الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء فبراير 18, 2014 4:24 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل


المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل


المقالة السادسة والعشرون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
6-قصة كليم الله موسى –عليه السلام-
(مع بنى اسرائيل)
قال ابن أبي حاتم‏:‏ حدثنا أبو زرعة، حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكر، حدثني ابن لهيعة، وحدثنا أبو زرعة، حدثنا صفوان، حدثنا الوليد، حدثنا عبد الله بن لهيعة، عن الحار ث بن يزيد الحضرمي، عن علي بن رباح اللخمي، قال‏:‏
سمعت عتبة بن الندر السلمي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إن موسى عليه السلام آجر نفسه لعفة فرجه وطعمة بطنه‏)‏‏)‏‏.‏
ثم قال تعالى‏:‏
‏{‏ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ‏}‏
يقول‏:‏ إن موسى قال لصهره‏:‏ الأمر على ما قلت، فأيهما قضيت فلا عدوان علي والله على مقالتنا سامع ومشاهد، ووكيل علي وعليك، ومع هذا فلم يقض موسى إلا أكمل الأجلين وأتمهما وهو العشر سنين كوامل تامة‏.‏
قال البخاري‏:‏
حدثنا محمد بن عبد الرحيم، حدثنا سعيد بن سليمان، حدثنا مروان بن شجاع، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير، قال‏:‏ سألني يهودي من أهل الحيرة، أي الأجلين قضى موسى‏؟‏
فقلت‏:‏ لا أدري حتى أقدم على حبر العرب فاسأله‏.‏
فقدمت فسألت ابن عباس فقال‏:‏ قضى أكثرهما، وأطيبهما، إن رسول الله إذا قال فعل‏.‏
تفرد به البخاري من هذا الوجه،
وقد رواه النسائي في حديث الفتون كما سيأتي من طريق القاسم بن أبي أيوب، عن سعيد بن جبير‏.‏
وقد رواه ابن جرير، عن أحمد بن محمد الطوسي، وابن أبي حاتم، عن أبيه كلاهما، عن الحميدي، عن سفيان بن عيينة، حدثني إبراهيم بن يحيى بن أبي يعقوب، عن الحكم بن أبان، عن عكرمة، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏سألت جبريل أي الأجلين قضى موسى‏؟‏
قال‏:‏ أتمهما وأكملهما‏)‏‏)‏‏.‏
وإبراهيم هذا غير معروف، إلا بهذا الحديث‏.‏
وقد رواه البزار، عن أحمد بن أبان القرشي، عن سفيان بن عيينة، عن إبراهيم بن أعين، عن الحكم بن أبان، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكره‏.‏
وبنحوه رواه ابن أبي حاتم، من حديث يوسف بن سرح مرسلاً، ورواه ابن جرير من طريق محمد بن كعب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل أي الأجلين قضى موسى‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏أوفاهما، وأتمهما‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه البزار، وابن أبي حاتم، من حديث عويد بن أبي عمران الجوني - وهو ضعيف - عن أبيه، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل أي الأجلين قضى موسى، قال‏:‏
‏(‏‏(‏أوفاهما، وأبرهما‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏وإن سئلت أي المرأتين تزوج‏؟‏ فقل‏:‏ الصغرى منهما‏)‏‏)‏‏.‏ ‏

قال ابن لهيعة‏:‏
الفشوش‏:‏ واسعة السخب‏.‏ والضبوب‏:‏ طويلة الضرع تجره، والعزوز‏:‏ ضيقة السخب، والثعول‏:‏ الصغيرة الضرع، كالحلمتين، والكموش‏:‏ التي لا يحكم الكف على ضرعها لصغره‏.‏
وفي صحة رفع هذا الحديث نظر، وقد يكون موقوفاً كما قال ابن جرير‏:‏ حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا معاذ بن هشام، حدثنا أبي، عن قتادة، حدثنا أنس بن مالك، قال‏:‏
لما دعا نبي الله موسى صاحبه إلى الأجل الذي كان بينهما، قال له صاحبه‏:‏ كل شاة ولدت على لونها فلك ولدها، فعمد فوضع خيالاً على الماء، فلما رأت الخيال فزعت، فجالت جولة، فولدن كلهن بلقاً إلا شاة واحدة، فذهب بأولادهن كلهن ذلك العام، وهذا إسناد جيد رجاله ثقات، والله أعلم‏.‏
وقد تقدم عن نقل أهل الكتاب عن يعقوب عليه السلام حين فارق خاله لابان، أنه أطلق له ما يولد من غنمه بلقاً ففعل نحو ما ذكر عن موسى عليه السلام، فالله أعلم‏.‏
‏{‏فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ * فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَامُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ * وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَامُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ * اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِنْ رَبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ‏}‏ ‏
[‏القصص‏:‏ 29-32‏]‏‏.‏ ‏

تقدم أن موسى قضى أتم الأجلين وأكملهما، وقد يؤخذ هذا من قوله‏:
‏ ‏{‏فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ‏}
‏ ‏.‏ وقوله‏:
‏ ‏{‏وَسَارَ بِأَهْلِهِ‏}‏
أي‏:‏ من عند صهره ذاهباً فيما ذكره غير واحد من المفسرين وغيرهم، أنه اشتاق إلى أهله فقصد زيارتهم ببلاد مصر في صورة مختف، فلما سار بأهله ومعه ولدان منهم، وغنم قد استفادها مدة مقامه‏.‏
قالوا‏:‏
واتفق ذلك في ليلة مظلمة باردة، وتاهوا في طريقهم فلم يهتدوا إلى السلوك في الدرب المألوف، وجعل يوري زناده فلا يرى شيئاً، واشتد الظلام والبرد،
فبينما هو كذلك إذ أبصر عن بعد ناراً تأجج في جانب الطور،

وهو الجبل الغربي منه عن يمينه، فقال لأهله‏:‏
‏{‏امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً‏}‏
وكأنه - والله أعلم - رآها دونهم،
لأن هذه النار هي نور في الحقيقة، ولا يصلح رؤيتها لكل أحد‏.‏
‏{‏لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ‏}‏
أي‏:‏ لعلي أستعلم من عندها عن الطريق‏.‏
‏{‏أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ‏}‏
فدل على أنهم كانوا قد تاهوا عن الطريق في ليلة باردة ومظلمة،
لقوله في الآية الأخرى‏:‏
‏{‏وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى * إِذْ رَأَى نَاراً فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 9-10‏]‏‏.‏
فدل على وجود الظلام، وكونهم تاهوا عن الطريق، وجمع الكل في سورة النمل في قوله‏:‏ ‏{‏قَالَ مُوسَى لِأَهْلِهِ إِنِّي آنَسْتُ نَاراً سَآتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ آتِيكُمْ بِشِهَابٍ قَبَسٍ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ‏}‏
‏[‏النمل‏:‏ 7‏]‏‏.‏
وقد أتاهم منها بخبر وأي خبر، ووجد عندها هدى وأي هدى، واقتبس منها نوراً وأي نور‏.‏ قال الله تعالى‏:
‏ ‏{‏فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِنْ شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَنْ يَامُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏
[‏القصص‏:‏ 30‏]‏‏.‏
وقال في النمل‏:‏
‏{‏فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَنْ بُورِكَ مَنْ فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏
[‏النمل‏:‏ 8‏]‏
أي‏:‏ سبحان الله الذي يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد‏.‏
‏{‏يَامُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ‏}‏
‏[‏النمل‏:‏ 9‏]‏

وقال في سورة طه‏:
‏ ‏{‏فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَامُوسَى * إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى * وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى * إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي * إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى * فَلَا يَصُدَّنَّكَ عَنْهَا مَنْ لَا يُؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 11-16‏]‏‏.‏
قال غير واحد من المفسرين من السلف والخلف‏:‏
لما قصد موسى إلى تلك النار التي رآها، فانتهى إليها وجدها تأجج في شجرة خضراء من العوسج،
- وكل ما لتلك النار في اضطرام،
-وكل ما لخضرة تلك الشجرة في ازدياد،
فوقف متعجباً،
وكانت تلك الشجرة في لحف جبل غربي منه عن يمينه‏.‏ ‏‏
كما قال تعالى‏:‏
‏{‏وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الْأَمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ‏}‏ ‏
[‏القصص‏:‏ 44‏]‏‏.‏ وكان موسى في واد اسمه‏:‏ طوى، فكان موسى مستقبل القبلة، وتلك الشجرة عن يمينه من ناحية الغرب، فناداه ربه بالواد المقدس طوى، فأمر أولاً بخلع نعليه تعظيماً وتكريماً وتوقيراً لتلك البقعة المباركة، ولا سيما في تلك الليلة المباركة‏.‏
‏‏
‏‏
وعند أهل الكتاب‏:‏ أنه وضع يده على وجهه من شدة ذلك النور، مهابة له وخوفاً على بصره، ثم خاطبه تعالى كما يشاء قائلاً له‏:
‏ ‏{‏إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ‏}‏ ‏
[‏القصص‏:‏ 30‏]‏
‏{‏إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 14‏]‏‏.‏
أي‏:‏ أنا رب العالمين الذي لا إله إلا هو، الذي لا تصلح العبادة وإقامة الصلاة إلا له، ثم أخبره أن هذه الدنيا ليست بدار قرار، وإنما الدار الباقية يوم القيامة التي لا بد من كونها ووجودها
‏{‏لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى‏}‏
أي‏:‏ من خير وشر‏.‏
وحضه وحثه على العمل لها، ومجانبة من لا يؤمن بها، ممن عصى مولاه واتبع هواه‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل ,المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل ,المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والعشرون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 6-قصة كليم الله موسى مع بنى اسرائيل ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام