الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة يناير 17, 2014 6:44 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان


المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان


المقالة الحادية والستون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان
2-مقتل عمروبن سعيد الاشدق الاموى
وقد دخل يحيى بن سعيد - أخو عمرو بن سعيد - دار الإمارة بعد مقتل أخيه بمن معه فقام إليهم بنو مروان فاقتتلوا، وجرح جماعات من الطائفتين،
وجاءت يحيى بن سعيد صخرة في رأسه أشغلته عن نفسه وعن القتال‏.‏
ثم إن عبد الملك بن مروان خرج إلى المسجد الجامع فصعد المنبر فجعل يقول‏:‏ ويحكم أين الوليد‏؟‏ وأبيهم لئن كانوا قتلوه لقد أدركوا ثأرهم‏.‏
فأتاه إبراهيم بن عدي الكناني فقال‏:
‏ هذا الوليد عندي قد أصابته جراحة وليس عليه بأس‏.‏
ثم أمر عبد الملك بيحيى بن سعيد أن يقتل، فتشفع فيه أخوه عبد العزيز بن مروان، وفي جماعات آخرين معه كان عبد الملك قد أمر بقتلهم، فشفعه فيهم وأمر بحبسه فحبس شهراً، ثم سيره وبني عمرو بن سعيد وأهليهم إلى العراق، فدخلوا على مصعب بن الزبير فأكرمهم وأحسن إليهم‏.‏
ثم لما انعقدت الجماعة لعبد الملك بعد مقتل ابن الزبير،
وفدوا عليه فكاد يقتلهم فتلطف بعضهم في العبارة حتى رق لهم رقة شديدة‏.‏
فقال لهم عبد الملك‏:
‏ إن أباكم خيرني بين أن يقتلني أو أقتله، فاخترت قتله على قتلي، وأما أنتم فما أرغبني فيكم وأوصلني لقرابتكم، وأرعاني لحقكم، فأحسن جائزتهم وقربهم‏.‏
وقد كان عبد الملك بعث إلى امرأة عمرو بن سعيد أن ابعثي إليّ بكتاب الأمان الذي كنت كتبته لعمرو‏.‏
فقالت‏:‏
إني دفنته معه ليحاكمك به يوم القيامة عند الله‏.‏
وقد كان مروان بن الحكم وعد عمرو بن سعيد هذا أن يكون ولي العهد من بعد ولده عبد الملك، كلاماً مجرداً، فطمع في ذلك وقويت نفسه بسبب ذلك، وكان عبد الملك يبغضه بغضاً شديداً من حال الصغر، ثم كان هذا صنيعه إليه في الكبر‏.‏
قال ابن جرير‏:
‏ وذكر أن خالد بن يزيد بن معاوية قال لعبد الملك ذات يوم‏:‏
أعجب منك ومن عمرو بن سعيد كيف أصبت غرته حتى قتلته‏؟‏
فقال‏:‏ ‏
وأدنيته مني ليسكن روعه * فأصول صولة حازمٍ مستمكن
غضباً ومحمية لديني إنه * ليس المسيء سبيله كالمحسن
قال خليفة بن خياط‏:‏
وهذا الشعر للضبي بن أبي رافع، تمثل به عبد الملك‏.‏
وروى ابن دريد‏:‏
عن أبي حاتم، عن الشعبي أن عبد الملك قال‏:‏
لقد كان عمرو بن سعيد أحب إليّ من دم النواظر، ولكن الله لا يجتمع فحلان في الإبل إلا أخرج أحدهما الآخر،
وأنا لَكَما

قال أخو بني يربوع‏:‏
أجازي من جزاني الخير خيراً * وجازى الخير يجزى بالنوال
وأجزي من جزاني الشر شراً * كما تحذا النعال على النعال
قال خليفة بن خياط‏:‏
وأنشد أبو اليقظان لعبد الملك في قتله عمرو بن سعيد‏:‏
صحت ولا تشلل وضرت عدوها * يمين أراقت مهجة ابن سعيد
وجدت ابن مروان ولا نبل عنده * شديدٌ ضرير الناس غر بليد
هو ابن أبي العاصي لمروان ينتهي * إلى أسرةٍ طابت له وجدود
وكان الواقدي يقول‏:‏
أما حصار عبد الملك لعمرو بن سعيد الأشدق
فكان في سنة تسع وستين،
رجع إليه من بطنان فحاصره بدمشق، ثم كان قتله في سنة سبعين والله أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام