الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب السيرة النبوية للشيخ محمد حسان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل مجموعة كتب الشيخ حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هام للجميع منع الصور النسائية في المواضيع والتواقيع والصور الرمزية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو برنامج WhatsApp for Computer
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج نمبر بوك Number book
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أفضل مترجم انجليزي ناطق للاندرويد مجانا بدون انترنت
أمس في 9:44 am
الأحد يناير 15, 2017 3:33 pm
الأحد يناير 15, 2017 3:28 pm
الجمعة يناير 13, 2017 1:56 am
الجمعة يناير 13, 2017 1:46 am
الأربعاء يناير 11, 2017 7:38 pm
الأربعاء يناير 11, 2017 4:06 am
الثلاثاء يناير 10, 2017 2:12 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:58 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:51 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة فبراير 14, 2014 2:42 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس


المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس



المقالة السابعة عشربعدالمائة
من سلسلة التاريخ العام
قصة قوم يس وهم أصحاب القرية
قال الله تعالى‏:‏
{‏وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ * قَالُوا مَا أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا وَمَا أَنْزَلَ الرَّحْمَنُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ * قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ * وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ * قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ * قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ * وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ * اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْراً وَهُمْ مُهْتَدُونَ * وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * آتَّخِذُ مِنْ دُونِهِ آلِهَةً إِنْ يُرِدْنِ الرَّحْمَنُ بِضُرٍّ لَا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً وَلَا يُنْقِذُونِ * إِنِّي إِذاً لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ * قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ * وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُنْدٍ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنْزِلِينَ * إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ‏}‏ ‏
[‏يس‏:‏ 13-29‏]‏‏.‏
اشتهر عن كثير من السلف والخلف أن هذه القرية أنطاكية‏.‏ رواه ابن إسحاق فيما بلغه عن ابن عباس، وكعب الأحبار، ووهب بن منبه، وكذا روي عن بريدة بن الحصيب، وعكرمة، وقتادة، والزهري، وغيرهم‏.‏
فأما القول بأن هذه القصة المذكورة في القرآن هي قصة أصحاب المسيح فضعيف لما تقدم، ولأن ظاهر سياق القرآن يقتضي أن هؤلاء الرسل من عند الله‏.‏
قال تعالى‏:‏
‏{‏وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلاً‏}‏
يعني لقومك يا محمد‏.‏
‏{‏أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ‏}‏
يعني المدينة‏.‏
‏{‏إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ‏}‏
أي‏:‏ أيدناهما بثالث في الرسالة‏.‏
‏{‏فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ‏}‏
فردوا عليهم بأنهم بشر مثلهم، كما قالت الأمم الكافرة لرسلهم يستبعدون أن يبعث الله نبياً بشرياً، فأجابوهم بأن الله يعلم أنا رسله إليكم، ولو كنا كذبنا عليه لعاقبنا وانتقم منا أشد الانتقام‏.‏
‏{‏وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ‏}‏
أي‏:‏ إنما علينا أي نبلغكم ما أرسلنا به إليكم والله هو الذي يهدي من يشاء ويضل من يشاء‏.‏
‏{‏قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ‏}‏
أي‏:‏ تشاءمنا بما جئتمونا به‏.‏
‏{‏لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ‏}‏
بالمقال، وقيل‏:‏ بالفعال ويؤيد الأول قوله‏:‏
‏{‏وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ‏}‏
فوعدوهم بالقتل والإهانة‏.‏
‏{‏قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ‏}‏
أي‏:‏ مردود عليكم‏.‏
‏{‏أَئِنْ ذُكِّرْتُمْ‏}‏
أي‏:‏ بسبب أنا ذكرناكم بالهدى ودعوناكم إليه توعدتمونا بالقتل والإهانة‏.‏
‏{‏بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ‏}‏
أي‏:‏ لا تقبلون الحق ولا تريدونه‏.‏
وقوله تعالى‏:‏
‏{‏وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى‏}‏
يعني لنصرة الرسل وإظهار الإيمان بهم‏.‏
‏{‏قَالَ يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ * اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْراً وَهُمْ مُهْتَدُونَ‏}‏
أي‏:‏ يدعونكم إلى الحق المحض بلا أجرة ولا جعالة‏.‏ ثم دعاهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له ونهاهم عن عبادة ما سواه مما لا ينفع شيئاً لا في الدنيا ولا في الآخرة‏.‏
‏{‏إِنِّي إِذاً لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ‏}‏
أي‏:‏ إن تركت عبادة الله وعبدت معه ما سواه‏.‏
ثم قال مخاطباً للرسل‏:‏
‏{‏إِنِّي آمَنْتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ‏}‏
قيل‏:‏ فاستمعوا مقالتي واشهدوا لي بها عند ربكم‏.‏ وقيل معناه فاسمعوا يا قومي إيماني برسل الله جهرة، فعند ذلك قتلوه‏.‏ قيل‏:‏ رجماً، وقيل‏:‏ عضاً، وقيل‏:‏ وثبوا إليه وثبة رجل واحد فقتلوه‏.‏ ‏
وقد روى الثوري، عن عاصم الأحول، عن أبي مجلز‏:‏ كان اسم هذا الرجل حبيب بن مري، ثم قيل‏:‏ كان نجاراً، وقيل‏:‏ حبالاً، وقيل‏:‏ إسكافياً، وقيل‏:‏ قصاراً، وقيل‏:‏ كان يتعبد في غار هناك، فالله أعلم‏.‏
وعن ابن عباس كان حبيب النجار قد أسرع فيه الجذام، وكان كثير الصدقة قتله قومه‏.‏ ولهذا قال تعالى‏:
‏ ‏{‏ادْخُلِ الْجَنَّةَ‏}‏
يعني لما قتله قومه أدخله الله الجنة، فلما رأى فيها من النضرة والسرور
قال‏:
‏ ‏{‏قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ‏}‏
يعني ليؤمنوا بما آمنت به فيحصل لهم ما حصل لي‏.‏
قال ابن عباس‏:‏ نصح قومه في حياته
‏{‏يَاقَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ‏}‏
وبعد مماته
‏{‏قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ‏}‏
وكذلك قال قتادة‏:‏
لا يلقى المؤمن إلا ناصحاً، لا يلقى غاشاً لما عاين ما عاين من كرامة الله‏.‏
‏{‏ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين‏}‏
تمنى والله أن يعلم قومه بما عاين من كرامة الله، وما هو عليه‏.‏ قال قتادة‏:‏ فلا والله ما
عاتب الله قومه بعد قتله‏.‏
‏{‏إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ‏}‏‏.‏
وقوله تعالى‏:‏
‏{‏وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُنْدٍ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنْزِلِينَ‏}‏
أي‏:‏ ما احتجنا في الانتقام منهم إلى إنزال جند من السماء عليهم‏.‏ هذا معنى ما رواه ابن إسحاق عن بعض أصحابه، عن ابن مسعود‏.‏
قال مجاهد وقتادة‏:‏
وما أنزل عليهم جنداً أي‏:‏ رسالة أخرى‏.‏
قال ابن جرير‏:‏ والأول أولى‏.‏
قلت‏:‏ وأقوى ولهذا قال‏:‏
‏{‏وَمَا كُنَّا مُنْزِلِينَ‏}‏

أي‏:‏ وما كنا نحتاج في الانتقام إلى هذا، حين كذبوا رسلنا وقتلوا ولينا‏.‏
‏{‏إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ‏}‏
قال المفسرون‏:‏
بعث الله إليهم جبريل عليه السلام، فأخذ بعضادتي الباب الذي لبلدهم ثم صاح بهم صيحة واحدة، فإذا هم خامدون أي‏:‏ قد أخمدت أصواتهم، وسكنت حركاتهم، ولم يبق منهم عين تطرف‏.‏
وهذا كله مما يدل على أن هذه القرية ليست أنطاكية، لأن هؤلاء أهلكوا بتكذيبهم رسل الله إليهم، وأهل أنطاكية آمنوا واتبعوا رسل المسيح من الحواريين إليهم، فلهذا قيل إن أنطاكية أول مدينة آمنت بالمسيح‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس , المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس , المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس ,المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس ,المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس , المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة قوم يس ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام