الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 27, 2014 8:01 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام


المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام



المقالة الحادية والثمانون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان

3-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام
وقال أحمد بن أبي الحواري‏:‏
سمعت أبا سليمان الداراني يقول‏:
‏ خرج ابن الزبير في ليلة مقمرة على راحلة له فنزل في تبوك، فالتفت فإذا على الراحلة شيخ أبيض الرأس واللحية فشد عليه ابن الزبير فتنحى عنها، فركب ابن الزبير راحلته ومضى‏.‏
قال فناداه‏:
‏ والله يا ابن الزبير لو دخل قلبك الليلة مني شعرة لخبلتك‏.‏
قال‏:‏ ومنك أنت يا لعين يدخل قلبي شيء‏؟‏
وقد روى لهذه الحكاية شواهد من وجوه أخرى جيدة‏.‏
وروى عبد الله بن المبارك‏:‏
عن إسحاق بن يحيى، عن عامر بن عبد الله بن الزبير، قال‏:‏ أقبل عبد الله بن الزبير من العمرة في ركب من قريش، فلما كانوا عند اليناصب أبصروا رجلاً عند شجرة، فتقدمهم ابن الزبير، فلما انتهى إليه سلم عليه فلم يعبأ به ورد رداً ضعيفاً، ونزل ابن الزبير فلم يتحرك له الرجل‏.‏
فقال له ابن الزبير‏:‏ تنح عن الظل، فانحاز متكارهاً‏.‏
قال ابن الزبير‏:‏ فجلست وأخذت بيده وقلت‏:‏ من أنت‏؟‏
فقال‏:‏ رجل من الجن‏.‏
فما عدا أن قالها حتى قامت كل شعرة مني فاجتذبته وقلت‏:‏
أنت رجل من الجن، وتبدو إلي هكذا‏؟‏
وإذا له سفلة وانكسر ونهرته وقلت‏:‏
إليّ تتبدا وأنت من أهل الأرض، فذهب هارباً‏.‏
وجاء أصحابي فقالوا‏:
‏ أين الرجل الذي كان عندك‏؟‏
فقلت‏:‏ إنه كان من الجن فهرب‏.‏
قال‏:
‏ فما منهم رجل إلا سقط إلى الأرض عن راحلته، فأخذت كل رجل منهم فشددته على راحلته حتى أتيت بهم الحج وما يعقلون‏.‏ !!!

وقال سفيان بن عيينه قال ابن الزبير‏:
‏ دخلت المسجد ذات ليلة فإذا نسوة يطفن في بالبيت فأعجبنني، فلما قضين طوافهن خرجن فخرجت في إثرهن لأعلم أين منزلهن، فخرجن من مكة حتى أتين العقبة ثم انحدرن حتى أتين فجا فدخلن خربة، فدخلت في إثرهن‏.‏
فإذا مشيخة جلوس فقالوا‏:
‏ ما جاء بك يا ابن الزبير‏؟‏
فقلت‏:‏
اشتهي رطباً، وما بمكة يومئذٍ من رطبة، فأتوني برطب فأكلت ثم قالوا‏:
‏ احمل ما بقي معك، فجئت به المنزل فوضعته في سفط وجعلت السفط في صندوق، ثم وضعت رأسي لأنام،
فبينما أنا بين النائم واليقظان إذ سمعت جلبة في البيت‏.‏
فقال بعضهم لبعض‏:‏ أين وضعه‏؟‏
قالوا‏:‏ في الصندوق، ففتحوه فإذا هو في السفط داخله، فهمّوا بفتحه‏.‏
فقال بعضهم‏:‏ إنه ذكر اسم الله عليه، فأخذوا السفط بما فيه فذهبوا به‏.‏
قال‏:‏ فلم آسف على شيء أسفي كيف لم أثب عليهم وهم في البيت‏.‏ !!!
وقد كان عبد الله بن الزبير ممن حاجف عن عثمان يوم الدار،
وجرح يومئذٍ بضع عشرة جراحة،
وكان على الراجلة يوم الجمل وجرح يومئذ تسع عشرة جراحة أيضاً‏.‏
وقد تبارز يومئذٍ هو ومالك بن الحارث بن الأشتر،
فاتحدا فصرع الأشتر ابن الزبير فلم يتمكن من القيام عنه، بل احتضنه ابن الزبير وجعل ينادي‏:‏ اقتلوني ومالكاً، واقتلوا مالكاً معي، فأرسلهما مثلاً‏.‏
ثم تفرقا ولم يقدر عليه الأشتر‏.‏
وقد قيل‏:
‏ إنه جرح يومئذ بضع وأربعون جراحة، ولم يوجد إلا بين القتلى وبه رمق،
وقد أعطت عائشة لمن بشرها أنه لم يقتل عشرة آلاف درهم،
وسجدت لله شكراً، وكانت تحبه حباً شديداً، لأنه ابن أختها، وكان عزيزاً عليها‏.‏
وقد روي عن عروة‏:
‏ أن عائشة لم تكن تحب أحداً بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر مثل حبها ابن الزبير‏.‏

قال‏:‏ وما رأيت أبي وعائشة يدعوان لأحد من الخلق مثل دعائهما لابن الزبير‏.‏







توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 3-مقتل عبدالله بن الزبير بن العوام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام