الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 27, 2014 8:07 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام


المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام


المقالة الثانية والثمانون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان

4-ترجمة عبدالله بن الزبيربن العوام
وقال محمد بن مروان صاحب كتاب ‏(‏المجالسة‏)‏‏:‏
أخبرني خبيب بن نصير الأزدي، ثنا محمد بن دينار الضبي، ثنا هشام بن سليمان المخزومي، عن أبيه قال‏:‏
أذن معاوية للناس فدخلوا عليه فاحتفل المجلس وهو على سريره، فأجال بصره فيهم فقال‏:‏
أنشدوني لقدماء العرب ثلاثة أبيات جامعة من أجمع ما قالتها العرب‏.‏
ثم قال‏:‏ يا أبا خبيب‏.‏
فقال‏:‏ مهيم‏.‏
قال‏:‏ أنشد ذلك‏.‏
فقال‏:‏ نعم يا أمير المؤمنين بثلاثمائة ألف كل بيت بمائة ألف‏.‏
قال‏:‏ نعم إن ساوت‏.‏
قال‏:‏ أنت بالخيار، وأنت واف كاف، فأنشده للأفوه الأزدي‏:‏
بلوت الناس قرناً بعد قرنٍ * فلم أر غير ختالٍ وقال
فقال معاوية‏:‏ صدق‏.‏
ولم أر في الخطوب أشد وقعاً * وكيداً من معادات الرجال
فقال معاوية‏:‏ صدق‏.‏
وذقت مرارة الأشياء طراً * فما شيء أمرُّ من السؤال
فقال‏:‏ صدق‏.‏
ثم قال معاوية‏:‏ هيه يا خبيب‏.‏
قال‏:‏ إلى ههنا انتهى‏.‏
قال‏:
‏ فدعا معاوية بثلاثين عبداً على عنق كل واحد منهم بدرة، وهي عشرة آلاف درهم، فمروا بين يدي ابن الزبير حتى انتهوا إلى داره‏.‏

وروى ابن أبي الدنيا‏:‏
عن أبي يزيد النميري، عن أبي عاصم النبيل، عن جويرية بن أسماء‏:‏
أن معاوية لما حج تلقته الناس وتخلف ابن الزبير ثم جاءه وقد حلق رأسه‏.‏
فقال‏:
‏ يا أمير المؤمنين ما أكبر حجرة رأسك ‏!‏‏!‏
فقال له‏:‏
اتق أن لا يخرج عليك منها حية فتقتلك، فلما أفاض معاوية طاف معه ابن الزبير وهو آخذ بيده ثم استدعاه إلى داره ومنازله بقعيقعان، فذهب معه إليها‏.‏

فلما خرجا قال‏:
‏ يا أمير المؤمنين إن الناس يقولون جاء معه أمير المؤمنين إلى دوره ومنازله ففعل معه ماذا، لا والله لا أدعك حتى تعطيني مائة ألف‏.‏
فأعطاه،

فجاء مروان فقال‏:
‏ والله يا أمير المؤمنين ما رأيت مثلك، جاءك رجل قد سمى بيت مال الديوان وبيت الخلافة، وبيت كذا، وبيت كذا، فأعطيته مائة ألف‏.‏
فقال له‏:‏
ويلك كيف أصنع بابن الزبير‏؟‏
وقال ابن أبي الدنيا‏:‏
أخبرني عمر بن بكير، عن علي بن مجاهد بن عروة قال‏:
‏ سأل ابن الزبير معاوية شيئاً فمنعه،
فقال‏:‏
والله ما أجهل أن ألزم هذه البنية فلا أشتم لك عرضاً ولا أقصم لك حسباً، ولكني أسدل عمامتي من بين يدي ذراعاً، ومن خلفي ذراعاً في طريق أهل الشام، وأذكر سيرة أبي بكر الصديق وعمر فيقول الناس‏:‏ من هذا‏؟‏
فيقولون‏:‏ ابن حوارّي رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن بنت الصديق‏.‏
فقال معاوية‏:‏ حسبك بهذا شرفاً‏.‏
ثم قال‏:‏ هات حوائجك‏.‏

وقال الأصمعي‏:
‏ ثنا غسان بن نصر، عن سعيد بن يزيد‏.‏
قال‏:‏ دخل ابن الزبير على معاوية فأمر ابناً له صغيراً فلطمه لطمة دوخ منها رأسه، فلما أفاق ابن الزبير قال للصبي‏:‏ ادن مني‏.‏
فدنا منه‏.‏
فقال له‏:‏ ألطم معاوية‏.‏
قال‏:‏ لا أفعل‏.‏
قال‏:‏ ولِمَ‏؟‏
قال‏:‏ لأنه أبي، فرفع ابن الزبير يده فلطم الصبي لطمة جعل يدور منها كما تدور الدوامة‏.‏
فقال معاوية‏:‏ تفعل هذا بغلام لم تجز عليه الأحكام‏؟‏
قال‏:‏
إنه والله قد عرف ما يضره مما ينفعه، فأحببت أن أحسن أدبه‏.‏
وقال أبو الحسن علي بن محمد المدائني‏:‏
عن عبد الله بن أبي بكر قال‏:‏
لحق ابن الزبير معاوية وهو سائر إلى الشام فوجده وهو ينعس على راحلته، فقال له‏:‏ أتنعس وأنا معك‏؟‏ أما تخاف مني أن أقتلك‏؟‏
فقال‏:‏ إنك لست من قتال الملوك، إنما يصيد كل طائر قدره‏.‏
قال‏:‏ لقد سرت تحت لواء أبي إلى علي بن أبي طالب، وهو من تعلمه‏.‏
فقال‏:‏ لا جرم قتلكم والله بشماله‏.‏
قال‏:‏ أما إن ذلك كان في نصرة عثمان، ثم لم يجز بها‏.‏
فقال‏:‏ إنما كان لبغض علي لا لنصرة عثمان‏.‏
فقال له ابن الزبير‏:‏
إنا قد أعطيناك عهداً فنحن وافون لك به ما عشت، فسيعلم من بعدك‏.‏
فقال‏:‏
أما والله ما أخافك إلا على نفسك، وكأني بك قد خبطت في الحبالة واستحكمت عليك الأنشوطة، فذكرتني وأنت فيها‏.‏
فقلت‏:
‏ ليت أبا عبد الرحمن لها، ليتني والله لها، أما والله لها، أما والله لأحللتك رويداً ولأطلقتك سريعاً، ولبئس الولي أنت تلك الساعة‏.‏
وحكى أبو عبد الله نحو هذا،
وقد تقدم أن معاوية لما مات وجاءت بيعة يزيد بن معاوية إلى المدينة انشمر منها ابن الزبير والحسين بن علي فقصدا مكة فأقاما بها، ثم خرج الحسين إلى العراق، وكان من أمره ما تقدم‏.‏
وتفرد بالرياسة والسؤدد بمكة ابن الزبير، ولهذا كان ابن عباس ينشد‏:‏
يالك من قنبرةٍ بمعمري * خلا لك الجو فبيضي واصفري
ونقري ما شئت أن تنقري
يعرض بابن الزبير‏.‏





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ,المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام , المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 4-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام