الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء فبراير 04, 2014 3:44 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث


المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث


المقالة التاسعة بعدالمائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية
الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان
3-فتنة ابن الاشعث
وجاء أهل العراق فدخلوا البصرة واجتمعوا بأهاليهم وشموا أولادهم،
ودخل ابن الأشعث البصرة فخطب الناس بهم وبايعهم وبايعوه على خلع عبد الملك ونائبه الحجاج بن يوسف،
وقال لهم ابن الأشعث‏:‏
ليس الحجاج بشيء، ولكن اذهبوا بنا إلى عبد الملك، لنقاتله،
ووافقه على خلعهما جميع من في البصرة من الفقهاء والقراء والشيوخ والشباب،
ثم أمر ابن الأشعث بخندق حول البصرة فعمل ذلك،
وكان ذلك في أواخر ذي الحجة من هذه السنة‏.‏
وحج بالناس فيها إسحاق بن عيسى فيما ذكره الواقدي وأبو معشر والله سبحانه، وتعالى أعلم‏.‏
وفيها
غزا موسى بن نصير أمير بلاد المغرب من جهة عبد الملك بلاد الأندلس
فافتتح مدناً كثيرة، وأراضي عامرة، وأوغل في بلاد المغرب إلى أن وصل إلى الرقاق المنبثق من البحر الأخضر المحيط، والله أعلم‏.‏
وممن توفي فيها من الأعيان
بجير بن ورقاء الصريمي
أحد الأشراف بخراسان، والقواد والأمراء الذي حارب ابن خازم وقتله، وقتل بكير بن وشاح ثم قتل في هذه السنة‏.‏
سويد بن غفلة بن عوسجة بن عامر
أبو أمية الجعفي الكوفي،
شهد اليرموك وحدث عن جماعة من الصحابة،
وكان من كبار المخضرمين
ويقال أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم،
وكان مولده عام ولد النبي صلى الله عليه وسلم وصلى معه،
والصحيح أنه لم يره،
وقيل أنه ولد بعده بسنتين، وعاش مائة وعشرين سنة، لم ير يوماً محتنياً ولا متسانداً، وافتض بكراً عام وفاته في سنة إحدى وثمانين،
قاله أبو عبيد وغيره واحد‏.‏
وقيل إنه توفي في سنة ثنتين وثمانين، فالله أعلم‏.‏
عبد الله بن شداد بن الهاد
كان من العباد الزهاد، والعلماء، وله وصايا وكلمات حسان، وقد روى عدة أحاديث عن الصحابة وعن خلق من التابعين‏.‏
محمد بن علي بن أبي طالب
أبو القاسم وأبو عبد الله أيضاً، وهو المعروف بابن الحنفية، وكانت سوداء سندية من بني حنيفة اسمها خولة‏.‏
ولد محمد في خلافة عمر بن الخطاب، ووفد على معاوية وعلى عبد الملك بن مروان وقد صرع مروان يوم الجمل وقعد على صدره وأراد قتله فناشده مروان بالله وتذلل له فأطلقه، فلما وفد على عبد الملك ذكره بذلك فقال‏:‏ عفواً يا أمير المؤمنين فعفا عنه وأجزل له الجائزة، وكان محمد بن علي من سادات قريش، ومن الشجعان المشهورين، ومن الأقوياء المذكورين، ولما بويع لابن الزبير لم يبايعه، فجرى بينهما شر عظيم، حتى هم ابن الزبير به وبأهله كما تقدم ذلك، فلما قتل ابن الزبير واستقر أمر عبد الملك وبايعه ابن عمر تابعه ابن الحنفية، وقدم المدينة فمات بها في هذه السنة وقيل‏:‏ في التي قبلها أو في التي بعدها، ودفن بالبقيع‏.‏
والرافضة يزعمون أنه بجبل رضوى وأنه حي يرزق، وهم ينتظرونه،
وقد قال كثير عزة في ذلك‏:‏ ‏‏
ألا إن الأئمة من قريشٍ * ولاة الحق أربعة سواءُ
علي والثلاثة من بنيه * هم الأسباط ليس بهم خفاءُ
فسبط سبط إيمان وبر * وسبط غيبته كربلاءُ
وسبط لا تراه العين حتى * تعود الخيل يقدمها لواءُ
ولما هم ابن الزبير بابن الحنفية كتب ابن الحنفية إلى شيعتهم بالكوفة مع أبي الطفيل وأثلة بن الأسقع وعلى الكوفة المختار بن عبيد الله،
وقد كان ابن الزبير جمع لهم حطباً كثيراً على أبوابهم ليحرقهم بالنار،
فلما وصل كتاب ابن الحنفية إلى المختار،
وقد كان المختار يدعو إليه ويسميه المهدي،
فبعث المختار أبا عبد الله الجدلي في أربعة آلاف
فاستنقذوا بني هاشم من يدي ابن الزبير،
وخرج معهم ابن عباس فمات بالطائف وبقي ابن الحنفية في شيعته،
فأمره ابن الزبير أن يخرج عنه فخرج إلى أرض الشام بأصحابه وكانوا نحو سبعة آلاف،
فلما وصل إلى أيلة كتب إليه عبد الملك‏:‏
إما أن تبايعني وإما أن تخرج من أرضي،
فكتب إليه ابن الحنفية‏:‏
أبايعك على أن تؤمن أصحابي، قال‏:‏ نعم،
فقام ابن الحنفية في أصحابه فحمد الله وأثنى عليه، فقال‏:‏
الحمد لله الذي حقن دماءكم وأحرز دينكم فمن أحب منكم أن يأتي مأمنه إلى بلده محفوظاً فليفعل،
فرحل عنه الناس إلى بلادهم حتى بقي في سبعمائة رجل،
فأحرم بعمرة وقلد هدياً وسار نحو مكة،
فلما أراد دخول الحرم بعث إليه ابن الزبير خيلاً فمنعه أن يدخل،
فأرسل إليه‏:‏
إنا لم نأت لحرب ولا لقتال دعنا ندخل حتى نقضي نسكناً ثم نخرج عنك،
فأبى عليه وكان معه بدن قد قلدها فرجع إلى المدينة
فأقام بها محرماً حتى قدم الحجاج وقتل ابن الزبير،
فكان ابن الحنفية في تلك المدة محرماً،
فلما سار الحجاج إلى العراق مضى ابن الحنفية إلى مكة وقضى نسكه
وذلك بعد عدة سنين،
وكان القمل يتناثر منه في تلك المدة كلها،
فلما قضى نسكه رجع إلى المدينة أقام بها حتى مات،
وقيل‏:‏ إن الحجاج لما قتل ابن الزبير
بعث إلى ابن الحنفية‏:‏
قد قتل عدو الله فبايع، فكتب إليه إذا بايع الناس كلهم بايعت،
فقال الحجاج‏:‏
والله لأقتلنك، فقال ابن الحنفية‏:‏ إن لله في كل يوم ثلاثمائة وستين نظرة في اللوح المحفوظ، في كل نظرة ثلاثمائة وستون قضية، فلعل الله تعالى أن يجعلني في قضية منها فيكفينيك،
فكتب الحجاج إلى عبد الملك بذلك،
فأعجبه قوله،
وكتب إليه قد عرفنا أن محمداً ليس عنده خلاف فارفق به فهو يأتيك ويبايعك،
وكتب عبد الملك بكلامه ذلك
- إن لله ثلاثمائة وستين نظرة –
إلى ملك الروم، وذلك أن ملك الروم كتب إلى عبد الملك يتهدده بجموع من الجنود لا يطيقها أحد،
فكتب بكلام ابن الحنفية،
فقال ملك الروم‏:‏
إن هذا الكلام ليس من كلام عبد الملك، وإنما خرج من بيت نبوة،
ولما اجتمع الناس على بيعة عبد الملك
قال ابن عمر لابن الحنفية‏:‏
ما بقي شيء فبايع فكتب بيعته إلى عبد الملك ووفد عليه بعد ذلك‏.‏
توفي ابن الحنفية في المحرم بالمدينة وعمره خمس وستون سنة،
وكان له من الولد
عبد الله وحمزة وعلي وجعفر الأكبر والحسن وإبراهيم والقاسم وعبد الرحمن وجعفر الأصغر وعون ورقية، وكلهم لأمهات شتى‏.‏
وقال الزبير بن بكار‏:
‏ كانت شيعته تزعم أنه لم يمت وفيه يقول السيد‏:‏
ألا قل للوصي فدتك نفسي * أطلت بذلك الجبل المقاما
أضر بمعشر والوكَ منا * وسموك الخليفة والإماما
وعادوا فيك أهل الأرض طراً * مقامك فيهم ستين عاما
وما ذاق ابن خولة طعم موت * ولا وارث له أرض عظاما
لقد أمسى بمورق شعب رضوى * تراجعه الملائكة الكلاما
وإن له به لمقيل صدق * وأندية تحدثه كراما
هدانا الله ادخرتم لأمر * به عليه يلتمس التماما
تمامٌ ثورة المهدي حتى * تروا راياته تترى نظاما
وقد ذهب طائفة من الرافضة إلى إمامته وأنه ينتظر خروجه في آخر الزمان، كما ينتظر طائفة أخرى منهم الحسن بن محمد العسكري، الذي يخرج في زعمهم من سرداب سامراً، وهذا من خرافاتهم وهذيانهم وجهلهم وضلالهم وترهاتهم، وسنزيد ذلك وضوحاً في موضعه وإن شاء الله‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث , المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث , المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث ,المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث ,المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث , المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الوقائع والاحداث ايام عبدالملك بن مروان 3-فتنة ابن الاشعث ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام