الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصفح الكتب بدون برامج وعلى النت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب وصف مصر برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
الأحد يونيو 18, 2017 10:47 am
السبت يونيو 17, 2017 3:20 pm
الأربعاء يونيو 14, 2017 4:41 pm
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:42 am
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:30 am
الإثنين يونيو 12, 2017 11:15 am
الجمعة يونيو 09, 2017 1:38 pm
الأحد يونيو 04, 2017 8:50 pm
الأربعاء مايو 24, 2017 1:21 pm
الإثنين مايو 22, 2017 11:47 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء فبراير 18, 2014 2:39 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام


المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام



المقالة الثلاثون بعدالمائة
من سلسلة التاريخ العام
10-قصة كليم الله موسى
قال يزيد الرقاشي عند هذه الآية‏:‏ يا من يتحبب إلى من يعاديه، فكيف بمن يتولاه ويناديه‏!‏
‏{‏قَالَا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 45‏]‏
وذلك أن فرعون كان جباراً عنيداً، وشيطاناً مريداً، له سلطان في بلاد مصر طويل عريض، وجاه وجنود وعساكر وسطوة، فهاباه من حيث البشرية، وخافا أن يسطو عليهما في بادىء الأمر، فثبتهما تعالى وهو العلي الأعلى فقال‏:
‏ ‏{‏لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 46‏]‏‏.‏
كما قال في الآية الأخرى‏:‏
‏{‏إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ‏}‏ ‏
[‏الشعراء‏:‏ 15‏]‏
‏{‏فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى * إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 47-48‏]‏‏.‏
يذكر تعالى أنه أمرهما أن يذهبا إلى فرعون، فيدعواه إلى الله تعالى أن يعبده وحده لا شريك له، وأن يرسل معهم بني إسرائيل، ويطلقهم من أسره وقهره ولا يعذبهم‏.‏
‏{‏قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكَ‏}‏ ‏

[‏طه‏:‏ 47‏]‏
وهو البرهان العظيم في العصى واليد‏.‏
‏{‏وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى‏}‏
تقيد مفيد بليغ عظيم، ثم تهدداه وتوعداه على التكذيب فقالا‏:‏
‏{‏إِنَّا قَدْ أُوحِيَ إِلَيْنَا أَنَّ الْعَذَابَ عَلَى مَنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى‏}‏
أي‏:‏ كذب بالحق بقلبه، وتولى عن العمل بقالبه‏.‏
وقد ذكر السدي وغيره‏:‏ أنه لما قدم من بلاد مدين، دخل على أمه وأخيه هرون وهما يتعشيان من طعام فيه الطفشيل - وهو اللفت - فأكل معهما، ثم قال‏:‏ يا هرون إن الله أمرني وأمرك أن ندعو فرعون إلى عبادته فقم معي، فقاما يقصدان باب فرعون فإذا هو مغلق‏.‏
فقال موسى للبوابين والحجبة‏:‏ أعلموه أن رسول الله بالباب، فجعلوا يسخرون منه ويستهزئون به‏.‏
وقد زعم بعضهم أنه لم يؤذن لهما عليه إلا بعد حين طويل‏.‏
وقال محمد بن إسحاق‏:‏ أذن لهما بعد سنتين؛ لأنه لم يك أحد يتجاسر على الاستئذان لهما، فالله أعلم‏.‏
ويقال‏:‏ إن موسى تقدم إلى الباب فطرقه بعصاه، فانزعج فرعون وأمر بإحضارهما، فوقفا بين يديه فدعواه إلى الله عز وجل كما أمرهما‏.‏ ‏
وعند أهل الكتاب أن الله قال لموسى عليه السلام‏:‏
إن هرون اللاوي، يعني من نسل لاوي بن يعقوب، سيخرج ويتلقاك، وأمره أن يأخذ معه مشايخ بني إسرائيل إلى عند فرعون، وأمره أن يظهر ما أتاه من الآيات، وقال له‏:‏ سأقسي قلبه فلا يرسل الشعب، وأكثر آياتي وأعاجيبي بأرض مصر‏.‏
وأوحى الله إلى هرون أن يخرج إلى أخيه يتلقاه بالبرية عند جبل حوريب، فلما تلقاه أخبره موسى بما أمره به ربه، فلما دخلا مصر جمعا شيوخ بني إسرائيل، وذهبا إلى فرعون، فلما بلغاه رسالة الله قال‏:‏ من هو الله لا أعرفه ولا أرسل بني إسرائيل‏؟‏
وقال الله مخبراً عن فرعون‏:
‏ ‏{‏قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَامُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى * قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى * قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى * الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْداً وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى * كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى * مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى‏}‏
‏[‏طه‏:‏ 49-55‏]‏‏.‏

يقول تعالى مخبراً عن فرعون إنه أنكر إثبات الصانع تعالى قائلاً‏:
‏ ‏{‏فَمَنْ رَبُّكُمَا يَامُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى‏}‏
أي‏:‏ هو الذي خلق الخلق، وقدَّر لهم أعمالاً وأرزاقاً وآجالاً، وكتب ذلك عنده في كتابه اللوح المحفوظ، ثم هدى كل مخلوق إلى ما قدره له، فطابق عمله فيهم على الوجه الذي قدره وعلمه، لكمال علمه وقدرته وقدره، وهذه الآية كقوله تعالى‏:‏
‏{‏سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى * الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى * وَالَّذِي قَدَّرَ فَهَدَى‏}‏ ‏
[‏الأعلى‏:‏ 1-3‏]‏
أي‏:‏ قدر قدراً، وهدى الخلائق إليه‏.‏
‏{‏قَالَ فَمَا بَالُ الْقُرُونِ الْأُولَى‏}‏
يقول فرعون لموسى‏:‏ فإذا كان ربك هو الخالق، المقدر، الهادي الخلائق لما قدره، وهو بهذه المثابة من أنه لا يستحق العبادة سواه، فلم عبد الأولون غيره، وأشركوا به من الكواكب والأنداد ما قد علمت فهلا اهتدى إلى ما ذكرته القرون الأولى‏؟‏
‏{‏قَالَ عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي فِي كِتَابٍ لَا يَضِلُّ رَبِّي وَلَا يَنْسَى‏}‏
أي‏:‏ هم وإن عبدوا غيره، فليس ذلك بحجة لك، ولا يدل على خلاف ما أقول، لأنهم جهلة مثلك، كل شيء فعلوه مستطر عليهم في الزبر، من صغير وكبير، وسيجزيهم على ذلك ربي عز وجل، ولا يظلم أحداً مثقال ذرة‏.‏
لأن جميع أفعال العباد مكتوبة عنده، في كتاب لا يضل عنه شيء، ولا ينسى ربي شيئاً، ثم ذكر له عظمة الرب وقدرته على خلق الأشياء، وجعله الأرض مهاداً، والسماء سقفاً محفوظاً، وتسخيره السحاب والأمطار لرزق العباد، ودوابهم، وأنعامهم، كما قال‏:‏
‏{‏كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِأُولِي النُّهَى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 54‏]‏
أي‏:‏ لذوي العقول الصحيحة المستقيمة، والفطر القويمة غير السقيمة، فهو تعالى الخالق الرزاق‏.‏
وكما قال تعالى‏:
‏ ‏{‏يَاأَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ‏}‏ ‏
[‏البقرة‏:‏ 21-22‏]‏‏.‏ ‏
ولما ذكر إحياء الأرض بالمطر، واهتزازها بإخراج نباتها فيه، نبه به على المعاد، فقال‏:
‏ ‏{‏مِنْهَا‏}‏
أي‏:‏ من الأرض خلقناكم
‏{‏وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى‏}‏‏.‏
كما قال تعالى‏:
‏ ‏{‏كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ‏}‏ ‏
[‏الأعراف‏:‏ 29‏]‏‏.‏
وقال تعالى‏:
‏ ‏{‏وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ‏}‏
‏[‏الروم‏:‏ 27‏]‏‏.‏

ثم قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَقَدْ أَرَيْنَاهُ آيَاتِنَا كُلَّهَا فَكَذَّبَ وَأَبَى * قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَامُوسَى * فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِداً لَا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنْتَ مَكَاناً سُوًى * قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى‏}‏‏
[‏طه‏:‏ 56-59‏]‏‏.‏
يخبر تعالى عن شقاء فرعون، وكثرة جهله، وقلة عقله في تكذيبه بآيات الله، واستكباره عن اتباعها، وقوله لموسى إن هذا الذي جئت به سحر، ونحن نعارضك بمثله، ثم طلب من موسى أن يواعده إلى وقت معلوم، ومكان معلوم، وكان هذا من أكبر مقاصد موسى عليه السلام، أن يظهر آيات الله، وحججه، وبراهينه جهرة، بحضرة الناس، ولهذا قال‏:‏
‏{‏مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ‏}‏
وكان يوم عيد من أعيادهم، ومجتمع لهم‏.‏
‏{‏وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى‏}‏
أي‏:‏ من أول النهار في وقت اشتداد ضياء الشمس،
فيكون الحق أظهر وأجلى،
ولم يطلب أن يكون ذلك ليلاً في ظلام، -كيما يروج عليهم محالاً وباطلاً،-
بل طلب أن يكون نهاراً جهرة،- لأنه على بصيرة من ربه ويقين،- أن الله سيظهر كلمته ودينه، وإن رغمت أنوف القبط‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام , المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام , المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام ,المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام ,المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام , المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثلاثون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام 10-قصة كليم الله موسى عليه السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام