الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 27, 2014 7:54 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان


المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان




المقالة التاسعة والسبعون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية
ايام عبدالملك بن مروان

ترجمة عبد الله بن الزبير بن العوام
ودخل الحجاج إلى مكة فأخذ البيعة من أهلها إلى عبد الملك بن مروان، ولم يزل الحجاج مقيماً بمكة حتى أقام للناس الحج عامه هذا أيضاً وهو على مكة واليمامة واليمن‏.‏
وهذه ترجمة أمير المؤمنين عبد الله بن الزبير
هو عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب، أبو بكر‏.‏
ويقال له‏:
‏ أبو خبيب القرشي الأسدي، أول مولود ولد بعد الهجرة بالمدينة من المهاجرين‏.‏
وأمه‏:‏
أسماء بنت أبي بكر الصديق، ذات النطاقين، هاجرت وهي حامل به ثم فولدته بقبا أول مقدمهم المدينة‏.‏
وقيل‏:‏ إنما ولدته في شوال سنة ثنتين من الهجرة‏.‏
قال الواقدي،
ومصعب الزبيري وغيرهما‏
‏ والأول أصح
لما رواه أحمد، عن أبي أسامة، عن هشام، عن أبيه، عن أسماء‏:‏
أنها حملت بعبد الله بمكة‏.‏
قالت‏:‏
فخرجت به وأنا متم فأتيت المدينة فنزلت بقبا فولدته، ثم أتيت به رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه على حجره، ثم دعا بتمرة فمضغها، ثم تفل في فيه، فكان أول ما دخل في جوفه ريق رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
قالت‏:
‏ ثم حنكه ثم دعا له وتبرك عليه، فكان أول مولود ولد في الإسلام‏.‏
وهو صحابي جليل، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث، وروى عن أبيه، وعمر، وعثمان وغيرهم‏.‏
وعنه جماعة من التابعين، وشهد الجمل مع أبيه وهو صغير، وحضر خطبة عمر بالجابية، ورواها عنه بطولها‏.‏
ثبت ذلك من غير وجه‏.‏
وقدم دمشق لغزو القسطنطينية، ثم قدمها مرة أخرى وبويع بالخلافة أيام يزيد بن معاوية لما مات معاوية بن يزيد، فكان على الحجاز، واليمن، والعراقيين، ومصر، وخراسان، وسائر بلاد الشام إلا دمشق،
وتمت البيعة له سنة أربع وستين وكان الناس بخير في زمانه‏.‏
وثبت من غير وجه عن هشام، عن أبيه، عن أسماء
أنها خرجت بعبد الله من مكة مهاجرة وهي حبلى به فولدته بقبا أول مقدمهم المدينة، فأتت به رسول الله صلى الله عليه وسلم فحنكه وسماه‏:‏ عبد الله ودعا له، وفرح المسلمون به لأنه كانت اليهود قد زعموا أنهم قد سحروا المهاجرين فلا يولد لهم في المدينة‏.‏
فلما ولد ابن الزبير كبر المسلمون،
وقد سمع عبد الله بن عمر جيش الشام حين كبروا عند قتله‏.‏
فقال‏:
‏ أما والله للذين كبروا عند مولده خير من هؤلاء الذين كبروا عند قتله‏.‏
وأذن الصديق في أذنه حين ولد رضي الله عنهما،

ومن قال‏:‏
إن الصديق طاف به حول الكعبة وهو في خرقة
(فهو واهم) والله أعلم‏.‏

وإنما طاف الصديق به في المدينة ليشتهر أمر ميلاده على خلاف ما زعمت اليهود‏.‏
وقال مصعب الزبيري‏:‏
كان عارضا عبد الله خفيفين، وما اتصلت لحيته حتى بلغ ستين سنة‏.‏
وقال محمد بن سعد‏:‏
أنبأ مسلم بن إبراهيم، ثنا الحارث بن عبيد، ثنا أبو عمران الجوني أن نوفاً كان يقول‏:‏
إني لأجد في كتاب الله المنزل أن ابن الزبير فارس الخلفاء‏.‏
وقال حماد بن زيد، عن ثابت البناني قال‏:
‏ كنت أَمُرُ بعبد الله بن الزبير وهو يصلي خلف المقام كأنه خشبة منصوبة لا يتحرك‏.‏
وقال الأعمش‏:‏
عن يحيى بن وثاب‏:‏ كان ابن الزبير إذا سجد وقعت العصافير على ظهره تصعد وتنزل لا تراه إلا جذم حائط‏.‏
وقال غيره‏:‏
كان ابن الزبير يقوم ليله حتى يصبح، ويركع ليله حتى يصبح، ويسجد ليله حتى يصبح‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
ركع ابن الزبير يوماً فقرأت البقرة وآل عمران والنساء والمائدة وما رفع رأسه‏.‏
وقال عبد الرزاق عن ابن جريج، عن عطاء‏:‏
كنت إذا رأيت ابن الزبير يصلي كأنه كعب راسب، وفي رواية ثابت‏.‏
وقال أحمد‏:‏
تعلم عبد الرزاق الصلاة من ابن جريج، وابن جريج من عطاء، وعطاء من ابن الزبير، وابن الزبير من الصديق، والصديق من رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
وقال الحميدي‏:‏
عن سفيان بن عيينة، عن هشام بن عروة، عن ابن المنكدر قال‏:‏ لو رأيت ابن الزبير يصلي كأنه غصن شجرة يصفقها الريح، والمنجنيق يقع هاهنا وهاهنا‏.‏
قال سفيان‏:‏
كأنه لا يبالي به ولا يعده شيئاً‏.‏
وحكى بعضهم لعمر بن عبد العزيز‏:
‏ أن حجراً من المنجنيق وقع على شرفة المسجد فطارت فلقة منه فمرت بين لحية ابن الزبير وحلقه، فما زال عن مقامه ولا عرف ذلك في صورته‏.‏
فقال عمر بن عبد العزيز‏:
‏ لا إله إلا الله، جاء ما وصفت‏.‏
وقال عمر بن عبد العزيز يوماً لابن أبي ملكية‏:‏
صف لنا عبد الله بن الزبير‏.‏
فقال‏:‏
والله ما رأيت جلداً قط ركب على لحم ولا لحماً على عصب ولا عصباً على عظم مثله، ولا رأيت نفساً ركبت بين جنبين مثل نفسه، ولقد مرت آجرة من رمي المنجنيق بين لحيته وصدره فوالله ما خشع ولا قطع لها قراءته، ولا ركع دون ما كان يركع، وكان إذا دخل في الصلاة خرج من كل شيء إليها‏.‏
ولقد كان يركع فيكاد الرخم أن يقع على ظهره ويسجد فكأنه ثوب مطروح‏.‏
وقال أبو القاسم البغوي‏:‏
عن علي بن الجعد، عن شعبة، عن منصور بن زاذان قال‏:‏
أخبرني من رأى ابن الزبير يسرب في صلاته وكان ابن الزبير من المصلين‏.‏
وسئل ابن عباس عن ابن الزبير فقال‏:‏
كان قارئاً لكتاب الله، متبعاً لسنة رسول الله، قانتاً لله صائماً في الهواجر من مخافة الله، ابن حواريّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمه بنت الصديق، وخالته عائشة حبيبة حبيب الله، زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا يجهل حقه إلا من أعماه الله‏.‏
وروي‏:‏
أن ابن الزبير كان يوماً يصلي فسقطت حية من السقف فطوقت على بطن ابنه هاشم فصرخ النسوة وانزعج أهل المنزل واجتمعوا على قتل تلك الحية فقتلوها، وسلم الولد فعلوا هذا كله وابن الزبير في الصلاة لم يلتفت ولا دري بما جرى حتى سلّم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ,المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان , المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة والسبعون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام