الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة يناير 31, 2014 1:04 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين)


المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين)



المقالة الثمانون بعدالمائة
من سلسلة السيرة النبوية
غزوة هوازن يوم حنين
قال الله تعالى
(لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن
عنكم شيئا وضاقت عليكم الارض بما رحبت ثم وليتم مدبرين ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين ثم يتوب الله من بعد ذلك على من يشاء والله غفور رحيم)

[ التوبة: 25 - 27 ].

وقد ذكر محمد بن اسحاق بن


يسار في كتابه:
أن خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هوازن بعد الفتح في خامس شوال سنة ثمان،
وزعم أن الفتح كان لعشر بقين من شهر رمضان قبل خروجه إليهم خمس عشرة ليلة،
وهكذا روي عن ابن مسعود
وبه قال عروة بن الزبير
واختاره أحمد وابن جرير في تاريخه.

وقال الواقدي:
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هوازن لست خلون من شوال فانتهى إلى حنين في عاشره.

وقال أبو بكر الصديق
لن نغلب اليوم من قلة ! فانهزموا فكان أول من أنهزم بنو سليم ثم أهل مكة ثم بقية الناس.

قال ابن إسحاق:
ولما سمعت هوازن برسول الله صلى الله عليه وسلم وما فتح الله عليه من مكة
جمعها ملكها مالك بن عوف النصري، فاجتمع إليه مع هوازن ثقيف كلها،
واجتمعت نصر وجشم كلها، وسعد بن بكر، وناس من بني هلال وهم قليل، ولم يشهدها من قيس عيلان إلا هؤلاء.

وغاب عنها ولم يحضرها من هوازن
كعب وكلاب، ولم يشهدها منهم أحد له اسم،
وفي بني جشم دريد بن الصمة شيخ كبير ، ليس فيه شئ إلا التيمن برأيه ومعرفته بالحرب، وكان شيخا مجربا،
وفي ثقيف سيدان لهم، وفي الاحلاف قارب بن الاسود بن مسعود بن معتب، وفي بني مالك ذوالخمار سبيع بن الحارث وأخوه أحمر بن الحارث، وجماع أمر الناس إلى مالك بن عوف النصرى

فلما أجمع السير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
أحضر مع الناس أموالهم ونساءهم وأبناءهم، فلما نزل بأوطاس اجتمع إليه الناس
وفيهم دريد بن الصمة في شجار له يقاد به،
فلما نزل قال:
بأي واد أنتم ؟ قالوا: بأوطاس، قال: نعم، مجال الخيل ! لا حزن ضرس، ولا سهل دهس، مالي أسمع رغاء البعير، ونهاق الحمير، وبكاء الصغير، ويعار الشاء ؟
قالوا:
ساق مالك بن عوف مع الناس أموالهم ونساءهم وأبناءهم،
قال: أين مالك ؟
قالوا: هذا مالك ودعي له،
قال: يا مالك إنك قد أصبحت رئيس قومك، وإن هذا يوم كائن له ما بعده من الايام، مالي أسمع رغاء البعير ونهاق الحمير، وبكاء الصغير، ويعار الشاء ؟
قال: سقت مع الناس أبناءهم ونساءهم وأموالهم،
قال: ولم ؟
قال أردت أن أجعل خلف كل رجل أهله وماله ليقاتل عنهم،
قال: فأنقض به ، ثم قال: راعي ضأن والله، هل يرد المنهزم شئ ؟
إنها إن كانت لك لم ينفعك إلا رجل بسيفه ورمحه،
وإن كانت عليك فضحت في أهلك ومالك،
ثم قال: ما فعلت كعب وكلاب ؟
قال: لم يشهدها منهم أحد،
قال: غاب الحد والجد، لو كان يوم علاء ورفعة لم تغب عنه كعب وكلاب، ولوددت أنكم فعلتم ما فعلت كعب وكلاب،




فمن شهدها منكم ؟
قالوا عمرو بن عامر، وعوف بن عامر،

قال: ذانك الجذعان من عامر لا ينفعان ولا يضران،
ثم قال: يا مالك إنك لم تصنع بتقديم البيضة بيضة هوازن إلى نحور الخيل شيئا،
ثم قال دريد لمالك ابن عوف:
ارفعهم إلى متمنع بلادهم وعليا قومهم، ثم الق الصبا على متون الخيل فإن كانت لك لحق بك من ورائك،
وإن كانت عليك الفاك ذلك وقد أحرزت أهلك ومالك

قال: والله لا أفعل، إنك قد كبرت وكبر عقلك،
ثم قال مالك: والله لتطيعنني يا معشر هوازن أو لاتكئن على هذا السيف حتى يخرج من ظهري
- وكره أن يكون لدريد فيها ذكر أو رأي –
فقالوا: أطعناك
فقال دريد:
هذا يوم لم أشهده ولم يفتني: يا ليتني فيها جذع * أخب فيها وأضع
أقود وطفاء الزمع * كأنها شاة صدع
ثم قال مالك للناس:
إذا رأيتموهم فاكسروا جفون سيوفكم، ثم شدوا شدة رجل واحد.



قال ابن إسحاق:
ولما سمع بهم نبي الله صلى الله عليه وسلم
بعث إليهم عبد الله بن أبي حدرد الاسلمي
وأمره أن يدخل في الناس فيقيم فيهم حتى يعلم علمهم ثم يأتيه بخبرهم،
فانطلق ابن أبي حدرد، فدخل فيهم، حتى سمع وعلم ما قد أجمعوا له من حرب رسول الله صلى الله عليه وسلم وسمع من مالك وأمر هوازن ما هم عليه،
ثم أقبل حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره الخبر ،
فلما أجمع رسول الله صلى الله عليه وسلم السير إلى هوازن،
ذكر له أن عند صفوان بن أمية أدراعا له وسلاحا
فأرسل إليه وهو يومئذ مشرك فقال
" يا أبا أمية أعرنا سلاحك هذا نلقى فيه عدونا غدا "
فقال صفوان أغصبا يا محمد ؟
قال " بل عارية مضمونة حتى نؤديها إليك "
قال: ليس بهذا بأس، فأعطاه مائة درع بما يكفيها من السلاح،
فزعموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأله أن يكفيهم حملها ففعل.

هكذا أورد هذا ابن اسحاق من غير إسناد.

وقد روى يونس بن بكير عن ابن اسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله عن أبيه.

وعن عمرو بن شعيب والزهري وعبد الله بن أبي بكر بن عمرو بن حزم وغيرهم قصة حنين فذكر نحو ما تقدم،
وقصة الادراع كما تقدم وفيه


أن ابن أبي حدرد لما رجع فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر هوازن
كذّبه عمر بن الخطاب،
فقال له ابن أبي حدرد.
لئن كذبتني يا عمر فربما كذبت بالحق،
فقال عمر
ألا تسمع ما يقول يا رسول الله ؟
فقال " قد كنت ضالا فهداك الله ".


وقال أبو داود:
ثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ثنا جرير، عن عبد العزيز بن رفيع، عن أناس من آل عبد الله بن صفوان
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
" يا صفوان هل عندك من سلاح ؟ " قال عارية أم غصبا، قال " بل عارية " فأعار ما بين الثلاثين إلى الاربعين درعا وغزا رسول الله صلى الله عليه وسلم حنينا فلما هزم المشركون جمعت دروع صفوان ففقد منها أدراعا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لصفوان " قد فقدنا من أدراعك أدراعا فهل نغرم لك ؟ " قال: لا يا رسول الله إن في قلبي اليوم ما لم يكن فيه يومئذ.

وهذا مرسل أيضا.

قال ابن إسحاق:
ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم معه ألفان من أهل مكة مع عشرة آلاف من أصحابه الذين خرجوا معه ففتح الله بهم مكة فكانوا اثني عشر ألفا.

قلت:
وعلى قول عروة والزهري وموسى بن عقبة يكون مجموع الجيشين اللذين سار بهما
الى هوازن أربعة عشر ألفا،
لانه قدم باثني عشر ألفا إلى مكة على قولهم وأضيف ألفان من الطلقاء.

وذكر ابن إسحاق
أنه خرج من مكة في خامس شوال
قال
واستخلف على أهل مكة عتاب بن أسيد بن أبي العيص بن أمية بن عبد شمس الاموي.

قلت:
وكان عمره إذ ذاك قريبا من عشرين سنة،
قال
ومضى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد لقاء هوازن
وذكر قصيدة العباس بن مرداس السلمي في ذلك منها قوله:
أبلغ هوازن أعلاها وأسفلها * مني رسالة نصح فيه تبيان
إني أظن رسول الله صابحكم * جيشا له في فضاء الارض أركان
فيهم سليم أخوكم غير تارككم * والمسلمون عباد الله غسان
وفي عضادته اليمنى بنو أسد * والاجربان بنو عباس وذبيان


تكاد ترجف منه الارض رهبته * وفي مقدمه أوس وعثمان
قال ابن إسحاق:
أوس وعثمان قبيلا مزينة.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) ,المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) ,المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين)
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 1- غزوة هوازن(يوم حنين) ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام