئني حباً نرتشف منه كأس قُبل وطوقني عشقاً يقيني من تقلبات الزمن
حبيبي أسمح لي أن أحبك أكثر أن أكون في كل زاوية يمتد إليها ظلك
فـ أنا وحدي تلك الأنثى التي توجتك على عرش قلبها وكتبت أسمك بحبر دمها



الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:45 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



لازلت أحاول الكتابة إليك أستعين بمحبرة ملئها الشوق وأوراق من حنين لأحرر
" وثيقة عشق "
أمتلئت كلماتها شوق ولهفة وحب لم تعد تسعه الأوراق ولم تعد تجيده الأبجدية
لازلت أحاول أن أحتال على الكلمات والحروف علها تسعفني بـ سطور تليق بك
وكيف لها أن تنجب من رحم الكلمات نطفة تنمو فـ تشبهك وأنت رجلاً لا تكتبه
الحروف ولا تجيد وصفه الأبجديه وأنت حبيبي الرجل الذي حملني بين يديه كـ غيمة صيفيه
وغمرني بـ تفاصيله الهامسه وعبير أنفاسه من أين لي أن أبدأ الكتابة عنك ؟؟
وأنت من خُلق بداخلي من نطفة نبض ألقيتها برحم قلبي حين قلت أحبك فـ كبرت ونمت
وأنجبتك للدنيا رجلاً عاشقاً أختبئ في صدرك وأحن مايمكن أن أحتمي به هو غيمة من ضلعك
تبللني عشقاً وتبللني حباً وتغرقني بك لهفة أكثر أهرع الى ذلك الحضن لأختبئ من الدنيا
لأهرب من العالم لأفقد انفاسي خارج حدود جسدك واتنفس حبيبي كلما ارتفع صدرك بانفاس الحياة
يارجلاً كساني حبه جنوناً وحلماً خرافياً يامن تقاسمت أنفاسي معك حتى بت على يقين أنني
أموت خارج حدودك وكأنك خبأت أكسجين الحياة في زجاجة تحملها معك فلا أتنفس إن غبت عني
أنت الرجل الذي أنتزع سنوات الطفولة وألبسني سنوات الصبا فمعك أنت نسيت الحلوى والدمى
وأصبحت ألف أنثى في أنثى لتروق لك وتغري رجولتك وأصبحت أنت ألف رجل في رجل ليحتوي أنوثتي
قل لي من أين أبدأ بـ تأريخ وثيقتي ؟؟
وكل الكلمات تبوح بك وكل الهمسات مفردة إليك قل أشياء لا أعرفها عنك هبني كلمات لم أقرأها لك
يارجلاً غرس الغاردينيا بين ظفائر الشوق يارجلاً تؤل إليه عقائدي وإنتمائي يامدينة عشق أنتمي إليها
ألم أخبرك كيف للصبح أن يبتسم حين يرى إبتسامتك !!
كيف للعصافير أن تسرق تغريدها من نبرات صوتك !!
كيف للندى أن يتساقط على صدري يبللني جنونا عند طرف لمساتك !!
من أجلك أنت رسمت على صدر السماء نجوماً تلون حياتنا ولونت عنق السماء بـ ألوان قزحية تحمل لنا الفرح
وأمنت أنك أول الرجال وأخرهم لتغفو ذاكرتي في سُباتها العميق قبلك فلا تصحو إلا على حقيقة هي " أنت "
ياللهي كم أعجزت لغتي في وصفك وأعجزت أبجديتي في كتابتك تحتال أنت بجدارة على كل المفردات حينما يتعلق الآمر بك ينسلخ حبري من صوته
أمامك تضيق مساحات الورق أي معجزة أنت قدر لي كتابتها يآآآه
كم أتوق لكتابتك يوماًكما تستحق أيآ مقطوعة كلاسيكية تهدهد بها رعشات
نبضي لأجدني أميرة على كل النساء ألتصق بك حتى يعكس قلبك ملامحي
لأحبك بعمق الطفولة التي تشاغب الأنثى بي
من يشبهك أنت يارجلاً يقبل الصباح عني فـ يهديني قهوتها بـ طعم شفتيه فـ أدرك أن الشمس تشرق
من يشبهك أنت يارجلاً يلملم أشلاء أعماقي بيديه ويزيح عن صدري غبار السنين فـ ينثر الورد بكلمة" أحبك "
وحدك حبيبي من يسري الليل على صدرك فـ يختبئ البرد بين أضلاعك وتلك الرعشات بدفئك تستكين
وحدك حبيبي حاضراً تضمد جراحي بقربك وتحفر على شفاه التوق " أحبك " فـ أصبح سيدة نساء العالمين
أستثنائيً أنت ..خرافيً أنت
متمرداً ..منفرداً ..مجنوناً ..راكزاً ..عنيداً ..
روحك منبع إستقراري وجسدك مستوطن للعشق والفتنة بنظرتك تمطر سمائي خجلاً وشوقاً
برؤيتك أشعر بي أنثى أمتلكت كنوز الكون وأكثر بـ لمسة منك أذوب بين يديك كـ قطعة السكر
ياللهي كيف جعلت عطرك يملئ رئتي حتى إذا ماسألوني عن سر عطر أنفاسي أبتسمت ولمست صدري ورددت "أحبك "
كيف تمكنت من إستبدال حنجرتي بترانيم عباراتك حتى إذا ماقالوا عذبة اللحن أنتي مررت أناملي على عنقي
أبتسمت وكررت " أحبك أنت "
ياحبيبي أنت من توسد الروح وسكب عليها قطرات عشقه فـ أينعت بداخلي بتلات من فرح وسعادة
يالله كم أعشق تفاصيلنا البسيطة كم أنصت كثيراً لأغنيات حديثنا
ودفء الضحكات وحبنا الأبيض كيف تغار منه النجمات
آيا نبض الريماس
حلالك أنا بحكم شريعة العشق المجنون لأنك أنت من أسقط قوانين العشق فـ أصبحت كلها مباحه لك
دعني أتنفسك بـ إستلذاذ وتكفل بنمو جنين الحب بداخلي وإياك أن تجهضني إياه بحكم وثيقة العشق
دعني أوثق بمداد نبضي ونبضك وثيقة عشق يشهد عليها البشر والزمان وتحفظ تراتيلها الأيام
دعني أسكب مائي في عمق وريدك حتى يكون حصناً منيعاً
وأمارس الصمت في محراب نبضك حتى لايمسك سواي
آيا " فارس عمري "
عشقي لادواء له وشوقي لاتوبه منه وجنوني خمر مباح السكر به فـ أعجني كيفما
شاء نبضك وشكلني كما أراد قلبك وأحفظ " وثيقة عشق "
كتبتها لك بـ مداد من دمي ..أحبك حتى أخر العمر ياجنوني
أشهد عليها البشر التي تقرأنا والورق الذي كتبنا والحبرالذي نزفنا
أشهد عليها السماء التي أمطرتنا عشقاً والأرض التي حوتناً حباً
أشهد عليها أكسجين الشوق الذي مدنا بـ الأمنيات والغيمة التي ضللتنا
أشهد عليها رئة أحلامي اليمنى واليسرى والوسطى التي زرعتها في صدري
أشهد عليها تفاصيل الشتاء الدافئة والموسيقى الهادئة وأمنياتنا الطاهرة
أشهد عليها تسارع نبضك الآن وأنت تقرأني وإرتعاشة أناملي وأنا أكتبك
أشهد عليها أحبك حبيبي وأحبكِ حبيبتي يانبض الريماس وأنفاس الحياة


الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:45 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



أدرك دائماً أن ثمة حروف لاتكتب وأن ثمة مشاعر لاتترجم
أدرك دائماً أن ثمة قلوب تسمو عن قلوب البشر حتى تشبة الملائكة
وأدرك اليوم أنني أتنفس أكسجين حياة مختلف جداً لكن ورب السموات
وخالق الدنيا أنه الأكسجين الوحيد الحقيقي وهو محبتكم ..
أهلي في بلوجر بل أحبتي أخوتي وأخواتي يامن أحتضنت أيديكم وجعي
ومسحت كلماتكم حزني ولهثت شفاهكم بـ الدعوات لريماس ..
ريماس التي أحبتكم منذ دخولها بينكم ومن كانت تدرك أنكم تحبونها
واليوم قلتم لي نحبكِ ونحتاجكِ ياريماس قالته أحرفكم وقالته دعواتكم
وأقسم لكم بـ خالق السموات والأرض أنني بكيت وبكيت مع كل حرف قرأته
كانت مشاعري خليط حب وحزن وفرح وأمل وإمتنان كنت أدرك أنني أحبكم
ولكن والله لم أكن أدرك حجم حبكم لي أنتم من كانت دعواتهم تحوطني حين ألم
أنتم من كانت أكفكم ترتفع للسماء ولسان قلوبكم يلهث لي بـ الدعاء
أنتم من أنتظرتوني خلف نافذة حلمي الصغيرة لتبعثون بـ قلوبكم كـ عصافير
حب لتنقر بكل حنان على نافذتي وتوقظني من سباتي ولسان قلبها يردد
عودي ياريماس ثمة نور ننتظره من نافذتك الصغيرة.. ثمة أحلام تنمو
بين كلماتك وعدتينا بها وعشناها معك كانت تقول لي .. نحبكِ ياريماس
كانت مشاعركم تحدثني بصوتها الهامس ونحيب حزنها لأدرك كم أنا غالية..
تستحضرني لحظة أفقت فيها عند الساعة الثانية صباحاً أفاق المستشفى
على صراخي ووجعي أحتضنتني أمي وهي تشهق ببكائها ولم أستطع حتى أن أقول
"ضميني ياماما انا موجوعة" هنا قمة الألم حين يغادرك صوتك في شدة تحتاج
فيها للصراخ لكن أمي سمعت صوتي المبحوح لتضمني بقوة وهمست في أذني
بعبارة سـ أحيا وأموت لن أنساها من صوتها المتعثر بـ الألم والبكاء
حين همست "يابنتي الناس تحبك والي تحبه الناس ربي يحبه لا تخافي"
اليوم أقول لكم ماأجمل الناس التي أحبتني فيه وماأجملني بـ حبكم
اليوم أشعر برغبة أكبر في صراع مرضي مستمدة قوتي من الله سبحانة ثم بمحبة
الناس حولي بمحبتكم يامن منحتوني أكبر وأجمل مما حلمت به في يوم
يامن تسابقت أحرفكم لتكتب عني أمتلئت تدوينات بلوجر بـ أسمي الصغير
ولكنه كبير وكبير جداً حين نال قلوبكم حين تغنى بـ محبتكم ..أخبروني
من أي بئر للمشاعر أغترف لكم أجمل العبارات ومن أي أبجدية أختار الحروف
اليوم فقط أشعر بـ عجزي أمامكم اليوم فقط أعلنها قلمي عاجز متعثر بين
مشاعركم أشعر به يتضائل بين أناملي يتوارى حبره خجلاً فليس من كلمات أشكركم
بها وليس من سطور تطوق أعناقكم بـ أكاليل شكر وإمتنان ولكن أتعلمون لن أشكركم
فليس من أبنة تشكرعائلتها على وجودهم في حياتها على الحب الذي منحته لها
أنتم عائلتي الثانية هنا لي أم ولي أب ولي إخوة وأخوات ربما اغبط نفسي على
تلك المحبة فليس أجمل من محبة الناس وليس أجمل من شعوري أنكم لم تخيبو قلبي
قلبي الذي أستشعر محبتكم حتى وأنا بينكم ولكن حين غادرتكم أثبتو لي أن حبكم
أجمل أصدق أرقى فـ الحب الحقيقي ينمو في أصعب الظروف ويكبر رغم الألم ويستمر
رغم المسافات وأي مسافات والله كنتم أقرب لي من روحي كنتم تسألون عني بحب
أمتلئ بريدي برسائلكم وأمتلئت مدوناتكم بأسمي حين أفقت من مرضي لأقرأكم
لم أتمالك نفسي سبقتني دموعي قبل سطوركم كنت أخرج من مدونة إلى أخرى
وأنا أبكي وإن أعتلى قلبي إبتسامة سعادة بكم أسماء كثيرة أتمنى ذكرها
ولكن أخشى أن يسقط أسم أحدكم سهواً .. أخبروني كيف لي أن أتجاوز عجز لغتي
الخجلى أمامكم يضج صدري بمحبتكم وتمتلئ روحي بـ أعذب الكلمات التي
أتمنى كتابتها إليكم ولكن سامحوني أستحلفكم بالله وبكل كلمة صدق جمعت بيننا
سامحوني فمامن كلمات تكتبكم ..ـأستحلفكم بـ الله سامحوني إن بدا تقصير حرفي
أمامكم ولكن والله قلبي ممتلئ فرح وسعادة بكم..
من أجلكم أنتم أشرع نافذة حلمي من جديد أهرول رغم تعثر أقدامي نحو الحلم
لازلت هي ريماس طفلة تغافل الواقع لأسير ملقية بكل الأشياء السوداء خلفي
لأنني ولدت ذات لليلة من حلم وأرضعوني الحب أجوب الكون وأنقش أسمي في كل بقاع الشوق
أغزل من حبات النجوم في سمائي عقداً أرتديه لأحلم أغفو كل مساء أحتضن دميتي كـ الأطفال
أبتسم رغم بكائي لأشعر بي طفلة تخيط لأحلامها فساتين وردية
طفلة أنا لازلت أحدق في نافذتي كما كنت أفعلها وأنا صغيرة
لازلت مؤمنة أن ثمة حلم ينبت خلف النوافذ يستقي الفرح من قلوبنا
حين نصدق أن الحياة أجمل بكثير من أن نعيشها بين وهم وألم
لازلت أنا هي ريماس كما عهدتموها تشرع نافذة الحلم وتعامل أحلامها كـ عصافير
لذلك أطعمها الكلمات من بين أناملي وأسقيها من مطر عيني فترفرف حول قلبي
وتخبرني بهمسها المتناغم بين فرح وحزن أن غداً أجمل ..
أخبركم اليوم عن نافذة حلم لأنها لكم لم تعد ملكي هي لكم أنتم أصدقائي
فكما أمتلكتم قلبي فـ لكم نافذتي الصغيرة سـ أعود من أجلكم وأملئها
بحروفي البسيطة لأنكم هنا تشدون على يدي وتنصتون لتسارع نبضي وتخبروني
أن أحلامي سـ تتحقق يوماً وأنكم تصدقون الحلم معي ..
أصدقاء الحرف أنا بخير وأشعر بي بخير اليوم بوجودكم حولي وأدين لنوافذ
القلب بجميل لن أنساه حين حملت لي رسائل محبتكم مع كل إشراقة يوم جديد
بعثت لي بـ قبلاتكم الدافئة وأمنياتكم الطيبة ودعواتكم الطاهرة لذلك أنتم
اليوم من تشاركوني بناء نافذتي من جديد أنتم من حلمتم معي وشعرتم بنبضي
رافقتم أحلامي وتسابقت خطوات قلوبكم إلى نافذتي الصغيرة حين شرعت النافذة
السابقة كنت أنسانة مجهولة في عالم مجهول تحمل قلم وحلم وأمنية واليوم
اليوم أشرع نافذتي الجديدة وأنا على موعد معكم اليوم أبدأ خطواتي من جديد
في عالم التدوين وأنا على يقين أن قلوبكم تتهافت على إحتضان حرفي الصغير
أشعر بـ الحزن والوجع على فقدان نافذتي السابقة ولكنني على يقين أن نافذة
القلب التي أشعر بها اليوم أصدق وأجمل بكم ..
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:49 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



كانت ولازالت معضلة لحرفي تقف أمامها السطور في خشوع
تتوارى الحروف خجلاً تقبل كفي الكلمات ثلاثاً ألا أجازف
وأكتب عنها حسناً حاولتُ كثيراً الهرب بل قاومت كثيراً
الكتابة إليها أو عنها هي لليست للغة صعبة هي حب
دافئ يصعب كتابته ويستحيل تجسيده في كلمات صوتها
الطفولي الجميل الذي ماأن أسمع منها " آزيك ياحبيبتي "
حتى تبتسم كل حواسي تقولها بدفئ لأنها تستشعرها بـحب
وماأن تسترسل في حديثها وضحكتها الحنونة وصخب أبنائها
سلمى وعلي حولها حتى أنصت لها وأضحك وتضحك هي وتتوه الكلمات
أحبها ورب محمد أحبها بـ جنون الأخت والصديقة والطفلة
لم أستطع أن أصنف إحساسي بها هل هي أمي ؟!
ورب السموات أنها الأم التي ترعاني بـ قلبها وتشعر بـ نغزات
الوجع حين يداهم صدري وبكل حنان الأم ترسل لي رسالة
لتقول لي " أنتي تعبانه مش كدا " ليس سؤال بل هو إحساس الأم
أرسل لها فيس مبتسم ومخادع لأقول لها " لا أنا كويسه "
بكل عفوية ترد طيب بلاش الفيس الكداب دا..
هل لي أن أسألكم أليست ترعاني بـ قلب الأم !!
إن حاولت أن أصنفها صديقة ؟! فهي حقاً أوفى من عرفت في عالمنا
الإفتراضي ماأن أحتاج أن أبكي بكل حنانها تهمس " تعالي في حضني"
تسمع مني وتنصحني وتوجهني ولاتتركني حتى أضحك وأنسى أوجاعي
" منى هيكل " هذا الأسم الهادئ جداً كما يبدو للبعض لكنه دافئ جداً
هذة الآنسانة التي تحمل قلب كبير وحنون جداً لدرجة أن ذلك القلب
يرهقها وإحساسها الحنون يتعبها تختبئ بـ أوجاعها وتمارس هدوئها
ورغم أنها حين تغضب جامحة جداً إلا أن أبسط كلمة حب تنسيها غضبها
آممم كثيراً ماأغضبتها وكثيراً ماتوعدت أن تغضب مني ولكن بكلمة
حب مني تسامحني وأرتمي في أحضان قلبها أرهقتها كثيراً رغم صمتها
وأتعبتها معي رغم عدم تذمرها وأرهقت فيها قلب الأم والصديقة والأخت
جميعكم هنا يعرفها وجميعكم يعرف حب ريماس لمصرولكن ورب محمد
أن حبي لمصر زاد أضعاف منذ ألتقيتكم ومنذ عرفتها هي أصبحت أخشى
عليكم وأخاف عليها كلما لمس مصر سوء وألم علمتني بـ طهرها وحنانها
أن أحبها جداً وجميعكم تذكرون وعكتي الصحية قبل عام وإلتفافكم حولي
لازلت حتى هذة اللحظة كلما تذكرت حنانكم ودعواتكم تدمع عيني فرحة بكم
هل أحدثكم عن " موني " هذا الأسم الذي أدللها فيه لم تجف دمعتها خوفاً
علي لم تتوقف رسائلها للسؤال عني كانت تكتب الرسائل وتوقعها بسطر واحد
" أنا عارفه ياحبيبتي أنك مش بتشوفي المسيدج دلوقتي بس عاوزاكي أول
ماتقومي بـ السلامة تعرفي أني كنت جنبك بـ قلبي وبدعيلك ياحبيبتي "
هل أجمل منها كلمات وهل أروع منها إنسانة وهل أوفى من قلبها قلب
ولكن للآمانة الكتابة عنها آمر شاق ومحاولة الكتابةإليها ولادة متعسرة
لحروف مشوة الملامح لن تشبهها أبداً هي أجمل من وصفي أروع من كلماتي
أدفئ من مشاعري هي نبع دفئ أرتوي منه ولا أرتوي ووطن حنان أستضل به
تختال في صدري بـ حنانها وأختال في قلبها بـ حب لم تستطع المسافة
بين بلدي وبلدها أن تحول بين تدفق مشاعرنا ولازلت أحلم بزيارة مصر
مصر التي تحتضن أنفاسك ومشت على أرضها خطواتك وفيها طفلك وطفلتك
سامحيني أرجوكِ فـ قد أحرقت أصابعي حتى أشعلها حروفاً لكِ ولكنها
خانتني هي للغة الحب دائماً أعمق من سطورنا ولكن أنتِ فقط من يعلم
كم أحبكِ وأحبكِ ..
كل عام والسعادة زينة أيامك والفرح تاج ترتديه سنواتك
كل عام والحب رفيق قلبك ونبض مشاعرك وعصفور يغرد على شرفة روحك
كل عام وأنا في قلبك أستضل بـ حنانك وألتحف دعواتك لتشرق أيامي
كل عام وأنتِ في قلبي حبيبة وصديقة وأم ووطن دفئ وحنان
يارب أحببتها فيك فـ لاتحرمها دعوة رفعت بها أكفها إليك
يارب أحببتها فيك فـ لاتحرمها من أمنية وحلم خبأتها لعامها الجديد
يارب أحببتها فيك فـ لاتحرمني رؤيتها يوماً فلازلت أعدها وأعدني بـ لقاء


الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:50 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه



ولدت طفلة المطر من غيمة الفرح هطلت سعادة لتزف لها الدنيا
ويسميها القدر " غفران " كم كانت طفلة جميلة ..
لاتسألوني كيف رأيتها ؟!
كيف صادفت يوم مولدها ؟!
كيف كانت روحي تطوف هناك؟!
لا أدرك كيف طوقت قلبي!
أعلم أنها كـ المطر يبلل الدنيا فرح فنراقص قطراته بسعادة
جائتني سحراً لا أعلم كيف تغلغل في كل حواسي !
كيف جعلتني أغادر من حولي حين تمسكني يديها كل صباح بـ أحاديثها الصباحيه
تهمس لي بصوتها المبحوح حزناً بـ عينين زادت جمالاً بـدمعاتها النقية
وهي تقص لي حكايات النهار تخبرني طفلة المطر عن سماء تتساقط حجارة
تشير لي كـ الأطفال لسماء معتمة تترتعش ترتبك تنطوي بنفسها وتصرخ
أنا أنثى السواد تفلت يديها من يدي إحدانا كادت أن تقع
إحدانا ضعيفة وأخرى أضعف منها !!
ولكني أدرك أنها قطعة من قلبي لايمكنني إقصائها بعيداً عني
كنتُ ضعيفة جداً أضعف من أن أعترف لها أنني أشعر بـ حاجتي لها
أكثر من شعور إحتياجها لي أعلم أنها قوية رغم أحزانها
وأنها صلبة رغم هشاشة وجعها تلك الغفران جزءاً منها يرافقني ..
لا أعلم كيف أصفها وكم من حرف أبجدية علي أن أستعيره !
لا أعلم من يشبهها لأقتبس منها صورة لها تفاصيل الغفران !
كم من مشاعر علي أن أحاول وصفها محبتي أم صداقتي أم سحرها الخاص!
أتذكر ياصديقتي أننا تحدثنا يوماً عن أبراجنا وكنت أنا الجوزاء
وأنتِ الحوت همستِ لي : الجوزاء والحوت لايتفقان ياريماس Smile
وهمستِ لك ولكن أنا وأنتِ سـ نكسر القاعدة ياغفران Smile
أبتسمتي وضحكت أنا ومنذ ذلك اليوم عاهدت قلبي أن أخبئك فيه
أن أحبكِ يارفيقة حرفي أكثر وأكثر وأن أزرع في قلبي شتلات الغفران
لتكبر وتثمر يوماً أبتسامة أرسمها على شفتيكِ وأسرقها من قلبك
كنت أحمل روحي على كف الحرف وأهبكِ بعضاً منها وأترك البعض الآخر
لأغادر فيه كلما قررت الخروج من مدونتك بعد قرائتك ألمس صدري
وأكرر يالله "هبها فرح وأمنحها سعادة وقص لها أجنحة من سقف السماء
بيضاء تغادر بها إلى أرض جميلها فـ هناك لها موعد مع السعادة
كنت أتسرب بين حروفك لألمس قلبك وأطبع قبلة حنان كـ أم تركت بعضها
وبعضها يبكيها لم أفهم سر تعلقي بكِ ولم أفهم سر خوفي عليكِ
ولم أعي سر كتابتي الآن لكِ ورغبتي أن تحمل إحدى نصوصي أسم " غفران "
أعلم أننا لم نتبادل أدوار الطفولة لم أراكِ بظفائركِ المدرسية
لم تشاكسيني وتبكيني حين تسرقين حلوى من جيب مريلتي المدرسية
لم أرسم وجه مبتسم في ورقة بيضاء وأقدمه هدية لكِ يوم
تخرجنا من الإبتدائية ولم يكن لنا موعد مع حب المراهقة والرومانسية
والتوهان في عالم الحب الوردي لم أخبركِ سراً بـ أسم حبيبي الذي
أخفيه عن أخواتي ولم تخفين عني صورة حبيبك لإثارة فضولي وغيرتي !
ياصديقتي لم نحتفظ بذكرياتنا الشقية يوم أرتدينا الكعب العالي
وفساتين السهرة ورقصنا حتى الصباح ليرتفع توبيخ أمي وهي تنادي
ريماس ..غفران.. كفا عن إثارة الضجيج فـ الناس نيام !
لم تحتفظ كلاً من بـ خط الأخرى خلف كتب الثانوية حين بدأنا ننضج
وندعي دور الكاتبتين وكلاً منا تشاكس الأخرى بسطورها المجنونة !
لم نختار نفس الجامعة وذات التخصص ونرتشف فنجان قهوتنا الصباحية
معاً ونقرأ رسائل هواتفنا ونفشي أسرارنا الصغيرة لتخبريني كم أشتقتِ
لحبيبك وأخبركِ كم أعشق حبيبي ونحلم ونفرح ونحزن ونبكي معاً !
لم نتعاهد أن تبقين لي صديقة عمري وأبقى لكِ رفيقة أيامك!
لم نقسم أن نتزوج في لليلة واحدة وأن ننجب طفلتين قطعتين من الجنة
تسمينها أنتِ ريماس وأسميها أنا غفران !
لم نتفق ولم نتعاهد ولم يكن لنا موعد للحب والحلم والصداقة
ولكني أحببت " غفران " تلك التي تحدثني عن صباحاتها المعتمة
فـ أبكي وأخفي دمعتي وأهمس لها بحنان خلف كل عتمة نور ياحبيبتي
أحببت " غفران " تلك التي أدعت الحماقة وفاءاً للحب وهمست لها
بـ حب كوني حمقاء وفية للعشق وأتركي ذكاء الأرض لأهل الأرض فـ أنتِ
يارفيقة حرفي وتوأم روحي ملائكية الإحساس ..
أحببت " غفران " تلك التي أعتذرت لي يوماً لأنها لاتملك سعادة تقدمها
لي فـ أبتسمت وهمست لها إن وجدتي في نافذة حلم موطن سعادة فـ خذي
منها ماتشائين فقط أمنحيني أبتسامة من قلبك ..
أحببت " غفران " تلك التي تضغط على جروحها بـ قدمها لتوقف نزفها
وتنزف روحي رغماً عني مع كل آآه عانقت صدرها ..
أحببت " غفران " من أدعت أنها أنثى المطر وهي ليست إلا طفلة المطر
من تنتظر أن يبللها المطر ليغسل جراحها ..
أحببت " غفران " التي حملت لي يوماً عتب في قلبها يعلم الله أنني بكيت
وتألمت لأنني ألمتك ذات يوم ياقطعة من قلبي ..
أحببت " غفران " التي همست لي ذات مرة سـ أترك لكِ حرف السعادة ياريماس
وأنا سـ أتكفل بـ حرف الحزن ولم تعلم أنني أبتسمت لها وقلبي يبكي ..
ورغماً عن أنف القدر والمسافة رغماً عن كل حرف أستعصى علي كتابته
لكِ ومن أجلكِ أحببتكِ يا" غفران " وأسميتكِ ذات يوم " قطعة من قلبي "


" يارب أحببتها فيك فـ أقسم لها فرحاً يعانق قلبها وأبتسامة لاتفارق ثغرها
يارب أحببتها فيك فـ أجعل السعادة رفيقة أيامها والحب طوق يزين قلبها "

الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:55 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه




أعترف أنني كبرت على البكاء
والتعلق بـ الأشياء
ولكنيي لازلت طفلة أمامك
أبكيك إن غبت عني
وأتشبث بـ طرف ثوبك إن غادرتني



أحتاج عمراً وآكثر
لأفهم ماأحدثه هذا الرجل في عمري
فـ كل أحلامي تقف عند بابه




الأنثى وطن حنان لاتضيق حدودة بـ رجل قلبها
وإن طالته أيدي الغربة




قل لهم هناك أنثى على الطرف الآخر من الشوق
عقدو قرانها على نبضي
تحمل ملامحي ولا ترى رجل غيري




منهكه بـ الحنين لكل شئ كان بيننا
ولكل شئ لم يحدث بيننا




أعترف أنني أخبيئ لك حلم صغير
سـ يكبر يوماً مابينك وبيني دافئاً كـ أنفاسنا




سـألتك بشقاوة أنوثتي : أتحبني ؟!
فـ أجبتني أحبكِ بحجم قلبك وعرض ال
سماء ..



رسائلنا التي غلفت بشرائط الورد
في إنتظار ساعي الشوق هي أجمل ماكتبنا
لأنها في الغالب رسائل قلوبنا التي لاتُقرأ



أرسم بيديك ملامحي وأتقن رسم إبتسامتي
وبحر حبك المجنون على ضفاف رمشي
ولاتنسى كتابة أسمك في أيسر صدري





يتحدثون عن وسامة الرجل عن ذقنه وشاربه
عن ماركة قلمه ونوع هاتفه وأتحدث أنا عن
وسامة إحساسك وأناقة قلبك يارجلي الوسيم



أجمل حب ماكبربينك وبيني
أرضعناه الوفاء في زمن شح فيه العشق


أمنية أن يمرني طيفك لأخرج
معهٌ في موعد غرامي أتأبط
فيه ذراعك وأغادر سريري
لأكتفي بك حلماً وأمنية



دائماً هناك مرفأ حلم يجمعنا
مهما عصفت بنا أمواج الغياب



لازلت أقف على جسر الحنين
أبحث عن تفاصيل الصباح
نسيتها في جيب قميصك لليلة الغياب



يوماً ما سـ أسألك بـ دلال : من تحبها آكثر !!
ستقول لي : أحبها وأحبكِ فـ أنتِ الحلوى وهي السكر
الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه





الإثنين يناير 05, 2015 9:59 am
المشاركة رقم:
 


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 31/12/2013
مُساهمةموضوع: رد: شهقات امرأه


شهقات امرأه


هل أخبرتك أنني أنثى ممتلئة بـ تفاصيلك
إبتدأ من عقدة جبينك
مروراً بـ خطوط ملامحك
إنتهاء بـ الغرق في شفتيك حين تبتسم



صديقتي أحتاج صداقتك وارفة ممتدة حتى آخر حماقاتي
أحتاجكِ أرضاً صلبة لاتهوي بي إلى حيث لا أدري


حين كنت طفلة شيئان خفت عليهما من النهاية
قطعة الشوكولاته والحكاية التي تحكيها أمي !



لو أصبح سندريلا الوقت أفقد ذاكرتي بدلاً من حذائي
على أن لايعيدها لي أميري الوسيم



معطف الغياب ثقيل جداً لكنه لايقينا برد الحنين




يوماً ما سـ نحكي لصغيرنا حكاية الحب والبحر
بحجم ذلك البحر أحببنا
وبحجم ذلك الحب أتيت ياصغيري للدنيا



الأنوثة لاتعني فستان أنيق معلق على جسد مثير
الأنوثة تعني رقة وحنان تسكن جسد طاهر




أشتقت لحديثنا الذي لم نتحدث فيه بعد
أشتقت لقبلتنا التي لم نتذوقها بعد
أشتقت لك ياأنا




أعلم أنني حنونة جداً إلى حد الإشتياق للوجوه لما أشاهدها يوماً



بـ أناقة سـ أدوس على الأشياء المستفزة حولي
وأمشي بـ خطوات أنيقة جداً فـ أنا لا أكترث للحماقات



أحلم بليلة أعود فيها من سهرة بين أحضانك
مترنحة ضاحكة لأنني ثملة بكأس عينيك



أن تراهم حولك يطوفون بضحكاتهم وأنت تبكي مؤلم
والأشد أيلاماً أنهم يظنون دموعك مجرد لعبة !



أهتمام الرجل بـ أبسط تفاصيل أنثاه ليس إنزالاً لقدره وأهانه لرجولته
بل هو تدليل لسعادته



صوتك أحاديثك همسك بـ القرب من أذني
مدينة فرح أسكنها لوحدي



إفراطي في حبك وجنوني فيك وغيرتي عليك
أخشى أن تجعل مني أنثى غيرصالحة للحب



أحب إحتوائك كـ صغير يدفن وجهه في صدري
وأمسح على رأس إحتياجه ليغفو مطمئناً



أقسم أنني أنثى سـ تملك الدنيا يوم تزرر لك ثوبك
وتضع العطر على عنقك
وتقرأ عليك المعوذات
وتسجد للرحمن كل فجر لأنك لها


يوماً ماسـ أحتضن على صدري طفلاً يشبهك وأسأله بـ حنان أين بابا ؟
فيشير بـ إصبعه الصغيرة على قلبي

الموضوع . الاصلى : شهقات امرأه المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:حبيبه






توقيع : حبيبه




صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 8 ... 12, 13, 14  الصفحة التالية



الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
شهقات امرأه , شهقات امرأه , شهقات امرأه ,شهقات امرأه ,شهقات امرأه , شهقات امرأه
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ شهقات امرأه ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام