الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 27, 2014 7:57 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام


المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام


المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى

الدولة الاموية ايام عبد الملك بن مروان

2-ترجمة عبد الله بن الزبير بن العوام
وقال الزبير بن بكار‏:
‏ حدثني محمد بن الضحاك الخزامي، وعبد الملك بن عبد العزيز، ومن لا أحصي كثرة من أصحابنا أن ابن الزبير كان يواصل الصوم سبعاً، يصوم ليلة الجمعة ولا يفطر إلا ليلة الجمعة الأخرى، ويصوم بالمدينة ولا يفطر إلا بمكة، ويصوم بمكة ولا يفطر إلا في المدينة، وكان إذا أفطر أول ما يفطر على لبن لقحة وسمن وصبر‏.‏
وفي رواية أخرى فأما اللبن فيعصمه، وأما السمن فيقطع عنه العطش، وأما الصبر فيفتق الأمعاء‏.‏
وقال ابن معين عن روح، عن حبيب بن الشهيد، عن ابن أبي مليكة قال‏:
‏ كان ابن الزبير يواصل سبعة أيام ويصبح في الثامن وهو أليثنا‏.‏
وروي مثله من غير وجه‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
لم يكن يأكل في شهر رمضان سوى مرة واحدة في وسطه‏.‏
وقال خالد بن أبي عمران‏:‏
كان ابن الزبير لا يفطر من الشهر إلا ثلاثة أيام‏.‏
ومكث أربعين سنة لم ينزع ثوبه عن ظهره‏.‏
وقال ليث‏:
‏ عن مجاهد لم يكن أحد يطيق ما يطيقه ابن الزبير من العبادة رضي الله عنه‏.‏
ولقد جاء سيل مرة فطبق البيت فجعل ابن الزبير يطوف سباحة‏.‏
وقال بعضهم‏:‏
كان ابن الزبير لا ينازع في ثلاث، في العبادة، والشجاعة، والفصاحة‏.‏
وقد ثبت أن عثمان جعله في النفر الذين نسخوا المصاحف مع زيد بن ثابت، وسعيد بن العاص، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام،
وذكره سعيد بن المسيب في خطباء الإسلام مع معاوية وابنه وسعيد بن العاص وابنه‏.‏
وقال عبد الواحد بن أيمن‏:‏
رأيت على ابن الزبير رداءاً يمانياً عدنياً يصلي فيه، وكان صيتاً إذا خطب تجاوبه الجبلان أبو قبيس وزروراء‏.‏
وكان آدم نحيفاً ليس بالطويل، وكان بين عينيه أثر السجود، كثير العبادة، مجتهداً شهماً، فصيحاً، صواماً قواماً، شديد البأس ذا أنفة له نفس شريفة، وهمة عالية، وكان خفيف اللحية ليس في وجهه من الشعر إلا قليلاً‏.‏
وكانت له جمة وكان له لحية صفراء‏.‏
وقد ذكرنا أنه شهد مع ابن أبي سرح قتال البربر وكانوا في عشرين ومائة ألف، والمسلمون عشرون ألفاً، فأحاطوا بهم من كل جانب،
فما زال عبد الله بن الزبير يحتال حتى ركب في ثلاثين فارساً‏.‏
وسار نحو ملك البربر وهو منفرد وراء الجيش، وجواريه يظللنه بريش النعام، فساق حتى انتهى إليه والناس يظنون أنه ذاهب برسالة إلى الملك، فلما فهمه الملك ولى مدبراً فلحقه عبد الله فقتله واحتز رأسه وجعله في رأس رمح، وكبر وكبر المسلمون، وحملوا على البربر فهزموهم بين أيديهم فقتلوا منهم خلقاً كثيراً، وغنموا أموالاً وغنائم كثيرة جداً‏.‏
وبعث ابن أبي سرح بالبشارة مع ابن الزبير
فقص على عثمان الخبر وكيف جرى،
فقال له عثمان‏:‏
إن استطعت أن تؤدي هذا للناس فوق المنبر‏.‏
قال‏:‏ نعم ‏!‏
فصعد ابن الزبير فوق المنبر فخطب الناس وذكر لهم كيفية ما جرى‏.‏
قال عبد الله‏:‏
فالتفت فإذا أبي الزبير في جملة من حضر، فلما تبينت وجهه كاد أن يرتج عليّ في الكلام من هيبته في قلبي، فرمزني بعينه وأشار إليّ ليحضني، فمضيت في الخطبة كما كنت،
فلما نزلت قال‏:‏
والله لكأني اسمع خطبة أبي بكر الصديق حين سمعت خطبتك يا بني‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 2-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام