الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس فبراير 20, 2014 10:54 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل


المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل



المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة
من سلسلة التاريخ العام
قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل ‏
ثم ذهب موسى يستغفر لهم فغفر لهم بشرط أن يدخلوا الأرض المقدسة‏.‏ ‏
‏{‏وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ أَنْتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ * وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ‏}‏ ‏
[‏الأعراف‏:‏ 155-157‏]‏‏.‏
ذكر السدي، وابن عباس، وغيرهما‏:‏ أن هؤلاء السبعين كانوا علماء بني إسرائيل، ومعهم موسى، وهرون، ويوشع، وناداب، وابيهو، ذهبوا مع موسى عليه السلام ليعتذروا عن بني إسرائيل في عبادة من عبد منهم العجل، وكانوا قد أمروا أن يتطيبوا ويتطهروا ويغتسلوا‏.‏
فلما ذهبوا معه، واقتربوا من الجبل، وعليه الغمام وعمود النور ساطع، وصعد موسى الجبل، فذكر بنو إسرائيل أنهم سمعوا كلام الله، وهذا قد وافقهم عليه طائفة من المفسرين، وحملوا عليه قوله تعالى‏:‏
‏{‏وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ‏}‏
‏[‏البقرة‏:‏ 75‏]‏‏.‏
وليس هذا بلازم لقوله تعالى‏:‏
‏{‏فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ‏}‏ ‏
[‏التوبة‏:‏ 6‏]‏
أي‏:‏ مبلغاً‏.‏
وهكذا هؤلاء سمعوه مبلغاً عن موسى عليه السلام، وزعموا أيضاً أن السبعين رأوا الله، وهذا غلط منهم، لأنهم لما سألوا الرؤية أخذتهم الرجفة كما قال تعالى‏:
‏ ‏{‏وَإِذْ قُلْتُمْ يَامُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ * ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ‏}‏
وقال ههنا‏:‏
‏{‏فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏
الآية ‏[‏الأعراف‏:‏ 155‏]‏‏.‏
قال محمد بن إسحاق‏:‏
اختار موسى من بني إسرائيل سبعين رجلاً، الخير فالخير، وقال‏:‏ انطلقوا إلى الله فتوبوا إليه مما صنعتم، وسلوه التوبة على من تركتم وراءكم من قومكم، صوموا وتطهروا وطهروا ثيابكم، فخرج بهم إلى طور سيناء لميقات وقته له ربه، وكان لا يأتيه إلا بإذن منه وعلم، فطلب منه السبعون أن يسمعوا كلام الله، فقال‏:‏ أفعل‏.‏
فلما دنا موسى من الجبل، وقع عليه عمود الغمام حتى تغشى الجبل كله، ودنا موسى فدخل في الغمام، وقال للقوم‏:‏ ادنوا، وكان موسى إذا كلمه الله وقع على جبهته نور ساطع، لا يستطيع أحد من بني آدم أن ينظر إليه، فضرب دونه بالحجاب، ودنا القوم حتى إذا دخلوا في الغمام وقعوا سجوداً، فسمعوه وهو يكلم موسى يأمر وينهاه، افعل ولا تفعل‏.‏
فلما فرغ الله من أمره، وانكشف عن موسى الغمام، أقبل إليهم قالوا‏:‏ لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة، فأخذتهم الرجفة - وهي الصاعقة - فالتقت أرواحهم فماتوا جميعاً، فقام موسى يناشد ربه ويدعوه، ويرغب إليه ويقول‏:‏
‏{‏رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا‏}‏
أي‏:‏ لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء الذين عبدوا العجل منا فإنا براء مما عملوا‏.‏
وقال ابن عباس، ومجاهد، وقتادة، وابن جريج‏:‏ إنما أخذتهم الرجفة لأنهم لم ينهوا قومهم عن عبادة العجل‏.‏
وقوله‏:‏
‏{‏إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ‏}‏
أي‏:‏ اختبارك وابتلاؤك وامتحانك‏.‏ قاله‏:‏ ابن عباس، وسعيد بن جبير، وأبو العالية، والربيع بن أنس، وغير واحد من علماء السلف والخلف‏.‏ يعني‏:‏ أنت الذي قدرت هذا، وخلقت ما كان من أمر العجل، اختباراً تختبرهم به كما
‏{‏قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِنْ قَبْلُ يَاقَوْمِ إِنَّمَا فُتِنْتُمْ بِهِ‏}‏ أي‏:‏ أختبرتم، ولهذا قال‏:‏
‏{‏تُضِلُّ بِهَا مَنْ تَشَاءُ وَتَهْدِي مَنْ تَشَاءُ‏}‏
أي‏:‏ من شئت أضللته باختبارك إياه، ومن شئت هديته لك، الحكم والمشيئة، ولا مانع ولا راد لما حكمت وقضيت‏.‏
‏{‏أنت ولينا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الغافرين * واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفي الآخرة إنا هدنا إليك‏}‏
أي‏:‏ تبنا إليك ورجعنا وأنبنا‏.‏ قاله‏:‏ ابن عباس، ومجاهد، وسعيد بن جبير، وأبو العالية، وإبراهيم التيمي، والضحاك، والسدي، وقتادة، وغير واحد، وهو كذلك في اللغة‏.‏
‏{‏قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ‏}‏
أي‏:‏ أنا أعذب من شئت، بما أشاء من الأمور التي أخلقها وأقدرها‏.‏
‏{‏وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ‏}‏
كما ثبت في ‏(‏الصحيحين‏)‏‏:‏ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏
‏(‏‏(‏إن الله لما فرغ من خلق السموات والأرض كتب كتاباً فهو موضوع عنده فوق العرش‏:‏ إن رحمتي تغلب غضبي‏)‏‏)‏‏.‏
‏{‏فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ‏}‏
أي‏:‏ فسأوحيها حتماً لمن يتصف بهذه الصفات
‏{‏الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ ‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏
الآية ‏[‏الأعراف‏:‏ 157‏]‏
وهذا فيه تنويه بذكر محمد صلى الله عليه وسلم وأمته، من الله لموسى عليه السلام في جملة ما ناجاه به وأعلمه، وأطلعه عليه‏.‏ وقد تكلمنا على هذه الآية وما بعدها في التفسير بما فيه كفاية ومقنع، ولله الحمد والمنة‏.‏
وقال قتادة‏:‏ قال موسى‏:‏ يا رب أجد في الألواح أمة؛ خير أمة أخرجت للناس، يأمرون بالمعروف، وينهون عن المنكر، رب اجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب إني أجد في الألواح أمة هم الآخرون في الخلق، السابقون في دخول الجنة، رب اجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب إني أجد في الألواح أمة أناجيلهم في صدورهم يقرأونها، وكان من قبلهم يقرأون كتابهم نظراً، حتى إذا رفعوها لم يحفظوا شيئاً ولم يعرفوه، وإن الله أعطاكم أيتها الأمة من الحفظ شيئاً، لم يعطه أحداً عن الأمم‏.‏ قال‏:‏ رب اجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب إني أجد في الألواح أمة يؤمنون بالكتاب الأول، وبالكتاب الآخر، ويقاتلون فصول الضلالة، حتى يقاتلوا الأعور الكذاب، فاجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب إني أجد في الألواح أمة صدقاتهم يأكلونها في بطونهم، ويؤجرون عليها، وكان من قبلهم إذا تصدق بصدقة فقبلت منه، بعث الله عليها ناراً فأكلتها، وإن ردت عليه تركت فتأكلها السباع والطير، وإن الله أخذ صدقاتكم من غنيكم لفقيركم، قال رب فاجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب فإني أجد في الألواح أمة إذا هم أحدهم بحسنة، ثم لم يعملها كتبت له حسنة، فإن عملها كتبت له عشر أمثالها، إلى سبعماية ضعف‏.‏ قال‏:‏ رب اجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال‏:‏ رب إني أجد في الألواح أمة هم لمشفعون المشفوع لهم فاجعلهم أمتي‏.‏
قال‏:‏ تلك أمة أحمد‏.‏
قال قتادة‏:‏ فذكر لنا أن موسى عليه السلام نبذ الألواح، وقال‏:‏ اللهم اجعلني من أمة أحمد‏.‏
وقد ذكر كثير من الناس ما كان من مناجاة موسى عليه السلام، وأوردوا أشياء كثيرة لا أصل لها، ونحن نذكر ما تيسر ذكره من الأحاديث والآثار، بعون الله وتوفيقه، وحسن هدايته ومعونته وتأييده‏.‏
قال الحافظ أبو حاتم محمد بن حاتم بن حبان في ‏(‏صحيحه‏)‏‏:‏ ذكرُ سؤال كليم الله ربه عز وجل عن أدنى أهل الجنة وأرفعهم منزلة‏:‏ أخبرنا عمر بن سعيد الطائي بمنبج، حدثنا حامد بن يحيى البلخي، حدثنا سفيان، حدثنا مطرف بن طريف، وعبد الملك بن أبجر شيخان صالحان قالا‏:‏ سمعنا الشعبي يقول‏:‏ سمعت المغيرة بن شعبة يقول على المنبر، عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏إن موسى عليه السلام سأل ربه عز وجل‏:‏ أي أهل الجنة أدنى منزلة‏؟‏
فقال‏:‏ رجل يجيء بعد ما يدخل أهل الجنة الجنة‏.‏
فيقال له‏:‏ ادخل الجنة‏.‏
فيقول‏:‏ كيف أدخل الجنة وقد نزل الناس منازلهم، وأخذوا أخاذاتهم‏؟‏
فيقال له‏:‏ أترضى أن يكون لك من الجنة مثل ما كان لملك من ملوك الدنيا‏؟‏
فيقول‏:‏ نعم أي رب‏.‏
فيقال‏:‏ لك هذا ومثله ومثله‏.‏
فيقول‏:‏ أي رب رضيت‏.‏
فيقال له‏:‏ لك مع هذا ما اشتهت نفسك، ولذت عينك‏.‏
وسأل ربه‏:‏ أي أهل الجنة أرفع منزلة‏؟‏
قال‏:‏ سأحدثك عنهم، غرست كرامتهم بيدي، وختمت عليها، فلا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر‏)‏‏)‏‏.‏
ومصداق ذلك في كتاب الله عز وجل
‏{‏فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ ‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏ ‏
[‏السجدة‏:‏ 17‏]‏ الآية‏.‏
وهكذا رواه مسلم، والترمذي، كلاهما عن ابن أبي عمر، عن سفيان - وهو ابن عيينة - به‏.‏
ولفظ مسلم‏:‏
‏(‏‏(‏فيقال له‏:‏ أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلك من ملوك الدنيا‏؟‏
فيقول‏:‏ رضيت رب‏.‏
فيقول‏:‏ لك ذلك، ومثله ومثله ومثله ومثله‏.‏
فيقول في الخامسة‏:‏ رضيت رب‏.‏
فيقال‏:‏ هذا لك، وعشرة أمثاله، ولك ما اشتهت نفسك، ولذت عينك‏.‏
فيقول‏:‏ رضيت رب‏.‏
قال‏:‏ رب فأعلاهم منزلة‏؟‏
قال‏:‏ أولئك الذين أردت غرس كرامتهم بيدي وختمت عليها، فلم تر عين، ولم تسمع أذن، ولم يخطر على قلب بشر‏)‏‏)‏‏.‏ ‏
قال‏:‏ ومصداقه من كتاب الله
‏{‏فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ‏}‏
‏[‏السجدة‏:‏ 17‏]‏
وقال الترمذي حسن صحيح‏.‏
قال‏:‏ ورواه بعضهم عن الشعبي، عن المغيرة فلم يرفعه، والمرفوع أصح‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل ,المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل ,المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل , المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والاربعون بعدالمائة من سلسلة التاريخ العام قصة كليم الله موسى عليه السلام مع بنى اسرائيل ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام