الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت فبراير 08, 2014 9:42 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب


المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب


المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية
فى عهد الوليد بن عبدالملك بن مروان
مكائد الحجاج ومكر يزيد بن المهلب
...وأما يزيد بن المهلب فإنه سلك على البطائح وجاءته خيول كان قد أعدها له أخوة مروان بن المهلب لهذا اليوم،
فركبها وسلك به دليل من بني كلب يقال له عبد الجبار بن يزيد،
فأخذ بهم على السماوة، وجاء الخبر إلى الحجاج بعد يومين
أن يزيد قد سلك نحو الشام،
فكتب إلى الوليد يعلمه بذلك،
وسار يزيد حتى نزل الأردن على وهيب بن عبد الرحمن الأزدي - وكان كريماً على سليمان بن عبد الملك –
فسار وهيب إلى سليمان بن عبد الملك فقال له‏:‏
إن يزيد بن المهلب وأخويه في منزلي، قد جاؤوا مستعيذين بك من الحجاج،
قال‏:‏
فاذهب فأتني بهم فهم آمنون ما دمت حياً،
فجاءهم فذهب بهم حتى أدخلهم على سليمان بن عبد الملك،
فأمنهم سليمان
وكتب إلى أخيه الوليد‏:
‏ إن آل المهلب قد أمنتهم، وإنما بقي للحجاج عندهم ثلاثة آلاف ألف، وهي عندي‏.‏
فكتب إليه الوليد‏:‏
لا والله لا أؤمنه حتى تبعث به إلي‏.‏
فكتب إليه‏:‏
لا والله لا أبعثه حتى أجيء معه، فأنشدك الله يا أمير المؤمنين أن تفضحني أو تخفرني في جواري‏.‏

فكتب إليه‏:‏
لا والله لا تجيء معه وابعث به إلي في وثاق‏.‏
فقال يزيد‏:‏
ابعث بي إليه فما أحب أن أوقع بينك وبينه عداوة وحراباً، فابعثني إليه وابعث معي ابنك واكتب إليه بألطف عبارة تقدر عليها فبعثه وبعث معه ابنه أيوب،
وقال لابنه‏:‏
إذا دخلت في الدهليز فادخل مع يزيد في السلسلة، وادخلا عليه كذلك‏.‏
فلما رأى الوليد ابن أخيه في السلسلة،
قال‏:‏
والله لقد بلغنا من سليمان‏.‏
ودفع أيوب كتاب أبيه إلى عمه وقال‏:‏
يا أمير المؤمنين نفسي فداؤك لا تخفر ذمة أبي وأنت أحق من منعها، ولا تقطع منا رجاء من رجا السلامة في جوارنا لمكاننا منك، ولا تذل من رجا العز في الانقطاع إلينا لعزنا بك‏.‏
ثم قرأ الوليد كتاب سليمان بن عبد الملك فإذا فيه‏:‏
أما بعد يا أمير المؤمنين فوالله إن كنت لأظن لو استجار بي عدو قد نابذك وجاهدك فأنزلته وأجرته أنك لا تذل جواري ولا تخفره، بل لم أجر إلا سامعاً مطيعاً، حسن البلاء والأثر في الإسلام هو وأبوه وأهل بيته، وقد بعثت به إليك فإن كنت إنما تعد قطيعتي واخفار ذمتي والإبلاغ في مساءتي فقد قدرت إن أنت فعلت، وأنا أعيذك بالله من احتراد قطيعتي وانتهاك حرمتي، وترك برّي وإجابتي إلى ما سألتك، ووصلتي، فوالله يا أمير المؤمنين ما تدري ما بقائي وبقاؤك، ولا متى يفرق الموت بيني وبينك، فإن استطاع أمير المؤمنين أدام الله سروره أن لا يأتي أجل الوفاة علينا إلا وهو لي واصل ولحقي مؤدٍ، وعن مساءتي نازع فليفعل، ووالله يا أمير المؤمنين ما أصبحت بشيء من أمر الدنيا بعد تقوى الله بأسر مني برضاك وسرورك، وإن رضاك وسرورك أحب إلي من رضائي وسروري، ومما ألتمس به رضوان الله عز وجل لصلتي ما بيني وبينك، وإن كنت يا أمير المؤمنين يوماً من الدهر تريد صلتي وكرامتي وإعظام حقي فتجاوز لي عن يزيد، وكل ما طلبته به فهو عليّ‏.‏
فلما قرأ الوليد كتابه قال‏:
‏ لقد أشفقنا على سليمان، ثم دعا ابن أخيه فأدناه منه،
وتكلم يزيد بن المهلب فحمد الله وأثنى عليه وصلى على رسوله ثم قال‏:
‏ يا أمير المؤمنين إن بلاءكم عندنا أحسن البلاء، فمن ينسى ذلك فلسنا ننساه، ومن يكفره فلسنا بكافريه، وقد كان من بلائنا أهل البيت في طاعتكم والطعن في أعين أعدائكم في المواطن العظام في المشارق والمغارب، ما أن المنة فيه علينا عظيمة‏.‏
فقال له‏:‏
اجلس فجلس فأمنه وكف عنه ورده إلى سليمان،
فكان عنده حسن الهيئة، ويصف له ألوان الأطعمة الشهية،
وكان حظياً عنده لا يهدي إليه بهديه إلا أرسل له بنصفها،
وتقرب يزيد بن المهلب إلى سليمان بأنواع الهدايا والتحف والتقادم،
وكتب الوليد إلى الحجاج‏:‏
إني لم أصل إلى يزيد بن المهلب وأهل بيته مع أخي سليمان،
فاكفف عنهم واله عن الكتاب إليّ فيهم‏.‏ فكف الحجاج عن آل المهلب وترك ما كان يطالبهم به من الأموال، حتى ترك لأبي عيينة بن المهلب ألف ألف درهم، ولم يزل يزيد بن المهلب عند سليمان بن عبد الملك حتى هلك الحجاج في سنة خمس وتسعين، ثم ولي يزيد بلاد العراق بعد الحجاج كما أخبره الراهب‏.‏






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب , المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب , المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب ,المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب ,المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب , المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى فى عهدالوليد بن عبدالملك بن مروان 2-مكائد الحجاج ودهاء يزيد بن المهلب ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام