الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة يناير 31, 2014 1:59 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين)


المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين)


المقالة الخامسة والثمانون بعد المائة
من سلسلة السيرة النبوية
6-غزوة هوازن(يوم حنين)
وقال ابن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة.
وذكر موسى بن عقبة في مغازيه عن الزهري
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما فتح الله عليه مكة وأقر بها عينه، خرج إلى هوازن وخرج معه أهل مكة لم يغادر منهم أحدا ركبانا ومشاة حتى خرج النساء يمشين على غير دين، نظارا ينظرون، ويرجعون الغنائم، ولا يكرهون مع ذلك أن تكون الصدمة برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه،
قالوا
وكان معه أبو سفيان بن حرب وصفوان بن أمية وكانت امرأته مسلمة وهو مشرك لم يفرق بينهما،
قالوا
وكان رئيس المشركين يومئذ مالك بن عوف النصري ومعه دريد بن الصمة يرعش من الكبر،
ومعه النساء والذراري والنعم،
فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم
عبد الله بن أبي حدرد (عينا)
فبات فيهم فسمع مالك بن عوف يقول لاصحابه:
إذا أصبحتم فاحملوا عليهم حملة رجل واحد، واكسروا أغماد سيوفكم واجعلوا مواشيكم صفا ونساءكم صفا، فلما أصبحوا اعتزل أبو سفيان وصفوان وحكيم بن حزام وراءهم ينظرون لمن تكون الدائرة،
وصف الناس بعضهم لبعض


وركب رسول الله صلى الله عليه وسلم بغلة له شهباء
فاستقبل الصفوف فأمرهم وحضهم على القتال، وبشرهم بالفتح - إن صبروا –
فبينما هم كذلك إذ حمل المشركون على المسلمين حملة رجل واحد،
فجال المسلمون جولة ثم ولوا مدبرين،
فقال حارثة بن النعمان:
لقد حزرت من بقي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أدبر الناس
فقلت مائة رجل،
قالوا:
ومر رجل من قريش بصفوان بن أمية فقال
ابشر بهزيمة محمد وأصحابه فوالله لا يجتبرونها أبدا،
فقال له صفوان:
تبشرني بظهور الاعراب، فوالله لرب من قريش أحب إلي من رب من الاعراب، وغضب صفوان لذلك.

قال عروة:
وبعث صفوان غلاما له فقال:
اسمع لمن الشعار ؟
فجاءه فقال سمعتهم يقولون:
يا بني عبد الرحمن يا بني عبد الله، يا بني عبيدالله،
فقال:
ظهر محمد وكان ذلك شعارهم في الحرب.

قالوا:
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لما غشيه القتال قام في الركابين وهو على البغلة فرفع يديه إلى الله يدعوه يقول
" اللهم إني أنشدك ما وعدتني، اللهم لا ينبغي لهم أن يظهروا علينا "
ونادى أصحابه وزمرهم
" يا أصحاب البيعة يوم الحديبية ! الله الله الكرة على نبيكم "
ويقال حرضهم فقال
" يا أنصار الله وأنصار رسوله، يا بني الخزرج يا أصحاب سورة البقرة "
وأمر من أصحابه من ينادي بذلك،
قالوا:
وقبض قبضة من الحصباء فحصب بها وجوه المشركين ونواصيهم كلها وقال

" شاهت الوجوه "
وأقبل أصحابه إليه سراعا يبتدرون،
وزعموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
" الآن حمي الوطيس "
فهزم الله أعداءه من كل ناحية حصبهم منها
واتبعهم المسلمون يقتلونهم وغنمهم الله نساءهم وذراريهم ،
وفر مالك بن عوف، حتى دخل حصن الطائف هو وأناس من أشراف قومه،
وأسلم عند ذلك ناس كثير من أهل مكة حين رأوا نصر الله رسوله صلى الله عليه وسلم وإعزازه دينه.

رواه البيهقي




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) ,المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) ,المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) , المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين)
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والثمانون بعدالمائة من سلسلة السيرة النبوية 6-غزوة هوازن(يوم حنين) ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام