الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد فبراير 02, 2014 5:22 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن


204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن




204-المقالة الرابعة بعدالمائتين
من سلسلة السيرة النبوية
4-مرجعه صلى الله عليه وسلم عن الطائف وقسمة غنائم هوازن

قال الامام أحمد:
حدثنا عارم، ثنا معتمر بن سليمان، سمعت أبي يقول: ثنا السميط السدوسي عن أنس بن مالك قال:


فتحنا مكة ثم إنا غزونا حنينا فجاء المشركون بأحسن صفوف رأيت،
فصفت الخيل ثم صفت المقاتلة، ثم صفت النساء من وراء ذلك،
ثم صفت الغنم، ثم النعم،

قال:
ونحن بشر كثير قد بلغنا ستة آلاف
وعلى مجنبة خيلنا خالد بن الوليد،
قال:
فجعلت خيلنا تلوذ خلف ظهورنا،

قال:
فلم نلبث أن انكشف خيلنا وفرت الاعراب، ومن نعلم من الناس،

قال:
فنادى رسول الله صلى الله عليه وسلم

يا للمهاجرين يا للمهاجرين يا للانصار ؟

- قال أنس هذا حديث عمية -

قال قلنا لبيك يا رسول الله
قال: وتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم،
قال وأيم الله ما أتيناهم حتى هزمهم الله
قال فقبضنا ذلك المال ثم انطلقنا إلى الطائف فحاصرناهم أربعين ليلة ثم رجعنا إلى مكة،
قال فنزلنا فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي الرجل المائة ويعطي الرجل المائتين،
قال فتحدث الانصار بينها:

أما من قاتله فيعطيه، وأما من لم يقاتله فلا يعطيه ؟ !

فرفع الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

ثم أمر بسراة المهاجرين والانصار أن يدخلوا عليه

ثم قال
" لا يدخلن عليّ إلا أنصاري - أو الانصار "

قال فدخلنا القبة حتى ملاناها
قال نبي الله صلى الله عليه وسلم

" يا معشر الانصار " أو
كما قال " ما حديث أتاني ؟ "

قالوا ما أتاك يا رسول الله؟
قال " ما حديث أتاني "
قالوا ما أتاك يا رسول الله،؟
قال " ألا ترضون أن يذهب الناس بالاموال وتذهبون برسول الله حتى تدخلوه بيوتكم ؟ "
قالوا: رضينا يا رسول الله،
قال فرضوا أو كما قال

وهكذا رواه مسلم من حديث معتمر بن سليمان وفيه من الغريب قوله
أنهم كانوا يوم هوازن ستة آلاف
وإنما كانوا في اثني عشر ألفا،
وقوله إنهم حاصروا الطائف أربعين ليلة
وإنما حاصروها قريبا من شهر ودون العشرين ليلة فالله أعلم.

وقال البخاري:
ثنا عبد الله بن محمد، ثنا هشام، ثنا معمر، عن الزهري حدثني أنس بن مالك قال:
قال ناس من الانصار حين أفاء الله على رسوله ما أفاء من أموال هوازن فطفق النبي صلى الله عليه وسلم يعطي رجالا المائة من الابل،
فقالوا:
يغفر الله لرسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي قريشا ويتركنا وسيوفنا تقطر من دمائهم ؟
قال أنس بن مالك:
فحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم بمقالتهم،


فأرسل إلى الانصار فجمعهم في قبة أدم ولم يدع معهم غيرهم،
فلما اجتمعوا قام النبي صلى الله عليه وسلم فقال
" ما حديث بلغني عنكم ؟ "
قال فقهاء الانصار: أما رؤساؤنا يا رسول الله فلم يقولوا شيئا،

وأما ناس منا حديثة أسنانهم فقالوا
يغفر الله لرسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي قريشا ويتركنا وسيوفنا تقطر من دمائهم،

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" فإني لاعطي رجالا حديثي عهد بكفر أتألفهم أما ترضون أن يذهب الناس بالاموال وتذهبون بالنبي إلى رحالكم ؟ فوالله لما تنقلبون به خير مما ينقلبون به "

قالوا: يا رسول الله قد رضينا

فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم
" فستجدون أثرة شديدة فاصبروا حتى تلقوا الله ورسوله فإني على الحوض "
قال أنس: فلم يصبروا.

تفرد به البخاري من هذا الوجه،
ثم رواه البخاري ومسلم: من حديث ابن عون عن هشام بن زيد، عن جده أنس بن مالك قال:
لما كان يوم حنين التقى هوازن ومع النبي صلى الله عليه وسلم عشرة آلاف والطلقاء فأدبروا

فقال
" يا معشر الانصار " قالوا: لبيك يا رسول الله وسعديك لبيك نحن بين يديك.
فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أنا عبد الله ورسوله " فانهزم المشركون فأعطى الطلقاء والمهاجرين ولم يعط الانصار شيئا، فقالوا، فدعاهم فأدخلهم في قبته فقال " أما ترضون أن تذهب الناس بالشاة والبعير وتذهبون برسول الله ؟ " صلى الله عليه وسلم [ قالوا بلى ] فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو سلك الناس واديا وسلكت الانصار شعبا لسلكت شعب الانصار ".

وفي رواية للبخاري من هذا الوجه قال
لما كان يوم حنين أقبلت هوازن وغطفان وغيرهم بن عمهم وذراريهم ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرة آلاف والطلقاء، فأدبروا عنه حتى بقي وحده فنادى يومئذ نداءين لم يخلط بينهما، التفت عن يمينه فقال " يا معشر الانصار ؟ " قالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك، ثم التفت عن يساره فقال " يا معشر الانصار ؟ " فقالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك، وهو على بغلة بيضاء، فنزل فقال: " أنا عبد الله ورسوله " فانهزم المشركون، وأصاب يومئذ مغانم كثيرة فقسم بين المهاجرين والطلقاء.
ولم يعط الانصار شيئا، فقالت الانصار: إذا كانت شديدة فنحن ندعى ويعطى الغنيمة غيرنا فبلغه ذلك فجمعهم في قبة فقال " يا معشر الانصار، ما حديث بلغني ؟ " فسكتوا فقال " يا معشر الانصار ألا ترضون أن يذهب الناس بالدنيا وتذهبون برسول الله تحوزونه إلى بيوتكم ؟ " قالوا: بلى، فقال: " لو سلك الناس واديا وسلكت الانصار شعبا لسلكت شعب الانصار ".

قال هشام: قلت يأبا حمزة وأنت شاهد ذلك ؟ قال وأين أغيب عنه




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن , 204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن , 204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن ,204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن ,204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن , 204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 204-المقالة الرابعة بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية 4-مرجعه صلى الله عليه وسلم من الطائف وقسمة غنائم هوازن ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام