الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء يناير 22, 2014 12:17 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان


المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان


المقالة السابعة والستون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية
ايام عبدالملك بن مروان

وهذه ترجمة مصعب بن الزبير
وهو مصعب بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب، أبو عبد الله القرشي‏.‏ ‏

ويقال له‏:‏
أبو عيسى أيضاً الأسدي، وأمه كرمان بنت أنيف الكلبية، كان من أحسن الناس وجهاً، وأشجعهم قلباً، وأسخاهم كفاً‏.‏
وقد حكى عن عمر بن الخطاب، وروى عن أبيه الزبير، وسعد، وأبي سعيد الخدري‏.‏
وروى عنه الحكم بن عيينة، وعمرو بن دينار الجمحي، وإسماعيل أبي خالد‏.‏
ووفد على معاوية، وكان ممن يجالس أبا هريرة، وكان من أحسن الناس وجهاً‏.‏
حكى الزبير بن بكار‏:‏ أن جميلاً نظر إليه وهو واقف بعرفة فقال‏:‏ إن ههنا فتى أكره أن تراه بثينة‏.‏
وقال الشعبي‏:‏
ما رأيت أميراً على منبر قط أحسن منه، وكذا قال إسماعيل بن خالد‏.‏
وقال الحسن‏:
‏ هو أجمل أهل البصرة‏.‏
وقال الخطيب البغدادي‏:‏
ولي إمرة العراقين لأخيه عبد الله حتى قتله عبد الملك بمسكن بموضع قريب من أوانا على نهر دجيل عند دير الجاثليق، وقبره إلى الآن معروف هناك‏.‏
وقد ذكرنا صفة مقتله المختار بن أبي عبيد، وأنه قتل في غداة واحدة من أصحاب المختار سبعة آلاف‏.‏
قال الواقدي‏:
‏ لما قتل مصعب المختار طلب أهل القصر من أصحاب المختار من مصعب الأمان فأمنهم، ثم بعث إليهم عباد بن الحصين فجعل يخرجهم ملتفين،

فقال له رجل‏:
‏ الحمد لله الذي نصركم علينا وابتلانا بالأسر، يا ابن الزبير من عفا عفا الله عنه، ومن عاقب لا يأمن القصاص، نحن أهل قبلتكم وعلى ملتكم، وقد قدرت فاسمح واعف عنا‏.‏
قال‏:
‏ فرقّ لهم مصعب وأراد أن يخلي سبيلهم، فقام عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث وغيره من كل قبيلة فقالوا‏:‏
قد قتلوا أولادنا وعشائرنا وجرحوا منا خلقاً، اخترنا أو اخترهم، فأمر حينئذ بقتلهم‏.‏
فنادوا بأجمعهم‏:‏
لا تقتلنا واجعلنا مقدمتك في قتال عبد الملك بن مروان، فإن ظفرنا فلكم، وإن قتلنا لا نقتل حتى نقتل منهم طائفة، وكان الذي تريد، فأبى ذلك مصعب‏.‏
فقال له مسافر‏:‏
اتق الله يا مصعب، فإن الله عز وجل أمرك أن لا تقتل نفساً مسلمة بغير نفس، وإن الله سبحانه وتعالى قال:
‏{‏وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً‏}‏‏
[‏النساء‏:‏ 93‏]‏‏.‏
فلم يسمع له بل أمر بضرب رقابهم جميعهم، وكانوا سبعة آلاف نفس،
ثم كتب مصعب إلى ابن الأشتر أن أجبني فلك الشام وأعنة الخيل، فسار ابن لأشتر إلى مصعب‏.‏
وقيل‏:
‏ إن مصعباً لما قدم مكة أتى عبد الله بن عمر فقال‏:‏
أي عم‏:‏
إني أسألك عن قوم خلعوا الطاعة وقاتلوا حتى غلبوا تحصنوا وسألوا الأمان فأعطوه، ثم قتلوا بعد ذلك‏.‏
فقال‏:‏ وكم هم‏؟‏
فقال‏:‏ خمسة آلاف،

فسبح ابن عمر واسترجع وقال‏:
‏ لو أن رجلاً أتى ماشية الزبير فذبح منها خمسة آلاف ماشية في غداة واحدة ألست تعده مسرفاً‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ أفتراه إسرافاً في البهائم ولا تراه إسرافاً في من ترجو توبته‏؟‏
يا ابن أخي أصب من الماء البارد ما استطعت في دنياك‏.‏
ثم إن مصعباً بعث برأس المختار إلى أخيه بمكة، وتمكن مصعب في العراق تمكناً زائداً، فقرر بها الولايات والعمال‏.‏
وحظي عنده ابن الأشتر فجعله على الوفادة، ثم رحل مصعب إلى أخيه بمكة فأعلمه بما فعل فأقره على ما صنع،
إلا ابن الأشتر لم يمض له ما جعله عليه، وقال له‏:‏
أتراني أحب الأشتر وهو الذي جرحني هذه الجراحة‏.‏
ثم استدعى بمن قدم مع مصعب من أهل العراق فقال لهم‏:
‏ والله لوددت أن لي بكل رجلين منكم رجلاً من أهل الشام‏.‏
فقال له أبو حاجز الأسدي - وكان قاضي الجماعة بالبصرة -‏:
‏ إن لنا ولكم مثلاً قد مضى يا أمير المؤمنين، وهو ما قال الأعشى‏:‏
علقتها عرضاً وعلقت رجلاً * غيري وعلق أخرى غيرها الرجل
قلت كما قيل أيضاً‏:‏
جننا بليلى وهي جنت بغيرنا * وأخرى بنا مجنونةٌ لا نريدها
علقناك يا أمير المؤمنين وعلقت أهل الشام وعلق أهل الشام إلى مروان، فما عسينا أن نصنع‏؟‏
قال الشعبي‏:
‏ ما سمعت جواباً أحسن منه‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام