الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة فبراير 14, 2014 10:38 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم


المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم



228-المقالة الثامنة والعشرون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية المباركة

قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في رمضان من سنة تسع
تقدَّم أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لما ارتحل عن ثقيف سئل أن يدعو عليهم، فدعا لهم بالهداية‏.‏
وقد تقدَّم أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين أسلم مالك بن عوف النَّضري أنعم عليه وأعطاه وجعله أميراً على من أسلم من قومه، فكان يغزو بلاد ثقيف ويضيق عليهم حتَّى ألجأهم إلى الدُّخول في الإسلام‏.‏
وتقدَّم أيضاً فيما رواه أبو داود عن صخر بن العيلة الأحمسي، أنَّه لم يزل بثقيف حتَّى أنزلهم من حصنهم على حكم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأَقبل بهم إلى المدينة النَّبوية بإذن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم له في ذلك‏.‏
وقال ابن إسحاق‏:‏
وقدم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم المدينة من تبوك في رمضان، وقدم عليه في ذلك الشَّهر وفد من ثقيف، وكان من حديثهم أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لما انصرف عنهم اتبع أثره عروة بن مسعود حتَّى أدركه قبل أن يصل إلى المدينة فأسلم، وسأله أن يرجع إلى قومه بالإسلام‏.‏
فقال له رسول الله - كما يتحدَّث قومه -‏:‏ ‏(‏‏(‏إنَّهم قاتلوك‏)‏‏)‏‏.‏
وعرف رسول الله أنَّ فيهم نخوة الامتناع للذي كان منهم‏.‏
فقال عروة‏:‏
يا رسول الله أنا أحبّ إليهم من أبكارهم، وكان فيهم كذلك محبباً مطاعاً، فخرج يدعو قومه إلى الإسلام رجاء أن لا يخالفوه لمنزلته فيهم، فلمَّا أشرف على علية له وقد دعاهم إلى الإسلام وأظهر لهم دينه، رموه بالنُّبل من كل وجه فأصابه سهم فقتله، فتزعم بنو مالك أنَّه قتله رجل منهم يقال له‏:‏ أوس بن عوف - أخو بني سالم بن مالك - ويزعم الأحلاف أنَّه قتله رجل منهم من بني عتاب يقال له‏:‏ وهب بن جابر‏.‏
فقيل لعروة‏:‏ ما ترى في دينك‏؟‏
قال‏:‏ كرامة أكرمني الله بها، وشهادة ساقها الله إليَّ، فليس فَّي إلا ما في الشُّهداء الذين قتلوا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قبل أن يرتحل عنكم، فادفنوني معهم، فدفنوه معهم‏.‏
فزعموا أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال فيه‏:
‏ ‏(‏‏(‏إنَّ مثله في قومه كمثل صاحب يس في قومه‏)‏‏)‏‏.‏
وهكذا ذكر موسى بن عقبة قصة عروة، ولكن زعم أنَّ ذلك كان بعد حجة أبي بكر الصِّديق‏.‏
وتابعه أبو بكر البيهقي في ذلك، وهذا بعيد‏.‏
والصَّحيح

أنَّ ذلك قبل حجة أبي بكر، كما ذكره ابن إسحاق، والله أعلم‏.‏
قال ابن إسحاق‏:
‏ ثمَّ أقامت ثقيف بعد قتل عروة شهراً، ثمَّ إنَّهم ائتمروا بينهم، رأوا أنَّه لا طاقة لهم بحرب من حولهم من العرب، وقد بايعوا وأسلموا، فائتمروا فيما بينهم وذلك عن رأي عمرو بن أمية - أخي بني علاج - فائتمروا بينهم،
ثمَّ أجمعوا على أن يرسلوا رجلاً منهم، فأرسلوا عبد ياليل بن عمرو بن عمير، ومعه اثنان من الأحلاف، وثلاثة من بني مالك، وهم‏:‏ الحكم بن عمرو بن وهب بن معتب، وشرحبيل بن غيلان بن سلمة بن معتب، وعثمان ابن أبي العاص، وأوس بن عوف - أخو بني سالم -، ونمير بن خرشة بن ربيعة‏.‏
وقال موسى بن عقبة‏:‏
كانوا بضعة عشر رجلاً فيهم‏:
‏ كنانة بن عبد ياليل - وهو رئيسهم -، وفيهم‏:‏ عثمان ابن أبي العاص - وهو أصغر الوفد -‏.‏
قال ابن إسحاق‏:‏
فلمَّا دنوا من المدينة ونزلوا قناة؛ ألفوا المغيرة بن شعبة يرعى في نوبته ركاب أصحاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم،
فلمَّا رآهم ذهب يشتدّ ليبشِّر رسول الله بقدومهم،
فلقيه أبو بكر الصِّديق فأخبره عن ركب ثقيف أن قدموا يريدون البيعة والإسلام إن شرط لهم رسول الله شروطاً، ويكتبوا كتاباً في قومهم‏.‏
فقال أبو بكر للمغيرة‏:‏
أقسمت عليك لا تسبقني إلى رسول الله حتَّى أكون أنا أحدِّثه، ففعل المغيرة، فدخل أبو بكر فأخبر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بقدومهم‏.‏
ثمَّ خرج المغيرة إلى أصحابه فروح الظهر معهم، وعلمهم كيف يحيُّون رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فلم يفعلوا إلا بتحيَّة الجاهلية‏.‏
ولما قدموا على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ضربت عليهم قبّة في المسجد،
وكان خالد بن سعيد بن العاص هو الذي يمشي بينهم وبين رسول الله،
فكان إذا جاءهم بطعام من عنده لم يأكلوا منه حتَّى يأكل خال ابن سعيد قبلهم،
وهو الذي كتب لهم كتابهم‏.‏
قال‏:‏
وكان مما اشترطوا على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن يدع لهم الطَّاغية ثلاث سنين، فما برحوا يسألونه سنة سنة، ويأبى عليهم، حتَّى سألوه شهراً واحداً بعد مقدمهم ليتألفوا سفهاءهم، فأبى عليهم أن يدعها شيئاً مسمى، إلا أن يبعث معهم أبا سفيان بن حرب، والمغيرة ليهدماها، وسألوه مع ذلك أن لا يصلوا، وأن لا يكسروا أصنامهم بأيديهم‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏أمَّا كسر أصنامكم بأيديكم فسنعفيكم من ذلك، وأما الصَّلاة فلا خير في دين لا صلاة فيه‏)‏‏)‏‏.‏
فقالوا‏
:‏ سنؤتيكها وإن كانت دناءة‏.‏ ‏‏
وقد رواه أبو داود من حديث أبي داود الطَّيالسيّ، عن حمَّاد بن سلمة، عن حميد به‏.‏
وقال أبو داود‏:‏
حدَّثنا الحسن بن الصباح، ثنا إسماعيل بن عبد الكريم، حدَّثني إبراهيم بن عقيل بن منبه، عن وهب، سألت جابراً عن شأن ثقيف إذ بايعت‏.‏
قال‏:‏
اشترطت على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن لا صدقة عليها، ولا جهاد‏.‏
وأنَّه سمع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول بعد ذلك‏:‏
‏(‏‏(‏سيتصدَّقون، ويجاهدون إذا أسلموا‏)‏‏)‏‏.‏
قال ابن إسحاق‏:‏
فلمَّا أسلموا وكتب لهم كتابهم، أمَّرَ عليهم عثمان ابن أبي العاص وكان أحدثهم سنَّاً‏.‏
لأنَّ الصِّديق قال‏:
‏ يا رسول الله إنِّي رأيت هذا الغلام من أحرصهم على التَّفقه في الإسلام، وتعلُّم القرآن‏.‏
وذكر موسى بن عقبة أنَّ وفدهم كانوا إذا أتوا رسول الله خلَّفوا عثمان ابن أبي العاص في رحالهم، فإذا رجعوا وسط النَّهار جاء هو إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فسأله عن العلم، فاستقرأه القرآن، فإن وجده نائماً ذهب إلى أبي بكر الصِّديق، فلم يزل دأبه حتَّى فقه في الإسلام، وأحبَّه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حبَّاً شديداً‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم , المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم , المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم ,المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم ,المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم , المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثامنة والعشرون بعدالمائتين من سلسلة السيرة النبوية المباركة قدوم وفد ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام