الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة فبراير 14, 2014 1:01 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام


المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام



المقالة الثالثة عشربعدالمائة
من سلسلة التاريخ العام
12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام ‏
‏{‏وَقَالَ يَاأَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ‏}‏
أي‏:‏ هذا تعبير ما كنت قصصته عليك من رؤيتي الأحد عشر كوكباً، والشمس والقمر حين رأيتهم لي ساجدين، وأمرتني بكتمانها، ووعدتني ما وعدتني عند ذلك‏.‏
‏{‏قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقّاً وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ‏}‏
أي‏:‏ بعد الهم والضيق جعلني حاكماً نافذ الكلمة في الديار المصرية حيث شئت‏.‏
‏{‏وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ‏}‏ أي‏:‏ البادية، وكانوا يسكنون أرض العربات من بلاد الخليل‏.‏
‏{‏مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي‏}‏
أي‏:‏ فيما كان منهم إلي من الأمر الذي تقدم وسبق ذكره‏.‏
ثم قال‏:‏
‏{‏إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ‏}‏
أي‏:‏ إذا أراد شيئاً هيأ أسبابه ويسرها، وسهلها من وجوه لا يهتدي إليها العباد، بل يقدرها وييسرها بلطيف صنعه، وعظيم قدرته‏.‏
‏{‏إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ‏}‏
أي‏:‏ بجميع الأمور‏.‏
‏{‏الْحَكِيمُ‏}‏
في خلقه وشرعه وقدره‏.‏ ‏
وعند أهل الكتاب‏:‏ أن يوسف باع أهل مصر وغيرهم من الطعام الذي كان تحت يده بأموالهم كلها من الذهب، والفضة، والعقار، والأثاث، وما يملكونه كله حتى باعهم بأنفسهم فصاروا أرقاء، ثم أطلق لهم أرضهم، وأعتق رقابهم، على أن يعملوا ويكون خمس ما يشتغلون من زرعهم وثمارهم للملك، فصارت سنة أهل مصر بعده‏.‏
وحكى الثعلبي‏:‏
أنه كان لا يشبع في تلك السنين حتى لا ينسى الجيعان، وأنه إنما كان يأكل أكلة واحدة نصف النهار، قال‏:‏
فمن ثم اقتدى به الملوك في ذلك‏.‏ قلت‏:‏ وكان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه لا يشبع بطنه عام الرمادة، حتى ذهب الجدب وأتى الخصب‏.‏
قال الشافعي‏:‏ قال رجل من الأعراب لعمر بعد ما ذهب عام الرمادة‏:‏ لقد انجلت عنك وإنك لابن حرة‏.‏
ثم لما رأى يوسف عليه السلام نعمته قد تمت، وشمله قد اجتمع، عرف أن هذه الدار لا يقربها قرار، وأن كل شيء فيها ومن عليها فان، وما بعد التمام إلا النقصان، فعند ذلك أثنى على ربه بما هو أهله، واعترف له بعظيم إحسانه وفضله، وسأل منه - وهو خير المسؤولين - أن يتوفاه، أي‏:‏ حين يتوفاه على الإسلام، وأن يلحقه بعباده الصالحين، وهكذا كما يقال في الدعاء‏:‏ اللهم أحينا مسلمين، وتوفنا مسلمين، أي‏:‏ حين تتوفانا‏.‏
ويحتمل أنه سأل ذلك عند احتضاره عليه السلام، كما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عند احتضاره أن يرفع روحه إلى الملأ الأعلى، والرفقاء الصالحين من النبيين والمرسلين، كما قال‏:‏
‏(‏‏(‏اللهم في الرفيق الأعلى‏)‏‏)‏، ثلاثاً ثم قضى‏.‏
ويحتمل أن يوسف عليه السلام سأل الوفاة على الإسلام منجزاً في صحة بدنه وسلامته، وأن ذلك كان سائغاً في ملتهم وشرعتهم، كما روي عن ابن عباس أنه قال‏:‏ ما تمنى نبي قط الموت قبل يوسف‏.‏
فأما في شريعتنا‏:‏ فقد نهي عن الدعاء بالموت إلا عند الفتن، كما في حديث معاذ في الدعاء الذي رواه أحمد‏:‏
‏(‏‏(‏وإذا أردت بقوم فتنة فتوفنا إليك غير مفتونين‏)‏‏)‏‏.‏
وفي الحديث الآخر‏:‏ ‏
(‏‏(‏ابن آدم الموت خير لك من الفتنة‏)‏‏)‏‏.‏
وقالت مريم عليها السلام‏:‏
‏{‏يَالَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْياً مَنْسِيّاً‏}‏
‏[‏مريم‏:‏ 23‏]‏‏.‏ ‏
وتمنى الموت علي بن أبي طالب لما تفاقمت الأمور، وعظمت الفتن، واشتد القتال، وكثر القيل والقال، وتمنى ذلك البخاري أبو عبد الله صاحب الصحيح لما اشتد عليه الحال، ولقي من مخالفيه الأهوال‏.‏
فأما في حال الرفاهية فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أنس بن مالك قال‏:‏
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
(‏‏(‏لا يتمنى أحدكم الموت لضر نزل به، إما محسناً فيزداد، وإما مسيئاً فلعله يستعتب، ولكن ليقل‏:‏ اللهم أحيني ما كانت الحياة خيراً لي، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي‏)‏‏)‏‏.‏
والمراد بالضر ههنا‏:‏ ما يخص العبد في بدنه من مرض ونحوه، لا في دينه، والظاهر أن نبي الله يوسف عليه السلام سأل ذلك إما عند احتضاره، أو إذا كان ذلك أن يكون كذلك‏.‏
وقد ذكر ابن إسحاق عن أهل الكتاب‏:‏ أن يعقوب أقام بديار مصر عند يوسف سبع عشرة سنة، ثم توفي عليه السلام وكان قد أوصى إلى يوسف عليه السلام أن يدفن عند أبويه إبراهيم وإسحاق‏.‏
قال السدي‏:‏
فصبر وسيره إلى بلاد الشام، فدفنه بالمنارة عند أبيه إسحاق وجده الخليل عليهم السلام‏.‏
وعند أهل الكتاب‏:‏
أن عمر يعقوب يوم دخل مصر مائة وثلاثون سنة، وعندهم‏:‏ أنه أقام بأرض مصر سبع عشرة سنة، ومع هذا قالوا فكان جميع عمره مائة وأربعين سنة‏.‏ هذا نص كتابهم وهو غلط، إما في النسخة أو منهم، أو قد أسقطوا الكسر، وليس بعادتهم فيما هو أكثر من هذا، فكيف يستعملون هذه الطريقة ههنا‏.‏
وقد قال تعالى في كتابه العزيز‏:‏
‏{‏أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ‏}‏
‏[‏البقرة‏:‏ 133‏]‏
يوصي بنيه بالإخلاص، وهو دين الإسلام الذي بعث الله به الأنبياء عليهم السلام‏.‏
وقد ذكر أهل الكتاب‏:‏ أنه أوصى بنيه واحداً واحداً وأخبرهم بما يكون من أمرهم، وبشَّر يهوذا بخروج نبي عظيم من نسله، تطيعه الشعوب، وهو عيسى بن مريم، والله أعلم‏.‏
وذكروا‏:‏ أنه لما مات يعقوب بكى عليه أهل مصر سبعين يوماً، وأمر يوسف الأطباء فطيبوه بطيب ومكث فيه أربعين يوماً، ثم استأذن يوسف ملك مصر في الخروج مع أبيه، ليدفنه عند أهله فأذن له، وخرج معه أكابر مصر وشيوخها، فلما وصلوا حبرون دفنوه في المغارة التي كان اشتراها إبراهيم الخليل من عفرون بن صخر الحيثي، وعملوا له عزاء سبعة أيام‏.‏
قالوا‏:‏ ثم رجعوا إلى بلادهم، وعزَّى إخوة يوسف ليوسف في أبيهم، وترققوا له، فأكرمهم وأحسن منقلبهم، فأقاموا ببلاد مصر‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/ 354‏)‏
ثم حضرت يوسف عليه السلام الوفاة، فأوصى أن يحمل معهم إذا خرجوا من مصر فيدفن عند آبائه، فحنطوه ووضعوه في تابوت، فكان بمصر حتى أخرجه معه موسى عليه السلام فدفنه عند آبائه كما سيأتي‏.‏
قالوا‏:‏ فمات وهو ابن مائة سنة وعشر سنين، هذا نصهم فيما رأيته، وفيما حكاه ابن جرير أيضاً‏.‏
وقال مبارك بن فضالة عن الحسن‏:‏ ألقي يوسف في الجب وهو ابن سبع عشرة سنة، وغاب عن أبيه ثمانين سنة،
وعاش بعد ذلك ثلاثاً وعشرين سنة، ومات وهو ابن مائة سنة وعشرين سنة‏.‏
وقال غيره‏:‏ أوصى إلى أخيه يهوذا صلوات الله عليه وسلامه‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام , المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام , المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام ,المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام ,المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام , المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 12-قصة نبى الله يوسف واخوته عليه السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام