الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين يناير 27, 2014 8:17 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير


المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير


المقالة الرابعة والثمانون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان

6-ترجمة عبدالله بن الزبير بن العوام
قال الحافظ بن كثير رحمه الله تعالى منافحآ وذابآ عن عبد الله بن الزبير قائلآ:

ثم هو كان الإمام بعد موت معاوية بن يزيد لا محالة،
وهو أرشد من مروان بن الحكم،
حيث نازعه بعد أن اجتمعت الكلمة عليه، وقامت البيعة له في الآفاق وانتظم له الأمر والله أعلم‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم، ثنا إسحاق بن سعيد، ثنا سعيد بن عمرو قال‏:‏ أتى عبد الله بن عمر عبد الله بن الزبير وهو في الحجر جالس فقال‏:‏ يا ابن الزبير، إياك والإلحاد في حرم الله، فإني أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏(‏‏(‏يحلها وتحل به رجل من قريش لو وزنت ذنوبه بذنوب الثقلين لوزنتها‏)‏‏)‏‏.‏
فانظر أن لا تكونه‏.‏
فقال له‏:
‏ يا ابن عمر، فإنك قرأت الكتب وصحبت النبي صلى الله عليه وسلم،
قال‏:‏
فإني أشهد أن هذا وجهي إلى الشام مجاهداً‏.‏
وهذا قد يكون رفعه غلطاً، وإنما هو من كلام عبد الله بن عمر، وما أصابه من الزاملتين يوم اليرموك من كلام أهل الكتاب، والله أعلم‏.‏
وقد تقدم كيفية مقتله، وأن الحجاج صلبه على جذع فوق الثنية، وأن أمه جاءت حتى وقفت عليه فدعت له طويلاً ولا يقطر من عينها دمعة ثم انصرفت، وكذلك وقف عليه ابن عمر فدعا له وأثنى عليه ثناء كثيراً جداً‏.‏
وقال الواقدي‏:‏
حدثني نافع بن ثابت، عن عبد الله مولى أسماء قال‏:
‏ لما قتل عبد الله خرجت إليه أمه حتى وقفت عليه وهي على دابة، فأقبل الحجاج في أصحابه، فسأل عنها فأخبر بها، فأقبل حتى وقف عليها فقال‏:‏ كيف رأيت نصر الله الحق وأظهره‏؟‏
فقالت‏:‏ ربما أديل الباطل على الحق وأهله، وإنك بين فرثها والجنة‏.‏
فقال‏:‏ إن ابنك ألحد في هذا البيت، وقد قال الله تعالى‏:
‏ ‏{‏وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
‏[‏الحج‏:‏25‏]‏
وقد أذاقه الله ذلك العذاب الأليم‏.‏
قالت‏:
‏ كذبت، كان أول مولود ولد في الإسلام بالمدينة، وسر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وحنكه بيده وكبر المسلمون يومئذ حتى ارتجت المدينة فرحاً به، وقد فرحت أنت وأصحابك بمقتله، فمن كان فرح يومئذ بمولده خير منك ومن أصحابك‏.‏
وكان مع ذلك براً بالوالدين صواماً قواماً بكتاب الله، معظماً لحرم الله، يبغض من يعصى الله عز وجل،

أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم لسمعته يقول‏:‏
‏(‏‏(‏يخرج من ثقيف كذاب ومبير‏)‏‏)‏‏.‏
وفي رواية‏:
‏ ‏(‏‏(‏سيخرج من ثقيف كذابان الآخر منهما شر من الأول وهو مبير‏)‏‏)‏،
فانكسر الحجاج وانصرف‏.‏
فبلغ ذلك عبد الملك فكتب إليه يلومه في مخاطبته أسماء، وقال‏:
‏ مالك ولابنة الرجل الصالح‏؟‏
وقال مسلم بن الحجاج في ‏(‏صحيحه‏)‏‏:
‏ ثنا عقبة بن مكرم، حدثنا يعقوب بن إسحاق الحضرمي، أنبأنا الأسود بن شيبان عن أبي نوفل‏.‏
قال‏:‏
رأيت عبد الله بن الزبير على ثنية الحجون مصلوباً فجعلت قريش تمر عليه والناس
حتى مر عليه عبد الله بن عمر فوقف عليه فقال‏:
‏ السلام عليك أبا خبيب، السلام عليك أبا خبيب، السلام عليك أبا خبيب، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا‏.‏
أما والله إن كنت ما علمتُ صواماً قواماً وصولاً للرحم، أما والله لأمة أنت شرها لأمة خير، ثم بعد عبد الله بن عمر‏.‏

فبلغ الحجاج وقوف ابن عمر عليه وقوله ما قال،
فأرسل إليه فأنزله عن جذعه وألقي في قبور اليهود‏.‏
ثم أرسل إلى أمه أسماء بنت أبي بكر فأبت أن تأتيه فأعاد عليها الرسول لتأتيني أو لأبعثن إليك من يسحبك من قرونك‏.‏
فأبت وقالت‏:‏ والله لا آتيه حتى يبعث إليّ من يسحبني بقروني‏.‏
فقال الحجاج‏:
‏ أروني سبتيتي فأخذ نعليه ثم انطلق يتوذف حتى دخل عليها فقال‏:‏
كيف رأيتيني صنعت بعد والله‏؟‏
قالت‏:‏
رأيتك فسدت عليه دنياه، وأفسدت عليك آخرتك،
بلغني أنك تقول‏:
‏ يا ابن ذات النطاقين، أنا والله ذات النطاقين، أما أحدهما فكنت أرفع به طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعام أبي بكر، وأما الآخر فنطاق المرأة التي لا تستغني عنه،
أما إن رسول الله حدثنا أن في ثقيف كذاباً ومبيراً، فأما الكذاب فرأيناه، وأما المبير فلا أخالك إلا إياه‏.‏

قال‏:‏
فقام عنها ولم يراجعها‏.‏ انفرد به مسلم‏.‏
وروى الواقدي‏:
‏ أن الحجاج لما صلب ابن الزبير على ثنية الحجون بعثت إليه أسماء تدعو عليه، وطلبت منه أن يدفن فأبى عليها، حتى كتب إلى عبد الملك في ذلك فكتب إليه أن يدفن فدفن بالحجون، وذكروا أنه كان يشتم من عند قبره ريح المسك‏.‏
وكان الحجاج قد قدم من الشام في ألفي فارس وانضاف إليه طارق بن عمرو في خمسة آلاف‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير ,المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير ,المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير , المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الرابعة والثمانون من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-ترجمة عبدالله بن الزبير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام